55307. بوشنج1 55308. بوشوا1 55309. بوشوك1 55310. بُوشَوَنْت1 55311. بَوَصَ1 55312. بوص1055313. بَوَصَ 1 55314. بوصلة2 55315. بوصي1 55316. بوصَيْبِع1 55317. بُوصَيري1 55318. بوصِيرِيّ1 55319. بوض2 55320. بوط11 55321. بُوطانِيَة1 55322. بوطة1 55323. بوطقة1 55324. بوطيط1 55325. بوظ2 55326. بوظة1 55327. بوظَوّ1 55328. بُوعٌ1 55329. بوع13 55330. بَوَعَ 1 55331. بوعتان1 55332. بَوَغَ1 55333. بوغ9 55334. بَوَغَ 1 55335. بوغا1 55336. بُوغاز1 55337. بوغاز2 55338. بوغاضة1 55339. بوغان1 55340. بوغاني1 55341. بوغديوي1 55342. بوغره1 55343. بوفا1 55344. بوفس1 55345. بوفيه1 55346. بَوَقَ1 55347. بوق15 55348. بُوقٌ 1 55349. بوقاهين1 55350. بوقَسْطَة1 55351. بُوقِشْرم1 55352. بوقل1 55353. بوقلة1 55354. بُوقِنيار1 55355. بوقير1 55356. بَوَكَ1 55357. بوك13 55358. بَوَكَ 1 55359. بوكجة1 55360. بوكسيت1 55361. بوكش1 55362. بوكيت1 55363. بوكيش1 55364. بوكيلي1 55365. بَوْل1 55366. بَوَلَ1 55367. بول13 55368. بَوَلَ 1 55369. بولا1 55370. بولاد2 55371. بولاشي1 55372. بولَاقي1 55373. بولال1 55374. بَوْلال1 55375. بولاله1 55376. بولالي1 55377. بولان1 55378. بولاند1 55379. بولبول1 55380. بولجَيْش1 55381. بولَحْبِيب1 55382. بُولَسَ1 55383. بولس3 55384. بُولص1 55385. بولّعْيَاد1 55386. بولْعِيدَين1 55387. بولِعْيُون1 55388. بولِفدَام1 55389. بولق1 55390. بولكُرَيْعَات1 55391. بولمة1 55392. بولوميتر1 55393. بوليا1 55394. بوليتي1 55395. بوليس1 55396. بُوليس1 55397. بوليص1 55398. بوليصة1 55399. بُولِيصَة1 55400. بُولِيطِي1 55401. بوليموس1 55402. بوليني1 55403. بُوم1 55404. بوم9 55405. بَوَمَ 1 55406. بومادورا1 Prev. 100
«
Previous

بوص

»
Next
[بوص] نه فيه: أنه كان جالساً في حجرة قد كاد "يبتاص" عنه الظل أي ينتقص عنه ويسبقه ويفوته. ومنه ح عمر: أنه أراد أن يستعمل سعيد بن العاص "فباص" منه أي هرب واستتر وفاته. وح: ضرب أزب حتى "باص".
بوص
البَوْصُ: أنْ تَسْتَعْجِلَ انْسَاناً في أمْرٍ لا تَدَعُه يَتَمَهَّلُ في الروِّيةِ. وخَمِيْسٌ بائصٌ: أي مُعَجِّلٌ مُلِح.
والبُوْصُ: العَجِيْزَةُ، وجَمْعُه بَوَائصُ، وبفَتْح الباء أيضاً. وقيل: بُوْصُها لِيْنُ شَحْمَةِ عَجِيْزَتِها. والبَوْصَاءُ: العَظِيْمَةُ البُوْصِ.
والبُوْصِيُ: ضَرْب من السفُنِ.
بوص
بُوص [جمع]: مف بوصة: (نت) نبات من نباتات المستنقعات المُعَمَّر، من الفصيلة النجيليّة، له سيقان مجوّفة وأوراق عريضة وعناقيد زهريّة دائمة مثل القصب والغاب. 

بُوصَة [مفرد]: ج بُوصات وبُوص: وحدة قياس الأبعاد تساوي 1/ 12 من القَدَم وتعادل (27مم). 
ب و ص

باصني فلان إذا فاتك. ويقول من تستعجله في تحميلكه أمراً لا تدعه يتمهل في الروية: لا تعجل عليّ ولا تبصني.

