Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
947. تير13 948. تيز5 949. تيس12 950. تيع12 951. تيك7 952. تيم13953. تين15 954. تيه13 955. ث4 956. ثأب11 957. ثأثأ9 958. ثأج6 959. ثأد5 960. ثأر12 961. ثأط8 962. ثأل12 963. ثأن2 964. ثأي3 965. ثبا3 966. ثبب2 967. ثبت13 968. ثبج15 969. ثبجر5 970. ثبر17 971. ثبش2 972. ثبط17 973. ثبق4 974. ثبل2 975. ثبن8 976. ثتت2 977. ثتل8 978. ثتم4 979. ثتن5 980. ثتي2 981. ثجج13 982. ثجر14 983. ثجل9 984. ثجم8 985. ثجن4 986. ثحثح2 987. ثحج2 988. ثخخ2 989. ثخن16 990. ثدأ7 991. ثدق7 992. ثدم5 993. ثدن9 994. ثدي11 995. ثرا4 996. ثرب18 997. ثرتم4 998. ثرد17 999. ثرر9 1000. ثرط6 1001. ثرطأ3 1002. ثرطل3 1003. ثرطم2 1004. ثرع2 1005. ثرعط3 1006. ثرعل2 1007. ثرعم2 1008. ثرغ5 1009. ثرغل3 1010. ثرقب4 1011. ثرم13 1012. ثرمد3 1013. ثرمط3 1014. ثرمل7 1015. ثرن2 1016. ثرند1 1017. ثرنط2 1018. ثطأ6 1019. ثطا3 1020. ثطط10 1021. ثطع5 1022. ثطعم2 1023. ثطف4 1024. ثعا1 1025. ثعب16 1026. ثعج3 1027. ثعجح2 1028. ثعجر6 1029. ثعد9 1030. ثعر7 1031. ثعط7 1032. ثعل10 1033. ثعلب12 1034. ثعم4 1035. ثغا4 1036. ثغب8 1037. ثغر14 1038. ثغرب3 1039. ثغغ3 1040. ثغم12 1041. ثفأ11 1042. ثفا1 1043. ثفج2 1044. ثفد4 1045. ثفر13 1046. ثفرق8 Prev. 100
«
Previous

تيم

»
Next

تيم: التَّيْمُ: أَن يَسْتَعْبده الهَوَى، وقد تامَه؛ ومنه تَيْمُ الله:

وهو ذَهابُ

العقل من الهَوى، ورجل مُتَيَّم، وقيل: التَّيم ذهاب العقل وفساده؛ وفي

قصيدة كعب:

مُتَيَّم إِثْرها لم يُفْدَ مَكْبولُ

أَي مُعَبَّد مُذَلَّل. وتيَّمَه الحبُّ إِذا اسْتولى عليه. قال

الأَصمعي: تَيَّمَتْ فلانةُ فلاناً تُتَيِّمهُ وتامَتْه تَتِيمُه تَيْماً، فهو

مُتَيَّم بالنساء ومَتِيمٌ بهنَّ؛ وأَنشد للقِيط بن زُرارة:

تامَتْ فؤادَك، لو يَحْزُنْك ما صَنَعَتْ،

إِحْدَى نِساء بني ذُهْلِ بنِ شَيْبانا

وقيل: المُتَيَّم المُضَلَّل؛ ومنه قيل للفَلاة تَيْماء، لأَنه يُضَلُّ

فيها. وأَرض تَيْماءُ: مُضِلَّة مُهْلِكة، وقيل: واسعة. ابن الأَعرابي:

التَّيْماء فَلاة واسعة.قال الأَصمعي: التَّيْماء التي لا ماء بها من

الأَرَضِين، ونحو ذلك قال أَبو وَجْزة. ابن الأَعرابي: تامَ إِذا عَشِق،

وتامَ إِذا تَخَلَّى من الناس. والتَّيم: العبد، وتَيمُ الله منه كما

تقولُعبدالله.

