Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
1481. ثفر14 1482. ثفرق8 1483. ثفل19 1484. ثفن12 1485. ثفه1 1486. ثفو41487. ثقب19 1488. ثقثق2 1489. ثقر4 1490. ثقف19 1491. ثقل17 1492. ثقو3 1493. ثكد3 1494. ثكك1 1495. ثكل15 1496. ثكم8 1497. ثكن9 1498. ثلب14 1499. ثلث18 1500. ثلج15 1501. ثلخ6 1502. ثلد2 1503. ثلط13 1504. ثلطح2 1505. ثلع6 1506. ثلغ12 1507. ثلل10 1508. ثلم15 1509. ثلمط2 1510. ثلو1 1511. ثمأ6 1512. ثمت3 1513. ثمج5 1514. ثَمد2 1515. ثَمَر3 1516. ثمط5 1517. ثمع1 1518. ثمعد2 1519. ثمغ10 1520. ثمغد1 1521. ثمل17 1522. ثملط1 1523. ثمم10 1524. ثمن18 1525. ثنت6 1526. ثنتل3 1527. ثنجر3 1528. ثند9 1529. ثنط6 1530. ثنن8 1531. ثني10 1532. ثهت3 1533. ثهثه1 1534. ثهد5 1535. ثهل6 1536. ثهمد4 1537. ثهو1 1538. ثوأ3 1539. ثوب20 1540. ثوت1 1541. ثوث3 1542. ثوج1 1543. ثوخ7 1544. ثَوْر1 1545. ثوع3 1546. ثول17 1547. ثوم11 1548. ثون1 1549. ثوه4 1550. ثوي8 1551. ثيب7 1552. ثيع2 1553. ثيل8 1554. ثين2 1555. ثيي1 1556. ج19 1557. جأَب1 1558. جأث7 1559. جأَج1 1560. جأجأ8 1561. جأَذ1 1562. جأَر1 1563. جأز6 1564. جأس1 1565. جأش9 1566. جأص1 1567. جأظ1 1568. جأُفٍّ1 1569. جأل7 1570. جأن4 1571. جأَنب1 1572. جأو2 1573. جأي3 1574. جبأ11 1575. جباخان1 1576. جبب14 1577. جبت12 1578. جبتل1 1579. جبثق1 1580. جبج2 Prev. 100
«
Previous

ثفو

»
Next
ثفو
: (و ( {الأُثْفِيَّةُ، بالضَّمِّ والكَسْرِ) .
(واقْتَصَرَ الجَوْهرِيُّ والجماعَةُ على الضمِّ. وتقَدَّمَ للمصنِّفِ ضَبْطه بالوَجْهَيْن فِي أَثَفَ، وَهُوَ قَوْلُ أَبي عبيدٍ؛ ثمَّ رأَيْتُ الكَسْرَ للفرَّاء.
وَقَالُوا: هُوَ أُفْعُولَةٌ.
قالَ الازْهرِيُّ: مِن} ثَفَّيْت، كأُدْحِيَّة لَمِبيضِ النّعامِ مِن دَحَيْت.
وقالَ اللَّيْثُ: {أُثْفِيَّة فُعْلوية مِن} أَثْفَيْت.
وقالَ الزَّمَخْشريُّ: الأُثْفِيَّةُ ذاتُ وَجْهَيْن، تكونُ فُعْلوية وأُفْعُولَة؛ وَقد ذُكِرَ فِي الفاءِ.
(الحَجَرُ تُوضَعُ عَلَيْهِ القِدْرُ) .
(قالَ الأزْهرِيُّ: حَجَرٌ مِثْل رأْسِ الإنْسانِ؛ (ج {أَثَافِيٌّ) ، بتَشْديدِ الياءِ، (و) يَجوزُ (} أَثافٍ) ، تُنْصَبُ القُدُورُ عَلَيْهَا، وَمَا كانَ مِن حديدٍ ذِي ثلاثِ قوائِم فإنَّه يُسَمَّى المِنْصَب، وَلَا يُسَمَّى! أُثْفِيَّة.
