Number of entries on Lisaan.net
عدد المواضيع في موقع لسان نت 94289
44848. الوُلُوغ1 44849. الوَلْيُ1 44850. الوَلِيُّ1 44851. الولي1 44852. الْوَلِيّ2 44853. الوليّ144854. الوَلِيُّ1 44855. الوليُّ بالمال1 44856. الوَلِيُّ بالنكاح1 44857. الولية1 44858. الوليجة1 44859. الوَليخُ1 44860. الوليد1 44861. الْوَلِيد1 44862. الوليدة1 44863. الوليدية1 44864. الوليع1 44865. الوليف1 44866. الْوَلِيمَة2 44867. الوَلِيمَة1 44868. الوليمة1 44869. الوَمَّاجُ1 44870. الوَمَّاحُ1 44871. الوَمْخَةُ1 44872. الوَمَدُ1 44873. الومد1 44874. الومدة1 44875. الوَمْذَةُ1 44876. الوَمْسُ1 44877. الوَمْشَةُ1 44878. الوَمْطَةُ1 44879. الوَمْعَةُ1 44880. الوَمْغَةُ1 44881. الوَمْكَةُ1 44882. الومهة1 44883. الومى1 44884. الونَ1 44885. الوَنُّ1 44886. الون2 44887. الوناة1 44888. الوَنَجُ1 44889. الونج1 44890. الوَنَعُ1 44891. الونع1 44892. الونمة1 44893. الوَنَى1 44894. الوني1 44895. الونية1 44896. الوَنيمُ1 44897. الونيم1 44898. الوه1 44899. الْوَهَّاج1 44900. الوهازة1 44901. الوهاس1 44902. الوهاص1 44903. الوهافة1 44904. الوهتة1 44905. الوَهْثُ1 44906. الوهج1 44907. الوهجان1 44908. الوهد1 44909. الوَهْدَةُ1 44910. الوهدة1 44911. الوَهَرُ1 44912. الوهر1 44913. الوهرة1 44914. الوَهْزُ1 44915. الوهز1 44916. الوَهْسُ1 44917. الوهس1 44918. الوَهْصُ1 44919. الوهصة1 44920. الوَهْضةُ1 44921. الوهط1 44922. الوهطة1 44923. الوَهَقُ1 44924. الوهق1 44925. الوهلة1 44926. الوَهْمُ1 44927. الوَهْم2 44928. الوهم2 44929. الْوَهم2 44930. الوَهم1 44931. الوهميّ1 44932. الوهميُّ1 44933. الوَهْمِيَّات1 44934. الوهميات2 44935. الوَهْنُ1 44936. الوهن2 44937. الوهنانة1 44938. الوهواه1 44939. الوهوهة1 44940. الوَهْيُ1 44941. الوهي1 44942. الوهية1 44943. الوهيج1 44944. الوهيسة1 44945. الوهين1 44946. الويبة1 44947. الوَيْجُ1 Prev. 100
«
Previous

الوليّ

»
Next
الوليّ:
[في الانكليزية] Caretaker ،supporter ،patron ،saint ،holy man
[ في الفرنسية] Protecteur ،soutien ،patron ،saint
هو فعيل بمعنى فاعل من قولهم ولي فلان الشيء يليه فهو وال ووليّ، وأصله من الولي بسكون اللام وفتحها الذي هو القرب، ومنه يقال داري تلي دارها أي تقرب منها، ومنه يقال للمحب المعاون ولي لأنّه يقرب منك بالمحبة والنصرة ولا يفارقك، ومنه الوالي لأنّه يلي القوم بالتدبير والأمر والنهي، ومنه الولي. ومن ثمّ قالوا في اختلاف الولاية العداوة من عدا الشيء إذا جاوزه فلأجل هذا كانت العداوة خلاف الولاية، كذا في التفسير الكبير في تفسير قوله تعالى: اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا. وفي شرح الطوالع: الولي لغة واستعمالا يطلق على خمسة معان. الأول المتصرّف في أمره، يقال ولي الصبي والمرأة. والثاني المعين الناصر المحب. والثالث المعتق والمعتق. والرابع الجار. والخامس ابن العم انتهى. وفي جامع الرموز الولي لغة المالك، وشرعا عند الفقهاء هو الوارث المكلّف كما في المحيط وغيره انتهى، فخرج العبد والكافر والصبي والمعتوه كما في فتح القدير. قالوا للولي ولاية إنكاح الصغير والصغيرة ولاية إجبار، وعلى البالغة العاقلة ولاية ندب واستحباب وعند أهل التصوّف والسلوك هو العارف بالله وصفاته حسب ما يمكّن المواظب على الطاعات المجتنب عن المعاصي والمعرض عن الانهماك في اللذات والشهوات على ما ذكر المحقّق التفتازاني في شرح العقائد وفي النفحات: الولي هو الفاني من حاله الباقي في مشاهدة الحقّ لم يكن له عن نفسه إخبار ولا مع الغير قرار. وجاء في الرسالة القشيرية بأنّ الوليّ له معنيان: أحدهما فعيل بمعنى مفعول وهو الذي تولى الحقّ سبحانه أموره كما قال: وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ. إذا لا يدعه الحقّ تعالى نحو نفسه لحظة واحدة. والثاني: فعيل بمعنى فاعل وهو من قام بعبادة الحقّ سبحانه وتعالى والسائر على وجهه بشكل دائم بدون أن يكون هناك حلول.
