41489. المعنق1 41490. المعنقة1 41491. المعنوي1 41492. الْمَعْنَوِيّ1 41493. الْمَعْنى2 41494. المعنى241495. المعْنَى المُفْردُ1 41496. المعهد1 41497. المعو1 41498. المَعْوُ1 41499. المعوان1 41500. المعوذتان1 41501. المَعُوذتان1 41502. المعور1 41503. المعوز1 41504. المعوزة1 41505. المَعُوشَةُ1 41506. المعوضة1 41507. الْمعول1 41508. المعون1 41509. المعونة3 41510. المَعُونة1 41511. المعى1 41512. المِعَى1 41513. المَعْيُ1 41514. المعيار3 41515. المِعْيار1 41516. المعياص1 41517. المعيان1 41518. الْمَعِيب1 41519. المعيّة1 41520. الْمَعِيَّة الذاتية...1 41521. الْمَعِيَّة الزمانية...1 41522. المعيد1 41523. الْمَعيشَة1 41524. المعيص1 41525. المعيل1 41526. المعيّن1 41527. الْمعِين1 41528. المُعَيَّنُ1 41529. المعيون1 41530. المغاث2 41531. المغار1 41532. المغارة1 41533. المغاص1 41534. المغالبة3 41535. المغالة1 41536. المغالطات الْعَامَّة الْوُرُود...1 41537. المغالطة2 41538. المُغَالَطة1 41539. المغبة1 41540. المغبن1 41541. المغتبق1 41542. المغتسل1 41543. المغتمر1 41544. المغتوم1 41545. المَغْثُ1 41546. المغث1 41547. المغثار1 41548. المغثر1 41549. المغثمر1 41550. المُغَثْمَرُ 1 41551. المغثور1 41552. المغد1 41553. المغداة1 41554. المغدودن1 41555. المغدى1 41556. المغذرم1 41557. المغر1 41558. المَغْرب1 41559. الْمغرب1 41560. المغربل1 41561. الْمغرَة1 41562. المَغْرَةُ1 41563. المغرز1 41564. المغرس1 41565. المغرفة1 41566. المغرم1 41567. المُغْرَنْدي 1 41568. الْمَغْرُور1 41569. المَغْرور1 41570. المغروض1 41571. المُغَرِّى1 41572. المغزاة1 41573. المغزرة1 41574. المغزل1 41575. المغزى1 41576. المَغْزى1 41577. المغس1 41578. المغسل1 41579. المغسلة1 41580. المغشم1 41581. الْمَغْشُوش1 41582. المَغْشوش من اللبن1 41583. المغص3 41584. المَغْصُ1 41585. المغضة1 41586. المغطس1 41587. المغطى1 41588. المُغَظْغَظَة1 Prev. 100
«
Previous

المعنى

»
Next
المعنى:
[في الانكليزية] Meaning ،significance ،concept
[ في الفرنسية] Sens ،signification ،concept ،signifie
لغة المقصود سواء قصد أولا، فهو إمّا مصدر بمعنى المفعول أو مخفّف معنيّ اسم مفعول كمرميّ نقل في اصطلاح النحاة إلى ما يقصد بشيء نقل العام إلى الخاص. ولك أن تجعله منقولا إلى المعنى الاصطلاحي ابتداء من غير جعله مصدرا بمعنى المفعول، وقد يكتفى فيه بصحة القصد كذا في الفوائد الضيائية وحاشيته للمولوي عصام الدين. ويقرب من هذا ما وقع في شروح الشمسية من أنّ المعنى هو الصورة الذهنية من حيث إنّه وضع بإزائها اللفظ أي من حيث إنّها تقصد من اللفظ، وذلك إنّما يكون بالوضع. فإن عبّر عنها بلفظ مفرد يسمّى معنى مفردا. وإن عبّر عنها بلفظ مركّب سمّي معنى مركّبا. فالإفراد والتركيب صفتان للألفاظ حقيقة ويوصف بهما المعاني تبعا، وقد يكتفى في إطلاق المعنى على الصورة الذهنية بمجرّد صلاحيتها لأن تقصد باللفظ، سواء وضع لها أم لا، فالمعنى بالاعتبار الأول يتّصف بالإفراد والتركيب بالفعل، وبالاعتبار الثاني بصلاحية الإفراد والتركيب انتهى. والفرق بينه وبين المفهوم سيجيء.

قال بعض أهل المعاني: الكلام الذي يوصف بالبلاغة هو الذي يدلّ بلفظه على معناه اللغوي أو العرفي أو الشرعي ثم تجد لذلك المعنى دلالة ثانية على المعنى المقصود الذي يريد المتكلّم إثباته أو نفيه. فهناك ألفاظ ومعان أول ومعان ثوان. فالمعاني الأول هي مدلولات التراكيب والألفاظ التي تسمّى في علم النحو أصل المعنى، والمعاني الثواني الأغراض التي يساق لها الكلام. ولذا قيل مقتضى الحال هو المعنى الثاني كرد الإنكار ودفع الشكّ مثلا إذا قلنا إنّ زيدا قائم، فالمعنى الأول هو القيام المؤكّد والمعنى الثاني ردّ الإنكار ودفع الشكّ.
وإذا قلنا هو أسد في صورة الإنسان فالمعنى الأول هو مدلول هذا الكلام والمعنى الثاني هو أنّه شجاع، فالمعنى الثاني هو الذي يراد إيراده في الطرق المختلفة، والمفهوم من تلك الطرق هو المعنى الأول، وتسميته بالمعنى الثاني لكون اللفظ دالا عليه بواسطة المعنى الأول. فدلالة المعنى الأول على الثاني عقلية قطعا. وأمّا دلالة اللفظ على المعنى الأول فقد تكون وضعية وقد تكون عقلية؛ وقد تسمّى المعاني الأول بالخصوصيات والكيفيات الزائدة على أصل المعنى وبالصور والخواص ومزايا مجازا. ثم إنّهم سمّوا ترتيب المعاني الأول وكذا المعاني الأول ألفاظا، وفضيلة الكلام باعتبار هذا الترتيب لكون المعنى الأوّل محل الفضيلة لأنّ ترتيب المعاني الأصلية في النفس ثم ترتيب الألفاظ في النطق على حذوها على وجه ينتقل منها الذهن بتوسّلها إلى الخواص في الإفادة بلا إخلال ولا تعقيد هو البلاغة، فيكون ترتيب المعاني الأول على الوجه المخصوص منشأ الفضيلة ومناط البراعة بلا شكّ. قال الشيخ:
لمّا كانت المعاني تتبيّن بالألفاظ ولم يكن لترتيب المعاني سبيل إلّا بترتيب الألفاظ في النطق تجوّزوا فعبّروا عن ترتيب المعاني بترتيب الألفاظ ثم بالألفاظ بحذف الترتيب. وإذا وصفوا اللفظ بما يدلّ على تفخيمه كأن يقال البلاغة راجعة إلى اللفظ أو هو محل الفضيلة التي بها يستحقّ الاتصاف بالفصاحة ونحوها لم يريدوا اللفظ المنطوق، ولكن أرادوا معنى اللفظ الذي دلّ به على المعنى الثاني. هكذا يستفاد من المطول وحواشيه. اعلم أنّ المعنى كما يطلق على ما سبق كذلك يطلق على ما قام بغيره ويقابله العين وعلى ما لا يدرك بإحدى الحواس الظاهرة، ويقابله العين أيضا وقد عرفت، وعلى المتجدّد كما عرفت في المصدر.
ومعنى الفعل قد ذكر في شبه الفعل.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com