Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
1289. تلم8 1290. تلمذ7 1291. تلمس2 1292. تلن5 1293. تله5 1294. تلو131295. تمأل3 1296. تمت2 1297. تمد1 1298. تمر16 1299. تمرد3 1300. تمش3 1301. تمك9 1302. تمل4 1303. تمم13 1304. تمن4 1305. تمه6 1306. تمهل5 1307. تنأ11 1308. تنب3 1309. تنبكت1 1310. تنبل9 1311. تنت1 1312. تنتل2 1313. تنج3 1314. تنخ7 1315. تنر13 1316. تنس5 1317. تنطل2 1318. تنع1 1319. تنغ1 1320. تنف11 1321. تنكت1 1322. تنم9 1323. تنن9 1324. تنه1 1325. تنو2 1326. تنيس1 1327. تهته6 1328. تهر8 1329. تهرت1 1330. تهم14 1331. تهن4 1332. تهو2 1333. توب15 1334. توبد2 1335. توت10 1336. توث6 1337. توج12 1338. توح3 1339. توخ3 1340. تود6 1341. تور15 1342. توربشت1 1343. توز4 1344. توس10 1345. توع5 1346. توغ2 1347. توق15 1348. تول9 1349. توم13 1350. تون4 1351. تونكث1 1352. توه7 1353. توو4 1354. توي6 1355. تيب1 1356. تيت3 1357. تيخ1 1358. تيد3 1359. تير13 1360. تيز5 1361. تَيْس2 1362. تيط1 1363. تيع12 1364. تيك7 1365. تيل5 1366. تيم13 1367. تين15 1368. تيه13 1369. ث4 1370. ثأَب1 1371. ثأثأ9 1372. ثأَج1 1373. ثأَد1 1374. ثأَر1 1375. ثأَط1 1376. ثأل12 1377. ثأن2 1378. ثأى3 1379. ثبب2 1380. ثَبت3 1381. ثبج15 1382. ثبجر5 1383. ثبر17 1384. ثبش2 1385. ثبط17 1386. ثبق4 1387. ثبل2 1388. ثبن8 Prev. 100
«
Previous

تلو

»
Next
تلو
: (و} تَلَوْتُه، كدَعَوْتُه، و) {تَلَيْتُه مِثلُ (رَمَيْتُه) :
قالَ ابنُ سِيدَه: فأَمَّا قِراءَةُ الكِسائي} تَلاها فأَمَال، وَإِن كانَ مِن ذواتِ الواوِ، فإنَّما قَرَأَ بِهِ لأنَّها جاءَتْ مَعَ مَا يَجوزُ أَنْ يُمالَ، وَهُوَ يَغْشاها وبَنَاها.
( {تُلُوّاً، كسُمُوَ: تَبِعْتُه) .
قالَ الرَّاغبُ: مُتابعَةُ ليسَ بَيْنهما مَا ليسَ مِنْهُمَا، وَذَلِكَ يكونُ تارَةً بالجِسْمِ وتارَةً بالاقْتِداءِ فِي الحُكْم.
وقيلَ: معْنَى تَلاها حينَ اسْتَدارَ} فتَلا الشمسَ بالضِّياءِ والنُّورِ.
قالَ الرَّاغبُ: أُرِيدَ بِهِ هُنَا الاتْباعُ على سَبيلِ الاقْتداءِ والمَرْتَبَةِ لأنَّ القَمَرَ يَقْتَبِسُ النُّورَ من الشمسِ وَهُوَ لَها بمنْزلةِ الخَلِيفَةِ.
(! كَتَلَّيْتُهُ {تَتْلِيَةً) ، وأَنْشَدَ الأصْمعيُّ لذِي الرُّمَّة:
لَحِقْنا فَراجَعْنا الحُمول وإنَّما
} يتَلِّى بأَذْنابِ الوداعِ المَرجعقالَ: يَتَلَّى يَتَتَبَّع.
(و) {تَلَوْتُه: (تَرَكْتُه) .
قالَ ابنُ الأعرابيِّ:} تَلا اتَّبَعَ، {وتَلا تَخَلَّفَ (ضِدٌّ (و) } تلِوْنُه: خَذَلْتُه وتَرَكْتُه؛ عَن أبي عبيد ( {كَتَلَوْتُ عَنهُ فِي الكُلِّ.
يُقال تَلاعَنَيِّ} يِتْلُوّ {تُلُوَّا: إِذا تَرَكَكَ وتَخَلَّف عَنْك.
