Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
 
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4326
316. بَغَثَ1 317. بَغْثَرَ1 318. بَغَشَ1 319. بَغَلَ1 320. بَغَمَ1 321. بَغَى1322. بَقَرَ2 323. بَقَطَ1 324. بقعَ1 325. بَقَقَ1 326. بَقَلَ2 327. بَقِيَ1 328. بَكَأَ1 329. بَكَا1 330. بَكَتَ1 331. بَكَرَ1 332. بَكَعَ1 333. بَكَكَ1 334. بَكَلَ1 335. بَكَمَ1 336. بَلَا1 337. بَلْبَلَ1 338. بُلَتٌ1 339. بَلَجَ2 340. بَلَحَ1 341. بَلَدَ1 342. بَلْدَحَ2 343. بَلَسَ1 344. بَلَطَ1 345. بَلْعَمَ1 346. بَلَغَ2 347. بَلَقَ1 348. بَلْقَعَ1 349. بَلَلَ1 350. بَلَمَ1 351. بَلَنَ1 352. بَلَهَ1 353. بَلْوَرَ2 354. بَنَا1 355. بَنْدٌ1 356. بَنَسَ1 357. بَنَنَ1 358. بنها2 359. بَهَأَ2 360. بَهَا1 361. بَهْبه1 362. بَهَتَ2 363. بَهُجَ1 364. بَهَرَ1 365. بَهْرَجَ1 366. بَهَزَ1 367. بَهَشَ1 368. بَهَلَ1 369. بَهَمَ1 370. بَهَنَ1 371. بَوَأَ1 372. بَوَجَ1 373. بَوَحَ1 374. بَوَرَ1 375. بَوَصَ1 376. بُوعٌ1 377. بَوَغَ1 378. بَوَقَ1 379. بَوَكَ1 380. بَوَلَ1 381. بُولَسَ1 382. بَوَنَ1 383. بَيَا1 384. بَيَتَ1 385. بَيَجَ1 386. بَيْدَ1 387. بَيْذَقَ1 388. بَيْرَحَاءُ1 389. بَيْشِيَارَجُ1 390. بَيَضَ1 391. بَيَعَ1 392. بَيَغَ1 393. بَيَنَ1 394. تأد2 395. تَأَرَ1 396. تَأَقَ1 397. تَأَمَ1 398. تَبَبَ1 399. تَبَتَ1 400. تَبَرَ1 401. تَبِعَ1 402. تَبَلَ1 403. تَبَنَ1 404. تَتَرَ1 405. تَجِرَ1 406. تَجِفُّ1 407. تَجِهَ1 408. تَحَا1 409. تَحْتَ1 410. تَحَفَ1 411. تَخِذَ2 412. تَخَمَ1 413. تَرَا1 414. تَرِبَ1 415. ترة2 Prev. 100
«
Previous

