42793. المنزحة1 42794. المنزع1 42795. المنزعة1 42796. المنزغ1 42797. المنزفة1 42798. المنزل142799. الْمنزل2 42800. المَنزِل1 42801. الْمنزلَة1 42802. الْمنزلَة بَين المنزلتين...1 42803. المنزه1 42804. المنزور1 42805. المَنَسُ1 42806. المنسأة1 42807. المنساح1 42808. المنسة1 42809. المنسج1 42810. المنسر1 42811. المنسرح2 42812. المنسعة1 42813. المنسغة1 42814. المنسف1 42815. المنسفة1 42816. المنسك2 42817. المنسم1 42818. المنسوب2 42819. المَنْسُوبُ1 42820. الْمَنْسُوب2 42821. المَنْسُوخُ1 42822. الْمَنْسُوخ1 42823. المنسوس1 42824. المنسوكة1 42825. المنش1 42826. المنشأ1 42827. المنشأة1 42828. المنشئ1 42829. الْمِنْشَار1 42830. المنشاص1 42831. المنشاف1 42832. المنشال1 42833. المنشبة1 42834. المنشة1 42835. المنشد1 42836. المنشر1 42837. المنشط1 42838. المنشع1 42839. المنشعب1 42840. المنشغة1 42841. المنشف1 42842. المنشفة1 42843. المنشق1 42844. المنشقة1 42845. المنشم1 42846. المنشور2 42847. المنشوش1 42848. المنصال1 42849. المنصب2 42850. المنصبة1 42851. المنصة2 42852. المنصح1 42853. المنصحة1 42854. المنصرف3 42855. المنصف1 42856. الْمنصف1 42857. المُنَصَّف1 42858. المنصل1 42859. الْمَنْصُوب2 42860. المنصوبُ بِلَا النَّافِيَةِ...1 42861. المنصوبات2 42862. المَنْصُوباتُ1 42863. المنصوبة1 42864. المنصورية2 42865. الْمَنْصُوص1 42866. المنضاج1 42867. المُنَضِّجُ1 42868. المنضحة1 42869. المنضخة1 42870. المنضد1 42871. المنضدة1 42872. المنطاد1 42873. المنطب1 42874. المنطبة1 42875. المنطبعة1 42876. المنطرقات1 42877. المنطفي1 42878. المنطق2 42879. الْمنطق3 42880. المنطق الوحداني1 42881. المنطقة3 42882. المنطلة1 42883. المنطو1 42884. المنطوق2 42885. الْمَنْطُوق1 42886. المَنْطُوقُ1 42887. المَنْطوق1 42888. المنطيق1 42889. المنظار1 42890. المنظر1 42891. المنظرة1 42892. المنظفة1 Prev. 100
«
Previous

المنزل

»
Next
المنزل:
[في الانكليزية] House ،home ،housekeeping ،mansion of the moon
[ في الفرنسية] Maison ،art menager ،mansion de la lune
لغة اسم ظرف من النزول. وشرعا دون الدار وفوق البيت وأقلّه بيتان كما ذكره المطرزي. لكن في النهاية أنّه اسم لما يشتمل على بيوت وصحن مسقف ومطبخ يسكنه الرجل بعياله والدار اسم لما يشتمل على بيوت ومنازل وصحن غير مسقف هكذا في جامع الرموز.
وتدبير المنزل المسمّى بالحكمة المنزلية قد مرّ.
وأمّا المنجّمون فيطلقونه أي المنزل على شيئين توضيحه أنّ المنزل هو المسافة التي يقطعها القمر من الفلك في يوم بليلته تقريبا، وقد يطلق المنزل ويراد به ما يعرف به ذلك المنزل من الكواكب وغيرها. وتحقيقه أنّ العرب وأهل البدو الذين لا دراية لهم في الحساب احتالوا لمعرفة عباداتهم وأوقات تجاراتهم وأزمنة أعيادهم وغير ذلك في ضبط مسير القمر ومسير الشمس اللذين عليهما مدار الشهر والسنة، فنظروا أولا إلى القمر فوجدوه أول ظهوره بالعشيات مستهلا، وآخر رؤيته بالغدوات مستترا على موضع واحد تقريبا، فعلموا أنّ زمان ما بينهما أعني ثمانية وعشرين يوما مدة قطع القمر دور الفلك تقريبا، أو إنّهم وجدوه يعود إلى وضع له من الشمس في ثلاثين يوما تقريبا ويختفي في آخر الشهر ليلتين تقريبا فاسقطوا يومين، فبقي ثمانية وعشرون يوما، فقسّموا دور الفلك عليها فعيّنوا ثمانية وعشرين علامة حوالي ممر القمر من الكواكب وغيرها على وجه يتساوى أبعاد ما بينهما تقريبا، وسمّوا كلا منها منزلا، ويرى القمر كلّ ليلة نازلا بقرب أحدها، فإنّ كسفه يقال كفحه وكافحه أي واجهه وغلبه ويتشاءم به، وإن مرّ عنه شمالا أو جنوبا يقال عدل القمر ويتفاءل به ولأنّ مسير القمر مختلف فربّما يخلي منزلا في الوسط وربّما يبقى ليلتين في منزل أول الليلتين في أوله وآخرهما في آخره، وربّما يرى بين منزلتين في بعض الليالي.
