Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
776. بشودق1 777. بصد1 778. بصر23 779. بصص8 780. بصط5 781. بصع9782. بصق12 783. بصل13 784. بصم8 785. بصن5 786. بصو2 787. بضر2 788. بضض11 789. بضع20 790. بضك3 791. بضم4 792. بضي1 793. بطأ11 794. بطح17 795. بطخ12 796. بطر14 797. بطرق11 798. بطرك5 799. بطس5 800. بطش16 801. بطط13 802. بطغ6 803. بطق9 804. بطل15 805. بطلمس1 806. بطم10 807. بطن17 808. بطنج1 809. بطي5 810. بظر16 811. بظرم2 812. بظظ3 813. بظمج1 814. بظو2 815. بِعْت1 816. بعث16 817. بعثر14 818. بعثط6 819. بعثق2 820. بعثم1 821. بعج13 822. بعد20 823. بعدان1 824. بِعُذْر1 825. بعر15 826. بعرص1 827. بعز1 828. بعزج2 829. بعزق3 830. بعس3 831. بعص5 832. بعض16 833. بعط8 834. بعع5 835. بعفط1 836. بعق12 837. بعقط2 838. بعك5 839. بعكر2 840. بعكن2 841. بعل20 842. بعلبك3 843. بعم2 844. بعن1 845. بعنس2 846. بعنق2 847. بعو4 848. بغبر2 849. بَغت1 850. بغث16 851. بغثر8 852. بغثم3 853. بغج3 854. بغدد5 855. بغدذ3 856. بغدن3 857. بغذن1 858. بغر9 859. بغرس2 860. بغز5 861. بغزل1 862. بغس5 863. بغسل2 864. بغش9 865. بغشر1 866. بغض14 867. بغغ4 868. بغل15 869. بغلن1 870. بغم9 871. بغنج2 872. بغند1 873. بغو4 874. بغي9 875. بفد1 Prev. 100
«
Previous

بصع

»
Next
بصع
بَصَعَ، كمَنَعَ، بَصْعاً: جَمَع، قالَ الجَوْهَرِيّ: سَمِعْتُ من بعضِ النَّحْوِيّينَ، وَلَا أَدْرِي مَا صِحَّتُه. قُلْتُ: رَوَاه ثَعْلَبٌ عَن ابنِ الأَعْرَابِيّ، قالَ: البَصْعُ: الجَمْعُ، ومِنْهُ قَوْلُهُمْ فِي التَّأْكِيدِ: جاءَ القَوْمُ أَجْمَعُون أَكْتَعُون أَبْصَعُونَ، إِنَّمَا هُوَ شَيْءٌ يَجْمَعُ الأَجْزَاءَ.
وقَالَ ابنُ فارِسٍ: بَصَعَ الشَّيْءُ، سَواء كانَ المَاء أَو غَيْره، أَي سالَ. وَقَالَ غَيْرُهُ: رَشَحَ قَلِيلاً.
والأَبْصَعُ: الأَحْمَقُ نَقَلَهُ الصّاغَانِيُّ. وقالَ الجَوْهَرِيّ: أَبْصَعُ: كَلِمَةٌ يُؤَكَّد بِهَا. يُقَالُ: جَاءَ القَوْمُ أَجْمَعُونَ أَبْصَعُونَ وتَقُولُ: أَخَذْت ُ حَقِّي أَجْمَعَ أَبْصَعَ. يُقَالُ فِي الأُنْثَى جَمْعَاء بًصْعَاء، لِلتَّوْكِيدِ، وَهُوَ مُرَتَّبٌ لَا يُقَدَّمُ عَلَى أَجْمَعَ، كَمَا مَرَّ فِي ب ت ع مُفَصَّلاً.
وقالَ اللَّيْثُ: البَصْعُ بالفَتْحِ: الخرْقُ الضَّيِّقُ الَّذِي لَا يَكَادُ يَنْفُذُ فِيهِ الماءُ، تَقُولُ: بَصَعَ يَبْصَع بَصَاعَةً. والبَصْعُ: مَا بَيْنَ السَّبّابَةِ والوُسْطَى، كَذا فِي اللّسَان.
وبالكَسْرِ: بِضْعٌ من اللَّيْلِ. يُقَالُ: مَضَى بِصْعٌ مِنَ اللَّيْلِ، أَي جَوْشٌ مِنْهُ، كَمَا فِي الصّحاحِ.
