46694. الْوُجُود الرابطي1 46695. الْوُجُود الْكِتَابِيّ...1 46696. الْوُجُود المحمولي1 46697. الْوُجُود لَهُ صُورَة وللعدم صُورَت...1 46698. الوُجُودِيّ1 46699. الوجودي146700. الوجوديةُ1 46701. الوجودية2 46702. الوجودية اللادائمة1 46703. الوجودية اللاضرورية...1 46704. الوَجور1 46705. الوَجُورُ1 46706. الوجور1 46707. الوجول1 46708. الوَجَى1 46709. الوجيئة1 46710. الوجيبة1 46711. الوجية1 46712. الوجيح1 46713. الوجيد1 46714. الوجيع1 46715. الوجيعة1 46716. الوجيل1 46717. الوجيم1 46718. الوجيمة1 46719. الوجين1 46720. الْوَجِيه1 46721. الوحاء1 46722. الوُحابُ1 46723. الوحاة1 46724. الوَحَجُ1 46725. الوحد1 46726. الوحداني1 46727. الوحدانية2 46728. الوحْدةُ1 46729. الْوحدَة2 46730. الوحدة2 46731. الوحر1 46732. الوَحَر1 46733. الوحرة1 46734. الوَحَرَةُ1 46735. الوَحْشُ2 46736. الْوَحْش1 46737. الوحش1 46738. الوحشة1 46739. الوَحْشِيُّ1 46740. الوحْشي1 46741. الوحشي2 46742. الوحص1 46743. الوَحْصُ1 46744. الوحصة1 46745. الوحف1 46746. الوَحْفُ1 46747. الوحفاء1 46748. الوحفة1 46749. الوَحْلُ1 46750. الوحل1 46751. الوحم1 46752. الوَحَمُ1 46753. الوحنة1 46754. الوحواح1 46755. الوحوح1 46756. الوَحْوَحَةُ1 46757. الوحى1 46758. الوَحْيُ2 46759. الْوَحْي2 46760. الوَحي1 46761. الوحي2 46762. الوحيد1 46763. الوحيش1 46764. الوَخُّ1 46765. الوخام1 46766. الوَخْدُ1 46767. الوَخْزُ1 46768. الوخز1 46769. الوَخْشُ1 46770. الوخش2 46771. الوَخْضُ1 46772. الوخط1 46773. الوخفة1 46774. الوخم1 46775. الوَخْمُ1 46776. الوخمة1 46777. الوَخْنَةُ1 46778. الوخواخ1 46779. الوَخْوَخَةُ1 46780. الوخوخة1 46781. الوُخُوصُ1 46782. الوخوم1 46783. الوخى1 46784. الوَخْيُ1 46785. الوخي1 46786. الوخيز1 46787. الوخيف1 46788. الوخيفة1 46789. الوخيم1 46790. الوخيمة1 46791. الوُدُّ1 46792. الود2 46793. الودّ1 Prev. 100
«
Previous

الوجودي

»
Next
الوجودي:
[في الانكليزية] Being ،existing ،real ،present ،positive
[ في الفرنسية] Etant ،existant ،reel ،present ،positif

بياء النسبة يطلق على معان: منها ما لا يكون السّلب جزءا لمفهومه ويقابله العدمي، وبهذا المعنى وقع العدمي في تعريف المعدولة على ما سبق. ومنها ما من شأنه الوجود الخارجي ويقابله العدمي أيضا. ومنها الموجود الخارجي ويقابله العدمي أيضا، فللعدمي أيضا ثلاثة معان، والوجودي في تلك المعاني الثلاثة يرادف الثبوتي والمعنى الأوّل للوجودي أعمّ من الثاني والثاني من الثالث، والمعنى الأول للعدمي أخصّ من الثاني والثاني من الثالث.
وإطلاق الوجودي على هذه المعاني هو المشهور. ومنها الوجود. ومنها ما يكون ثبوته لموصوفه بوجوده له ويقابله العدمي في هذين المعنيين أيضا. قال مولانا عبد الحكيم في حاشية شرح المواقف في بحث التعيّن الوجودي والعدمي كما يطلق على ما يكون ثبوته لموصوفه بوجوده له وما لا يكون كذلك، كذلك هما يطلقان على ما لا يدخل في مفهومه السّلب وما يدخل فيه وعلى الوجود والعدم وعلى الموجود والمعدوم، فهذه أربعة معان ذكرها صاحب المقاصد انتهى كلامه. ثم توضيح هذا المعنى الأخير أنّ الوجودي ما لا يستقلّ بنفسه بل يقوم بغيره ويكون قيامه به لوجوده له في الخارج كالسواد القائم بالجسم فإنّ ثبوته له إنّما هو بوجوده له في الخارج فالجار والمجرور أعني له ظرف مستقر والمعنى بوجوده في نفسه حال كونه حاصلا له، وهذا بناء على ما اختار السّيّد السّند من أنّ وجود العرض في نفسه مغاير لوجوده في الموضوع، فثبوت شيء لشيء حينئذ هو وجوده له. وأمّا على ما اختاره المحقّق التفتازاني من أنّ وجود العرض في نفسه هو وجوده في الموضوع فظرف لغو، وثبوت شيء لشيء على هذا أعمّ من وجوده له، فإنّ الأمور العدمية ثابتة لموصوفها وليس لها وجود فيها.
والفرق بين الوجودي بهذا المعنى وبين الأمور الاعتبارية بأنّ اتصاف الموصوف به في الخارج بخلاف الأمور الاعتبارية فإنّ الاتصاف بها في العقل ثم الوجودي بهذا المعنى أعمّ من الموجود من وجه لجواز وجودي لا يعرض له الوجود أبدا كالسواد المعدوم دائما فإنّ ملخّص معنى الوجودي أنّه مفهوم يصحّ أن يعرض له الوجود عند قيامه بموجود. فالسواد مثلا وجودي سواء وجد أو لم يوجد. وأما صدق الموجود أي تحقّقه بدون الوجودي نفي الموجودات القائمة بذواتها، وإذا كان أعمّ منه في التحقّق لم يكن الوجودي مستلزما للوجود من حيث الحمل ويقابله العدمي. ويقرب من هذا ما قيل إنّ الوجودي عرض من شأنه الوجود الخارجي سواء وجد أو لم يوجد، والمراد بالعرض المعنى اللغوي، فإنّه بالمعنى الاصطلاحي قسم الموجود ووجه القرب أنّهما متلازمان في الصدق متغايران في المفهوم، هكذا يستفاد من شرح المواقف وحاشيته للمولوي عبد الحكيم.