وَقد 
يقالُ أَثاثِيُّ، نَقَلَه يَعْقوب، قالَ: والثاءُ بَدَلٌ مِن الفاءِ، وشاهِدُ التَّخْفيفِ قَوْلُ الشاعِرِ:
يَا دارَ هِنْدٍ عَفَت إلاَّ {أَثافِيها
بينَ الطَّوِيِّ فصاراتٍ فَوادِيهاوقالَ آخَرُ:
كأَنَّ وَقد أَتَى حَوْلٌ جدِيدٌ
أثافِيَها حَماماتٌ مُثُولُ (ورَماهُ اللَّهُ بثالِثَةِ} الأَثافِي: أَي بالجبلِ) لأنَّه يُجْعَل صَخْرتانِ إِلَى جانِبِه وتُنْصَبُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمَا القِدْر، فمعْناهُ أنَّه رَماهُ اللَّهُ بِمَا لَا يقومُ لَهُ.
(والمرادُ) رَماهُ اللَّهُ (بداهَيَةٍ، وَذَلِكَ أَنَّهُمْ إِذا لم يَجِدُوا ثالِثَةَ الأَثافِي أَسْنَدُوا القِدْرَ إِلَى الجَبَلِ) .
(قالَ الأَصْمعيُّ: يقالُ ذلكَ فِي رَمْي الرَّجُل صاحِبَه بالمُعْضلاتِ.
وقالَ أَبو عبيدَةَ: هِيَ قطْعَةٌ مِن الجبلِ يَجْعَل إِلَى جانِبِها اثْنَتانِ فتكونُ القطْعَةُ متَّصِلَةٌ بالجبلِ، قالَ خُفافُ بنُ نُدْبَة:
وإِنَّ قَصِيدَةً شَنْعَاءَ مِنِّيإذا حَضَرَت كثالثةِ الأُثافِيوقالَ أَبو سعيدٍ فِي معْنَى المَثَلِ: رماهُ بالشرِّ كُلِّه، فجعَلَه بعْدَ أُثْفِيَّة حَتَّى إِذا رُمي بالثالِثَةِ لم يتْرك مِنْهَا غَايَة، والدَّليلُ على ذلِكَ قَوْلُ عَلْقَمة:
بل كلّ قوم وَإِن عزُّوا وَإِن كَرُمُواعَرِيفُهم! بأَثافِي الشرِّ مَرْجوم أَلا تَراهُ قد جَمَعَها لَهُ.
وَقد مَرَّ ذلكَ للمصنِّفِ فِي أَثَفَ مُفَصَّلاً.
(وأَثَّفَ القِدْرَ) تَأْثِيفاً، (وآثَفَها) إيثافاً، ومَوْضِعُهما فِي أَثَفَ وَقد تقدَّمَ، وإنَّما ذَكَرَهما هُنَا اسْتِطراداً.
( {وأَثْفاها} وثَفَّاها فَهِيَ {مُؤَثْفاةٌ) جَعَلَها على الأَثافي.
وَفِي الصِّحاحِ: ثَفَّيْتُ القِدْرَ تَثْفِيةً، أَي وَضَعها على الأثافِي. وأَثْفَيْت القِدْرَ: أَي جَعَلْت لَهَا الأَثافِي؛ وأَنْشَدَ للرَّاجِزِ، وَهُوَ خطامُ المُجاشِعيُّ:
لم يَبْقَ من آيٍ بهَا يُحَلِّيْنْ
غَيْرُ حِطامٍ ورَمادٍ كِنْفَيْنْ وصالِياتٍ كَكَما} يُؤَثْفَيْنْ أَرادَ {يُثْفَيْن، فأَخْرَجَه على الأصْلِ.
قالَ الأَزْهرِيُّ: أَرادَ يُثْفَيْنَ مِن} أَثْفيْنَ {يُثْفيِنَ، فلمَّا اضْطّرَّه بِناء الشِّعْر رَدّ إِلَى الأَصْل، لأنَّك إِذا قُلْت أَفْعل يُفْعِل عَلِمْتَ أَنَّه كانَ فِي الأَصْل يُؤَفْعِل؛ فحذفت الهَمْزة لثِقَلِها؛ وشاهِدُ} ثَفَّاها قَوْلُ الكُمَيْت:
وَمَا اسْتُنْزِلَتْ فِي غَيرِنا قِدْرُ جارِنا
وَلَا {ثُفِّيَتْ إلاَّ بِنَا حينَ تُنْصَبوقالَ آخَرُ:
وذاكَ صَنيِعٌ لم} تُثَفَّ لَهُ قِدْرِي.
