Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
644. توع5 645. توق16 646. توك3 647. توم14 648. توه8 649. توي7650. تيح10 651. تير14 652. تيز5 653. تيس13 654. تيع13 655. تيك7 656. تيم14 657. تين16 658. تيه14 659. ثأب11 660. ثأثأ9 661. ثأج6 662. ثأد5 663. ثأر12 664. ثأط8 665. ثأل12 666. ثأو2 667. ثأي3 668. ثبت14 669. ثبجر5 670. ثبر18 671. ثبط18 672. ثبن9 673. ثبو4 674. ثبي4 675. ثتل8 676. ثتن5 677. ثجج14 678. ثجر15 679. ثجل10 680. ثجم9 681. ثجن4 682. ثحح2 683. ثخَخَ1 684. ثخَن1 685. ثدأ7 686. ثدق8 687. ثدم5 688. ثدن9 689. ثدو4 690. ثدي12 691. ثرب19 692. ثرتم4 693. ثرد18 694. ثرر10 695. ثرط6 696. ثرطأ3 697. ثرطل3 698. ثرغ5 699. ثرغل3 700. ثرم14 701. ثرمل7 702. ثرو9 703. ثرى8 704. ثطأ6 705. ثطط10 706. ثطع5 707. ثطي1 708. ثعب17 709. ثعج3 710. ثعد9 711. ثعر8 712. ثعع6 713. ثعل10 714. ثعم5 715. ثعو2 716. ثغب9 717. ثغثغ2 718. ثغر15 719. ثغرب3 720. ثغم13 721. ثغو9 722. ثغي3 723. ثفأ11 724. ثفد5 725. ثفر14 726. ثفل19 727. ثفن12 728. ثفي4 729. ثقب19 730. ثقثق2 731. ثقر4 732. ثقل17 733. ثكل15 734. ثكم8 735. ثكن9 736. ثلب14 737. ثلث18 738. ثلج15 739. ثلخَ1 740. ثلط13 741. ثلغ12 742. ثلل10 743. ثلم15 Prev. 100
«
Previous

توي

»
Next
[ت وي] التَّوَى: الهَلاكُ. وتَوِيَ المالُ فهو تَوٍ: ذَهَبَ فَلْم يُرْجَ. وحَكَى الفارسي ان طَيِّئًا تَقُولُ: تَوَى، وأراه عَلَى ما حكاهُ سِيبَوَيْه من قَوْلِهِم: بَقَا، ورَضَا، ونَهَا. وأَتْواهُ الله: أَذْهَبَه. والعَرَبُ تَقُول، الشُّحُّ مَتْواةٌ، يَقولُ: إِذا مَنَعْتَ المالَ من حَقِّه أَذْهَبَه اللهُ في غَيْرِ حَقِّه. والتَّوِيُّ: المُقِيمُ، قالَ:

(إِذا صَوَّتَ الأَصْداءُ يَوْمًا أَجابَها ... صَدًى وتَوِيٌّ بالفَلاةِ غَرِيبُ)

هكذا أَنْشَدَه ابنُ الأعْرابِيِّ، والثاءُ أَعْرَفُ. والتَّواءُ: من سِماتِ الإبِلِ: وَشْمٌ كهَيْئَةِ الصَّلِيبِ طَوِيلٌ. يَأخُذُ الخَدَّ كُلَّه، عن ابنِ حَبِيبٍ من تَذْكِرِةِ أَبِي عَلِيٍّ. والتَّايَةُ: الطّايَةُ عن كُراع. والتّاءُ: حَرْفُ هِجاءٍ، النَّسَبُ إليه تَيَوِيٌّ. وقَصِيدَةٌ تَيَوِيَّةٌ: رَوِيُّها التاءُ. وقالَ أبو عُبَيْدٍ عن الأَحْمَرِ تاوِيَّةٌ، قال: وكذلك أَخَواتُها. وقولُه:

(بالخَيْرِ خَيْراتٍ وإِنْ شَرّا فا ... )

(ولا أُرِيدُ الشَّرَّ إلاّ أَنْ تَا ... )

قالَ الأَخْفَشُ: وزَعَمَ بعضُهم أَنّه أرادَ التّاءَ والفاءَ فرَخَّمَ، قال: وهذا خَطَأٌ، ألاَ ترى أَنَّكَ لو قُلْتَ: ((رَأَيْتُ زَيْدًا وا)) تُرِيدُ ((وعَمْرًا)) لم يُسْتَدَلَّ أَنَّكَ تُرِيدُ ((وَعَمْرًا)) . وكيفَ يُرِيدُونَ ذلِكَ وهُمْ لا يَعْرِفُونَ الحُرُوفَ؟ قال ابنُ جِنِّي: يَعْنِي أَنَّكَ لو قُلْتَ: ((رأيتُ زَيدًا، وا)) من غيرِ أَنْ تَقُولَ: ((وعَمْراً لَمْ يُعْلَمْ أَنَّكَ تُرِيدُ عَمْرًا دُونَ غَيرِه، فاخْتَصَرَ الأَخْفَشُ الكَلامَ، ثمَّ زاد على هَذَا بأَنْ قالَ: إِنَّ العَرَبَ لا تَعْرِفُ الحُرُوفَ. يَقُولُ الأَخْفَشُ: فإِذا لَمْ تَعْرِفِ الحُروفَ فكَيْفَ تُرَخِّمُ ما لا تَعْرِفُه ولا تَلْفِظُ به؟ وإِنّما لم يَجُزْ تَرْخِيمُ الفاءِ والتاءِ؛ لأنَّهُما ثُلاثِيّانِ ساكِنَا الأوْسَطِ، فلا يُرَخَّمانِ. وأَمّا الفَرّاءُ فيَرَى تَرْخِيمَ الثُّلاثِيِّ إِذا تَحَرَّكَ أَوْسَطُه، نَحْو: حَسَنٍ الأوْسَطِ فلا يُرَخَّمانِ، وأَمّا الفَرّاءُ فيَرَى تَرْخِيمَ الثُّلاثِيِّ إِذا تَحَرَّكَ أَوْسَطُه نَحْو: حَسَنٍ وَجَمَلٍ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.