Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
766. ثوع3 767. ثول16 768. ثوم11 769. ثوه4 770. ثوو1 771. ثوي7772. ثيب6 773. ثيخَ1 774. ثيل8 775. جءو1 776. جأب7 777. جأجأ8 778. جأر13 779. جأز6 780. جأش9 781. جأف6 782. جأل7 783. جأن4 784. جب7 785. جبء1 786. جبح5 787. جبخَ1 788. جبذ14 789. جبر20 790. جبرن2 791. جبز7 792. جبع4 793. جبل20 794. جبم1 795. جبه19 796. جبو4 797. جبي8 798. جتب2 799. جتر4 800. جتل2 801. جتن1 802. جتو1 803. جتي1 804. جث6 805. جثء1 806. جثب1 807. جثر4 808. جثف1 809. جثل10 810. جثم19 811. جثن1 812. جثو6 813. جحح9 814. جحد16 815. جحر13 816. جحس6 817. جحض3 818. جحف16 819. جحل6 820. جحم12 821. جحن9 822. جحو3 823. جخَب1 824. جخَخَ1 825. جخَد1 826. جخَر1 827. جخَف2 828. جخَو1 829. جدء1 830. جدب13 831. جدث14 832. جدح12 833. جدد17 834. جدر19 835. جدس9 836. جدع14 837. جدف18 838. جدل19 839. جدم8 840. جدن7 841. جدو5 842. جدي9 843. جذ5 844. جذء1 845. جذب15 846. جذر17 847. جذع17 848. جذف9 849. جذل14 850. جذم17 851. جذمر4 852. جذن2 853. جذو10 854. جذي2 855. جر7 856. جرء1 857. جرب16 858. جربذ3 859. جربز7 860. جربض3 861. جرثل3 862. جرثم11 863. جرج8 864. جرجب3 865. جرجس5 Prev. 100
«
Previous

ثوي

»
Next
[ث وي] ثَوَيْتُ بالمكانِ وثَوَيْتُه ثَواءٌ وثُوِيّا الأَخِيرَةُ عن سِيبَوَيْهِ وأَثْوَيْتُ به أَطَلْتُ الإقامَةَ بهِ وأَثْوَيْتُه أَنَا وثَوَّيْتُه الأَخِيرَةُ عن كُراعٍ أَلْزَمْتُه الثَّواءَ فِيه وثَوَى بالمكانِ نَزَلَ بهِ وبهِ سُمِّيَ المَنْزِلُ مَثْوًى وفي التَّنْزِيلِ {قال النار مثواكم} الأنعام 128 قال أبو عَلِيٍّ المَثْوَى عِنْدِي في الآيَةِ اسمٌ للمَصْدَرِ دونَ المَكانِ لحُصولِ الحالِ في الكلامِ مُعْمَلاً فِيها أَلا تَرَى أَنَّه لا يَخْلُو من أن يكونَ مَوْضِعًا أو مَصْدَرًا فلا يَجُوزُ أن يكونَ مَوْضِعًا لأَنَّ اسمَ المَوْضِعِ لا يَعْمَلُ عَمَلَ الفِعْلِ لأنَّه لا مَعْنَى للفِعْلِ فيهِ فإذا لم يَكُنْ مَوْضِعًا ثَبَتَ أَنّه مَصْدَرٌ والمَعْنَى النارُ ذاتُ إِقامَتِكُمْ أي النّارُ ذاتُ إِقامَتِكُمْ فيها خالِدِينَ أي هُمْ أَهْلٌ أَن يُقِيمُوا فيها ويَثْوُوا خالِدينَ قالَ ثَعْلَبٌ وفي الحَدِيث أَصْلِحُوا مَثاوِيكُمْ وأَخِيفُوا الهَوامَّ قَبْلَ أن تُخِيفَكُمْ ولا تُلِثًّوا بدارَ مَعْجَزَةٍ قالَ المَثاوِي هُنا المَنازِلُ والهَوامُّ الحَيّاتُ والعَقارِبُ ولا تُلِثُّوا أي لا تُقِيمُوا والمَعْجزَةُ والمَعْجِزَةُ العَجْزُ وقولُه تَعالَى {إنه ربي أحسن مثواي} يوسف 23 أَي إِنَّه تَوَلانِي في طُولِ مُقامِي ويُقال للغَرِيبِ إِذا لَزِمَ بَلْدَةً هُوَ ثاوِيها وأَثْوانِي الرَّجُلُ أَضافَنِي وأَبُو المَثْوَى رَبُّ البَيْتِ وأُمُّ المَثْوَى رَبَّتُه وأَبُو مَثْواكَ ضَيْفُك الَّذِي تُضيفُه والثَّوِيُّ بَيْتٌ في جَوْفِ بَيْتٍ والثَّوِيُّ البَيْتُ المُهَيَّأُ للضَّيْفِ والثَّوِيُّ الضَّيْفُ نَفْسُه والثَّوِيُّ أَيضًا الأَسِيرُ عن ثَعْلَبٍ وكُلُّ هذا من الثَّواءِ وثُوِيَ الرَّجُلُ قُبِرَ لأَنَّ ذلك ثَواءٌ لا أَطْوَلَ منه وقَوْلُ أَبِي كَبِيرٍ الهُذَلِيِّ

(نَغْدُو فنَتْرُكُ في المَزاحِف من ثَوَى ... ونُمِرُّ في العَرَقاتِ مَن لَمْ نَقْتُلِ)

أَرادَ بقولِه مَنْ ثَوَى أي مَنْ قُتِلَ فأَقامَ هُنالِكَ والثّايَةُ والثَّوِيَّةُ حِجارَةٌ تُرْفَعُ باللَّيلِ فتكُونُ عَلامَةً للرّاعِي إذا رَجَعَ إلى الغَنَمِ لَيْلاً يَهْتَدِي بها وهي أَيْضًا أَخْفَضُ عَلَمٍ يكونُ بقَدْرِ قِعْدَةِ الإنْسانِ وهذا يَدُلُّ على أنَّ ألفَ ثايَةٍ مُنْقَلِبَةٌ عن واوٍ وإن كانَ صاحِبُ الكِتابِ يَذْهَبُ إِلى أَنَّها عن ياء والثّايَةُ والثَّاوَةُ والثَّوِيةُ مَأْوَى الغَنَمِ والبَقَرِ وأُرَى الثّاوَة مَقْلُويَةً عن الثّايَةِ والثّايَةُ مَأْوَى الإِبلِ وهي عازِبَةٌ أو حَوْلَ البَيْتِ والثّايَةُ أَيْضًا أَنْ تُجْمَعَ شَجَرتانِ أو ثَلاثٌ فيُلْقَى عَلَيْها ثَوْبٌ فيُسْتَظَلَّ بها عن ابن الأَعْرابِيِّ وجَمْعُ الثَّايَةِ ثايٌ عن اللِّحْيانيِّ والثَّوِيّةُ مَوْضِعٌ قَرِيبٌ من الكُوفَةِ والثّاءُ حَرْفُ هِجاءٍ وإنَّما قَضَيْنا عَلَى أَلِفِه بأّنَها واوٌ لأنَّها عَيْنٌ وقافِيَةٌ ثاوِيَّةٌ عَلَى الثّاءِ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.