Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
 
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4326
476. تَوَمَ1 477. تَيَا1 478. تَيَحَ1 479. تَيَرَ1 480. تَيَسَ1 481. تَيَعَ1482. تَيْفَقَ1 483. تَيَمَ1 484. تَيَنَ1 485. تَيَهَ1 486. ثَأَبَ1 487. ثَأَجَ1 488. ثَأَدَ1 489. ثَأَرَ1 490. ثَأَطَ1 491. ثَأَلَ1 492. ثَأْيٌ1 493. ثَبَتَ3 494. ثَبَجٌ1 495. ثَبَرَ1 496. ثَبَطَ2 497. ثَبَنَ2 498. ثجج13 499. ثَجَرَ1 500. ثَجَلَ1 501. ثَخُنَ2 502. ثَدَا1 503. ثَدَنَ1 504. ثَرَا1 505. ثَرَبَ1 506. ثَرْثَرَ1 507. ثَرَدَ2 508. ثَرَرَ1 509. ثَرَمَ1 510. ثُرَيْر1 511. ثَطَا2 512. ثَطَطَ1 513. ثَعَبَ2 514. ثعْجر1 515. ثَعْدٌ1 516. ثَعَرَ1 517. ثَعَعَ1 518. ثَعَلَ1 519. ثَعْلَبٌ1 520. ثَغَا1 521. ثَغْبٌ1 522. ثَغَرَ1 523. ثَغَمَ1 524. ثَفَأَ1 525. ثُفْرٌ1 526. ثَفْرَقَ1 527. ثُفْلٌ1 528. ثَفَنَ1 529. ثُقْبٌ1 530. ثَقِفَ1 531. ثَقُلَ1 532. ثَكِلَ1 533. ثَكَمَ2 534. ثَكَنَ1 535. ثَلَبَ1 536. ثَلَثَ1 537. ثَلِجَ1 538. ثَلَطَ2 539. ثَلَغَ2 540. ثَلَلَ1 541. ثَلَمَ2 542. ثَمَدَ1 543. ثَمَرَ1 544. ثَمَغَ2 545. ثَمَلَ1 546. ثَمَمَ1 547. ثَمَنَ1 548. ثَنَا2 549. ثَنَدَ1 550. ثَنَطَ1 551. ثَنَنَ1 552. ثَوَا1 553. ثَوَبَ1 554. ثَوَرَ1 555. ثَوَلَ1 556. ثَيَبَ1 557. ثَيْتَلٌ1 558. جَأَثَ1 559. جَأَرَ2 560. جَأَشَ1 561. جَأَى1 562. جُؤْجُؤٌ1 563. جَبَأَ2 564. جَبَا2 565. جَبَبَ1 566. جَبْجَبَ1 567. جَبَذَ1 568. جَبَرَ2 569. جَبَلَ1 570. جَبُنَ1 571. جَبَهَ1 572. جَثَا1 573. جثث10 574. جَثْجَثَ1 575. جَثَمَ2 Prev. 100
«
Previous

تَيَعَ

»
Next
(تَيَعَ)
(هـ) فِي حَدِيثِ الزَّكَاةِ «فِي التِّيعَة شَاةٌ» التِّيعَة: اسْمٌ لأدنَى مَا تَجِبُ فِيهِ الزَّكَاةُ مِنَ الحيَوان، وَكَأَنَّهَا الجُملة الَّتِي لِلسُّعَاةِ عَلَيْهَا سَبِيلٌ، مِنْ تَاعَ يَتِيعُ إِذَا ذَهب إِلَيْهِ، كالخمْس مِنَ الْإِبِلِ، وَالْأَرْبَعِينَ مِنَ الغنَم.
(هـ) وَفِيهِ «لَا تَتَايَعُوا فِي الْكَذِبِ كَمَا يَتَتَايَعُ الْفَرَاشُ فِي النَّارِ» التَّتَايُع: الْوُقُوعُ فِي الشَّرّ مِنْ غَيْرِ فِكْرة وَلَا رَوِيَّة، والمُتابَعَة عَلَيْهِ، وَلَا يَكُونُ فِي الْخَيْرِ.
(هـ) وَمِنْهُ الْحَدِيثُ «لَمَّا نَزَلَ قَوْلُهُ تَعَالَى «وَالْمُحْصَناتُ مِنَ النِّساءِ» قَالَ سَعْدُ بْنُ عُبادة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: إنْ رَأَى رجُل مَعَ امْرَأَتِهِ رَجُلًا فيَقْتله تقتُلونه، وَإِنْ أخْبَر يُجْلَد ثَمَانِينَ، أفَلا يَضْرِبُهُ بالسَّيف؟
فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: كفَى بالسَّيف شَا» أَرَادَ أَنْ يَقُولَ شَاهِداً فأمْسَك. ثُمَّ قَالَ: «لَوْلَا أَنْ يَتَتَايَعَ فِيهِ الغَيْرانُ وَالسَّكْرَانُ» وَجَوَابُ لَوْلَا مَحْذُوفٌ، أَرَادَ لَوْلَا تَهَافُت الغَيْرانِ والسَّكرانِ فِي الْقَتْلِ لتّمَّمْتُ عَلَى جعْله شَاهِدًا، أَوْ لحكَمْت بِذَلِكَ. وَمِنْهُ حَدِيثُ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا «إنَّ عَلِيًّا كَرَّمَ اللَّهُ وَجْهَهُ أَرَادَ أَمْرًا فَتَتَايَعَتْ عَلَيْهِ الْأُمُورُ فلَم يَجِدْ مَنْزعاً» يَعْنِي فِي أَمْرِ الْجَمَلِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري are being displayed.