53410. بُقَيْلِيَّان1 53411. بَقَّيْن1 53412. بك5 53413. بك وأخيك1 53414. بَكَّ 1 53415. بكأ1153416. بَكَأَ1 53417. بَكَأَتِ1 53418. بكأت1 53419. بكؤ1 53420. بكا1 53421. بَكَا1 53422. بكاء مُرٌّ1 53423. بُكَابس1 53424. بُكَابِلِيّ1 53425. بكاتر1 53426. بَكَّار1 53427. بَكَّارة1 53428. بَكَارة1 53429. بِكَارة1 53430. بَكَّاري1 53431. بكاس1 53432. بَكَّاس1 53433. بكاسون1 53434. بكالوريا1 53435. بكالوريوس1 53436. بكالي1 53437. بِكَالِيّ1 53438. بَكَّالِيّ1 53439. بكان1 53440. بَكَّان1 53441. بكاه1 53442. بكَّاه1 53443. بكاهلي1 53444. بُكَاهِلِيّ1 53445. بكاوي1 53446. بُكَاوي1 53447. بكايري1 53448. بُكَايِريّ1 53449. بكبر1 53450. بَكْبَرَةُ1 53451. بكبك2 53452. بكْبَك1 53453. بكة1 53454. بَكْت1 53455. بكت12 53456. بَكت1 53457. بَكَّتَ1 53458. بَكَتَ1 53459. بَكَتَ 1 53460. بكتاش1 53461. بِكْتاش1 53462. بُكَتَّاشِيّ1 53463. بكتريا1 53464. بكتريولوجيا1 53465. بكتكين1 53466. بَكَتَه1 53467. بكته1 53468. بكتور1 53469. بُكُتُوم1 53470. بُكَتُوم1 53471. بكتيريا1 53472. بُكَثِيرِيّ1 53473. بُكَجّ1 53474. بُكَدَّاس1 53475. بُكُدَاس1 53476. بِكْداي1 53477. بِكْدَش1 53478. بُكْدمَان1 53479. بُكُدَي1 53480. بُكَدْي1 53481. بَكْر1 53482. بِكْر1 53483. بكر17 53484. بَكَرَ1 53485. بَكْرُ الدِّين1 53486. بَكْرُ الصِّدِّيق1 53487. بَكَرَ 1 53488. بَكْرات1 53489. بُكْران1 53490. بَكَرة1 53491. بُكْرَة2 53492. بَكْرَج1 53493. بكرد1 53494. بُكَرَم1 53495. بُكَرْم1 53496. بكره1 53497. بَكْرون1 53498. بَكِرون1 53499. بكرون1 53500. بُكْريّ1 53501. بَكْري1 53502. بِكْري1 53503. بَكْرِيَّة1 53504. بكز1 53505. بكس4 53506. بَكَسَ1 53507. بِكْس1 53508. بَكْس1 53509. بَكْسَاوي1 Prev. 100
«
Previous

بكأ

»
Next
ب ك أ: (بَكَأَتِ) النَّاقَةُ وَالشَّاةُ (بَكْئًا) فَهِيَ (بَكِيئَةٌ) إِذَا قَلَّ لَبَنُهَا. 
بكأ
البَكْءُ: نَبَاتٌ كالجِرْجِيْرِ.
والبَكِيْئَةُ: القَلِيلةُ اللَّبَن، يُقال: بَكُؤَتْ وهي تَبْكُؤُ بَكاءَةً - مَمْدُوْدَةً -، وبَكَأتْ أيضاً تَبْكَأُ.
وأبْكَأَ الرَّجُلُ: إذا أكْدى، وصارَ بَكِيْئاً: قَلِيْلَ الخَيْرِ.
[بكأ] بَكأتِ الناقة أو الشاة، إذا قلّ لبنها تَبْكأُ بَكْأً. قال سلامة بن جندل:

ولو نفادي ببكء كل محلوب * وكذلك بكؤت بكؤا، فهى بكئ، وبكيئة، وأينق بكاء. قال الشاعر : فليأزلن وتبكؤن لقاحه * ويعللن صبيه بسمار -
[بكأ] نه: نحن معاشر الأنبياء فينا "بكأ" أي قلة كلام إلا فيما يحتاج إليه، بكأت الناقة والشاة قل لبنها فهي بكئ. ومنه ح: من منح منيحة لبن "بكيئة" كانت أو غزيرة. وح: فقام إلى شاة "بكئ" فحلبها. وح: هل ثبت لكم العدو قدر حلبة شاة "بكيئة". وح: من منح منيحة لبن فله بكل حلبة عشر حسنات غزرت أو "بكأت".
ب ك أ

ناقة بكىء: قليلة اللبن، وقد بكؤت.