وتَيمُ: قبيلةٌ. وبنو تَيمٍ: بطْن من الرِّباب. وبنو تَيْم اللاَّتِ بن

ثعلبة: من بكر بن وائل. وأَما قولهم التَّيم فإِنما أَدخلوا اللام على

إِرادة التَّيْمِيِّين، كما قالوا المجوس واليهود؛ قال جرير:

والتَّيْمُ أَلأَمُ مَن يَمْشي، وأَلأَمُهُ

تَيمُ بنُ ذُهْلٍ بنُو السُّود المَدانِيس

الجوهري: تَيْمُ الله حَيٌّ من بكر يقال لهم اللَّهازم، وهو تَيْمُ الله

بن ثعلبة بنِ

عُكابةَ. وتَيمُ الله في النَّمِر ابن قاسِط، وأَصله من قولهم تَيَّمه

الحبُّ أَي عَبَّدَه وذلَّلَهُ، فهو مُتَيَّم، ومعنى تَيْمِ الله عبدُ

الله. وتَيْمٌ في قريش: رَهْطُ أَبي بكر الصديق، رضي الله عنه، وهو

تَيْمُ بنُ مُرَّة بن كعب بن لُؤَيِّ بن غالب بن فِهْر بن مالك. وتَيْم بن

غالب بن فِهْر أَيضاً في قريش وهم بنو الأَدْرَمِ، وتَيم بن عبد مَناة ابن

أُدِّ بن طابِخَة بنم إِلْياس بن مُضَر، وتَيْم بن قيس بن ثعلبة بن

عُكابَة، وتَيْمُ بن شَيْبان بن ثعلبة ابن عُكابَة في بكر، وتَيْم بن ضَبَّة،

وتَيْمُ اللاَّتِ أَيضاً في ضَبَّة، وتَيْمُ

اللاَّتِ أَيضاً في الخَزْرَج من الأَنْصار وهم تَيْمُ اللاَّتِ

بن ثعلبة، واسمه النجَّار؛ وأَما قول امرئ القيس:

أَقَرَّ حَشا امْرِئ القيس بن حُجْرٍ

بنو تَيْمٍ مَصابيحُ الظَّلامِ

فهو بنو تَيْم بن ثعلبة من طَيِّءٍ.

والتِّيمةُ، بالكسر: الشاة تُذْبَح في المَجاعة، والإِتْئام ذبحُها، وهو

مذكور في الهمز. وكتب سيدُنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، لوائل بن

حُجْر كتاباً

أَمْلَى فيه: في التِّيعة شاةٌ والتِّيمَةُ لصاحبها، وقيل: التِّيَمةُ

الشاة الزائدة على الأَربعين حتى تبلُغ الفَرِيضة الأُخرى، وقيل: هي الشاة

تكون لصاحبها في منزله يَحْتَلِبُها، وليست بسائمةٍ، وهي من الغنم

الرَّبائب؛ قال أَبو عبيد: وربما احتاج صاحبها إِلى لَحْمها فيَذْبَحها فيقال

عند ذلك: قد أَتامَ

الرجل وأَتامَتِ المرأَة. وفي الحديث: التِّيمةُ لأَهْلها؛ تقول منه:

اتَّامَ الرجل يَتَّامُ

اتِّياماً إِذا ذَبَحَ تِيمَته، وهو افْتَعَل؛ قال الحُطَيئة:

فما تَتَّامُ جارةُ آلِ لأْيٍ،

ولكن يَضْمَنُون لها قِراها

يقول: جارتُهم لا تحتاج أَن تَذْبَح تِيمَتَها لأَنهم يَضْمَنون لها

كفايتَها من القِرى فهي مُسْتَغنية عن ذبح تِيمَتِها. قال أَبو الهيثم:

الاتِّيامُ أَن يَشْتَهيَ القومُ اللحمَ

فيذبَحوا شاةً من الغنم، فتلك يقال لها التِّيمة تذبح من غير مرض، يقول:

فجارتُهم لا تَتَّامُ لأَن اللحمَ عندها من عندهم فتكتفي ولا تحتاج أَن

تذبح شاتها. قال ابن الأَعرابي: الاتِّيام أَن تُذْبَح الإِبل والغنم

بغير عِلَّة؛ قال العماني:

يَأْنَفُ للجارة أَن تَتَّاما،

ويَعْقِر الكُومَ ويُعْطي حاما

أَي يُطْعِم السُّودان من أَولاد حامٍ. وقال أَبو زيد: التِّيمةُ الشاة

يذبَحُها القومُ في المَجاعة حين يُصِيب الناسَ الجوعُ.

وتَيْماء: موضع؛ ومنه قول الأَعشى:

والأَبْلَقُ الفَرْدُ من تَيْماء مَنْزِله

وقيل: هو موضع من عَمل دِمَشْق؛ قال جرير:

صَبَّحْنَ تَيْماءَ، والناقُوسُ يَقْرَعُه

قَسُّ النصارى، حَراجِيجاً بنا تَجِفُ

والله أَعلم.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com