وفي المثل: البوص بالنوص أي النجاة بالفرار. وقيل في رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " وما كان إلاّ سابقاً وهو سائقٌ وما كان إلا بائصاً وهو نائص ". وسار القوم خمساً بائصاً. واشترى جارية كالقلوص، عريضة البوص، وهو العجز. وكان أبو الدقيش يقول: بوصها لين شحمة عجزها وامرأة بوصاء، وهو من البوص لأنه يربو فيستقدم.
[بوص] البَوْصُ: السَبْقُ والتقدُّمُ. قال امرؤ القيس أَمِنْ ذِكْرِ لَيْلى إذْ نأَتْكَ تَنوصُ * فَتَقْصُرُ عنها خُطْوَةً وتَبوصُ * وخِمْسٌ بائِصٌ، أي مستعجل. ومنه قول الشاعر : حتى وردن لتم خمس بائص * جدا تعاوره الرياح وبيلا * والبوص بالضم: اللون. يقال. حالَ بوصُهُ، أي تغيَّر لونه. قال يعقوب : ما أحسن بوصَهُ، أي سَحْنته ولونه. والبوصيُّ: ضربٌ من سفن البحر، وهو معرب. قال الأعشى: مِثلَ الفُراتيِّ إذا ما طَما * يَقْذِفُ بالبوصيِّ والماهِرِ * وبوصان: بطن من بنى أسد. والبوص والبوص : العجيزة. قال الاعشى عريضة بوص إذا أدبرت * هضيم الحشاشخته المحتضن
بوص: بَوْص: ردغة، مستنقع، (الكالا) وأرى أن هذه الكلمة معربة من أصل أسباني هو Pozo أي بئر و Poza أي مستنقع.
بُوص: اسم جمع واحدته بوصة، وهو اسم يطلق على جميع أنواع القصب، وقد يخص به: Arundo ?gyptica الذي تتخذ منه الأقلام الرخيصة في كتاتيب الأطفال (الجريدة الآسيوية 1848، 1: 274) وقصب، يراع (صفة مصر 12: 283، 400) وقصب، قصب ذو عقدة (بوشر). وفي الانطاكي مادة قصب: والقصب إما الخ - أو هش وهو المعروف بالبوص تنسج منه البواري. وفي ألف ليلة (2: 600): وبوصها قصب السكر.
وقد كتبها دى ساسي في طرائفه (1: 276): بوز. (زيشر 22: 134).
بُوص: باللاتينية buza و bussa الخ (دوكانج 1: 822) وبالأسبانية buzo وبالفرنسية busse و buse وبالإيطالية buzzo و buzo.
وتجمع على أبواص: ضرب من كبار السفن ذات ثلاثة أشرعة (فوك القسم الثاني، وفي القسم الأول منه: بوس).
بُوصِي: ملاح (معجم مسلم).
ب وص

باصَه بَوْصاً فاستباصَ سَبَقَه أنشد ابن الأعرابيِّ

(فلا تَعْجَلْ عَليَّ ولا تَبُصْنِي ... فإنّكَ إنْ تَبُصْنِي أَسْتَبِيصُ)

هكذا أنشده فإنّكَ ورواه بعضُهم فإنّي إنْ تبُصْنِي وهو أَبْيَنُ وبُصْتُه اسْتعْجلْتُه وسارُوا خِمْساً بائصاً أي مُعْجَلاً سَرِيعاً أنشد ثعلبٌ

(أَسُوقُ بالأَعْلاجِ سَوْقاً بائصاً ... )