ومن المجاز: بكؤت العين: قل ماؤها وركي بكي، وبكؤت عيني وعيون بكاء: قل دمعها، وألسنة بكاء: قل كلامها، وأيد بكاء: قل عطاؤها. تقول: عيونهم بكاء، ما بهم بكاء. وقد أبكأ فلان: صار ذا بكء وقلة خير. قال رؤبة:

هل لك في ذي شيبة مجاهد ... على عيال في زمان جاحد

يرجوك إذ أبكأ كل رافد

ونحن معاشر الأنبياء فينا بكء أي قلة كلام.
بكأ وَقَالَ [أَبُو عبيد -] : فِي حَدِيث عمر [رَضِي الله عَنهُ -] أَنه سَأَلَ جَيْشًا هَل يثبت لكم العدوّ قدر حلب شَاة بكيئة فَقَالُوا: نعم فَقَالَ: غلّ الْقَوْم. قَالَ أَبُو عبيد: قَوْله: شَاة بكيئة هِيَ القليلة اللَّبن وَيُقَال: مَا كَانَت بكيئة وَلَقَد بَكُؤَتْ تبكُؤُ بُكوُءاً إِذا قلّ لَبنهَا وَكَذَلِكَ الْإِبِل قَالَ الشَّاعِر: [الْكَامِل]

ولَيأزلنّ وتَبكُؤُنَّ لقاحه ... ويُعَلَلَنّ صَبِيه بَسمارِ ... وَقَوله: لَيأزلنّ أَي يُصِيبهُ الْأَزَل وَهُوَ الشدَّة والسَّمار اللَّبن الممزوج بِالْمَاءِ.
(ب ك أ)

بَكَأت الشَّاة والناقة تبكَأ بَكْأ، وبكُؤَت بَكَاءة، وبُكُوءا، وَهِي بكئِ وبكيئة: قل لبُنها، وَقيل: انْقَطع، فَأَما قَوْله:

أَلا بكرت أمُّ الْكلاب تلومني ... تَقول أَلا قد أبكأ الدَرَّ حالبُهْ

فَزعم أَبُو الرياش أَن مَعْنَاهُ: وجد الحالب الدَرَّ بَكِيئا، كَمَا تَقول: أَحْمَده: وجده حميدا وَقد يجوز عِنْدِي: أَن تكون الْهمزَة لتعدية الْفِعْل أَي جعله بكيئا غير أَنِّي لم اسْمَع ذَلِك من أحد. وَإِنَّمَا عاملت الاسبق وَالْأَكْثَر.

بَكُؤ الرجل بَكاءة، فَهُوَ بكئ من قوم بِكاء: قلَّ كَلَامه خلقَة، وَفِي الحَدِيث: " إِنَّا مَعشَر النُبَئاء بِكاء ".

وَالِاسْم: البَكَء.

وبَّكِىْ الرجل: لم يصب حَاجته.

والبَكْء: نَبَات كالجِرجير؛ واحدته: بَكْأة.
بَكَأ
بكأ
ت الناقةُ أو الشاةُ - بالفتح -: أي قل لبنها تبكْأُ بكأً، قال سلامةُ ابن جندل:
يُقال مَحْبِسُها أدْنى لِمَرتَعِها ... ولو تَعادى بِبَكْكءٍ كُلُّ مَحْلوبِ
وكذلك بَكُؤَت تبكؤُ - بالضم - بُكُوْءً وبَكاءَةً - بالفتح والمدِّ - وزاد ابو زيدٍ بُكأً فهي بَكيئٌ وبَكيئَةْ؛ وأينقٌ بِكاءٌ وبكايا على ترك الهمز، قال ابو مُكعتٍ الأسديُّ:
فَلَيضربَنَّ المرءُ مَفرِقَ خاِله ... ضَربَ الفَقارِ بِمِعولِ الجزّارِ
ولَيأْزِلَنَّ وتَبْكُؤنَّ لِقاحُهُ ... ويُعَلِّلَنَّ صبِيَّهُ بِسَمارِ ومنه حديث النبيِّ - صلّى اللهُ عليه وسلَّم - انَّه قال: " نحنُ معاشر الأنبياء فينا بَكْكءٌ، أي قلَّة الكلام، وفي حديث عمر - رضي اللهُ عنه -: انه سأل جيشاً هل يثبت لكم العدوُّ قدر حلب شاةٍ بكيئةٍ؟ فقالوا: نعم، فقال: غلَّ القومُ؛ أي خانوا في القول، ومعناه: تكذيبهم فيما زعموا من قلَّةثبات العدو لهم.
وقال اللَّيث: البَككءُ - بالفتح -: نبات كالجرجير، الواحدةُ بكأَةٌ، وعند بعضهم هوالبَكا والواحدةُ بكَاةٌ.
والتركيب يدلُّ على نقصان الشيءِ وقلتهِ.