وإنّما قلنا إنّ أيام سير القمر ثمانية وعشرون تقريبا لأنّها بالحقيقة سبعة وعشرون يوما وثلث يوم، فلهذا جعل حكماء الهند المنازل سبعة وعشرين فحذفوا الثلث لأنّه ناقص عن النصف كما هو مصطلح أهل الحساب وأسقطوا المنزل السابع عشر أعني الإكليل عن درجة الاعتبار، ثم نظروا إلى الشمس فوجدوها تقطع كلّ منزل في ثلاثة عشر يوما تقريبا لأنّها زمان ما بين بروز منزل من تحت شعاعها بالغدوات إلى بروز آخر، فأيام المنازل ثلاثمائة وأربعة وستون، لكن الشمس تعود إلى كلّ منزل في ثلاثمائة وخمسة وستين يوما، فزادوا يوما في أيام المنزل الخامس عشر الذي يصير الكسر فيه أعظم من النصف وهو منزل الغفر. وما وقع في الصحاح وبعض الكتب أنّه يزاد هذا اليوم في أيام منزل الجبهة فخطأ، وقد يزاد فيه يومان أحدهما لما ذكرنا والآخر للكبيسة حتى يكون انقضاء أيام السنة مع انقضاء أيام المنازل، هكذا ذكر العلامة في التحفة والنهاية، وهذا مخالف ما في كتب العمل فإنّه يوضع طلوع المنازل فيها على أيام التاريخ الرومي أو الجلالي. ففي زمان طلوع أي منزل يقع كبيستهما يصير ذلك اليوم زائدا فيه. وأما أهل الهيئة فقسّموا منطقة البروج بل جميع الفلك ثمانية وعشرين قسما متساوية على طريقة تقسيم البروج فيكون كلّ قسم منها اثنتي عشرة درجة وستة أسباع درجة، وسمّوا كلّ قسم منها باسم علامة من علامات المنازل، وبانتقالها من تلك الأقسام لا يغيرون أسماؤها كما في البروج من غير فرق، فيسمّون المنزل الأول الذي بعد الاعتدال الربيعي الشرطين دائما وإن انتقلا إلى آخر. وما يقال إنّ الظاهر من المنازل في كلّ ليلة يكون أربعة عشر وإنّه إذا طلع منزل غاب رقيبه، فإنّما يصحّ على هذا الاصطلاح لا على الاصطلاح الأول فإنّ تلك العلامات ليست على نفس المنطقة، ولا أبعاد ما بينها متساوية، ولذلك قد يكون الظاهر منها ستة عشر وسبعة عشر وكذا ما مرّ من أنّ الشمس تقطع كلّ منزل في ثلاثة عشر يوما تقريبا، فإنّما يصحّ على هذا الاصطلاح كما لا يخفى. وأمّا المنجّمون فتارة يعتبرون هذا الاصطلاح فيحسبون انتقال القمر إلى المنازل على هذا وتارة على الاصطلاح الأول، ويبنون طلوع المنازل عليه كذا في شرح التذكرة للعلي البرجندي، وأسماؤها على ترتيبها هذه شرطان بطين ثريا دبران هقعه هنعه ذراع نثره طرف جبهه زبره صرفه عواء سماك غفر زبانا اكليل قلب شوله نعائم بلده سعد الذابح سعد بلع سعد السعود سعد الاخبية الفرع المقدم الفرع المؤخر وشا.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com