(و) مِن المجازِ: ( {الإِثْفِيَّةُ، بالكسْرِ: الجماعَةُ مِنَّا) .
(فِي الصِّحاحِ يقالُ: بَقِيَتْ من بَني فلانٍ} إِثْفِيَّة خَشْناءُ، أَي بَقِي مِنْهُم عَدَدٌ كثيرٌ.
ومَرَّ للمصنِّفِ فِي الفاءِ: {الأُثْفِيَّةُ العَدَدُ الكَثيرُ والجماعَةُ مِن الناسِ. وَهُنَاكَ يَحْتَمل الضمّ ويَحْتَمل الكَسْر.
وَهُوَ مَضْبوطٌ فِي نسخِ الصِّحاح بالضمِّ ونَقَلَه شيْخُنا أَيْضاً، فالاقْتِصارُ على أَحَدِهما هُنَا قُصُوراً.
(} وثَفاهُ {يَثْفِيه} ويَثْفُوه: تَبِعَهُ) وقيلَ: كانَ مَعَه على أثرِهِ؛ وَهِي واوِيَّةُ يائِيَّةٌ؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي:
كالذِّئْبِ {يَثْفُو طَمَعاً قرِيباً وكَذلِكَ} أَثَفَه {يَأْثِفُه: إِذا تَبِعَه؛ نَقَلَه الأزْهرِيُّ. وَقد ذُكِرَ فِي الفاءِ.
(} وتَثَفَّى فلَانا: عِرْقُ سَوءٍ إِذا قَصَّرَ بِهِ عَن المَكارِم) ؛) نَقَلَه الصَّاغانيُّ فِي التّكْمِلَةِ.
( {والمِثْفاةُ، بالكسْرِ: سِمَةٌ} كالأَثافي) .) وضُبِطَ فِي نسخِ الصِّحاحِ بالضمِّ وتَشْديدِ الفاءِ، وَكَذَا فِي المَعاني الَّتِي بَعْده.
(و) {المِثْفاةُ: (امْرَأَةٌ دَفَنَتْ ثَلاثَةَ أَزْواجٍ) ؛) وَهَذِه عَن ابنِ الأَعْرابيِّ.
وَفِي الصِّحاح: الَّتِي ماتَ لَهَا ثَلاثَة أَزْواجٍ.
(و) قالَ الكِسائيُّ: هِيَ (الَّتِي تَمُوتُ لَهَا الأَزْواجُ كَثِيراً.
(والرَّجُلُ} مِثْفىً) ؛) هَكَذَا هُوَ بالكسْرِ، وَفِي الصِّحاحِ: بالضمِّ والتّشْديد؛ ( {وأَثْفَى: تَزَوَّجَ بثِلاثِ نِسْوَةٍ) .
وَفِي الصِّحاحِ:} المُثَفَّاةُ: المرأَةُ الَّتِي لزَوْجِها امْرأَتانِ، شُبِّهت {بأَثافِي القِدْرَ.
(} وثَفَيْتُ القَوْمَ: طَرَدْتُهُمْ) .
(وَفِي المحيطِ: أَثَفه إِذا طَرَدَه، فكأَنَّ هَذَا مَقْلوب مِنْهُ.
( {وأُثَيْفِيَةُ، كبُلَهْنِيَةَ: ة باليَمامَةِ) ، بالوَشْمِ، مِنْهَا لبَني يَرْبوع. وَقد تقدَّمَ فِي الفاءِ.
(وذُو} أُثَيْفِيَةَ: ع بعَقيقِ المَدينَةِ) . وَقد تقدَّمَ أَيْضاً هُنَاكَ.
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
أثفت القِدْر فَهِيَ مُؤْثَفَة ومثفاة.
! وثُفِّيت المَرْأَة: إِذا كانَ لزَوْجِها امْرأَتانِ سِوَاها. {والمُثَفَّى: الَّذِي ماتَ لهُ ثلاثُ نِسْوَةٍ.
} وأُثَيْفِياتُ: جِبالٌ صِغارٌ شُبِّهَت بأَثافِي القِدْرِ.
{والأَثافِيُّ: كَواكِبُ صِغارٌ بحيالِ القدْرِ.
وذاتُ الأَثافِي: مَوْضِعٌ.
وهم عَلَيْهِ} أُثْفِيّة واحِدَة: إِذا تَأَلَّبُوا.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.