وباصَهُ بَوْصاً فاتَهُ والبُوصُ والبَوْصُ العَجُزُ وقيل لينُ شَحْمَتِه وامرأة بَوْصَاءُ عَظيمةُ العَجُز ولا يُقال ذلك للرَّجل والبُوصُ والبَوْصُ اللَّونُ وحُسْنُه وأَبْوَاصُ الغَنَمِ وغَيرها من الدّوابِّ ألوانُها الواحدُ بُوصٌ والبُوصِيُّ ضَرْبٌ من السُّفن فارِسيٌّ معرَّب وعبَّر أبو عُبيدٍ عنه بالزَّوْرَقِ وهو خطأ والبُوصِيُّ المَلاَّحُ وهو أحدُ القَوْلَينِ في تفسيرِ قولِ الأَعْشَى يَقْذِفُ بالبُوصِيِّ والماهِرِ وانْباصَ الشيءُ انْقَبض وفي الحديث كَادَ يَنْبَاصُ عنه الظِّل التَّفسير للهرويِّ في الغريبَيْنِ والبُوصاءُ لُعْبَةٌ يَلعَبُ بها الصِّبيانُ يأخُذونَ عُوداً في رأسِه نارٌ فيُدِيرُونه على رُءُوسِهِم

بوص: البَوْصُ: الفَوْتُ والسَّبْق والتقدُّم. باصَه يَبُوصُه بَوْصاً

فاسْتَباصَ: سَبَقَه وفاتَه؛ وأَنشد ابن الأَعرابي:

فلا تَعْجَلْ عَلَيَّ، ولا تَبُصْنِي،

فإِنَّك إِنْ تَبُصْنِي أَسْتَبِيص

هكذا أَنشده: فإِنك، ورواه بعضهم: فإِني إِن تبصني، وهو أَبْيَنُ؛

وأَنشد ابن بري لذي الرُّمّة:

على رَعْلَةٍ صُهْب الذَّفارَى، كأَنها

قَطاً باصَ أَسْرابَ القَطا المُتَواتِرِ

والبَوْصُ أَيضاً: الاستعجالُ؛ وأَنشد الليث:

فلا تعجل عليّ، ولا تبصني،

ولا تَرْمي بيَ الغَرَضَ البَعِيدا

ابن الأَعرابي: بَوَّصَ إِذا سبَق في الحَلْبةِ، وبوّص إِذا صفَا لونه،

وبَوَّصَ إِذا عَظُم بَوْصُه. وبُصْتُه: استعجلته. قال الليث: البَوْصُ

أَن تستعجل إِنساناً في تَحْميلِكَه أَمراً لا تدَعُه يتَمَهَّلُ فيه؛

وأَنشد:

فلا تعجل عليَّ، ولا تبصني،

ودالِكْنِي، فإِني ذُو دَلالِ

وبُصْتُه: استعجلته. وسارُوا خِمْساً بائِصاً أَي معجلاً سريعاً

مُلِحّاً؛ أَنشد ثعلب:

أَسُوقُ بالأَعْلاجِ سَوْقاً بائِصا

وباصَه بَوْصاً: فاتَه. التهذيب: النَّوْصُ التأَخرُ في كلام العرب،

والبَوْصُ التقدم، والبُوصُ والبَوْصُ العَجُزُ، وقيل: لِينُ شَحْمتِه.

وامرأَة بَوْصاءُ: عظيمة العَجُزِ، ولا يقال ذلك للرجل. الصحاح: البُوصُ

والبَوْصُ العَجِيزةُ؛ قال الأَعشى:

عَرِيضة بُوصٍ إِذا أَدْبَرَتْ،

هَضِيم الحَشَا شَخْتة المُحْتَضَنْ

والبَوْصُ والبُوصُ: اللّونُ، وقيل: حُسْنُهُ، وذكره الجوهري أَيضاً

بالوجهين؛ قال ابن بري: حكاه الجوهري عن ابن السكيت بضم الباء، وذكره

السيرافي بفتح الباء لا غير. وأَبْواصُ الغنمِ وغيرها من الدواب: أَلوانُها،

الواحدُ بُوصٌ. أَبو عبيد: البَوْصُ اللَّوْنُ، بفتح الباء. يقال: حالَ

بَوْصُه أَي تغيَّر لونُه. وقال يعقوب: ما أَحسن بُوصَه أَي سَحْنَتَه

ولونَه. والبُوصِيُّ: ضرْبٌ من السُّفُن، فارسي معرب؛ وقال:

كسُكّانِ بُوصِيٍّ بِدَجْلةَ مُصْعِد

(* هذا البيت من معلقة طرفة وصدره:

وأَتلعَ نهّاضٌ، إِذا صَعِدت به؛

يصف فيه عنق ناقته.)

