Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
613. تلل13 614. تلم9 615. تلمذ8 616. تلن5 617. تله6 618. تلو14619. تمأل3 620. تمر17 621. تمك10 622. تمل4 623. تمم14 624. تمه6 625. تنأ11 626. تنب3 627. تنبل9 628. تنخَ1 629. تنر14 630. تنس5 631. تنف12 632. تنن10 633. تنو2 634. ته3 635. تهته7 636. تهر8 637. تهم15 638. توب16 639. توث6 640. توَج1 641. تود6 642. تور16 643. توس10 644. توع5 645. توق16 646. توك3 647. توم14 648. توه8 649. توي7 650. تيح10 651. تير14 652. تيز5 653. تيس13 654. تيع13 655. تيك7 656. تيم14 657. تين16 658. تيه14 659. ثأب11 660. ثأثأ9 661. ثأج6 662. ثأد5 663. ثأر12 664. ثأط8 665. ثأل12 666. ثأو2 667. ثأي3 668. ثبت14 669. ثبجر5 670. ثبر18 671. ثبط18 672. ثبن9 673. ثبو4 674. ثبي4 675. ثتل8 676. ثتن5 677. ثجج14 678. ثجر15 679. ثجل10 680. ثجم9 681. ثجن4 682. ثحح2 683. ثخَخَ1 684. ثخَن1 685. ثدأ7 686. ثدق8 687. ثدم5 688. ثدن9 689. ثدو4 690. ثدي12 691. ثرب19 692. ثرتم4 693. ثرد18 694. ثرر10 695. ثرط6 696. ثرطأ3 697. ثرطل3 698. ثرغ5 699. ثرغل3 700. ثرم14 701. ثرمل7 702. ثرو9 703. ثرى8 704. ثطأ6 705. ثطط10 706. ثطع5 707. ثطي1 708. ثعب17 709. ثعج3 710. ثعد9 711. ثعر8 712. ثعع6 Prev. 100
«
Previous

تلو

»
Next
[ت ل و] تَلَوْتُه، وتَلَوْتُ عنه، تَلَوّا، كِلاهُما: خَذَلْتُه وتَرَكْتُه. وتَلَوْتُه تُلُوّا: تَبِعْتُه. فأَمّا قِراءةُ الكِسائِيِّ: {تلاها} [الشمس: 2] ، فأَمالَ وإنْ كانَ من ذَواتِ الواوِ؛ فإِنَّما قَرَأَ به لأَنها جاءَتْ مَعَ ما يَجُوزُ أَنْ يُمالَ، وهُو ((يَغْشَاها)) ، ((وبَنَاهَا)) ، وقِيلَ: مَعْنَى تَلاهَا حِينَ اسْتَدارَ، فتَلاَ الشَّمْسَ في الضِّياءِ والنُّورِ.وتَتَالَتِ الأُمُورُ: تَلاَ بَعْضُها بَعْضًا. وأَتْلَيْتُه إِيّاه: أتْبَعْتُه. واسْتَتْلاك الشَّيْءُ: دعاكَ إلى تُلُوِّهِ، قالَ:

(قَدْ جَعَلَتْ دَلْوِىَ تَسْتَتْلِينِى ... )

(ولا أُرِيدُ تَبَعَ القَرِينِ ... )

ورَجُلٌ تَلُوٌّ على مِثالِ عَدُوٍّ: لا يَزالُ مُتَّبِعًا، حكاهُ ابنُ الأَعْرابِيِّ، ولم يَذْكُرْه يَعْقُوبُ في الأَشْياءِ التي حَصَرَها: كحَسُوٍّ، وفَسُوٍّ. وهذا تِلْوُ هَذَا: أي تِبْعُه. ووَقَعَ كذا تَلِيَّةَ كذا: أي عَقِبَهُ. وناقَةٌ مُتْلٍ، ومُتْلِيَةٌ: يَتْلُوها وَلَدُها؛ أي: يَتْبَعُها. والمُتْلِيَةُ، والمُتْلِى: الَّتِي تُنْتَجُ في آخِر النِّتاجِ؛ لأَنّها تَبَعٌ للمُبَكِّرَةِ. وقِيلَ: المُتْلِيَةُ: المُؤَخِّرَةُ الإنْتاجِ، وهو من ذلِكَ. والمُتْلَى: التي يَتْلُوها وَلَدُها، وقد يُسْتَعارُ الإِتْلاءُ في الوَحْشِ. قال الرّاعِيِ، أَنْشَدَه سِيبَوْيِه:

(لَها بحَقِيلٍ فالنُّمَيرَةِ مَنْزِلٌ ... تَرَى الوَحْشَ عُوذاتٍ به ومَتالِيَا)

