Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
 
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4326
257. بَرْشَمَ2 258. بَرَضَ1 259. بَرْطَش1 260. بَرْطَل1 261. بَرْطَمَ2 262. بَرَقَ1263. بَرَكَ1 264. بَرَمَ2 265. بَرْنَسَ1 266. بره15 267. بَرَهْرَهة1 268. بَزَا1 269. بَزَخَ1 270. بَزَرَ1 271. بزز12 272. بَزَعَ1 273. بَزَغَ1 274. بَزَقَ1 275. بَزَلَ1 276. بَسَأَ2 277. بَسْبَسَ1 278. بَسَرَ2 279. بَسَسَ1 280. بَسَطَ2 281. بَسَقَ2 282. بَسَلَ1 283. بَسَنَ1 284. بَشَرَ2 285. بشش9 286. بَشِعَ1 287. بَشَقَ1 288. بَشَكَ1 289. بَشَمَ1 290. بَصْبَصَ2 291. بَصَرَ1 292. بَصَصَ1 293. بَضَضَ1 294. بَضَعَ1 295. بَطَأَ1 296. بَطَحَ1 297. بَطِرَ1 298. بَطْرَقَ1 299. بَطَشَ2 300. بَطَطَ1 301. بَطَقَ1 302. بَطَلَ2 303. بَطَنَ1 304. بَظَرَ1 305. بَعَثَ1 306. بَعْثَرَ2 307. بَعْثَطَ1 308. بَعَجَ1 309. بَعُدَ1 310. بَعَرَ1 311. بَعَضَ1 312. بَعَعَ1 313. بَعَقَ1 314. بَعَلَ1 315. بَغَتَ1 316. بَغَثَ1 317. بَغْثَرَ1 318. بَغَشَ1 319. بَغَلَ1 320. بَغَمَ1 321. بَغَى1 322. بَقَرَ2 323. بَقَطَ1 324. بقعَ1 325. بَقَقَ1 326. بَقَلَ2 327. بَقِيَ1 328. بَكَأَ1 329. بَكَا1 330. بَكَتَ1 331. بَكَرَ1 332. بَكَعَ1 333. بَكَكَ1 334. بَكَلَ1 335. بَكَمَ1 336. بَلَا1 337. بَلْبَلَ1 338. بُلَتٌ1 339. بَلَجَ2 340. بَلَحَ1 341. بَلَدَ1 342. بَلْدَحَ2 343. بَلَسَ1 344. بَلَطَ1 345. بَلْعَمَ1 346. بَلَغَ2 347. بَلَقَ1 348. بَلْقَعَ1 349. بَلَلَ1 350. بَلَمَ1 351. بَلَنَ1 352. بَلَهَ1 353. بَلْوَرَ2 354. بَنَا1 355. بَنْدٌ1 356. بَنَسَ1 Prev. 100
«
Previous

بَرَقَ

»
Next
(بَرَقَ)
(هـ) فِيهِ «أَبْرِقُوا فإنَّ دَمَ عَفْراء أَزْكَى عِنْدَ اللَّهِ مِنْ دَم سَوْدَاوَيْن» أَيْ ضَحُّوا بالبَرْقَاء، وَهِيَ الشَّاةُ الَّتِي فِي خِلال صُوفها الأَبيض طَاقَاتٌ سُود. وَقِيلَ مَعْنَاهُ اطْلُبُوا الدَّسم والسِّمنَ. مِنْ بَرَقْتُ لَهُ إِذَا دسَّمتَ طَعَامَهُ بالسَّمْن.
وَفِي حَدِيثِ الدَّجَّالِ «إِنَّ صَاحِبَ رَايَتِهِ فِي عَجْب ذَنَبه مثلُ أَلْية البَرَق، وَفِيهِ هُلْبات كهلْبات الفَرس» البَرَق بِفَتْحِ الْبَاءِ وَالرَّاءِ: الحَمَل، وَهُوَ تَعْرِيبُ برَه بِالْفَارِسِيَّةِ.
(س) وَمِنْهُ حَدِيثُ قَتَادَةَ «تسُوقهم النَّارُ سَوْق البَرَق الكَسِير» أَيِ الْمَكْسُورِ الْقَوَائِمِ.
يَعْنِي تسُوقهم النَّارُ سَوْقا رَفيقاً كَمَا يُساق الحَملُ الظَّالع. (هـ) وَفِي حَدِيثِ عَمْرٍو «أَنَّهُ كَتَبَ إِلَى عُمر: إِنَّ الْبَحْرَ خَلْقٌ عَظِيمٌ يَرْكَبُهُ خَلق ضَعيف، دُودٌ عَلَى عُود، بَيْنَ غَرَق وبَرَق» البَرَق بِالتَّحْرِيكِ: الحَيْرة والدَّهَش.
[هـ] وَمِنْهُ حَدِيثُ ابْنِ عَبَّاسٍ «لِكُلِّ دَاخِلٍ بَرْقَة» أَيْ دهْشَة.
وَمِنْهُ حَدِيثُ الدُّعَاءِ «إِذَا بَرِقَتِ الْأَبْصَارُ» يَجُوزُ كَسْرُ الرَّاءِ وَفَتْحُهَا، فَالْكَسْرُ بِمَعْنَى الْحَيْرَةِ، وَالْفَتْحُ مِنَ البَرِيق: اللُّمُوع.
وَفِيهِ «كَفَى بِبَارِقَةِ السُّيوف عَلَى رَأْسِهِ فِتْنَةً» أَيْ لمعانُها. يُقَالُ: بَرَقَ بِسَيْفِهِ وأَبْرَقَ إِذَا لَمع بِهِ.
(هـ) وَمِنْهُ حَدِيثُ عَمَّارٍ «الْجَنَّةُ تَحْتَ البَارِقَة» أَيْ تَحْتَ السُّيُوفِ.
وَفِي حَدِيثِ أَبِي إِدْرِيسَ «دَخَلْتُ مَسْجِدَ دِمَشق فَإِذَا فَتى بَرَّاق الثَّنايا» وصَف ثَنَايَاهُ بِالْحُسْنِ وَالصَّفَاءِ، وَأَنَّهَا تَلْمع إِذَا تبسَّم كَالْبَرْقِ، وَأَرَادَ صِفة وجْهه بالبشْر والطلاَّقة.
وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «تَبْرُقُ أَسَارِيرُ وَجْهه» أَيْ تَلْمع وَتَسْتَنِيرُ كالبَرْق. وَقَدْ تَكَرَّرَتْ فِي الْحَدِيثِ.
(س) وَفِي حَدِيثِ الْمِعْرَاجِ ذِكْرُ «البُرَاق» وَهِيَ الدَّابة الَّتِي رَكِبَهَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةَ الْإِسْرَاءِ. سُمِّي بِذَلِكَ لِنُصُوع لَوْنه وشِدة بَرِيقه. وَقِيلَ لسُرعة حَرَكَتِهِ شَبَّهَهُ فِيهِمَا بالبَرق.
وَفِي حَدِيثِ وحْشِيّ «فاحْتَمله حَتَّى إِذَا بَرِقَتْ قدَماه رَمَى بِهِ» أَيْ ضعُفتا، وَهُوَ مِنْ قَوْلِهِمْ بَرِقَ بصرُه أَيْ ضَعُف.
وَفِيهِ ذِكْرُ «بُرْقَة» ، هُوَ بِضَمِّ الْبَاءِ وَسُكُونِ الرَّاءِ: مَوْضِعٌ بِالْمَدِينَةِ بِهِ مالٌ كَانَتْ صَدَقَاتُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْهَا.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري are being displayed.