Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
1361. تَيْس2 1362. تيط1 1363. تيع12 1364. تيك7 1365. تيل5 1366. تيم131367. تين15 1368. تيه13 1369. ث4 1370. ثأَب1 1371. ثأثأ9 1372. ثأَج1 1373. ثأَد1 1374. ثأَر1 1375. ثأَط1 1376. ثأل12 1377. ثأن2 1378. ثأى3 1379. ثبب2 1380. ثَبت3 1381. ثبج15 1382. ثبجر5 1383. ثبر17 1384. ثبش2 1385. ثبط17 1386. ثبق4 1387. ثبل2 1388. ثبن8 1389. ثبو4 1390. ثبى3 1391. ثتت2 1392. ثتل8 1393. ثتم4 1394. ثتن5 1395. ثتي2 1396. ثجج13 1397. ثجح1 1398. ثجر14 1399. ثجل9 1400. ثجم8 1401. ثجن4 1402. ثجو1 1403. ثحج2 1404. ثحح2 1405. ثحف3 1406. ثخب2 1407. ثخبج1 1408. ثخخ2 1409. ثخَرط1 1410. ثخَطع1 1411. ثخن16 1412. ثدأ7 1413. ثدغ2 1414. ثدق7 1415. ثدقم1 1416. ثدم5 1417. ثدن9 1418. ثدو3 1419. ثدي11 1420. ثرب18 1421. ثربج1 1422. ثربط2 1423. ثرتم4 1424. ثرثل1 1425. ثرد17 1426. ثرر9 1427. ثرط6 1428. ثرطأ3 1429. ثرطل3 1430. ثرطم2 1431. ثرع2 1432. ثرعط3 1433. ثرعل2 1434. ثرعم2 1435. ثرغ5 1436. ثرغل3 1437. ثرق1 1438. ثرقب4 1439. ثرم13 1440. ثرمد3 1441. ثرمط3 1442. ثرمل7 1443. ثرن2 1444. ثرنت1 1445. ثرنط2 1446. ثرو8 1447. ثرى8 1448. ثشش1 1449. ثطأ6 1450. ثطب1 1451. ثطط10 1452. ثطع5 1453. ثطعم2 1454. ثطف4 1455. ثطو1 1456. ثعب16 1457. ثعج3 1458. ثعجح2 1459. ثعجر6 1460. ثعد9 Prev. 100
«
Previous

