Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
836. بعق13 837. بعقط2 838. بعك5 839. بعكر2 840. بعكن2 841. بعل21842. بعلبك3 843. بعم2 844. بعن1 845. بعنس2 846. بعنق2 847. بعو4 848. بغبر2 849. بَغت1 850. بغث17 851. بغثر8 852. بغثم3 853. بغج3 854. بغدد5 855. بغدذ3 856. بغدن3 857. بغذن1 858. بغر9 859. بغرس2 860. بغز6 861. بغزل1 862. بغس5 863. بغسل2 864. بغش10 865. بغشر1 866. بغض15 867. بغغ4 868. بغل16 869. بغلن1 870. بغم10 871. بغنج2 872. بغند1 873. بغو5 874. بغي10 875. بفد1 876. بقبش1 877. بقت2 878. بقث3 879. بقح4 880. بقر19 881. بقرد1 882. بقس3 883. بقش3 884. بقط9 885. بقطر1 886. بقع17 887. بقق10 888. بقل16 889. بقم9 890. بقن3 891. بقو4 892. بقى7 893. بكأ11 894. بكبر1 895. بَكت1 896. بكتكين1 897. بكر18 898. بكرد1 899. بكس4 900. بكش3 901. بكع9 902. بكك9 903. بكل11 904. بكم16 905. بكن1 906. بكهر1 907. بكي8 908. بلأز3 909. بلأص2 910. بلاساغون1 911. بلبد1 912. بِلبْس1 913. بلت9 914. بلتج1 915. بلتع3 916. بلتم3 917. بلتن1 918. بلث5 919. بلثق3 920. بلج14 921. بلجر1 922. بلح15 923. بلحم1 924. بَلخ2 925. بلخت1 926. بلخَص1 927. بلخَع1 928. بلد18 929. بلدح6 930. بلدك1 931. بلدم5 932. بلذر1 933. بلذم3 934. بلر5 935. بلز6 Prev. 100
«
Previous

بعل

»
Next
بعل
البَعْلُ: الأرضُ المُرتفِعة الَّتِي لَا تُمْطَرُ فِي السَّنَةِ إلاَّ مَرَّةً واحِدةً، قَالَ سَلامَةُ بن جَنْدَل:
(إِذا مَا عَلَوْنا ظَهْرَ بَعْلٍ كأنَّما ... على الهامِ مِنَّا قَيضُ بَيضٍ مُفَلَّقِِ)
قِيل فِي تَفْسِيره: فِي أرضٍ مُرتفعةٍ لَا يُصيبُها سَيحٌ وَلَا سَيْلٌ. ويُروَى: نَعْلٍ بالنّون، وَهَذِه الروايةُ أكثرُ. وَقَالَ الراغِبُ: قِيل للْأَرْض المُسْتعلِية على غيرِها: بَعْلٌ، تَشبِيهاً بالبَعْل مِن الرِّجال. وكلُّ نَخْلٍ وشَجَرٍ وَزَرْعٍ لَا يُسقَى بَعْلٌ. وَفِي العُباب: البَعْلُ مِن النَّخْل: الَّذِي يَشْرَبُ بعُرُوقِه فيستَغْني عَن السَّقْي. أَو البَعْلُ والعِذْيُ واحِدٌ: وَهُوَ مَا سَقَتْه السَّماءُ قَالَه أَبُو عمرٍ و.