بك

أ1 بَكَأَتْ, aor. بَكَاَ; and بَكُؤَتْ, aor. بَكُاَ; inf. n. بَكْءٌ (S, K) and بُكْءٌ (AZ, TA) and بَكَأَةٌ, or بَكْأَةٌ, (accord. to different copies of the K,) or بَكَآءَةٌ, (as in the O and CK,) and بُكُوْءٌ, (S, K,) which is inf. n. of بَكُؤَ, (S, TA,) as is also that next preceding it, (TA,) and بُكَآءٌ, (AZ, K, TA,) in some copies of the K بُكْءٌ, (TA,) She (a camel, S, K, or a ewe or goat, S) had little milk; her milk became little: (S, K, TA:) or, as some say, her milk ceased, or stopped. (TA.) b2: And [hence,] بَكَأَتْ عَيْنِى (assumed tropical:) My eye had few tears. (TA.) b3: And بَكُؤَ, inf. n. بَكَآءَةٌ, [app. (assumed tropical:) He became poor; had little wealth; being] said of a man. (TA.) [See also 4.] b4: And بَكِئ (assumed tropical:) He failed of attaining the object of his want. (TA.) 4 قَدْ أَبْكَأَ الدَّرَّ, occurring in a verse, [see Ham p. 758,] is asserted by Aboo-Riyásh to mean He (the milker) has found the milk to be little in quantity; like as أَحْمَدَهُ signifies “ he found him to be such as is praised: ” ISd holds that it may signify he has made the milk to be little in quantity [app. by his niggardness]; but he confesses his not having heard the verb used in this sense by any one. (TA.) A2: ابكأ also signifies (assumed tropical:) He (a man) became poor; or in the condition of having little, or no, wealth. (TA.) [See also بَكُؤَ.]

بَكْءٌ [originally inf. n. of 1, q. v.: and hence,] (assumed tropical:) Poverty; or paucity of wealth. (TA.) b2: and (assumed tropical:) Paucity of speech, except as to things requiring speech. (TA.) بَكِىْءٌ and بَكِيْئَةٌ A she-camel, (S, K,) or a ewe or she-goat, (S,) having little milk; whose milk has become little: (S, K, TA:) or, as some say, whose milk has ceased, or stopped: (TA:) pl. بِكَآءٌ (S, K) and بَكَايَا (K.) b2: And [hence,] دَرٌّ بَكِىْءٌ (assumed tropical:) [Milk, or a flow of milk, little in quantity]. (TA.) b3: And رَكِيَّةٌ بَكِيَّةٌ (assumed tropical:) A well of which the water has sunk into the earth; or become low: the latter word having its ء changed into ى to assimilate it to the former. (TA.) b4: And عُيُونٌ بِكَآءٌ (assumed tropical:) Eyes having few tears. (TA.) b5: And أَيْدٍ

بِكَآءٌ (assumed tropical:) Hands of which the gifts are few. (TA.) And رَجُلٌ بَكِىةءٌ (assumed tropical:) [app. A poor man; a man having little wealth: or of few words: or unable to speak: see بَكْءٌ; and see بَكِىٌّ, in art. بكى]: pl. بِكَآءٌ. (TA.)