(و) } تَلَوُتُ القُرآنَ أَو كُلَّ كلامٍ) ؛ هَكَذَا عَمَّ بِهِ بعضُهم؛ ( {تِلاوَةً، ككِتابَةٍ: قَرَأْتُهُ) .
قالَ الرّاغبُ:} التِّلاوَةُ تَخْتَص باتِّباعِ كُتُبِ اللَّهِ المُنْزَلَةِ تارَةً بالقِراءَةِ وتارَةً بالارْتِسامِ لمَا فِيهِ مِن أَمْرٍ ونَهْي وتَرْغيبٍ وتَرْهيبٍ أَو مَا يُتَوهّمُ فِيهِ ذلِكَ، وَهُوَ أَخَصُّ مِن القِراءَةِ، فكلُّ تِلاَوَةٍ قِراءَةٌ وَلَا عكس، انتَهَى.
وأَنْشَدَ ثَعْلَب فِي عُمومِ التِّلاوَةِ قَوْلَ الشاعِرِ:
واسْتَمَعُوا قولا بِهِ يُكْوَى النَّطِفْ
يَكادُ من {يُتْلى عَلَيْهِ يُجْتأفْ (} وتَتالَتِ الأُمورُ: تَلا بَعْضٌ بَعْضاً) ، وَمِنْه جاءَتِ الخَيْلُ {تَتالِياً أَي مُتَتابَعَةً؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ.
(} وأَتْلَيْتُه إيَّاهُ: أَتْبَعْتُه) ؛ وَمِنْه {أَتْلاهُ اللَّهُ أَطْفالاً أَي أَتْبَعَه أَوْلاداً، كَمَا فِي الصِّحاح.
(} واسْتَتْلاهُ الشَّيءَ: دَعاهُ إِلَى! تُلُوِّهِ) ؛ قالَ الشَّاعِرُ:
قَدْ جَعَلتْ دَلْوِيَ {تَسْتَتْلِيني
وَلَا أُريدُ تَبَعَ القَرِينِ (ورجُلٌ) } تَلُوٌّ، (كعَدُوَ: لَا يَزالُ مُتَّبِعاً) ؛ حَكَاه ابنُ الأعرابيِّ.
وَلم يَذْكره يَعْقوبُ فِي الأشْياءِ الَّتِي حَصَرَها كحَسُوَ وفَسُوَ.
( {والتِّلْوُ، بالكسْرِ: مَا} يَتْلُو الشَّيءَ) أَي يَتْبَعه. يقالُ: هَذَا تِلْوَ هَذَا أَي تَبَعُه.
(و) {التِّلوُ: (الرَّفيعُ) يقالُ إنَّه} لتِلْوُ المِقْدار أَي رفيعه.
(والتِّلْوُ ولد النَّاقَةِ يُغْظَمُ {فيتلوها ج} أتْلاءٌ.
(والتَّلُوُ (ولدُ الْحمار) لاتِّباعِه أُمِّهِ وَيُقَال لوَلَدِ الْبَغْل أَيْضا {تلوٌ.
(و) } التِّلْوَةُ، (بالهاءِ: للأُنْثَى.
(و) التِّلْوَةُ: (العَناقُ) إِذا (خَرَجَتْ مِن حَدِّ الإِجْفارِ) حَتَّى تتمَّ لَهَا سَنَة فتُجْذِع وذلكَ لأنَّها تَتْبَع أُمِّها.
وقالَ النَّضْر: {التِّلْوَةُ مِن أَوْلادِ المِعْزَى والضأْنِ الَّتِي قد اسْتَكْرَشَتْ وشَدَنَتْ، والذَّكُرُ تِلْوٌ) .
(و) التِّلْوَةُ مِن (الغَنَمِ) : الَّتِي (تُنْتَجُ قبلَ الصَّفَرِيَّةِ) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ.
وَفِي حدِيثِ ابنِ عبَّاسٍ: أَفْتِنا فِي دابَّةٍ تَرْعَى الشَّجَر وتشْربُ الماءَ فِي كَرِشٍ لم يَتَغَيَّر، قالَ: تلكَ عنْدَنا الفطِيمُ،} والتِّلْوَةُ والجَذَعةُ؛ رَوَاهُ الخطابيُّ.
