40815. المصاغ1 40816. المُصافحة1 40817. المصافحة والتّصافح1 40818. المصالة1 40819. المُصَالِح1 40820. المصالح التحسينيّةُ...140821. المَصَالِح المُرْسَلَة...1 40822. المصام1 40823. المصامص1 40824. المصان1 40825. المُصَانعة1 40826. المصانعة1 40827. المُصَاهرة1 40828. الْمُصَاهَرَة1 40829. المصب1 40830. الْمِصْبَاح1 40831. المصبح1 40832. المصبغة1 40833. المصبنة1 40834. المصبور1 40835. المصحاب1 40836. المصحاة1 40837. المصحب1 40838. المصحة1 40839. المُصَحَّفُ1 40840. المصحف1 40841. الْمُصحف1 40842. المصحنة1 40843. المَصْخُ1 40844. المصخدة1 40845. المَصْدُ1 40846. المصد1 40847. المصدة1 40848. المصْدَرُ1 40849. الْمصدر2 40850. المصدر2 40851. الْمصدر الْمَبْنِيّ للْفَاعِل والمص...1 40852. المصدغة1 40853. الْمُصدق1 40854. المُصَّدِّق1 40855. الْمصر2 40856. المصْر1 40857. المصر2 40858. الْمُصراة1 40859. المُصَرّاة1 40860. المصراد1 40861. المصراع2 40862. المصرب1 40863. المصرَّح1 40864. المصرّع1 40865. الْمصرف1 40866. المُصَرَّمة أطبائها...1 40867. المصطاد1 40868. المُصْطارُ1 40869. المصطاف1 40870. المصطب1 40871. المصطبة1 40872. المِصْطَحُ1 40873. المِصْطَعُ1 40874. المَصْطَكا1 40875. المصطكا والمصطكاء1 40876. المصع1 40877. المصعاد1 40878. المصعب1 40879. المصعة1 40880. المصعد1 40881. المصعلك1 40882. المُصَعْنَجُ1 40883. المُصَعْنَجُ 1 40884. المُصْعَنْفِرُ1 40885. المُصَغَّر1 40886. المصغّر1 40887. المصغر2 40888. المصفاة1 40889. المصفح1 40890. المصفحة1 40891. المصفق1 40892. المصقع1 40893. المصقلة1 40894. المصك1 40895. المَصْلُ1 40896. المصل1 40897. المصلاة1 40898. المصلاد1 40899. المصلادة1 40900. المصلحة1 40901. الْمصلحَة1 40902. المُصْلَخِمُ1 40903. المصلطح1 40904. المصلق1 40905. المصلم1 40906. الْمصلى1 40907. المُصَلَّى1 40908. المصلّى المُضَرَّب بطائنه...1 40909. المَصْلِيَّة1 40910. المصماد1 40911. المصمت3 40912. المصمد1 40913. المُصْمَعِدُّ 1 40914. المصمم1 Prev. 100
«
Previous

المصالح التحسينيّةُ

»
Next
المصالح التحسينيّةُ: هي التي لا تكون في محل الضرورة والحاجةُ بل هي تقريرُ الناس على مكارم الأخلاق والشيم قال الغزالي: "وهذه المصلحة التي لم يشهد لها الشرعُ بالاعتبار ولا بالإبطال وإن سمّيناها. مصلحةً مرسلةً لكنها راجعةٌ إلى الأصول الأربعة، لأن مرجع المصلحة إلى حفظ مقاصد الشرع المعلومة بالكتاب والسنة والإجماع فهي ليست بقياس له أصلٌ معين".