وعبر أَبو عبيد عنه بالزَّوْرَقِ، قال ابن سيده: وهو خطأ. والبُوصِيُّ:

المَلاَّحُ؛ وهو أَحد القولين في قول الأَعشى:

مثلَ الفُراتِيّ، إِذا ما طَمَا،

يَقْذِفُ بالبُوصِيّ والماهِرِ

وقال أَبو عمرو: البُوصِيُّ زَوْرَقٌ وليس بالملاَّح، وهو بالفارسية

بُوزِيْ؛ وقول امرئ القيس:

أَمِنْ ذِكْرِ لَيْلى، إِذْ نَأَتْكَ، تَنُوصُ،

فتَقْصُر عنها خَطْوةً وتَبُوصُ؟

أَي تَحْمِل على نفْسِك المشقَّةَ فتَمْضِي. قال ابن بري: البيت الذي في

شعر امرئ القيس فتَقْصُر، بفتح التاء. يقال: قَصَر خَطْوه إِذا قصَّر

في مشيه، وأَقْصَرَ كَفَّ؛ يقول: تَقْصُر عنها خَطْوةً فلا تُدْرِكُها

وتَبُوص أَي تَسْبِقُك وتتقدَّمُك. وفي الحديث: أَنه كان جالساً في حُجْرة

قد كاد يَنْباصُ عنه الظِّلُّ أَي ينتقص عنه ويسبِقُه ويفُوته. ومنه حديث

عمر، رضي اللّه عنه: أَنه أَراد أَن يَسْتعْمِلَ سعيدَ بنَ العاصِ

فَبَاصَ منه أَي هرب واستتر وفاتَه. وفي حديث ابن الزبير: أَنه ضرَبَ أَزَبّ

حتى باصَ. وسَفَرٌ بائِصٌ: شديدٌ. والبَوْصُ: البُعْد. والبائِصُ:

البَعِيد. يقال: طريق بائِصٌ بمعنى بَعِيد وشاقٍّ لأَن الذي يَسْبِقك ويفُوتُك

شاقٌّ وُصولُك إِليه؛ قال الراعي:

حتى وَرَدْنَ، لِتِمِّ خِمْس بائصٍ،

جُدًّا تَعاوَرَه الرِّياحُ وَبِيلا

وقال الطرماح:

مَلا بائِصاً ثم اعْتَرَتْه حَمِيّة

على نَشْجِه من ذائدٍ غير واهِنِ

وانْباصَ الشيءُ: انْقَبَض. وفي الحديث: كادَ يَنْباصُ عنه الظِّلُّ.

والبَوْصاءُ: لُعْبةٌ يَلْعَبُ بها الصبيانُ يأْخذون عُوداً في رأْسه

نارٌ فيُدِيرُونه على رؤوسِهم.

وبُوصان: بطنٌ من بني أَسد.

