49483. باستيلا1 49484. باستين1 49485. باسد1 49486. بَاسِر1 49487. باسرة1 49488. بَاسِرَةٌ149489. باسروه1 49490. باسط1 49491. بَاسِط1 49492. باسِطَة1 49493. باسطه1 49494. باسطوس1 49495. بَاسِق1 49496. باسقة1 49497. باسك1 49498. باسكتر1 49499. بَاسِل2 49500. بَاسِلَة1 49501. باسله1 49502. باسِليّ1 49503. باسليقون1 49504. بَاسِم1 49505. بَاسْمَا1 49506. بَاسِمَة1 49507. باسمي1 49508. باسمين1 49509. بَاسِمِين1 49510. بَاسِمَيْن1 49511. باسنا1 49512. باسِنْد1 49513. باسندو1 49514. باسنقر1 49515. باسه2 49516. باسوان1 49517. باسور3 49518. بَاسوْن1 49519. باسون1 49520. باسوند1 49521. باسيس1 49522. بَاسِيق1 49523. باسيك1 49524. بَاسِيل1 49525. باسيل1 49526. باسيلي1 49527. بَاسِيلْيتس1 49528. باسيليو1 49529. بَاسِيْليوس1 49530. باسيم1 49531. باسيور1 49532. باش3 49533. بَاشَ1 49534. باش ورديان1 49535. باشا2 49536. باشاب1 49537. باشادور1 49538. باشانُ1 49539. بَاشَة1 49540. باشتا1 49541. باشتانُ1 49542. باشخ1 49543. باشخانة1 49544. باشد1 49545. بَاشِر1 49546. بَاشر1 49547. باشَرَ بـ1 49548. باشع1 49549. بَاشِع1 49550. بَاشِقَة1 49551. باشقر1 49552. باشقه1 49553. باشكل1 49554. باشكو1 49555. باشكونجي1 49556. باشكيل1 49557. باشلق1 49558. باشلي1 49559. باشنبجي1 49560. باشنجي1 49561. باشو1 49562. بَاشُّو1 49563. باشوار1 49564. باشوارات1 49565. باشوت1 49566. باشوري1 49567. باشوش1 49568. باشُوش1 49569. باشونه1 49570. بَاشَى1 49571. باشيا1 49572. باشين1 49573. باشيو1 49574. بَاشْيَوِيّ1 49575. باص2 49576. باصحين1 49577. باصره1 49578. باصليه1 49579. بَاصِم1 49580. باض1 49581. باضَ1 49582. باضت1 Prev. 100
«
Previous

بَاسِرَةٌ

»
Next
{بَاسِرَةٌ}
وسأل ابن الأزرق عن قوله تعالى: {بَاسِرَةٌ}
فقال ابن عباس: كالحة، وشاهده قول عبيد بن الأبرص:
صَبَحْنَا تميماً غداةَ النسارِ. . . بشبهاءَ ملمومةٍ باسرة
(تق، ك، ط)
= الكلمة من آية القيامة 29:
{كَلَّا بَلْ تُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ (20) وَتَذَرُونَ الْآخِرَةَ (21) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ (24) تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ}
ومعها الفعل الماضي في آية المدثر:

{ثُمَّ نَظَرَ (21) ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22) ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ} وليس في القرآن من المادة غيرهما.
وتفسير باسرة بكاللحة قاله الفراء في معناها بآية القمر. وفي تأويل الطبري: متغيرة الألوان مسوَّدة كالحة. بَشرَ وجهُه فهو باسر بَيُنُ البسور. وبنحو ذلك قال أهل التأويل.
وتأويلها "الراغب" على وجه آخر، فردها إلى الابتسار بمعنى التعجل قبل الأوان. قال: البسر الاستعجال بالشيء قبل أوانه. ومنه قيل لما لم يدرك من التمر: بُسر. وقوله - عز وجل -: {ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ} أي أظهر العبوس قبل أوانه وفي غير وقته. فإن قيل: فقوله تعالى: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ} ليس يفعلون ذلك قبل الوقت، قيل: إن ذلك إشارة إلى حالهم قبل الانهتاء بهم إلى النار. فخص لفظ البسر، تنبيهاً إلى أن ذلك مع ما ينالهم يجري مجرى التكلف ومجرى ما يُفعل قبل وقته. وبدل على ذلك قوله - عز وجل -: {تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ}
وفسره "ابن الأثير" بالقطوب في حديث "سعد": "لما أسلمتُ راغمتني أمي فكانت تلقاني مرة بالبشر، ومرة بالبسر" البشر بالمعجمة: الطلاقة، وبالمهملة: القطوب (النهاية)
بسر في (المقاييس) اصلان، أحدهما الطراءه ومنه قولهم لكل شيء غض: بُسْر، وأن يكون الشيء قبل إناه، والأصل الآخر وقوف الشيء وجموده. والمعاجم تذكر في البسر: التعجل، والعبوس والقهر. ومنه الابتسار تعجلُ الشيء قبل أوانه، من البسر للتمر قبل نضجه، أو من بَسرَ القرحةَ نكأها قبل النضج. ولعل دلالة العبوس جاءت من ملحظ الغضاضة في بسر التمر، وما يقترن بنكء القرحة قبل نضجها من ضيق وألم وانقباض.
والكلمة في الآية الكريمة مقابلة بقوله تعالى: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ} صدق الله العظيم.