47778. اليود1 47779. اليوديد1 47780. اليوسفي1 47781. اليَوَصِّيُّ1 47782. اليَوْم1 47783. اليوم247784. اليَوْمُ1 47785. الْيَوْم2 47786. اليوم بليلته1 47787. اليون1 47788. اليونان1 47789. اليونسية3 47790. ام2 47791. امأر1 47792. اما1 47793. امابلي1 47794. اماد1 47795. امادو1 47796. امار1 47797. امارانطون1 47798. اماريطن1 47799. اماس1 47800. اماندا1 47801. اماندين1 47802. امانوئيل1 47803. امبارح1 47804. امبال1 47805. امبر1 47806. امبيق = انبيق1 47807. امت2 47808. امتأد1 47809. امتأق1 47810. امتاح1 47811. امتاده1 47812. امتار1 47813. امتاز1 47814. امتتح1 47815. امتتر1 47816. امتِثَال1 47817. امتثل1 47818. امْتَثَلَ لـ1 47819. امتجع1 47820. امتحان الأذكياء، في شرح (مختصر الكا...1 47821. امتحض1 47822. امتحق1 47823. امتحن1 47824. امتخ1 47825. امتخر1 47826. امتخض1 47827. امتخط1 47828. امْتَدَّ1 47829. امتدح1 47830. امتدخ1 47831. امتذق1 47832. امتر1 47833. امترز1 47834. امترس1 47835. امترش1 47836. امترط1 47837. امترق1 47838. امترى1 47839. امتزاج الأرواح1 47840. امْتَزَجَ مع1 47841. امتسح1 47842. امتسخ1 47843. امتسك1 47844. امتسل1 47845. امتسى2 47846. امتش1 47847. امتشر1 47848. امتشطت1 47849. امتشع1 47850. امتشق1 47851. امتشل1 47852. امتشن1 47853. امتشى1 47854. امتص1 47855. امتصخ1 47856. امتصر1 47857. امتضاض السهاد، في افتراض الجهاد...1 47858. امتطح1 47859. امتطل1 47860. امتطى1 47861. امتعد1 47862. امتعض1 47863. امتعط1 47864. امتعل1 47865. امتغط1 47866. امتق1 47867. امتقط1 47868. امْتَقَعَ1 47869. امتقع1 47870. امتقل1 47871. امتك1 47872. امتكر1 47873. امتل1 47874. امْتَلَأَ1 47875. امتلج1 47876. امتلح1 47877. امتلخ1 Prev. 100
«
Previous

اليوم

»
Next
اليوم: مدة كون الشمس فوق الأرض عرفا، وهو الوقت المطلق لغة، ليلا كان أو نهارا، طويلا أو قصيرا، وهو المراد بقوله تعالى {مَالِكِ يَوْمِ الدِّين} .
اليوم:
[في الانكليزية] Day
[ في الفرنسية] Jour
بالفتح وسكون الواو في اللغة الوقت ليلا أو غيره قليلا أو غيره. وفي العرف من طلوع جرم الشمس ولو بعضها إلى غروب تمام جرمها، وهكذا عند منجمي الفارس والروم.
وفي الشرع من طلوع الصبح الصادق إلى غروب تمام جرم الشمس. والليل على الأول من غروب تمام جرم الشمس إلى طلوعه، وعلى الثاني من غروب تمام جرم الشمس إلى طلوع الصبح الصادق. قال الإمام الرازي في التفسير الكبير: من الناس من قاس على آخر الليل أوله فاعتبر في حصول الليل زوال آثار الشمس. ثم هؤلاء منهم من اكتفى بزوال الحمرة في حصول الليل ومنهم من اعتبر ظهور الظلام التام وظهور الكواكب. لكن الفقهاء أجمعوا على أنّ أول النهار من طلوع الصبح الصادق وأول الليل من غروب تمام جرم الشمس، وأجمعوا على بطلان هذه المذاهب. وقال بعض البراهمة: إنّ ما بين طلوع الصبح الصادق وطلوع الشمس وكذا ما بين غروب الشفق وغروب الشمس بمنزلة فصل مشترك بين اليوم والليلة ليس بداخل فيهما. وقد يطلق اليوم على اليوم بليلته على ما ذكره القاضي الرومي في شرح الملخص انتهى. قال عبد العلي البرجندي في شرح التذكرة: اعلم أنّ حكماء الهند يطلقون اليوم بثلاثة معان: أحدها اليوم الطلوعي وهو من طلوع الشمس إلى طلوع الشمس ثانيا. وثانيها اليوم الشمسي وهو جزء واحد من ثلاثمائة وستين جزءا من زمان السنة الشمسية الحقيقية. وثالثها اليوم القمري وهو جزء واحد من ثلاثين جزءا من زمان ما بين الاجتماعين الوسطين. ولا يخفى أنّ اليوم الشمسي أطول من الطلوعي في المعمورة والطلوعي من القمري انتهى. وقال الصوفية اليوم هو التجلّي الإلهي، فأيام الله وأيام الحقّ تجلّياته وظهوره تعالى بما يقتضيه ذاته من أنواع الكمالات ولكلّ تجل من تجلّياته سبحانه حكم إلهي يعبّر عنه بالشأن، ولذلك الحكم في الوجود أثر لائق بذلك التجلّي. فاختلاف الوجود أعني تغيّره في كلّ زمان إنّما هو أثر للشأن الإلهي الذي اقتضاه التجلّي الحاكم على الوجود بالتغيّر، وهذا معنى قوله: كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ ولهذا زيادة توضيح في الإنسان الكامل، وقد سبق في لفظ التجلّي أيضا. ويقول في لطائف اللغات: اليوم في اصطلاح الصوفية عبارة عن وقت اللّقاء الإلهي والوصول. يعني الجمع وبلوغ السّائر لحضرة الواحد.