وَقَالَ الأصمَعِيّ: العِذْيُ: مَا سَقتْه السماءُ، والبَعْلُ: مَا شَرِب بعُروقِه، مِن غيرِ سَقْيٍ وَلَا سماءٍ، وَمِنْه الحَدِيث: مَا شَرِبَ مِنه بَعْلاً فَفِيه العشْرُ أَي النَّخْلُ النابِتُ فِي أرضٍ تَقْرُب مادَّةُ مائِها، فَهُوَ يَجْتزِئ بذلك عَن المَطَرِ والسَّقْيِ، وإيّاه عَنى النابِغةُ الذُّبْيانيُّ بقوله:
(مِن الشارباتِ الماءَ بالقاعِ تَسْتَقِى ... بأعجازِها قَبْل استِقاءِ الحَناجِرِ)
وَقَالَ الراغِبُ: يُقال لِما عَظُم حتّى شَرِب بعُروقِه: بَعْلٌ لاستِعْلائه. وَقد اسْتَبْعَل المَكانُ: صَار مُسْتَعْلِياً. البَعْلُ: مَا أُعْطِيَ مِن الإِتاوَةِ على سَقْيِ النَّخْلِ. البَعْلُ: الذَّكَرُ مِن النَّخْلِ وَهُوَ مَجازٌ شُبِّه بالبَعْلِ مِن الرِّجَال، وَمِنْه الحَدِيث: إنّ لَنا الضَّاحِيَةَ مِن البَعْلِ وَقَالَ عبدُ الله بن رَواحَةَ، رَضِي الله عَنهُ، يُخاطبُ ناقتَه:
(هُنالِكَ لَا أُبالِي نَخْلَ بَعْلٍ ... وَلَا سَقْيٍ وَإِن عَظُمَ الإِتاءُ)
وَقَول النَّبِي صلّى اللَّه عَلَيْهِ وسلّم: العَجْوَةُ شِفاءٌ مِن السَّمِّ ونَزَل بَعْلُها مِن الجَنّة قَالَ الأزهريُّ: أَرَادَ ببَعْلِها: قَسْبَها الراسِخَ عُروقُه فِي المَاء، لَا يُسْقَى بنَضْحٍ وَلَا غيرِه، ويَجيءُ ثَمَرُه سُحّاً قَعْقاعاً، أَي صَوّاتاً. بَعْلٌ: اسمُ صَنَمٍ كَانَ مِن ذَهَبٍ لقَومِ إلياسَ عَلَيْهِ السّلامُ هَذَا هُوَ الصَّوابُ، ومثلُه فِي نُسَخ الصِّحاح، ويُؤيِّده قولُه تعالَى: وِإنَّ إِلْياسَ لَمِنَ الْمُرسَلِينَ. إذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلَا تَتَّقُوَنَ أَتَدْعُوَن بَعْلاً وتَذَرُونَ أَحْسَنَ الخَالِقِينَ وَفِي نُسخةِ شَيخِنا: لِقَومِ يُونُسَ عَلَيْهِ السّلامُ، ومِثلُه فِي كِتاب المُجَرَّد، لِكُراع. وَقَالَ مُجاهِدٌ فِي تَفْسِير الْآيَة: أَي أَتدْعُون إِلَهًا سِوى اللَّهِ. وَقَالَ الراغِبُ: وسَمَّي العَرَبُ مَعْبُودَهم الَّذِي يَتقرَّبون بِهِ إِلَى الله: بَعْلاً لاعتقادِهم الاستِعلاءَ فِيهِ. قيل: بَعْلٌ: مَلِكٌ مِن المُلُوكِ عَن ابْن الأعرابيّ. من المَجاز: البَعْلُ رَبُّ الشَّيْء ومالِكُه ومِنه: بَعْلُ الدارِ والدابَّةِ، تُصُوِّرَ فِيهِ مَعْنَى الاستِعلاء، يُقال: أَتَانَا بَعْلُ هَذِه الدابَّةِ: أَي المُستَعْلِي عَلَيْهَا. من)