بكأ: بَكَأَتِ الناقةُ والشاةُ تَبْكَأُ بَكْأً وبَكُؤَتْ تَبْكُؤُ

بَكاءة وبُكُوءاً، وهي بَكِيءٌ وبَكِيئةٌ: قلَّ لبنُها؛ وقيل انقطع. وفي

حديث عليٍّ: دخل عليَّ

رسولُ اللّه صلى اللّه عليه وسلم، وأَنا على الـمَنامةِ، فقامَ إِلى شاة بَكِيءٍ، فَحلَبها. وفي حديث عُمَر أَنه سأَل جَيْشاً:

هل ثَبتَ لكم العَدوّ قَدْرَ حَلْبِ شاةٍ بَكيئةٍ؟ قال سلامة بن جندل:

وَشدّ كَــوْرٍ على وَجْناءَ ناجِيــةٍ، * وَشدّ سَرْجٍ على جَرْداءَ سُرْحُوبِ

يــقالُ مَحْبِسُها أَدْنى لِمَرْتَعِـــها، * ولـــو نُفادِي بِبَكْءٍ كــلَّ مَحْـلُوب

أَراد بقوله مَحْبِسُها اي مَحْبِسُ هذه الإِبل والخيل على الجَدْب،

ومقابلة العدوّ على الثَّغْر أَدنى وأَقربُ من أَن تَرتعَ وتُخْصِب

وتُضَيِّعَ الثغر في إِرسالِها لتَرْعى وتُخْصِب. وناقةٌ بَكيئةٌ وأَيْنُقٌ

بِكاء، قال:

فَلَيَأْزِلَنَّ(1) وتَبْكُؤُنَّ لِقاحُه، * ويُعَلِّلَنَّ صَبِيَّه بِسَمارِ

(1 قوله «فليأزلن» في التكملة والرواية وليأزلن بالواو منسوقاً على ما قبله وهو:

فليضربن المرء مفرق خاله * ضرب الفقار بمعول الجزار

والبيتان لأبي مكعت الاسدي) .

السَّمارُ: اللبن الذي رُقِّق بالماء. قال أَبو منصور: سَماعُنا، في

غريب الحديث، بَكُؤَتْ تَبْكُؤُ. قال: وسمعنا في المصنف لشمر عن أَبي عُبيد عن أَبي عَمْرو: بَكَأَتِ الناقةُ تَبْكَأُ. قال أَبو زيد: كل ذلك مهموز.وفي حديث طاؤوس: مَن مَنَحَ مَنِيحةَ لَبن فله بكُلّ حَلْبةٍ عشرُ حَسَناتٍ غَزُرَتْ أَو بَكَأَتْ. وفي حديث آخر: مَن مَنَحَ مَنِيحةَ لبن بكِيئةً كانت أَو غَزِيرةً. وأَما قوله:

أَلا بَكَرَتْ أُمُّ الكِلابِ تلُومُنِي، * تَقُولُ: أَلا قَدْ أَبْكَأَ الدَّرَّ حَالِبُهْ

فزعم أَبو رِياش أَنّ معناه وجدَ الحالِبُ الدَّرَّ بَكِيئاً، كما تقول

أَحْمَدَه: وجَده حَمِيداً. قال ابن سيده: وقد يجوز عندي أَن تكون الهمزة لتعدية الفعل أَي جعله بَكِيئاً، غير أَني لم أَسمع ذلك من أَحد، وإِنما عاملت الأَسبق والأَكثر.

وبَكأَ الرجُل بَكاءة، فهو بَكِيءٌ من قوم بِكاء: قلَّ كلامُه

خِلْقةً. وفي الحديث: إِنّا مَعْشر النُّبَآءِ بِكاءٌ. وفي رواية: نحنُ

مَعاشِرَ الأَنبياء فينا بُكْءٌ وبُكاءٌ: أَي قِلَّة كلامٍ إِلاَّ فيما نحتاج

إِليه. بَكُؤَتِ النَّاقةُ: إِذا قلَّ لبنُها؛ ومَعاشِرَ منصوب على الاختصاص.

والاسمُ البُكْءُ. وبَكِئَ الرَّجل: لم يُصِبْ حاجته.

والبُكْءُ: نبت كالجَرْجِير، واحدته بُكْأَةٌ.

