Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
 
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4326
405. تَجِرَ1 406. تَجِفُّ1 407. تَجِهَ1 408. تَحَا1 409. تَحْتَ1 410. تَحَفَ1411. تَخِذَ2 412. تَخَمَ1 413. تَرَا1 414. تَرِبَ1 415. ترة2 416. تَرِثُ1 417. تَرَجَ2 418. تَرْجَمَ1 419. تَرَحَ1 420. تَرَرَ1 421. تَرَزَ1 422. تَرَصَ1 423. تَرَعَ1 424. تَرَفَ1 425. تَرَقَ1 426. تَرَكَ1 427. تَرْمَدَ1 428. تَرَهَ1 429. تَسَخَّنَ1 430. تَسَعَ1 431. تَعْتَعَ2 432. تَعَرَ1 433. تَعِسَ1 434. تَعَضَ1 435. تُعُهِّنَ1 436. تَغِبَ1 437. تَغَرَ1 438. تَفَأَ1 439. تَفَثَ1 440. تَفَلَ2 441. تَفِهَ2 442. تَقَا1 443. تَقَدَ1 444. تَقَفَ1 445. تَكَأَ1 446. تَلَا2 447. تَلَانَ1 448. تَلَبَ1 449. تَلْتَلَ1 450. تَلِدَ1 451. تَلَعَ1 452. تَلْعَبُ1 453. تَلَكَ1 454. تَلَلَ1 455. تَمَرَ1 456. تَمْرَحُ1 457. تَمَمَ1 458. تَمَنَ1 459. تَنَأَ2 460. تَنَا1 461. تَنْبَلَ1 462. تَنَخَ2 463. تَنَرَ1 464. تَنَفَ1 465. تَنَمَ1 466. تَنَنَ1 467. تَهَمَ1 468. تَهِنَ2 469. تَوَّ1 470. تَوًّا1 471. تَوَجَ1 472. تَوْرٌ1 473. تُوسٌ1 474. تَوَقَ1 475. تَوَلَ1 476. تَوَمَ1 477. تَيَا1 478. تَيَحَ1 479. تَيَرَ1 480. تَيَسَ1 481. تَيَعَ1 482. تَيْفَقَ1 483. تَيَمَ1 484. تَيَنَ1 485. تَيَهَ1 486. ثَأَبَ1 487. ثَأَجَ1 488. ثَأَدَ1 489. ثَأَرَ1 490. ثَأَطَ1 491. ثَأَلَ1 492. ثَأْيٌ1 493. ثَبَتَ3 494. ثَبَجٌ1 495. ثَبَرَ1 496. ثَبَطَ2 497. ثَبَنَ2 498. ثجج14 499. ثَجَرَ1 500. ثَجَلَ1 501. ثَخُنَ2 502. ثَدَا1 503. ثَدَنَ1 504. ثَرَا1 Prev. 100
«
Previous

تَحَفَ

»
Next
(تَحَفَ)
- فِيهِ «تُحْفَة الصَّائِمِ الدُّهْن والمِجْمَر» يَعْنِي أَنَّهُ يُذهب عَنْهُ مشَقَةَ الصَّوْمِ وشِدَّته.
والتُّحْفَة: طُرْفة الْفَاكِهَةِ، وَقَدْ تُفْتَحُ الحاءُ، وَالْجَمْعُ التُّحَف ثُمَّ تُستعملُ فِي غَيْرِ الفاكهةِ مِنَ الألْطاف والنَّعَص قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: أَصْلُ تُحْفَة وُحْفة، فأبدِلَت الواوُ تَاءً، فَيَكُونُ عَلَى هَذَا مِنْ حَرْفِ الْوَاوِ.
وَمِنْهُ حَدِيثُ أَبِي عَمْرَةَ فِي صِفَةِ التَّمر «تُحْفَة الكبير وصُمْتَة الصغير» . (س) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «تُحْفَة الْمُؤْمِنِ الموتُ» أَيْ مَا يُصيب المؤمنَ فِي الدُّنْيَا مِنَ الأذَى وَمَا لَهُ عِنْدَ اللَّهِ مِنَ الْخَيْرِ الَّذِي لَا يَصِلُ إِلَيْهِ إِلَّا بِالْمَوْتِ، وَمِنْهُ قَوْلُ الشَّاعِرِ:
قَدْ قُلْتُ إذْ مَدَحُوا الْحَيَاةَ فأسْرَفُوا ... فِي الموْت ألفُ فَضيلَة لَا تُعْرفُ
مِنْهَا أَمَانُ عَذَابِهِ بلِقَائه ... وفِرَاقُ كُلِّ مُعاشر لَا يُنْصِفُ
وَيُشْبِهُهُ الْحَدِيثُ الْآخَرُ «الْمَوْتُ رَاحَةُ الْمُؤْمِنِ» .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري are being displayed.