بوص
. {البَوْصُ: الفَوْتُ والسَّبْقُ، والتَّقَدُّمُ، يُقَالُ:} - بَاصَنِي فُلانٌ، أَيْ فَاتَنِي وسَبَقَنِي، {فاسْتَبَاصَ، وأَنْشَدَ ابنُ الأَعْرَابِيّ:
(فَلا تَعْجَلْ عَلَيَّ وَلَا تَبُصْنِي ... فإِنَّكَ إِنْ} - تَبُصْنِي أَسْتَبِيصُ)
وأَنْشَدَ الجَوْهَرِيُّ لامْرِئِ القَيْسِ:
(أَمِنْ ذِكْرِ لَيْلَى إِذْ نَأَتْكَ تَنُوصُ ... فتَقْصُرُ عَنْهَا خَطْوَةً {وتَبُوصُ)
قالَ ابْنُ بَرِّيّ: أَيْ تَسْبِقُك وتَتَقَدَّمُك. و} البَوْصُ أَيْضاً: الاسْتِعْجالُ، قالَ اللَّيْثُ: هُوَ أَنْ تَسْتَعْجِل إِنْساناً فِي تَحْمِيلكَه أَمْراً لَا تَدَعُه يَتَمَهَّلُ فِيه، وأَنْشَدَ:
(فَلاَ تَعْجَلْ عَلَيَّ وَلَا تَبُصْنِي ... وَدَالِكْنِي فإِنِّي ذُو دَلاَلِ)
والبَوْصُ: الاسْتِتارُ والهَرَبَ، ومِنْهُ حَدِيثُ عُمَرَ، رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنهُ أَرادَ أَنْ يَسْتَعْمِل سَعِيدَ بن العَاصِ فبَاصَ مِنْه أَيْ هَرَبَ واسْتَتَر وفَاتَه. وَفِي حَدِيثِ ابنِ الزُّبَيْرِ أَنّهُ ضَرَبَ أَزَبَّ حَتَّى {باصَ. و} البَوْصُ: الإِلْحاحُ فِي السَّيْرِ، والجِدُّ، عَنْ ثَعْلَبٍ، ومِنْهُ خِمْسٌ {بَائِصٌ. و} البَوْصُ: اللَّوْنُ، الفَتْحُ عَن أَبي عُبَيْدٍ، يُقَالُ: حالَ بَوْصُه، أَيْ تَغَيَّرَ لَوْنُه، وقِيلَ البَوْصُ: حُسْنُ اللَّوْنِ، ونَقَلَ الجَوْهَرِيُّ عَنِ ابنِ السِّكِّيتِ: يُقَالُ: مَا أَحْسَنَ! بَوْصَه: أَيْ سِحْنَتَه ولَوْنَه، والجَمْعُ: أَبْوَاصٌ. والبَوْصُ: العَجِيزَةُ وأَنْشَدَ الجَوْهَرِيُّ لِلأَعْشَى:
(عَرِيضَةِ بَوْصِ إِذا أَدْبَرَتْ ... هَضِيمِ الحَشَا شَخْتَةِ المُحْتَضَنْ)
ويُضَمُّ فِيهِمَا، أَمَّا فِي العَجِيزَةِ فَقَدْ ذَكَرَه الجَوْهَرِيُّ بالوَجْهَيْنِ: الفَتْحِ، والضَّمِّ، وبِهِما رُوىَ قَوْلُ الأَعْشَى، وأَمّا فِي مَعْنَى اللَّوْنِ فَقَدْ تَقَدَّمَ الفَتْحُ عَنِ أَبِي عُبَيْدٍ، وقالَ ابنُ بَرِّيّ حَكَاهُ الجَوْهَرِيُّ عَن ابْن السِّكِّيت بِضَمِّ الباءِ وذَكَرَهُ السِّيرَافِيُّ بفَتْحِ الباءِ لَا غَيْر. والبَوْصُ: السَّيْرُ الشَّدِيدُ. والتَّعَبُ، هَكَذَا فِي سائرِ النُّسَخِ، وإِذا قُلْنَا: والبُعْدُ، بَدَلَ قَوْلِه: والتَّعَب، جازَ، يُقَالُ: خِمْسٌ بائِصٌ، أَيْ مُسْتَعْجَل أَوْ مُعْجِلَ. مُلِحٌّ، مِثْلُ {بَصْبَاصٍ، ويُقَال: سارَ القَوْمُ خِمْساً بائصاً. وطَرِيقٌ بَائصٌ: بَعِيدٌ وشاقٌّ لأَنَّ الَّذِي يَسْبِقُكَ ويَفُوتُكَ، شاقٌّ وُصُولُكَ إِلَيْهِ، قَالَ الرّاعِي:
(حَتّى وَرَدْنَ لِتِمِّ خِمْس} بائِصِ ... جُدّاً تَعَاوَرَه الرِّيَاحُ وَبِيلاَ)
وقالَ الطِّرْمّاحُ:
(مَلاً {بَائِصاً ثُمَّ اعْتَرَتْهُ حَمِيَّةٌ ... عَلَى تُشْحَةٍ مِن ذائِدِ غَيْرِ واهِنِ)