بكأ
: (} بَكأَتِ الناقَةُ) أَو الشَّاة (كجَعَلَ وكَرُمَ {بَكْأً) ، قَالَ أَبو مَنْصُور: سمعنَا فِي (غَرِيب الحديثِ) } بَكُؤَتْ {تَبْكُؤُ، وَرُوِيَ شمر عَن أَبي عُبَيدِ} وبَكَأَت الناقةُ {تَبْكَأُ، قَالَ أَبو زيدٍ، كلُّ ذَلِك مَهموز بِفَتْح فَسُكونٍ. قَالَ سَلاَمة بن جَنْدَلٍ:
وَقَالَ مَحْبِسُهَا أَدْنَى لِمَرْتَعِهَا
وَلَوْ نُفَادِي} بِبَكْءٍ كُلَّ مَحْلُوبِ
وَزَاد أَبو زَيْدٍ فِيهِ: {البُكْءُ بالضَّمِّ (} وَبَكَاءَةً) مُحَرَّكَةً، كَذَا هُوَ مضبوطٌ عندنَا فِي النُّسخ، وَفِي العُباب بِالْفَتْح والمدّ ( {وَبُكُوءًا) كقُعود، وَكِلَاهُمَا مَصدر} بَكُؤ بالضمّ (و) زَاد أَبو زيد ( {بُكَاءً) على وزن غُرابٍ، وَفِي بعض النّسخ بضمَ فسُكون (فهِيَ) أَي النَّاقة أَو الشَّاة (} - بَكِيءٌ {وَبَكِيئَةٌ) بِالْهَاءِ وبدونها، أَي (قَلَّ لَبَنُها) ، وَقيل: إِذا انْقَطع، وَفِي حَدِيث عليَ (فَقَام إِلَى شَاةٍ} - بَكِيءٍ فَحَلَبها) ، وَفِي حَدِيث عُمَر أَنه سأَل جَيْشاً: (هَلْ يَثْبُتُ لَكُم العَدُوُّ قَدْرَ حَلْبِ شاةٍ! بِكِيئَةٍ؟ فَقَالُوا: نَعَمْ) . وَقَالَ أَبُو مُكْعِبٍ الأَسَدِيُّ:
فَلَيَضْرِبَنَّ المَرْءُ مَفْرِقَ مَالِه
ضَرْبَ الفَقَارِ بِمِعْوَلِ الجَزَّارِ
وَلَيَأْزِلَنَّ {وتَبْكُؤَنَّ لِقَاحُهُ
وَيُعَلِّلَنَّ صَبِيَّهُ بِسَمَارِ
(ج) } بِكَاءٌ {وبَكَايَا (كَكِرَامٍ وخَطَايَا) الأَخير على ترك الْهَمْز.
(و) قَالَ اليث: (} البَكْءُ نَبَاتٌ) كالجِرْجِيرِ (كَالبَكَا) بِالْفَتْح (مَقْصُورَةً) معتلّة عِنْد بَعضهم (واحِدَتُهما بِهاءٍ) .
وَفِي الْعباب: التَّرْكِيب يَدلُّ على نُقْصَان الشَّيْء وقِلَّتهِ.
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
{بَكَأَتْ عَيني وعُيون} بِكَاءٌ: قلَّ دَمْعهُا، وأَيْدٍ بِكَاءٌ: قلَّ عَطاؤها. {وأَبْكَأَ زيدٌ: صَار ذَا بُكاءٍ وقِلَّةِ خَيْرٍ. وَقَالَ الشَّاعِر:
أَلاَ بَكَرَتْ أُمُّ الكِلاَبِ تَلُومُنِي
تَقُولُ أَلاَ قَدْ} أَبْكَأَ الدَّرَّ حَالِبُهْ
زعم أَبو رِياشٍ أَنّ مَعْنَاهُ وَجَدَ الحالبُ الدَّرَّ {بَكيِئاً، كَمَا نقُول: أَحْمَدَه: وجَدَه حَمِيداً، وَقَالَ ابْن سِيدَه: وَقد يَجوز عِنْدِي أَن تَكون الهمزةُ لِتعدِية الفِعْلِ، أَي جَعله بَكيِئاً، غير أَني لم أَسْمع ذَلِك من أَحدٍ. وبَكُؤَ الرجلُ بَكَاءَةً فهوَ بَكِيءٌ من قوم بِكاءٍ. وَفِي رِوَايَة (نَحن مَعاشِرَ الأَنبياءِ فِينَا} بَكْءٌ) أَي قلَّة الكَلام، أَي إِلا فِيمَا يُحْتاج إِليه، {وبَكِىءَ الرجلُ كفَرِح: لم يُصِبْ حاجَته، وَيُقَال: رَكِيَّةٌ} بَكِيَّة، إِذا نَضَب ماؤُها، قُلبت هَمزتُها للإِتباع.