44721. النّفس2 44722. النَّفَس1 44723. النَّفْس1 44724. النفس3 44725. النَّفسُ1 44726. النَّفْسُ144727. النفسُ الأمَّارةُ1 44728. النَّفْس الأمَّارة1 44729. النفس الأمارة1 44730. النَّفس الحيوانية1 44731. النفس الرحماني1 44732. النفْسُ الطَّبِيعيَّة...1 44733. النَّفس القدسية1 44734. النَّفْسُ القُدْسِيّة...1 44735. النفس القدسية1 44736. النَّفس اللوامة1 44737. النَّفْس اللَّوامة1 44738. النفس اللوامة2 44739. النفس المطمئنة1 44740. النَّفْس المُطمئنَّة...1 44741. النَّفس المنطبعة1 44742. النفس النباتي1 44743. النَّفس النباتية1 44744. النفْسُ النَّبَاتِيَّة...1 44745. النُّفَساء1 44746. النَّفْشُ1 44747. النفش1 44748. النفصة1 44749. النفض2 44750. النفضاء1 44751. النفضة1 44752. النفضى1 44753. النفط1 44754. النِّفْطُ1 44755. النفطان1 44756. النفطة1 44757. النفع1 44758. النَّفْع1 44759. النَّفْعُ1 44760. النفعة1 44761. النفق1 44762. النَّفَقَة2 44763. النّفقة1 44764. النَّفَقة1 44765. النفقة1 44766. النَّفَقَةُ1 44767. النَّفَكَةُ1 44768. النَّفَلُ1 44769. النَّفْل2 44770. النّفل1 44771. النَّفَل1 44772. النَّفْلُ1 44773. النفل1 44774. النفناف1 44775. النَّفْنَفُ1 44776. النفنف1 44777. النفوح1 44778. النّفُوذ1 44779. النُّفُوس1 44780. النفوس الناطقة1 44781. النفوض1 44782. النَّفْيُ1 44783. النَّفْي4 44784. النّفي1 44785. النفيان1 44786. النفية1 44787. النفيج1 44788. النفيجة1 44789. النفيح1 44790. النفيخ1 44791. النفيذ1 44792. النفير1 44793. النَّفير العام في الجهاد...1 44794. النفيز1 44795. النفيس1 44796. النّفيس1 44797. النَّفِيس1 44798. النفيضة1 44799. النفيط1 44800. النفيف1 44801. النقا1 44802. النّقاب1 44803. النقاب3 44804. النقابة1 44805. النُّقاخُ1 44806. النقاخ2 44807. النقاد1 44808. النقار1 44809. النقارة1 44810. النقاز2 44811. النقاسة1 44812. النقاش1 44813. النقاشة1 44814. النقاضة1 44815. النقاع2 44816. النقاعة1 44817. النقاف2 44818. النقاق1 44819. النقال1 44820. النقالة1 Prev. 100
«
Previous

النَّفْسُ

»
Next
النَّفْسُ: الرُّوحُ، وخَرَجَتْ نَفْسُهُ،
و=: الدَّمُ،
"ما لا نَفْسَ له سائِلَةٌ لا يُنَجِّسُ الماء" والجَسَدُ، والعَيْنُ.
نَفَسْتُهُ بِنَفْسٍ: أصَبْتُهُ بعَيْنٍ.
ونافِسٌ: عايِنٌ،
و=: العِنْدُ
{تَعْلَمُ ما في نَفْسِي ولا أعلمُ ما في نَفْسِك} ، أي: ما عندي وما عندك، أو حَقِيقَتِي وحَقِيقَتَك، وعَيْنُ الشيءِ جاءنِي بنَفْسِهِ، وقَدْرُ دَبْغَةٍ مما يُدْبَغُ به الأديمُ من قَرَظٍ وغيرِهِ، والعَظَمَةُ، والعِزَّةُ، والهِمَّةُ، والأنَفَةُ، والعَيْبُ، والإِرادة، والعقوبةُ، قيلَ: ومنه:
{ويُحَذِّرُكُمُ اللهُ نَفْسَهُ} وبالتحريك: واحدُ الأنْفَاسِ، والسَّعَةُ، والفُسْحَةُ في الأمرِ، والجَرْعَةُ، والرِّيُّ، والطويلُ من الكلامِ.