والبُصْعُ، بالضَّمِّ: جَمْعُ البَصِيعِ، كأَمِيرٍ: اسْمٌ للعَرَقِ المُتَرَشَّحِ من الجَسَدِ. والبُصْعُ: جَمْعُ الأَبْصَعِ. الَّذِي هُوَ تَأْكِيدٌ لأَجْمَعَ، هكَذَا فِي سَائِرِ النُّسَخِ، وَهُوَ خَطَأٌ، والصّوابُ فِي جَمْعِهِ بُصَعُ، كزُفَرَ. فَفِي الصّحاح: رَأَيْتُ النِّسْوَةَ جُمَعَ بُصَعَ، وتَقَدَّمَ مِثْلُه أَيْضَاً، وإِنْ كانَ جَمْعَ الأَبْصَعِ بمَعْنَى الأَحْمَقِ فهُوَ مُسَلَّمٌ مَقِيسٌ، كأَحْمَرَ وحُمْرٍ، وأَسْوَدَ وسُودٍ، ولكِنَّهُ يَحْتَاجُ إِلى بَيَانٍ ودَلِيلٍ.
وتَبَصَّعَ العَرَقُ من الجَسَدِ: نَبَعَ قَلِيلاً قَلِيلاً مِنْ أُصُولِ الشَّعَرِ. قالَ ابنُ دُرَيْدٍ: وكانَ الخَلِيلُ يُنْشِدُ بَيْتَ أَبِي ذُؤَيْبٍ:
(تَأْبَى بدِرَّتِهَا إِذا مَا استُغْضِبَتْ ... إِلاّ الحَمِيمَ فإِنَّهُ يَتَبَصَّعُ)
بالصّادِ أَيْ يَسِيلُ قَلِيلاً قَلِيلاً. أَو الصَّوابُ بالضّادِ المُعْجَمَةِ كَمَا نَقَلَهُ الأَزْهَرِيُّ عَن الثِّقاتِ، وصَحَّحَهُ الصّاغَانِيُّ، قَالَ: وهكَذَا رَوَاه الرُّوَاةُ فِي شِعْر أَبِي ذُؤَيْبٍ. قَالَ الأَزْهَرِيُّ وابنُ دُرَيْدٍ: أَخَذَ هَذَا مِنْ كِتَابِ اللَّيْثِ فمَرَّ عَلى)
التّصْحِيفِ الَّذِي صَحَّفهُ فصَحَّفَ. قالَ صاحِبُ اللِّسَان: والظَّاهِرُ أَنَّ الشَّيْخَ ابْنَ بَرِّيّ ثَلَثَهُما فِي التَّصْحِيف، فإِنَّه ذَكَرَهُ فِي أَمالِيهِ على الصّحاح فِي تَرْجَمَة بصع يتَبَصَّع، بالصَّاد المُهْمَلَة، ولَمْ يَذْكُرْهُ الجَوْهَرِيّ فِي صحاحِهِ، مَعَ أَنَّهُ ذَكَرَهُ ابْنُ بَرّيّ أَيْضاً مُوَافِقاً لِلْجَوْهَرِيّ فِي ذِكْرِه فِي تَرْجَمَةٌ بضع بالضّادِ المُعْجَمةِ قُلْتُ: ويُرْوَى إِذا مَا اسْتُكْرَهَتْ ومَعْنَى البَيْتِ: يَقُولُ: الفَرَسُ الجَوَادُ إِذا حَرَّكْتَهُ للعَدْوِ أَعْطَاكَ مَا عِنْدَهُ، فإِذا حَمَلْتَهُ عَلَى أَكْثَرَ مِنْ ذلِكَ فحَرَّكْتَهُ بسَاقٍ أَو بضَرْبِ سَوْطٍ حَمَلَتْهُ عِزَّةُ نَفْسِه عَلَى تَرْكِ العَدْوِ والأَخْذِ فِي المَرَحِ، ثُمَّ يَنْسَلِخُ من ذلِكَ المَرَحِ حَتَّى يَصِيرَ فِي العَدُو إِلى مَا لَا يُدْرَى مَا قَدْرُه، قالَ: فتَأْبَى عِنْدَ ذلِكَ إِلاَّ أَنْ تَعْرَقَ. قالَ الأَصْمَعِيّ: هَذَا مِمّا لَا تُوصَفُ بِهِ الخَيْل، وَقد أَسَاءَ. وأًصحابُ الخَيْل قالُوا: يَكُونُ هذَا فِي الفَرَسِ الجَوَادِ، كذَا فِي شَرْحِ الدِّيوانِ. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: بَصَعَ العَرَقُ من الجَسَدِ بصَاعَةً. رَشَحَ مِنْ أُصُولِ الشَّعَرِ. والبُصَيْع، كُزُبَيْرٍ: مَكانٌ فِي البَحْرِ، ويُرْوَى بالضّادِ. وأَبْصَعَهُ، كأَرْنَبَة: مَلِكٌ مِنْ كِنْدَةَ، ويُرْوَى بالضَّاد أَيْضاً. وبِئْرُ بُضَاعَةَ، حُكِيَتْ بالصَّادِ المُهْمَلَة، كماسَيَأْتِي.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com