Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2723
184. تلف14 185. تلم8 186. تلو13 187. تم4 188. تن3 189. تنبل9190. تنم9 191. توب15 192. توس10 193. توم13 194. توو4 195. تين15 196. ثأثأ9 197. ثأو2 198. ثاط1 199. ثاي1 200. ثبج15 201. ثبجر5 202. ثبط17 203. ثتل8 204. ثتن5 205. ثجر14 206. ثخن16 207. ثدي11 208. ثر3 209. ثرب18 210. ثرمل7 211. ثرو8 212. ثعجر6 213. ثعط7 214. ثعلب12 215. ثفرق8 216. ثفل19 217. ثفي3 218. ثقب18 219. ثقف18 220. ثقل17 221. ثلخ6 222. ثلط13 223. ثلغ11 224. ثمر16 225. ثند9 226. ثوب19 227. ثول16 228. ثوم11 229. ثوي7 230. جأث7 231. جأل7 232. جب7 233. جبأ11 234. جبت12 235. جبز7 236. جبس12 237. جبلق3 238. جتل2 239. جث6 240. جثأل1 241. جثل10 242. جثم19 243. جحد16 244. جحدر4 245. جحدل8 246. جحظ11 247. جحفل9 248. جحمرش5 249. جحمظ4 250. جحنب3 251. جخدب4 252. جد7 253. جدب13 254. جدث14 255. جدر19 256. جدس9 257. جدف18 258. جدل19 259. جدم8 260. جدن7 261. جذ5 262. جذأر2 263. جذب15 264. جذر17 265. جذع17 266. جذل14 267. جذم17 268. جذو10 269. جر7 270. جرأ11 271. جرب16 272. جربز7 273. جرثم11 274. جرشب5 275. جرشع4 276. جرشم5 277. جرضم6 278. جرعن3 279. جرف18 280. جرفس6 281. جرل9 282. جرم23 283. جرمز9 Prev. 100
«
Previous

تنبل

»
Next
تنبل: التِّنْبالةُ والتِّنبالُ: القصيرُ الرَّذْل من الرجال، وتقديره: تِفعال، ويقال بوزن فعلال، وبيِّنُ التِّنبالة، قال النابغة:

ماضٍ يكونُ له حَدٌّ إذا نَزَلَتْ ... حَرْبٌ يُوائلُ منها كل تنبال  


إذ، إذا: إذ لما مَضَى وقد يكون لما يُستَقْبَل، وإذا لِما يستقبَل. وإذا جوابُ توكيد الشرط يُنَوَّن في [الاتّصال] ويُسَكِّنُ في الوقف. وإذا أضيفت إلى إذ كلمةٌ جُعِلَت غايةً للوقت، تنون وتجر، 

كقولكَ: يومَئِذٍ وساعتَئِذٍ، وكتابتها ملتزقةٌ، فإِنْ وصَلتَها بكلامٍ يكون صلةً ولا يكون خبراً، كقول الشاعر:

عَشيّةَ إذْ يقول بنو لؤيّ 

كانت في الأصل حيث جَعَلْتَ تقول صلةً أخرجتَها من حد الإضافة إلى قولِك: إذ تقول جملةً، فإذا أفردتها نونتها لالتزاقها بالكلمة التي معها كأنّها كلمة واحدة، كقولك: عَشِيَّتَئِذٍ بنو فلان يقولون كذا، لأنّ تقول هاهنا خبر، وفي البيت صلة، وإنما جاءت في سبع كلمات موقتات في حينئذٍ ويومَئِذٍ ولَيلَتئذٍ وساعتَئذٍ وغَداتَئذٍ وعامتَئذٍ وعشيئذ، ولم يُقَلْ: الآنَئِذٍ، وإنّما خُصَّت هؤلاء الكلمات بها لأنَّ أقربَ ما يكون في الحال قولُك: الآنَ، فلما لم يَتَحوَّلْ هذا الاسمُ عن وقت الحال، ولم يتباعد عن ساعتِك التي أنتَ فيها، لم يتمكن، ولذلك نُصِبَتْ في كل وَجْهٍ، فلما أرادوا أن يتباعَدوا بها ويحوِّلوها من حال إلى حال ولم تَنْقَدْ أن يقولوا: الآنئذٍ عكَسوا ليُعرَف بها وقتُ ما تباعَدَ من الحال، فقالوا: حينئذٍ ولكن قالوا: الآن لساعتك في التقريب، وفي التبعيد: حينئذٍ ونُزِّل بمنزلتها الساعةُ وساعتئذٍ، وصار في حدِّهما اليومُ ويومَئذٍ والحروف التي وَصَفنا على ميزان ذلك مخصوصةٌ بتوقيتٍ لم يُخَصَّ به سائر أسماء الأزمنة إلاِّ ببيان وقتٍ نحو: لقيتُه سنةَ خَرَجَ ورأيتُه شَهْرَ يُقْدَمُ الحاجُّ، كقوله:

في شهرَ يصطاد الغلام الدخلا  فمن نَصَبَ الكلامَ فإنّه يجعل الإضافة إلى هذا الكلام أجمع كما قالوا: زمنَ الحَجّاجُ أميرٌ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Khalīl b. Aḥmad al-Farāhīdī, Kitāb al-ʿAin كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com