كَتَبَ كِتاباً نَفَساً: طويلاً.
وفي قوله: "ولا تَسُبُّوا الريح فإنها من نَفَسِ الرحمنِ"،
و"أجدُ نَفَسَ رَبِّكُمْ من قِبَلِ اليمنِ": اسمٌ وُضِعَ مَوْضِعَ المَصْدَرِ الحَقِيقيِّ،
من نَفَّسَ تَنْفِيساً ونَفَساً، أي: فَرَّجَ تَفْرِيجاً، والمعنى: أنها تُفَرِّجُ الكَرْبَ، وتَنْشُرُ الغَيْثَ، وتُذْهبُ الجَدْبَ، وقولُه: "من قِبَلِ اليمنِ" المراد: ما تَيَسَّرَ له، صلى الله عليه وسلم، من أهلِ المَدينَةِ وهم يَمانونَ من النُّصْرَةِ والإِيواءِ.
وشَرابٌ ذو نَفَسٍ: فيه سَعَةٌ ورِيٌّ.
وغيرُ ذي نَفَسٍ: كَريهٌ آجِنٌ، إذا ذاقَهُ ذائِقٌ، لم يَتَنَفَّسْ فيه.
والنافِسُ: خامِسُ سِهامِ المَيْسِرِ.
وشيءٌ نَفِيسٌ ومَنْفُوسٌ ومُنْفِسٌ، كمُخْرِجٍ: يُتَنَافَسُ فيه، ويُرْغَبُ، وقد نَفُسَ، ككَرُمِ، نَفَاسَةً ونِفاساً ونَفَساً.
والنَّفِيسُ: المالُ الكثيرُ.
ونَفِسَ به، كفرحَ: ضَنَّ،
وـ عليه بخَيْرٍ: حَسَدَ،
وـ عليه الشيءَ نَفَاسةً: لم يَرَهُ أَهْلاً له.
والنِّفاسُ، بالكسر: وِلاَدَةُ المرأةِ، فإذا وضَعَتْ،
فهي نُفَساءُ، كالثُّؤَباءِ،
ونَفْساءُ، بالفتح ويُحَرَّكُ
ج: نُفَاسٌ ونُفُسٌ ونُفْسٌ، كجِيادٍ ورُخالٍ نادراً، وكُتُبٍ وكُتْبٍ، ونَوافِسُ ونُفَساواتٌ. وليس فُعَلاءُ يُجْمَعُ على فِعَالٍ غَيْرَ نُفَساءَ وعُشَراءَ وعلى فُعالٍ غيرَها.
وقد نَفِسَتْ، كسمعَ وعُنِيَ، والوَلَدُ مَنْفُوسٌ، وحاضَتْ، والكسرُ فيه أكثَرُ. ونَفيسُ بنُ محمدٍ: من مَوالِي الأنْصَارِ، وقَصْرُهُ على مِيلَيْنِ من المَدِينَةِ.
ولَكَ نُفْسَةٌ، بالضم: مُهْلَةٌ.
ونَفُوسَةٌ: جِبالٌ بالمغرب.
وأنْفَسَهُ: أعْجَبَهُ،
وـ في الأمرِ: رغَّبَهُ.
ومالٌ مُنْفِسٌ ومُنْفَسٌ: كثيرٌ.
وتَنَفَّسَ الصُّبْحُ: تبَلَّجَ،
وـ القوْسُ: تصدَّعَتْ،
وـ المَوْجُ: نَضَحَ الماءَ،
وـ في الإِناءِ: شَرِبَ من غيرِ أن يُبِينَهُ عن فيه، وشَرِبَ بِثلاثةِ أنْفَاسٍ، فأبانَهُ عن فيه في كُلِّ نَفَسٍ، ضِدٌّ.
وفي الحديثِ أنه صلى الله عليه وسلم: "كانَ يَتَنَفَّسُ في الإِناء"، و: نَهَى عن التَّنَفُّسِ في الإِناء".
ونافَسَ فيه: رَغِبَ على وَجْهِ المُبارَاةِ في الكَرَمِ،
كتَنَافَسَ.