وكلّ واحد من هذين الوصفين واجب ليكون وليّا. كما يجب عليه القيام بحقوق الله تعالى على سبيل الاستقصاء والاستيفاء ودوام حفظ الحقّ تعالى في السّراء والضّراء.
ومن شروط الوليّ أن يكون محفوظا من الإصرار على المعاصي كما هو شرط النبي العصمة، كما يشترط فيه إخفاء حاله، ومن شروط النبي إظهار حاله. إذا، كلّ من لا توافق أعماله الشريعة فهو مخادع أو مغرور.

وفي خلاصة السلوك: الولي على ما قال البعض هو الذي يكون مستور الحال أبدا والكون كلّه ناطق على ولايته والمدّعي الذي ناطق بالولاية والكون كلّه ينكر عليه. وقيل الولي الذي بعد عن الدنيا وقرب إلى المولى.
وقيل الذي فرغ نفسه لله وأقبل بوجهه على الله.
قال ذو النون لا تجالسوا أهل الولاية والصّفاء إلّا على الطهارة والنقاء فإنّهم جواسيس القلوب انتهى. وفي شرح القصيدة الفارضية: وأما الولاية فهي التصرّف في الخلق بالحقّ وليست في الحقيقة إلّا باطن النّبوة لأنّ النبوة ظاهرها الإنباء وباطنها التصرّف في النفوس بإجراء الأحكام عليها، والنّبوة مختومة من حيث الإنباء أي الإخبار إذ لا نبيّ بعد محمد صلى الله عليه وآله وسلم دائمة من حيث الولاية والتصرّف، لأنّ نفوس الأولياء من أمة محمد صلى الله عليه وآله وسلم حملة تصرّف ولايته يتصرّف بهم في الخلق بالحقّ إلى قيام الساعة، فباب الولاية مفتوح وباب النّبوة مسدود، وعلامة صحة الولي متابعة النبي في الظاهر لأنّهما يأخذان التصرّف من مأخذ واحد إذ الولي هو مظهر تصرّف النبي فلا متصرّف إلّا واحد، ومن هذا الوجه تكلّم بعض الأتباع عن نفسه بخصائص النبي صلى الله عليه وآله وسلم على سبيل الحكاية، فنزّل نفسه من النبي عليه الصلاة والسلام منزلة الآلة من المتصرّف. وكما أنّ النّبوة دائرة متألّفة في الخارج من نقط وجودات الأنبياء كاملة بوجود النقطة المحمدية، فالولاية أيضا دائرة متألّفة في الخارج من نقط وجودات الأولياء كاملة بوجود النقطة التي سيختم بها الولاية، وخاتم الأولياء على ما ذكر لا يكون في الحقيقة إلّا خاتم الأنبياء، وعليه تقوم الساعة، فظهر الفرق بين النبي والولي، وأنّه لا يسعه إلّا متابعة النبي.