( {وتَلَّى صَلاتَهُ} تَتْلِيَةً: أَتْبَعَ المَكْتُوبَةَ تَطَوُّعاً) ؛ عَن شَمِرٍ؛ قالَ البَعِيثُ:
على ظَهْرِ عادِيَ كأنَّ أَرُومَةُ
رجالٌ! يُتَلُّون الصلاةَ قِيامُأَي يُتْبِعُونَ الصَّلاةَ صَلاةً.
(و) تَلَّى أَيْضاً: (قَضَى) نَحْبَه أَي (نَذْرَهُ) ؛ عَن ابنِ الأَعرابيِّ (و) {تَلَّى: (صارَ بآخِرِ رَمَقٍ) ؛ نَقَلَه الجَوهرِيُّ عَن أَبي زيْدٍ؛ زادَ غيرُهُ: (مِن عُمُرِهِ.
(} وأَتْلَيْتُهُ: أَحَلْتُهُ حَوالَةً) ؛ وَفِي الصِّحاحِ: مِن الحَوالَةِ.
(و) {أَتْلَيْتُهُ (ذِمَّةً: أَعْطَيْتُهُ إيَّاها.
(و) } أَتْلَيْتُ (حقِّي عندَهُ: أَبْقَيْتُ مِنْهُ بَقِيَّةً) ؛ وَمِنْه حدِيثُ أَبي حَدرَد: (مَا أَصْبحتُ {أُتْلِيها وَلَا أَقْدَرُ عَلَيْهَا) .
(و) أَتْلَيْتُهُ (سَهْماً) أَو نَعْلاً: (أَعْطَيْتُهُ ليَسْتجيرَ بِهِ) لئَلاَّ يُؤْذِي، والمعْنَى جَعَلَه تِلْوَه وصاحِبَه، وَهُوَ مَجازٌ.
(} وأَتْلَتِ النَّاقَةُ) إتْلاءً: ( {تَلاها وَلَدُها) ، فَهِيَ مُتْلٍ ومُتلِيةٍ.
(} وتَلا) إِذا (اشْتَرَى {تِلْواً لوَلَدِ البَغْلِ) ؛ عَن ابنِ الأعرابيِّ.
(} والتَّلِيُّ، كغَنِيَ: الكَثيرُ الإِيمانِ.
(و) أَيْضاً: (الكثيرُ المالِ) ؛ كلُّ ذلِكَ عَن ابنِ الأَعْرابيِّ.
(و) {التَّلِيَّةُ، (بهاءٍ: بَقِيَّةُ الدِّينِ) ؛ هَكَذَا خَصَّه الجَوْهرِيُّ: زادَ غيرُهُ: والحاجَةِ.
وقالَ غيرُهُ: بَقِيَّةُ الشيءِ عامَّةً، وَهُوَ المُرادُ مِن قَوْله: (وغيرِهِ) ، كأَنَّه يُتَتَبَّعُ حَتَّى لم يَبْقَ إلاَّ أَقلَّة. يقالُ: ذَهَبَتْ} تَلِيَّةُ الشَّبابِ، أَي بَقِيَّتُه لأنَّها آخِرهُ الَّذِي {يَتْلُو مَا تقدَّمَ مِنْهُ.
وفلانٌ بَقِيَّةُ الكِرَامِ وتَلِيَّةُ الأَحْرارِ؛ وكلُّ ذلكَ مَجازٌ.
(} كالتُّلاوَةِ) ، بالضمِّ، كَمَا قَيَّده الجَوْهرِيُّ.
وإطْلاقُ المصنِّفِ يَقْتَضِي الفَتْح وليسَ كذلِكَ.
يقالُ: {تَلِيَتْ لي من حقِّي تَلِيَّةٌ} وتُلاوَةٌ! تَتْلى، أَي بَقِيَت لي بَقِيَّةٌ؛ نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ عَن ابنِ السِّكِّيت. :
( {وأَتْلاهُ: أَعْطاهُ} التَّلاءَ، كسَحابٍ، للذِّمَّةِ) ؛ وأَنْشَدَ الجَوهرِيُّ لزُهيرٍ
جِوارٌ شاهِدٌ عدلٌ عَليكم
وسِيَّانِ الكَفَالَةُ {والتَّلاءُ (و) قيلَ: التَّلاءُ (الجِوارُ) ؛ وَبِه فَسَّرَ ثَعْلب قَوْلَ زُهَيْر.