المَجازِ: البَعْلُ: الثِّقَلُ قَالَ الراغِبُ: ولَمّا كَانَ وَطْأةُ العالِي على المُستَعْلَى مُستثقَلَةٌ فِي النَّفْس، قِيل: أصبحَ فلانٌ بَعْلاً على أهلِه: أَي ثَقِيلاً، لعُلُوِّه عَلَيْهِم، وَفِي العُباب: أَي صَار كَلاً وعِيالاً. والبَعْلُ: الزَّوْجُ قَالَ الله تعالَى: هَذَا بَعْلِي شَيخاً. ج: بِعالٌ بالكسرِ وبُعُولَةٌ وبُعُولٌ بضمِّهما، كفَحْلٍ وفُحُولَةٍ وفُحُولٍ، قَالَ الله تَعَالَى: وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَق بِرَدِّهِنَّ. ويُقال: النِّساءُ مَا يَعُولُهُنّ إلاَّ بُعُولَتُهُنَّ. والأنْثَى: بَعْل وبَعْلَةٌ كَمَا قَالُوا: زَوْجٌ وزَوجَةٌ. وبَعَلَ الرجُلُ كمَنَع، بُعُولَةً بالضمّ: صَار بَعْلاً قَالَ: يَا رُبَّ بَعْلٍ ساءَ مَا كانَ بَعَلْ وَكَذَلِكَ: بَعَلَت المرأةُ بُعُولَةً إِذا صارتْ ذاتَ بَعْلٍ. كاسْتَبعَلَ فَهُوَ بَعْلٌ ومُستَبعَلٌ. بَعَلَ عَلَيْهِ: إِذا أبي وَمِنْه حديثُ الشُّورَى: فمَنْ بَعَلَ عليكُم أمْرَكُم فاقْتُلوه أَي أَبى وخالَفَ. وتَبَعَّلَتِ المرأةُ: أطاعَتْ بَعْلَها وَمِنْه الحديثُ: نَعَم إِذا أحْسَنْتُنَّ تَبَعُّلَ أزواجِكُنَّ وطَلَبْتُنَّ مَرْضاتَهُم وَفِي حَدِيث آخَرَ: وجِهادُ المرأةِ حُسْنُ التَّبَعُّلِ. أَو تَبَعَّلَتْ: إِذا تَزَيَّنَتْ لَهُ، بُنيَ مِن لفظِ البَعْلِ: البِعالُ بِالْكَسْرِ، وَهُوَ كِنايةٌ عَن الجِماعِ ومُلاعبةِ الرجل أهلَه، كالتَّباعُلِ والمُباعَلَة يُقال: هُوَ يُباعِلُها: أَي يُلاعِبُها، وبينَهما مُباعَلَةٌ ومُلاعَبَةٌ، وهما يَتباعلان. وَفِي الحَدِيث: أَيّامُ التَّشريقِ أيَّامُ أَكل وشُرْبٍ وبِعالٍ رَوَاهُ أَبُو عبيد، وَقَالَ الحُطَيْئةُ:
(وكَم مِن حَصانٍ ذاتِ بَعْلٍ تَركتُها ... إِذا اللَّيلُ أَدْجَى لم تَجِدْ مَن تُباعِلُهْ)
وباعَلَتِ المرأةُ: اتَّخَذتْ بَعْلاً وَلَيْسَ المُفاعَلَةُ فِيهِ حَقِيقيَّةً. باعَلَ القَومُ: تَزوَّج بعضُهم بَعْضًا. وَمن المَجاز: باعَلَ فُلانٌ فُلاناً: إِذا جالَسَهُ تُصُوِّر فِيهِ مَعْنَى المُلاعَبَةِ. تُصُوِّر مِن البَعْلِ الَّذِي هُوَ النَّخْلُ قِيامُه فِي مَكانِه، فقِيل: بَعِلَ فُلانٌ بأَمْرِه، كفَرِح: إِذا دَ هِشَ وفَرِقَ وبَرِمَ وعَيِىَ، وثَبَت مَكانَه ثُبُوتَ النَّخْلِ فِي مَقَرِّه فَلم يَدْرِ مَا يَصْنَعُ، فَهُوَ بَعِلٌ كَكَتِفٍ، وَذَلِكَ كَقَوْلِهِم: مَا هُوَ إلّا شَجَرٌ، فيمَن لَا