تيم

»
Next
تيم

( {التَّيْمُ: العَبْدُ) من} تامَتْهُ المَرْأَةُ: إِذا عَبَّدَتْه كَمَا سيأتِي، (ومِنْهُ {تَيْمُ اللَّهِ ابنُ ثَعْلَبَةَ بنِ عُكابَةَ) بنِ صَعْب بنِ عليّ، بَطْنٌ من بَكْرِ بن وَائِل، قَالَ الجوهريُّ: يُقالُ لَهُم: اللَّهازِمُ.
قلتُ: والنِّسبة إِلَيْهِ} التَّيْمُلِيّ، بِضَم المِيم. وَمِنْهُم: أَبُو الحَسَنِ أحمدُ بنُ عَبْدِ العَزِيز بنِ أَحْمَدَ البَغْدادِيُّ، نَزِيل مِصْرَ، حَدَّث عَن أبي عَبْد اللَّهِ الْمحَامِلِي، توفّي سنةَ أَرْبَعِمائةٍ وَثَمانٍ. ( {وتَيْمُ اللَّهِ فِي النَّمِرِ بن قاسِطٍ) ، وَمِنْهُم عَمْرُو بنُ عَطِيَّة التابِعِيُّ، سَمِعَ عُمَرَ وَسَلْمانَ، وَعنهُ حَمّادُ بنُ سُلَيْمان.
(و) قد سَمَّت العَرَبُ} بتَيْمٍ من غير إضافَة، مِنْهُم (فِي قُرَيْشٍ {تَيْمُ بنُ مُرَّةَ) بن كَعْبِ بن لُؤَيّ بن غالِبِ بن فِهْرٍ (رَهْطُ أبِي بَكرٍ) الصِدِّيق (رَضِيَ اللَّهُ تعالَى عَنْه) . وهُوَ أَبُو بَكْرٍ عَبْدُ اللَّهِ بن أبي قُحافَةَ بن عامِرِ بنِ عَمْرِو ابْن كَعِبِ بن سَعْدِ بن تَيْمٍ؛ وَمِنْهُم: أَبُو مُحَمّد طَلْحَةُ بنُ عُبَيْدِ اللهِ بنِ عُثْمانَ بنِ عَمْرٍ وبن كَعْبِ بن سَعْدِ ابْن تَيْمٍ، يجْتَمع مَعَ أبي بَكْرٍ رَضِي الله تعالَى عَنْهُمَا فِي عَمْرِو بنِ كَعْبٍ، ويجتمعان مَعَ رسولِ الله -
- فِي مُرَّةَ بنِ كَعْبٍ. (و) فِي قريشٍ أَيْضا (تَيْمُ بنُ غالِبِ بنِ فِهْرٍ) أَخُو لُؤَيِّ بنِ
غالِبٍ ويُعْرَفُ بالأَدْرَمِ. (وتَيْمُ بنُ قَيْسِ بنِ ثَعْلَبَة بن عُكابَةَ) بن صَعْبِ ابْن عَليِّ، ابْن أَخِي تَيْمِ الله الْمَذْكُور أَوَّلاً، وَهُوَ فِي بَنِي بَكْرِ بن وائلٍ أَيْضا.
(وَفِي بَكْرِ) بن وائلٍ أَيْضا (تَيْمُ بنُ شَيْبانَ بنِ ثَعْلَبَة) بن عُكابَةَ ابْن عَمِّ الّذي تَقَدَّم، مِنْهُم: تَيْمٌ الأَخْضَرُ وَسُمَيْط ابْنا عَجْلان} التَّيْمِيَّان. وَسِيَاق المُصَنّف يَقْتَضِي أَنَّ تَيْمَ بنَ قَيْسِ بنِ ثَعْلَبَة من قُرَيْشٍ، وَلَيْسَ كَذَلِك، فتأمَّل.
ويُقال: إِنَّ {تَيْمَ بنَ شَيْبانَ هَذَا من بَنِي شَيْبانَ بنِ ذُهْلٍ، مِنْهُم: جَبَلَةُ بن سُحَيْمٍ} التَّيْمِيُّ التابعيُّ.
(وَفِي) بني (ضَبَّةَ) بنِ أُدِّ بنِ طابِخَةَ ابنِ إِلْياس بنِ مُضَر (تَيْمُ اللاَّتِ) بن ذُهْلِ بن مالِكٍ بنِ بَكْرِ بن سَعْد بنِ ضَبَّةَ، مِنْهُم: سَلْمانُ بنُ عامِرِ بنِ أَوْسِ بنِ حَجَرِ بن عَمْرِو بن الحارِثِ بنِ تَيْمٍ. (و) عَمُّهُ (تَيْمُ بنُ) مالِكِ بن بَكْرِ بنِ سَعْد بن (ضَبَّةَ) يُنْسَب إِلَيْهِ جماعةٌ من الفُرْسانِ والشُّعَراء.
(وَفِي الخَزْرَجِ تَيْمُ اللاَّتِ) بن ثَعْلَبَةَ، واسمُه النَّجَّارُ. واللاَّتُ صنمٌ كَانَ بالطائفِ، وَكَانَ يهوديٌّ يَلُتُّ عِنْدَها السَّوِيقَ، وَكَانَ سَدَنَتُها من ثَقِيف بَنُو عَتّابِ بنِ مالِكٍ، وَكَانُوا قد بَنَوا عَلَيْها بِناءً، وَبهَا كَانَت العربُ تُسَمِّي زَيْدَ اللاَّتِ وتَيْمَ اللاّت، فَهَدَمها المُغِيرَةُ ابنُ شُعْبَةَ وحَرَّقَها بالنارِ، كَذَا فِي تَنْكِيس الأصْنام لابْنِ الكَلْبِيّ. {والتُّيُوم كَثِيرُونَ، وَسَيَأْتِي ذِكْرُ بَعْضِهِم قَرِيبًا.
(} وتامَتْهُ المَرْأَةُ أَو العِشْقُ والحُبُّ {تَيْمًا} وتَيَّمَتْه {تَتْيِيمًا: عَبَّدَتْه وذَلَّلَتْهُ) والتَّعْبِيدُ والاعْتِبادُ والاسْتِعْباد بِمَعْنى واحدٍ.
وَمعنى ذَلَّلَه أَي: أَذَلَّه، وَهُوَ من لازِمِ التَّعْبِيد. وَقَالَ أَبُو العَبَّاسِ الأَحْوَلُ فِي شرح الكَعْبِيَّة:} المُتَيَّمُ: المُعَبَّدُ القَلْبِ المُذَلَّلُ الَّذِي قد اشْتَدَّ بِهِ الوَجْدُ حَتَّى ذهب عَقْلُه، انْتهى.
وتَيْمُ اللَّهِ مأخوذٌ من تامَه، ثُلاثِيًّا، سُمِّي بالمَصْدَر، وَيحْتَمل أنْ يكونَ قد سُمِّيَ بالوَصْفِ كَعَبْد، فإنّ أصلَ كُلٍّ مِنْهُمَا صِفَةٌ مُشَبَّهة كصَعْبٍ، قَالَه البَغْدادِيُّ فِي حاشِيَةِ الكَعْبِيَّة، وَهُوَ شَيْخُ مشايِخ مَشايِخِنا، وَلَكِن سِياق الصّحاح يَقْتَضِي أَنَّه من {تَيَّمَهُ مُشَدَّدًا، فإنَّه قَالَ: ومَعْنَى} تَيَّمِ اللَّهِ عَبْدُ اللَّه، وأَصْلُه من قَوْلهم: {تَيَّمَهُ الحُبُّ أَي: عَبَّدَه وذَلَّلَهُ، فَهُوَ} مُتَيَّم، ثمَّ قَالَ: ويُقال أَيضًا: {تامَتْه فُلانةُ، قَالَ لَقِيطُ بن زُرارَةَ:
(} تامَتْ فُؤادَكَ لَوْ يَحْزُنْكَ مَا صَنَعَتْ ... إِحدَى نِساءِ بَنِي ذُهْلِ بنِ شَيْبانَا)