(و) قيلَ: التَّلاءُ اسمٌ (لسَهْمٍ) يُكْتَبُ (عَلَيْهِ اسمُ} المُتْلِي) ويعْطِيه للرّجُل فَإِذا صارَ إِلَى قَبيلَةٍ أَراهُم ذلكَ السَّهْم فَلم يُؤْذَ؛ وَبِه فَسَّرَ ثَعْلَب أَيْضاً قَوْلَ زهيرٍ.
( {وتَلِيَ من الشَّهْرِ كَذَا) تَلاً، (كرَضِيَ: بَقِيَ.
(} وتَتَلاَّهُ) ، أَي حَقَّه: إِذا (تَتَبَّعَهُ) حَتَّى اسْتَوْفاهُ.
( {والتَّوالِي: الأَعْجازُ) لاتِّباعِها الصدورَ.
(و) } التَّوالِي (من الخَيْلِ: مآخِيرُها) ، وَهُوَ مِن ذلِكَ: (أَو الذَّنَبُ والرِّجْلانِ) مِنْهَا. يقالُ: إنَّه لخبيثُ التَّوالِي وسَرِيعُ التَّوالِي، وكُلُّه مِن ذلِك.
والعَرَبُ تقولُ: ليسَ هَوادِي الخَيْلِ {كالتَّوالِي، فهَوادِيها أَعْناقُها} وتَوالِيها مآخِيرُها.
ويقالُ: ليسَ {تَوالِي الخَيْل كالهَوادِي وَلَا عُفْرُ الليالِي كالدَّآدِي.
(و) التَّوالِي (من الظُّعُنِ: أَواخِرُها) ؛} وتَوالِي الإِبِلِ كَذلِكَ.
( {وتَلَوَّى، كفَعَوَّلٍ: ضَرْبٌ من السُّفُنِ صَغِيرٌ) ، هُوَ فعلول أَو فَعَوَّلٌ من} التُّلُوِّ لأنَّه يتبعُ السَّفِينَةَ العُظْمَى؛ حَكَاهُ أَبُو عليِّ فِي التَّذْكِرَة.
(! والتُّلَّيانُ، بالضَّمِّ وفتْحِ الَّلامِ المُشَدَّدَةِ) : اسمُ (ماءٍ) .
وَفِي التَّكْملةِ: ماآنِ قَريبانِ من سَجَا لبَني كِلابٍ.
قُلْتُ: فإذَنْ نُونه مَكْسُورَة. (وإِبْلُهُم {مَتالٍ: أَي لم تُنْتَجْ حَتَّى صافَتْ) ، وَهُوَ آخِرُ النِّتاجِ لأنَّها تبْعٌ للمبكرَةِ، واحِدَتُها} مُتْل ٍ {ومُتْلِيَة.
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
} أَتْلَيْته: سَبَقْته؛ نَقَلَه الجَوْهرِيُّ.
يقالُ: مَا زِلْتُ {أَتْلُوه حَتَّى أَتْلَيْته، أَي تَقَدَّمْته وصارَ خَلْفي.
واسْتَتْلَى فلَانا: انْتَظَرَهُ؛ عَن ابنِ الأَعْرابيِّ.
} واسْتَتْلَى فلانٌ: طَلَبَ سَهْمَ الجِوَارِ؛ وأَنْشَدَ الباهِليُّ:
إِذا خُصْر الأَصَمِّ رميت فِيهَا
{بمُسْتَتْلٍ على الأَذْنَيْنِ باغِيوهو مَجَازٌ.
} وتَالاَهُ {مُتَالاَةً: راسَلَهُ، وَهُوَ رَسِيلُه} ومُتالِيه.
ويقالُ للحادِي: {المُتالِي.
وَفِي الصِّحاحِ: هُوَ الَّذِي يُراسِلُ المُغَني بصَوْتٍ رَفِيعٍ؛ قالَ الأخْطَل:
صَلْت الجَبينِ كأَنَّ رَجْعَ صَهِيلِه
زجْرُ المُحاوِلِ أَو غِناءُ} مُتالي هَكَذَا أَنْشَدَه الجَوهرِيُّ لَهُ ولعلَّه أخَذَه مِن كتابِ ابنِ فارِسَ، فإنِّي لم أَجِدْه فِي دِيوانِ الأخْطَل؛ قالَهُ الصَّاغانيُّ.
ويقالُ: وَقَعَ كَذَا {تَلِيَّةَ كَذَا، كغَنِيَّةٍ، أَي عَقِبَه.
