Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 5600
457. بوب15 458. بوث5 459. بوج10 460. بوح13 461. بوخ10 462. بور18463. بوز9 464. بوس13 465. بوش10 466. بوص10 467. بوع13 468. بوغ9 469. بوق15 470. بوك13 471. بول13 472. بوم9 473. بون13 474. بوه6 475. بيا4 476. بيب5 477. بيت14 478. بيد15 479. بيس8 480. بيش8 481. بيص8 482. بيض16 483. بيع19 484. بين18 485. بين1 486. تأب2 487. تأتأ7 488. تأر6 489. تأق7 490. تأم11 491. تا5 492. تبب10 493. تبر18 494. تبع20 495. تبل16 496. تبن17 497. تجر16 498. تحف13 499. تحم6 500. تخخ4 501. تخم12 502. تدم1 503. ترب18 504. ترج10 505. ترح14 506. ترر6 507. ترز12 508. ترس14 509. ترص9 510. ترع16 511. ترف17 512. ترق15 513. ترك16 514. ترم8 515. تره11 516. تسع12 517. تعب10 518. تعس16 519. تعع6 520. تعم1 521. تغب6 522. تغر8 523. تغغ4 524. تفأ7 525. تفث15 526. تفح10 527. تفر4 528. تفل15 529. تفن3 530. تفه16 531. تقد7 532. تقع2 533. تقم1 534. تكك7 535. تلا6 536. تلب9 537. تلد13 538. تلع14 539. تلف14 540. تلل12 541. تلم8 542. تلن5 543. تمأر1 544. تمر16 545. تمك9 546. تمم13 547. تمه6 548. تمهل5 549. تنأ11 550. تنر13 551. تنف11 552. تنم9 553. تنن9 554. تهته6 555. تهر8 556. تهم14 Prev. 100
«
Previous

بور

»
Next
[بور] البورُ: الرجلُ الفاسدُ الهالكُ الذى لا خير فيه. قال عبد الله بن الزبعرى السهمى: يا رسول المليك إن لساني * راتق ما فتقت إذا أنا بور - وامرأة بور، حكاه أيضا أبو عبيدة. وقومٌ بورٌ: هَلكى. قال الله تعالى:

(وكنتم قَوْماً بوراً) *، وهو جمع بائر مثل حائل وحول. وحكى الاخفش عن بعضهم أنه لغة وليس بجمع لبائر، كما يقال، أنت بشر وأنتم بشر. وقد بار فلان، أي هلك. وأبارَهُ الله: أهلكه. ورجلٌ حائرٌ بائِرٌ، إذا لم يتجه لشئ. وهو إتباع لحائر. وبارَهُ يَبورُهُ، أي جرَّبه واختبره. والابْتيارُ مثله. قال الكميت: قَبيحٌ بمثليَ نَعْتُ الفَتا * ةِ إِمَّا ابتهار أو إما ابتيارا - يقول: إما بهتانا وإما اختبار بالصدق لاستخراج ما عندها. وبَرْتُ الناقةَ أَبورُهَا بَوراً بالفتح، وهو أن تَعرِضَها على الفحل تنظر ألا قح هي أمْ لا، لأنَّها إذا كانت لاقِحاً بالتْ في وجه الفحل إذا تشممها. قال الشاعر : بضرب كآذان الفراء فضوله * وطعن كإيزاغ المخاض تبورها - ويقال أيضا: بار الفحلُ الناقةَ وابْتارَها، إذا تشمَّمها ليعرف لِقاحها من حِيالِها. ومنه قولهم: بُرْ لي ما عند فلانٍ، أي اعْلَمْهُ وامْتَحِنْ لي ما في نفسه. والبور أيضا: الارض التى لم تزرع، عن أبى عبيد. وهو في الحديث في الكتاب الذى كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم لاكيدر صاحب دومة الجندل: " إن لنا الضاحية من البعل والبور والمعامي والاغفال ". والبوار: الهلاك. وحكى الأحمر: " نزلَتْ بَوارِ على الكُفّار " مثل قَطامِ. وأنشد:

إن التَظالُمَ في الصَديقِ بَوارِ * وبارِ المتاع: كسد. يقال: نعوذ بالله من بوار الايم. وبار عمله: بطل. ومنه قوله تعالى:

(ومَكْرُ أُولَئِكَ هو يَبورُ) *. والبارياءُ والبورياءُ: التي من القصب. وقال الأصمعي: البورياءُ بالفارسية، وهو بالعربية بارِيٌّ وبوريٌّ. وأنشد للعجاج يصف كناس الثور:

كالخص إذ جلله الباري * وكذلك البارية:
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ismāʿīl bin Ḥammād al-Jawharī, Tāj al-Lugha wa Ṣiḥāḥ al-ʿArabīya تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهري are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com