يَبْرَحُ. والبَعِلَةُ، كفَرِحةٍ مِن النِّساء: الَّتِي لَا تُحْسِنُ لُبسَ الثِّيابِ وَلَا إصلاحَ شَأنِ النَّفْسِ، وَهِي البَلْهاءُ. بَعَال كسَحابٍ: أرضٌ لِبَني غِفار قُربَ عُسْفانَ. بُعالُ كغُرابٍ: جَبَلٌ بإِرْمِينِيَةَ وَقَالَ ابنُ عبّاد: جَبَلٌ بالقُصَيبَة. وشَرَفُ البَعْلِ: جَبَلٌ بطَريقِ حاجِّ الشأمِ نقَله الصاغانيُّ. وبَعْلَبَكُّ: د بالشَّام والقولُ فِيهِ كالقَوْلِ فِي سامِّ أَبْرَصَ، وَقد ذكِر فِي الصَّاد، كَمَا فِي الصِّحاح. قَالَ ابنُ بَرِّيّ: سامُّ أَبْرَصَ، اسمٌ مُضافٌ غير مُركَّبٍ عندَ النّحويِّين. قولُ المُصنِّف: ذُكِر فِي ب ك ك إحالةٌ باطِلَةٌ، فإنَّه لم يذكرهُ هُنَاكَ، أَشَارَ لَهُ شيخُنا. قَالَ: وَقد ذَكروا أَن بَعْلَ اسمُ صَنَمٍ، بَكّ)
اسمُ صَاحب هَذِه الْبَلدة، والنِّسبة إِلَيْهَا: البَعْلِيُّ.
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: البَعْلُ: مَن تلزَمُك طاعتُه، مِن أبٍ وأُمٍّ، ونحوِهما، وَبِه فُسِّر الحديثُ: هَل لكَ مِن بَعْلٍ قَالَ: نَعَم، قَالَ: فانْطَلِقْ فجاهِدْ فإنّ لكَ فِيهِ مُجاهَداً حَسَناً. وقِيل: البَعْلُ هُنَا: العِيالُ، ومَن تلزمُه نَفَقَتُه، وَيجوز أَن يكونَ مُخفَّفاً مِن بَعِلٍ، وَهُوَ العاجِزُ الَّذِي لَا يَهْتَدِي لأمرِه، مِن بَعِلَ بِالْأَمر. والبَعْلِيّ: الرجلُ الكثيرُ المالِ، الَّذِي يَعْلَى الناسَ بِمَالِه، وَبِه فُسِّر الحديثُ: فَمَا زَالَ وارِثُه بَعْلِيّاً حتّى مَاتَ. وَقَالَ الخَطّابِيّ: لست أدرى مَا صِحَّةُ هَذَا، وَلَا أَراه شَيْئا، إلاَّ أَن يكونَ نِسبةً إِلَى بَعْلِ النَّخْلِ، يُرِيد أَنه قد اقْتَنَى نَخْلاً كثيرا، مِن بَعْلِ النَّخْل. قَالَ: والبَعْلُ أَيْضا: الرئيسُ، والبَعْلُ: المالِكُ، فعلى هَذَا يكون قَوْله: بَعْلِيّاً أَي رَئِيسا متملِّكاً. قَالَ: وَفِيه وجهٌ آخَرُ، وَهُوَ أشْبَهُ بالْكلَام: وَهُوَ أَن يكون بِ عَلْياءَ على وزن فَعْلاء، مِن العَلاء، قَالَ الأصمَعِيّ: وَهُوَ مَثَلٌ، يُقال: مَا زَالَ مِنْهَا بِعَلْيَاء: إِذا فَعل الرجُلُ الفَعْلةَ فَيَشْرُفُ بهَا ويَرتفِعُ قَدْرُه. وَقَالَ ابنُ عبّادٍ: البَعِل، ككَتِفٍ: البَطِرُ. وامرأةٌ حَسَنةُ الابتِعال: إِذا كَانَت حَسنةَ الطاعةِ لزوجِها. واسْتَبعَلَ النَّخْل: صَار بَعْلاً، وعَظُمَ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.