وَهَكَذَا أَنْشَدَه الزمخشريّ أَيْضا فِي الأساس. وَقَالَ البَدْرُ الدَّمامِينِيُّ: الَّذِي أَنْشَدَهُ الجوهريّ: لَمْ يَحْزُنْك.
وَفِي التّذكرة القصْرِيَّة: أَنْشَدَني أَبُو عَلِيّ أنشدنا ابنُ دُرَيْدٍ فِي الجَمْهرة أَو فِي الاشْتِقاقِ: (تامَتْ فُؤادَكَ لم تُنْجِزْكَ مَا وَعَدَتْ ... )

ورَواه ابنُ عَبْدِ رَبّه فِي العِقْد الفريد:
(تامَتْ فُؤادَكَ لَو تَقْضِي الَّذي وَعَدت ... )

وَقَالَ ابْن بَرِّي: المشهورُ فِي إِنْشادِه: لم تَقْضِ الَّذي وَعَدَتْ.
( {والتِّيمَةُ، بالكَسْرِ ويُهْمَزُ) كَمَا ذُكِر فِي مَوْضِعه: (الشَّاةُ) الَّتِي (تُذْبَحُ فِي المَجاعَةِ) ، عَن أبي زَيْد. (و) فِي كِتاب وَائِل بن حُجْرٍ: ((فِي التِّيْعَةِ شاةٌ والتِّيمَةُ لصاحِبِها)) ، قيل هِيَ (الشّاةُ الزّائدَةُ عَلَى الأَرْبَعِينَ حَتَّى تَبْلُغَ الفَرِيضَةَ الأُخْرَى. و) قيل: هِيَ (الَّتِي يحلبها) صَاحبهَا (فِي المَنْزِل ولَيْسَت بسائِمَةٍ) قَالَ الجوهريُّ، وَمِنْه الحَدِيثُ: ((التِّيمَةُ لأَهْلها)) . قَالَ أَبُو عُبَيْد: ورُبَّما احتاجَ صاحِبُها إِلَى لَحْمِها فيَذْبَحُها فيُقالُ عِنْد ذَلِك: قد} اتَّامَ الرجلُ {واتَّامَتِ المَرْأَةُ اتِّيامًا وَهُوَ
افْتَعلَ، قَالَ الحُطَيْئَةُ:
(فَمَا} تَتَّامُ جارَةُ آلِ لَأْيٍ ... وَلَكِن يَضْمَنُون لَها قِراهَا)

يَقُول: جارَتُهم لَا تَحْتاج أنْ تَذْبَح {تِيمَتَها لأنَّهم يَضْمَنُونَ لَهَا قِراها، فَهِيَ مُسْتَغْنِيَةٌ عَن ذبْح تِيمَتِها. وَقَالَ أَبُو الهَيْثَم: الاتّيِامُ: أَنْ يَشْتَهِيَ القَوْمُ اللَّحْمَ فَيَذْبَحوا شَاة من الغَنَم، فتِلْكَ يُقال لَهَا} التِّيْمَةُ تُذْبَح من غَيْرِ مَرَضٍ.
وَقَالَ ابنُ الأعرابيِّ: {الاتِّيامُ: أَنْ تُذْبَحَ الإِبِلُ والغَنَم لغَيْرِ عِلَّة، قَالَ العُمانِيُّ:
(يَأْنَفُ للجارَةِ أَنْ} تَتّامَا ... وَيَعْقِرُ الكُوْمَ ويُعْطِي حامَا)