} والمَتالِي: الأُمَّهاتُ إِذا تَلاها أَوْلادُها، الواحِدَةُ {مُتْلٍ} ومُتْلِية؛ وَقد يُسْتعارُ {الإتْلاءُ فِي الوَحْشِ؛ قالَ الرّاعِي أَنْشَدَه سِيْبَوَيْه:
لَهَا بحَقِيلٍ فالنُمَّيْرَةِ مَنْزِلٌ
تَرَى الوَحْشَ عُوذاتٍ بِهِ} ومَتالِيَا وقالَ الباهِليُّ: {المَتالِي الإِبلُ الَّتِي قد نُتج بَعْضها وبَعْضها لم يُنْتَج.
وقالَ ابنُ جنِّي: وقيلَ:} المُتْلِية الَّتِي أَثْقَلَتْ فانْقَلَبَ رأْسُ جَنِينِها إِلَى ناحِيَةِ الذنَبِ والحَياءِ.
قالَ ابنُ سِيدَه: وَهَذَا لَا يُوافِقُ الاشْتِقاقَ.
{وتَلّى الرَّجلُ} تَتْلِيَةً: انْتَصَبَ للصَّلاة.
{وتَالِيات النُّجومِ: أَواخِرُها كالتَّوالي.
} والتّلاَ، مَقْصوراً: البَقِيَّةُ من الشيءِ.
{وتلا: قَرْيةٌ بمِصْرَ من المنوفية.
} وتلّى، بالتّشْديد: قرْيَةٌ بالصَّعيدِ.
{والأَتلاءُ: قَرْيَةٌ بذمار باليَمَن، عَن ياقوت.
} وتَتَلّى حَقَّه عنْدَه: تَرَك مِنْهُ بَقِيَّة.
{وتَلِيَ لَهُ مِن حَقِّه، كرَضِيَ، تَلاً: بَقِيَ.
وتَلا فلانٌ بعْدَ قَوْمِه تَأَخَّرَ وبَقِيَ.
} وتَتَلَّى: جَمَعَ مَالا كَثيراً؛ عَن ابْن الأَعرابيِّ.
{والتَّلْو، بالفتْحِ: مَصْدَر} تَلاه {يَتْلُوه إِذا اتَّبَعَه؛ نَقَلَهُ شيْخُنا؛ وَهُوَ فِي مُفْرداتِ الرَّاغب.
وقوْلُه تَعَالَى: {واتَّبَعوا مَا} تَتْلوا الشَّياطِينُ} .
قالَ عَطاءُ: أَي مَا تُحَدِّثُ؛ وقيلَ: مَا تَتَكَّلَمُ بِهِ.
ويقالُ: فلانٌ {يَتْلُو على فلانٍ ويقولُ عَلَيْهِ: أَي يكذُب عَلَيْهِ.
وقَرأَ بعضُهم: {مَا} تُتَلِّي الشَّياطينُ} .
وَهُوَ يَتْلُو فلَانا: أَي يَحْكِيه ويَتْبَع فِعْلَه.
وَهُوَ! يُتْلي بَقِيَّة حاجَتِه: أَي يَقْضِيها ويتَعَهَّدُها. وَفِي حَدِيث عذابِ القَبْر: لَا دَرَيْتَ وَلَا {تَلَيْتَ، قيلَ: أَصْلُه لَا} تَلَوْتَ فقُلِبَتْ للمُزَاوَجَة
وقالَ يُونُس: إنَّما هُوَ وَلَا {أَتْلَيْتَ، أَي لَا يكونُ لإِبْله أَوْلاد يَتْلونَها، أَشارَ لَهُ الجَوْهرِيُّ.
وقيلَ: لَا اتَّلَيْتَ على افْتَعَلت مِن أَلَوْتَ؛ وَقد تقدَّمَ.
} والتَّلاءُ، كسَحابٍ: الضَّمانُ، عَن ابنِ الأَنْبارِي؛ وَبِه فَسَّر قَوْل زُهَيْر السَّابِق.
وأَيْضاً الحوالَةُ؛ نَقَلَهُ الزَّمْخَشريُّ.
{وأَتْلِيَ فلانٌ على فلانٍ أُحِيل عَلَيْهِ.
} وتَلَى: أَعْطَى ذمَّتَه {كأَتْلى.
ومِن المجازِ:} تَلَوتُ الإِبلَ: طَرَدْتُها لأنَّ الطارِدَ يَتْبَعُ المَطْرودَ؛ كَمَا فِي الأساسِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.