وما قيل إنّ الولاية أفضل من النّبوة لا يصحّ مطلقا إلّا بقيد وهو أنّ ولاية النبي أفضل من نبوته التشريعية لأنّ نبوّة التشريع متعلّقة بمصلحة الوقت والولاية لا تعلّق لها بوقت دون آخر، بل قام سلطانها إلى قيام الساعة. وأيضا النّبوة صفة الخلق دون الحقّ والولاية صفة الحقّ، ولذا يطلق عليه اسم الولي دون النبي، ولما احتاج بيانه إلى مثل هذا التأويل، فليس من الأدب إطلاق القول فيه، فظهر أنّ مثابة الأنبياء والأولياء إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم سواء من حيث إنّهم مظاهر دائرتي نبوّته وولايته، ولذا قال: (علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل). وكما أنّ الأولياء دعوا الخلق إلى الحقّ بتبعية النبي عليه الصلاة والسلام، كذلك الأنبياء عليهم السلام دعوا أمتهم إلى الحقّ بتبعيته صلى الله عليه وآله وسلم لأنّهم مظاهر نبوته انتهى. وقد ذكر المولوي عبد الغفور في حاشيته على نفحات الأنس للجامي: الولاية قسمان: عامّة، وخاصّة.
فالولاية العامّة مشتركة بين كلّ المؤمنين، وهي عبارة عن القرب إلى الحقّ بلطف. وكلّ المؤمنين قريبون من لطفه لأنّهم خرجوا من ظلمة الكفر وتشرّفوا بنور الإيمان. قال الله تعالى:
اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ). والولاية الخاصّة هي خاصّة بالواصلين من أرباب السّلوك، يعني لا توجد في المبتدءين والمتوسّلين من أرباب السّلوك. وهي عبارة عن فناء العبد في الحقّ وبقائه بالحق. وهذا يعني أنّ الولاية الخاصّة مركّبة من فناء العبد في الحقّ، وبقاء العبد بالحقّ. فالفناء في الحقّ سقوط الشعور من الغير، والبقاء بالحقّ هو الشعور بالحق أو عدم الشعور بالغير انتهى. وقد مرّ ذكر أقسام الأولياء في لفظ الصوفي، وفي لفظ خاتم.
Books available on Lisaan.net الكتب الموجودة على لسان نت
Lisaan al-Arab by Ibn Manzur (d. 1311 CE) لسان العرب لإبن منظورIshtiqaaq al-Asmaa' by al-Asma`ee (d. 831 CE) إشتقاق الأسماء للأصمعيKitaab al-Ain by al-Khaleel bin Ahmad al-Faraahidi (d. 786 CE) كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيديGhareeb al-Hadeeth by Abu Ubaid al-Qaasim bin Salam al-Harawi (d. 838 CE) غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلامAl-Asharaat fi Ghareeb al-Lughah by Muhammad bin Abdul Wahid al-Zahid Ghulam Thaalab (d. 957 CE) العشرات في غريب اللغة لمحمد بن عبد الواحد الزاهد غلام ثعلبTaj al-Lughah wa Sihaah al-Arabiyyah by al-Jawhari (d. 1003 CE) تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهريMaqayees al-Lughah by Ibn Faris (d. 1004 CE) مقاييس اللغة لإبن فارسAl-Muhkam wal Muheet al-Aadham by Ibn Seedah al-Mursi (d. 1066 CE) المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسيAsaas al-Balaaghah by al-Zamakhshari (d. 1143 CE) أساس البلاغة للزمخشريAl-Majmoo` al-Mugheeth fi Gharibay al-Qur'aani wal Hadeeth by Abu Musa al-Madeeni (d. 1185 CE) المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المدينيAl-Nihaayah fi Ghareeb al-Hadeeth wal Athar by Abu Sa`aadaat Ibn al-Athir (d. 1210 CE) النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزريAl-Maghrib fi Tarteeb al-Ma`rib by al-Mutarrizi (d. 1213 CE) المغرب في ترتيب المعرب للمُطَرِّزيAl-Shawaarid by al-Saghaani (d. 1252 CE) الشوارد للصغانيMukhtaar al-Sihaah by al-Razi (d. 1266 CE) مختار الصحاح للرازيAl-Alfaadh al-Mukhtalifah fil Ma`aani al-Mu'talifah by Ibn Malik (d. 1274 