بَغَى

»
Next
(بَغَى)
- فِيهِ «ابْغِنِي أَحْجَارًا أسْتَطبْ بِهَا» يُقَالُ ابْغِنِي كَذَا بِهَمْزَةِ الْوَصْلِ، أَيِ اطْلُب لِي، وأَبْغِنِي بِهَمْزَةِ الْقَطْعِ، أَيْ أعِنّي عَلَى الطَّلَبِ.
وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «أَبْغُونِي حَديدة أسْتَطِب بِهَا» بِهَمْزَةِ الْوَصْلِ والقَطْع. وَقَدْ تَكَرَّرَ فِي الْحَدِيثِ.
يُقَالُ بَغَى يَبْغِي بُغَاءً- بِالضَّمِّ- إِذَا طَلب.
وَمِنْهُ حَدِيثُ أَبِي بَكْرٍ «أَنَّهُ خَرَجَ فِي بُغَاء إِبِلٍ» جَعَلوا البُغَاء عَلَى زِنَة الأدْوَاء، كالعُطَاس والزُّكام، تَشْبِيهًا بِهِ لِشغْل قَلْبِ الطَّالِبِ بالدَّاء.
(س) وَمِنْهُ حَدِيثُ سُراقة وَالْهِجْرَةِ «انْطَلَقُوا بُغْيَاناً» أَيْ نَاشِدِينَ وَطَالِبِينَ، جَمْعُ بَاغٍ كَرَاعٍ وَرُعْيَانٍ.
وَمِنْهُ حَدِيثُ أَبِي بَكْرٍ فِي الْهِجْرَةِ «لقيَهما رَجُلٌ بِكُراعِ الغَمِيم، فَقَالَ مَنْ أَنْتُمْ؟ فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ: بَاغٍ وهادٍ، عَرَّض ببُغَاءِ الْإِبِلِ وهِدَايَةِ الطَّرِيقِ، وَهُوَ يُريد طَلَب الدِّينِ والهدايةَ مِنَ الضَّلَالَةِ.
وَفِي حَدِيثِ عَمَّارٍ «تقْتُله الفِئة البَاغِيَة» هِيَ الظَّالِمَةُ الْخَارِجَةُ عَنْ طَاعَةِ الْإِمَامِ. وَأَصْلُ البَغْي مُجَاوَزَةُ الْحَدِّ. ومنه الحديث «فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا»
أَيْ إِنْ أطعْنكم فَلَا يَبْقَى لَكُمْ عَلَيْهِنَّ طَرِيقٌ إِلَّا أَنْ يَكُونَ بَغْياً وجَوْرا.
وَمِنْهُ حَدِيثُ ابْنِ عُمَرَ «قَالَ لرجُل: أَنَا أُبْغِضُك، قَالَ لِمَ؟ قَالَ لِأَنَّكَ تَبْغِي فِي أذَانك» أَرَادَ التَّطْرِيب فِيهِ والتَمدِيد، مِنْ تَجاوُز الْحَدِّ.
وَفِي حَدِيثِ أَبِي سَلَمَةَ «أَقَامَ شَهْرًا يُداوِي جَرْحَه فدَمَل عَلَى بَغْيٍ وَلَا يَدْرِي بِهِ» أَيْ عَلَى فَسَادٍ.
وَفِيهِ «امْرَأَةٌ بَغِيّ دَخَلَتِ الْجَنَّةَ فِي كَلْب» أَيْ فاجِرة، وجمعُها البَغَايَا. وَيُقَالُ للأمَة بَغِيّ وَإِنْ لَمْ يُرِدْ بِهِ الذَّمُّ، وَإِنْ كَانَ فِي الْأَصْلِ ذَمًّا. يُقَالُ بَغَتِ الْمَرْأَةُ تَبْغِي بِغَاءً- بِالْكَسْرِ- إِذَا زنَتْ، فَهِيَ بَغِيّ، جَعَلُوا البِغَاء عَلَى زِنَةِ العُيوب، كَالْحِرَانِ والشِّرَاد، لِأَنَّ الزّنَا عيْب.
(هـ) وَفِي حَدِيثِ عُمَرَ «أَنَّهُ مَرَّ برَجُل يَقْطع سَمُراً بالبادية فقال: رعيت بَغْوَتَهَا وبرمتها وحلبتها وبَلّتَها وفَتْلَتَها ثُمَّ تَقْطعُها؟» قَالَ الْقُتَيْبِيُّ: يَرويه أَصْحَابُ الْحَدِيثِ: مَعْوَتها، وَذَلِكَ غلطٌ؛ لِأَنَّ المَعْوة البُسْرةُ الَّتِي جَرى فِيهَا الإرْطاب، وَالصَّوَابُ بَغْوَتها، وَهِيَ ثَمرة السَّمُر أوّلَ مَا تَخْرج، ثُمَّ تَصِيرُ بَعْدَ ذَلِكَ بَرَمَة، ثُمَّ بَلَّة، ثُمَّ فَتْلَةً.
وَفِي حَدِيثِ النَّخَعِيِّ «أَنَّ إِبْرَاهِيمَ بنَ المهاجِر جُعِل عَلَى بَيْتِ الرِّزْقِ فَقَالَ النَّخَعِيُّ: مَا بُغِيَ لَهُ» أَيْ مَا خِيرَ لَهُ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com