Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
912. تنبل9 913. تنتل2 914. تنخ8 915. تنر14 916. تنطل2 917. تنف12918. تنم9 919. تنن10 920. تهته7 921. تهر8 922. تهم15 923. تهن4 924. توا2 925. توب16 926. توت10 927. توث6 928. توج13 929. توخ3 930. تود6 931. تور16 932. توز4 933. توس10 934. توع5 935. توغ2 936. توف4 937. توق16 938. توك3 939. تول10 940. توم14 941. تون4 942. توه8 943. تيا3 944. تيت3 945. تيح10 946. تيد3 947. تير14 948. تيز5 949. تيس13 950. تيع13 951. تيك7 952. تيم14 953. تين16 954. تيه14 955. ث5 956. ثأب11 957. ثأثأ9 958. ثأج6 959. ثأد5 960. ثأر12 961. ثأط8 962. ثأل12 963. ثأن2 964. ثأي3 965. ثبا3 966. ثبب3 967. ثبت14 968. ثبج16 969. ثبجر5 970. ثبر18 971. ثبش2 972. ثبط18 973. ثبق5 974. ثبل2 975. ثبن9 976. ثتت2 977. ثتل8 978. ثتم4 979. ثتن5 980. ثتي2 981. ثجج14 982. ثجر15 983. ثجل10 984. ثجم9 985. ثجن4 986. ثحثح2 987. ثحج2 988. ثخخ2 989. ثخن17 990. ثدأ7 991. ثدق8 992. ثدم5 993. ثدن9 994. ثدي12 995. ثرا4 996. ثرب19 997. ثرتم4 998. ثرد18 999. ثرر10 1000. ثرط6 1001. ثرطأ3 1002. ثرطل3 1003. ثرطم2 1004. ثرع2 1005. ثرعط3 1006. ثرعل2 1007. ثرعم2 1008. ثرغ5 1009. ثرغل3 1010. ثرقب4 1011. ثرم14 Prev. 100
«
Previous

تنف

»
Next

تنف: التَّنُوفةُ: القَفْرُ من الأَرض وأَصل بِنائها التَّنَفُ، وهي

الـمَفازةُ، والجمع تَنائفُ؛ وقيل: التَّنُوفةُ من الأَرض الـمُتباعِدةُ ما

بين الأَطْرافِ، وقيل: التنوفة التي لا ماء بها من الفَلواتِ ولا أَنِيسَ

وإن كانت مُعْشِبةً، وقيل: التَّنُوفةُ البعيدة وفيها مُجْتَمَعُ كلإِ

ولكن لا يُقدَرُ على رعْيِه لبُعْدِها. وفي الحديث: أَنه سافر رجل بأَرضٍ

تَنُوفةٍ؛ التَنُوفةُ: الأَرضُ القَفْرُ، وقيل البعيدةُ الماء؛ قال

الجوهري: التَّنُوفةُ الـمَفازةُ، وكذلك التَّنُوفِيّةُ كما قالوا دَوٌّ

ودَوِّيَّةٌ لأَنها أَرض مثلها فنُسِبت إليها؛ قال ابن أَحمر:

كَمْ دَونَ لَيْلى مِنْ تَنُوفِيَّةٍ

لَمَّاعةٍ، تُنْذَرُ فيها النُّذُرْ

وتَنُوفى: موضعٌ؛ قال امرؤ القيس:

كأَنَّ دِثاراً حَلَّقَتْ بِلَبُونِه

عُقابُ تَنُوفى، لا عُقابُ القَواعِلِ

وهو من الـمُثُل التي لم يَذْكُرْها سيبويه. قال ابن جني: قلت مرّة

لأَبي علي يجوز أَن تكون تَنُوفى مقصورة من تَنوفاء بمنزلة بَرُوكاء، فسمع

ذلك وتَقَبَّلَه؛ قال ابن سيده: وقد يجوز أَن يكون أَلف تَنُوفى إشباعاً

للفتحة لا سيما وقد رويناه مفتوحاً وتكون هذه الأَلف ملحَقةً مع الإشباع

لإقامة الوزن؛ أَلا تراها مقابلة لياء مفاعيلن كما أَن الأَلف في قوله:

يَنْباعُ من ذِفْرى غَضُوبٍ جَسْرةٍ

إنما هي إشْباعٌ للفتحة طلَباً لإِقامة الوزن، أَلا ترى أَنه لو قال

يَنْبَعُ من ذفرى لصح الوزن إلا أَن فيه زِحافاً، وهو الخَزْلُ، كما أَنه لو

قال تَنُوفَ لكان الجزء مَقْبوضاً فالإشْباعُ إذاً في الموضعين إنما هو

مخافةَ الزِّحاف الذي هو جائز.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.