ابنُ جِنِّي وقِيلَ: المُتْلِيَةُ: التي أَثْقَلَتْ فانْقَلَبَ رأسُ جَنِينِها إلى ناحيَةِ الذَّنَبِ والحَياءِ، وهذا لا يُوافِقُ الاشْتِقاقَ. والتِّلْوُ: وَلَدُ الشّاةِ حينَ يُفْطَمُ من أُمِّه ويَتْلُوها، والجمعُ: أَتلاءٌ، والأنْثَى تِلْوَةٌ. وقِيلَ: إذا خَرَجَتِ العَناقُ من حَدِّ الإِجْفار فهي تِلْوَةٌ، حَتّى تَتِمَّ لها سَنَة فتُجْذِعَ، وذلِكَ لأَنَّها تَتْبَعُ أُمَّها. والتِّلْوُ: وَلَدُ الحِمارِ، لاتِّباعِهِ أُمَّهُ. وتَلَّى الرَّجُلُ صَلاتَهُ: أَتْبَعَ المَكْتُوبَةَ التَّطَوُّعَ. والتَّوالِى: الأَعْجازُ لإِتْباعِها الصُّدُورَ. وتَوالِى الخَيْلِ: مآخِيرُها مِنْ ذلِكَ، وقِيلَ: تَوالِى الفَرَسِ، ذَنَبُه ورِجْلاهُ، يُقال: إنّه لحَثِيثُ التَّوالِى، وسَرِيعُ التَّوالِى، وكُلُّه من ذلِكَ. وتَوالِى الظُّعُنِ: أَواخِرُها. وتَوالِى الإبِلِ كذلكَ. وتَوالِى النُّجُومِ: أَواخِرُها. وتَلَوَّى: ضربٌ من السُّفُنِ فَعَوَّلٌ من التُّلُوِّ؛ لأَنّه يَتْبَعُ السَّفِينَةَ العُظْمَى. حكاه أبو عَلِيٍّ في التَّذْكِرَةِ. وتَتَلَّى الشَّيْءَ: تَتَبَّعَه. والتُّلاوَةُ والتَّلِيَّةُ: بَقِيَّةُ الشَّيْءِ عامَّةً، كأَنّه تُتُبِّعَ حتى لم يَبْقَ إِلاّ أَقَلُّه، وخَصَّ بعضُهم به بَقِيَّةَ الدَّيْنِ والحاجَةِ. وتُلِيَتْ عليهِ تُلاوَةٌ، وتَلًى مَقْصُورٌ: بَقِيَتْ. وأَتْلَيْتُها عِنْدَه: أَبْقَيْتُها. وتَلِىَ من الشَّهْرِ كَذا تَلًى: بَقِيَ. وتَلَّى الرَّجُلُ: إذا كانَ بآخِرِ رَمَقٍ. وتَلَّى أَيْضًا: قَضَى نَحْبَه، اي: نَذْرَهُ، عن ابن الأَعْرابِيِّ. وتَلَوْتُ القُرُآنَ تِلاوَةً: قَرَأْتُه. وعَمَّ به بعضُهم كُلَّ كَلامٍ، أنْشَدَ ثَعْلَبٌ:

(واسْتَمَعُوا قَوْلا به يُكْوَى النَّطِفْ ... )

(يَكادُ مَنْ يُتْلَى عليهِ يُجْتَأَفْ ... )

وقولُهُ تَعالَى: {فالتاليات ذكرا} [الصافات: 3] قِيلَ: هم المَلائِكَةُ، وجائِزٌ أن يَكُونَ المَلائِكَةُ وغيرُهم ممن يَتْلُو ذِكْرَ اللهِ. وقولُه تَعالى: {الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته} [البقرة: 121] مَعَنْاه: يَتَّبِعُونَه حقَّ اتِّباعِه. والتَّلاءُ: الذِّمَّةُ. وأَتْلَيْتُه: أَعْطَيْتُه التَّلاءَ. والتَّلاءُ: الجِوارُ. والتَّلاءُ: السَّهْمُ يَكْتُبُ عليه المُتْلِى اسْمَه ويُعْطِيهِ الرَّجُلَ، فإذا صارَ إلى قَبِيلَةٍ أَراهُم ذلِكَ السَّهْمِ، وجازَ فلَمْ يُؤْذِ. وأَتْلَيْتُه سَهْمًا: أَعْطَيْتُه إِيّاه ليَسْتَجِيرَ به، وكُلُّ ذلِكَ فَسَّرَ به ثَعْلَبٌ قولَ زُهَيْرٍ: (جِوارٌ شاهِدٌ عَدْلٌ عَلَيْكُم ... وسِيّانِ الكَفالَةُ والتَّلاءُ)

وإِنَّه لَتَلُوُّ المَقْدارِ: أي رَفِيعُه.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.