والبُوصُ، بالضمِّ: ثَمَرُ نَبَاتٍ. وقَدْ} بَوَّصَ {تَبْوِيصاً: جَنَاهُ. و} البُوصُ: لِينُ شَحْمَةِ العَجُزِ، حَكَاهُ اللَّيْثُ، ويُفْتَح. و {البُوصُ: وَاحِدَةُ} الأَبْوَاصِ منَ الغَنَمِ والدَّوَابِّ، أَيْ أَنْوَاعِها وأَلْوَانِها.! والبَوْصاءُ: العَظِيمَةُ العَجُزِ، نَقَله ابنُ دُرَيْدٍ، قالَ: وَلَا يُقَالُ ذلِكَ لِلرَّجُلِ، قَالَ الزَّمَخْشَرِيّ: مِنَ {البَوْصِ لأَنَّهُ يَرْبُو فيَسْتَقْدِمُ. و} البَوْصَاءُ، أَيْضاً: لُعْبَةٌ لَهُمْ، أَيْ لِصِبْيَانِ الأَعْرَابِ، يَأْخُذُون عُوداً فِي رَأْسِه نارٌ فَيُديرُونَهُ عَلَى رؤُوُسِهِم، يُقَال: لَعِبَ الصِّبْيَانُ البَوْصاءَ يَا هَذَا. {والأَبْوَاصُ: ع، فِي شِعْرِ أُمَيَّةَ بنِ أَبِي عائِذٍ الهُذَلِيِّ:
(لِمَن الدِّيارُ بعَلْىَ فالأَحْراصِ ... فالسُّودَتَيْنِ فمَجْمَعِ} الأَبْوَاص)
قالَ السُّكَّرِيُّ: ويُرْوَى: الأَنْوَاص، بالنُّون، ورَوَى الأَصْمَعِيُّ هذِه القَصِيدَة صادِيَّة مهمَلَةً، كَذَا فِي المُعْجَم، ولَمْ أَجدْ هذِه القَصِيدةَ فِي شِعْرِ أُمَيَّة. {- والبُوصِيُّ، بالضَّمِّ: ضَرْبٌ من السُّفُنِ مُعَرّبٌ، نَقَلَه الجَوْهَرِيّ، وأَنْشَدَ للأَعْشَى:
(مِثْلَ الفُرَاتِيِّ إِذا مَا طَمَا ... يَقْذِفُ بالبُوصِيِّ والماهِرِِ)
وَقَالَ غَيْرُهُ: كسُكّانِ بُوصِيٍّ بِدِجْلَةَ مُصْعِدِ. وعَبَّرَ أَبو عُبَيْدٍ عَنهُ بالزَّوْرَقِ، قَالَ ابنُ سِيدَه: وَهُوَ خَطَأٌ. وَقيل:} - البُوصِيُّ: المَلاّحُ، وَهُوَ أَحَدُ القَوْلَيْنِ فِي قَوْلِ الأَعْشَى. وقالَ أَبُو عَمْروٍ: البُوصِيُّ: الزَّوْرَقُ وَلَيْسَ بالمَلاّحِ، وَهُوَ بالفَارِسية بُوزِي. وَقَالَ ابنُ الأَعْرَابِيّ: {بَوَّصَ} تَبْوِيصاً: عَظُمَتْ عَجِيزَتُه. وأَيْضاً، إِذَا سَبَقَ فِي الحَلْبَةِ. وأَيضاً، إِذا صَفَا لَوْنُه. {وبُوصَانُ، بالضّمِّ: بَطْنٌ من بني أَسَدٍ، نقلَهُ الجَوْهَرِيُّ. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ:} البَوْصُ: البُعْدُ، وطَرِيقٌ! بائِصٌ: بَعِيدٌ. {وانْبَاصَ الشيءُ: انْقَبَضَ. وَفِي التَّهْذِيبِ: البَوْصُ فِي كَلَام الْعَرَب: التَّأَخُّرُ،} والبَوْصُ التَّقَدُّمُ. قلت: فهما ضِدٌّ، وَقد أَغْفَلَه المصنِّفُ رَحمه اللهُ تَعَالَى قُصوراً. {- والبُوصِيُّ: المَلاّحُ، وأَنْكَرَه أَبو عَمْروٍ، وَقد تَقَدَّم، والبَوْصُ: مَوضعٌ، قَالَ اللَّهَبِيّ:
(فالهَاوَتَانِ فكَبْكَبٌ فَجُتاوِبٌ ... } فالبَوْصُ فالأَفْراعُ من أَشْقابِ)