CE) الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة لإبن مالكTuhfah al-Areeb bima fil Qur'aan minal Ghareeb by Abu Hayyan al-Gharnati (d. 1344 CE) تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب لإبي حيان الغرناطي الأندلسيAl-Misbaah al-Muneer by al-Fayyumi (d. 1368 CE) المصباح المنير للفيّوميKitaab al-Ta`rifaat by al-Shareef al-Jorjani (d. 1413 CE) كتاب التعريفات للشريف الجرجانيAl-Qamoos al-Muheet by Fairuzabadi (d. 1414 CE) القاموس المحيط للفيروزآباديMu`jam Maqaalid al-Uloom by al-Suyuti (d. 1505 CE) معجم مقاليد العلوم للسيوطيMajma` Bihaar al-Anwaar by al-Fattini (d. 1578 CE) مجمع بحار الأنوار للفَتِّنيّAl-Tawqeef `alaa Mahammaat al-Ta`areef by al-Manaawi (d. 1622 CE) التوقيف على مهمات التعاريف للمناويDastoor al-Ulamaa by Ahmednagari (d. 18th Century CE) دستور العلماء للأحمدنكريKashshaaf Istilahaat al-Funooni wal Uloom by al-Tahanawi (d. 1777 CE) كشّاف اصطلاحات الفنون والعلوم للتهانويTaaj al-Aroos by Murtada al-Zabidi (d. 1790 CE) تاج العروس لمرتضى الزبيديAl-Farq by Ibn Abi Thaabit (c. 835 CE) الفرق لإبن أبي ثابتAl-Ta`reefaat al-Fiqhiyyah by al-Barakati (d. 1975 CE) التعريفات الفقهيّة للبركتيRisaalat al-Khatti wal Qalam by Ibn Qutaybah (d. 885 CE) رسالة الخط والقلم لإبن قتيبةAl-Mudhakkar wal Mu'annath by Sahl al-Tustari (d. 896 CE) المذكر والمؤنث لسهل التستريAl-I`timaad fi Nadhaa'ir al-Dhaa'i wal Daad by Ibn Malik (d. 1274 CE) الإعتماد في نظائر الظاء والضادAl-Mufradaat fi Ghareeb al-Qur'aan by al-Raaghib al-Asfahaani (d. c. 1109 CE) المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهانيSupplément aux dictionnaires arabes by Reinhart Dozy (d. 1883 CE) تكملة المعاجم العربية لرينهارت دوزيMu`jam al-Sawaab al-Lughawi by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم الصواب اللغوي لأحمد مختار عمرMu`jam al-Lughah al-Arabiyyah al-Mu`aasirah by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم اللغة العربية المعاصرة لأحمد مختار عمرAl-Mu`jam al-Waseet by a Team of Writers (1998) المعجم الوسيط لمجموعة من المؤلفينAl-Muheet fil Lughah by al-Sahib bin Abbad (d. c. 995 CE) المحيط في اللغة للصاحب بن عبادAl-Ubaab al-Zaakhir by al-Saghaani (d. 1252 CE) العباب الزاخر للصغانيMufradaat al-Qur'aan by al-Faraahhi (d. 1930 CE) مفردات القرآن للفراهيGhareeb al-Qur'aan fi Shi`r al-Arab by Abdullah ibn Abbas (d. 687 CE) غريب القرآن في شعر العرب لعبد الله بن عباسAl-Muhadhdhib fima Waqa`a fil Qur'aani minal Mu`arrab by al-Suyuti (d. 1505 CE) المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب للسيوطيMin Balaaghat al-Qur'aan by Ahmad Ahmad al-Badawi (d. c. 1968 CE) من بلاغة القرآن لأحمد أحمد بدويAl-Mustalahaat al-Arba`ah fil Qur'aan by Abul A`la Maududi (d. 1979 CE) المصطلحات الأربعة في القرآن لأبو الأعلى المودوديMa Waqa`a fil Qur'aan bighair Lughat al-Arab by al-Hilali (d. 1987 CE) ما وقع في القرآن بغير لغة العرب للهلاليAl-I`jaaz al-Bayaani lil Qur'aan by Aisha Abd al-Rahman (d. 1998 CE) الإعجاز البياني للقرآن لعائشة عبد الرحمنMukhtasar al-Ibaraat li Mu`jam Mustalahaat al-Qira'aaat by al-Dawsari (2008) مختصر العبارات لمعجم مصطلحات القراءات للدوسريAbjad al-Uloom by Siddiq Hasan Khan (d. 1890 CE) أبجد العلوم لصديق حسن خان