أَي: يُطْعِمُ السُّودانَ من أَوْلادِ حام.
(و) {التِّيمَةُ: (التَّمِيمَةُ المُعَلَّقَةُ عَلَى الصَّبِيِّ) كأنَّه اخْتِصارٌ مِنْهُ.
(وأَرْضٌ} تَيْماءُ: قَفْرَةٌ مُضِلَّةٌ) للسارِي فِيهَا، (مُهْلِكَةٌ) لَهُ، (أَو واسِعَةٌ. و) قَالَ الجوهريُّ: (! التَّيْماءُ: الفَلاةُ) . (و) تَيْماءُ: (ع) ، وَمِنْه قَولُ الأَعْشَى:
(والأَبْلَقُ الفَرْدُ مِنْ تَيْماءَ مَنْزِلُه ... )

وَقَالَ نَصْر: هُوَ بلدٌ مشهورٌ عِنْد وادِي القُرَى من مَنازِل اليَهُودِ قَدِيما. وَقَالَ غَيره: هِيَ بُلَيْدَة ببادِيَة تَبُوك من جِهَة خَيْبَر على مُنْتَصِف طَرِيق الشّامِ، مِنْهَا: حَسَنُ بن إِسْماعيلَ {التَّيْماوِيّ.
(} وتَيَمٌ، مُحَرَّكةً: بَطْنٌ من غافِقٍ، مِنْهُم) أَبُو مَسْعُودٍ (الْمَاضِي بن مُحَمَّد) بن مَسْعودٍ (التَّيْمِيُّ) محدّث، وَقَوله (رَوَى عَن أَنَسٍ) غَلَطٌ والصَّواب عَن مالِكٍ، وَعَنْه ابنُ وَهْبٍ، قَالَه عبد الغَنِيّ بن سَعِيدٍ الحافِظ، وضَبَطَه. وَقَالَ ابنُ يُونُس: كَانَ وَرّاقًا يكتبُ المصَاحِفَ ماتَ سَنَة مائةٍ وَثَلاثٍ وَثَمانِين.
(و) {المُتَيَّمُ، (كَمُعَظَّمٍ: اسْم) رَجُلٍ، وَهُوَ فِي الأَصْل المُعَبَّدُ المُذَلَّلُ القَلْب بالوَجْد.
(والتَّيْماءُ: نُجُومُ الجَوْزاءِ) .
[] وَمِمّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ:} التَّيْمُ: ذَهَابُ العَقْلِ وفَسادُه من الهَوَى، قَالَه قُطْرُب.
{وتامَ الرجلُ: تَخَلَّى عَن الناسِ.
} والتِّيامَةُ، كَكِتابَةٍ: بَطْنٌ من العَرَب.
وَفِي الرِّبابِ تَيْمُ بن عَبْدِ مَناةَ بنِ أُدّ بنِ طابِخَةَ، مِنْهُم عِصْمَةُ بن أبَيْرٍ التَّيْمِيُّ الصَّحابِيُّ.
وَفِي قُضاعَةَ تَيْمُ بنُ النَّمِرِ بن وَبَرَةَ، مِنْهُم الأَفْلَجُ الشاعِرُ الفارِسُ.
وَفِي بَني بَكْرِ بن وائلٍ تَيْمُ بنُ ضُبَيْعَةَ ابْن قَيْسِ بن ثَعْلَبَةَ، مِنْهُم: أَبُو ريَاح حُصَيْنُ بن عَمْرٍ والتَّيْمِيُّ. وَفِي طيىء تَيْمُ بن ثَعْلَبَة بن جَدْعاء ابْن ذُهْلِ بن رومانَ، مِنْهُم: الحُرُّ بنُ النُّعْمانِ بن قَيْسِ بن تَيْمٍ ويقالُ لَهُم: مَصابِيحُ الظَّلام، وَأنْشد الجوهريّ لامْرِئ الْقَيْس:
(بَنُو تَيْمٍ مَصابِيحُ الظَّلامِ ... )

وَكَانَ نُزُولُ امرئِ القَيْس على المُعَلَّى بنِ تَيْم.
{والتَّيْمِيَّةُ: صنف من الشِّيعَة.
والعَلاّمة أَبُو العَبّاس أحمدُ بنُ عبد الحَلِيم الحَنْبَلِيّ المعروفُ بابْنِ} تَيْمِيَةَ وذَوُوه، مُحَدِّثون مَشْهُورُون.
وَيُقَال: أَتْيَمُ من المُرَقَّشِ، وَهُوَ الأَصْغر، كَانَ! مُتَيَّمًا بفاطِمَةَ بنتِ المَلِكِ المُنْذِر، وَله مَعهَا قِصَّةٌ طَوِيلَة، نقلهَا البغداديُّ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.