Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
1607. جثر4 1608. جثط3 1609. جثل11 1610. جثلط1 1611. جثلق1 1612. جثم201613. جثو7 1614. ججج1 1615. ججر1 1616. ججل1 1617. جحبر1 1618. جحجب2 1619. جحح9 1620. جحد17 1621. جحدب1 1622. جحدر4 1623. جحدل8 1624. جحدم2 1625. جحرب2 1626. جحرش2 1627. جحرط3 1628. جحرم2 1629. جحس7 1630. جحش16 1631. جحشر2 1632. جحشل2 1633. جحشم3 1634. جحض3 1635. جحط3 1636. جحظ12 1637. جحظم3 1638. جحف17 1639. جحفل10 1640. جحل7 1641. جحلم3 1642. جحلنجع2 1643. جحم13 1644. جحمرش5 1645. جحمش2 1646. جحمظ4 1647. جحن10 1648. جحنب3 1649. جحنش2 1650. جحو3 1651. جخب4 1652. جخخ5 1653. جخدب4 1654. جخدر2 1655. جخَدف1 1656. جخَدل1 1657. جخَدم1 1658. جخذ2 1659. جخر6 1660. جخَرط1 1661. جخَف2 1662. جخَل1 1663. جخن2 1664. جخو1 1665. جَدب2 1666. جدث15 1667. جدح13 1668. جدد18 1669. جدر20 1670. جدس10 1671. جدش2 1672. جدع15 1673. جدف18 1674. جدل20 1675. جدم9 1676. جدن7 1677. جده2 1678. جدو6 1679. جدي10 1680. جذب16 1681. جذذ11 1682. جذر18 1683. جذع18 1684. جذعم3 1685. جذف10 1686. جذل15 1687. جذم18 1688. جذمر4 1689. جذن2 1690. جذو11 1691. جذي2 1692. جرأ11 1693. جرب17 1694. جربث1 1695. جربذ3 1696. جربذق1 1697. جربز7 1698. جربض3 1699. جرت2 1700. جرث7 1701. جرثب1 1702. جرثل3 1703. جرثم11 1704. جرج9 1705. جِرجب1 1706. جرجس5 Prev. 100
«
Previous

جثم

»
Next
جثم

(جَثَمَ الإنْسانُ والطائرُ والنَّعامُ والخِشْفُ) والأَرْنَبُ (واليَرْبُوعُ يَجْثِمُ وَيَجْثُمُ) ، من حَدَّيْ ضَرَبَ وَنَصَر، (جَثْماً) بالفَتْح، (وجُثُوماً) بالضمّ، (فَهُوَ جاثِمٌ وجَثُومٌ) : أَي: (لَزِمَ مَكانَهُ فَلَمْ يَبْرَحْ، أَو وَقَعَ عَلَى صَدْرَه) وَهُوَ بمَنْزلة البُرُوك للإِبِل، قَالَ الراجِزُ:
(إِذا الكُماةُ جَثَمُوا على الرُّكَبْ ... )

(ثَبَجْتَ يَا عَمْرُو ثُبُوجَ المُحْتَطِبْ ... )

(أَو تَلَبَّدَ بالأَرْضِ) ، وَهُوَ بِعَيْنِهِ مَعْنَى لَزِمَ مَكانَهُ فَلم يَبْرَح، قَالَ النابِغَةُ يصف رَكَبَ امْرَأَة:
(وَإِذا لَمَسْتَ لَمَسْتَ أَخْثَمَ جاثِماً ... مُتَحَيِّراً بِمَكانِهِ مِلْءَ اليَدِ)
وَقَوله تَعَالَى: {فَأَصْبحُوا فِي دَارهم جاثمين} أَي: أجساداً مُلقاةً فِي الأَرْض. وَقَالَ أَبُو العَبّاس: أَي: أصابَهُمُ البَلاءُ فَبَرَكُوا فِيهَا. والجاثِمُ: البارِكُ على رِجْلَيْه كَمَا يَجْثُمُ الطَّيْرُ.
(و) جَثَمَ (اللَّيْلُ جُثُوماً) ؛ أَي: (انْتَصَفَ) ، عَن ثَعْلَب، وَهُوَ مَجاز.
(و) جَثَمَ (الزَّرْعُ) من حَدّ ضَرَبَ: (ارْتَفَعَ عَن الأَرْضِ) شَيْئاً (واسْتَقَلَّ نَباتُهُ، وَهُوَ جَثْمٌ) ، بالفَتْح، (ويُحَرَّكُ) .
(و) قَالَ أَبُو حنيفَة: جَثَمَ (العِذْقُ جُثُوماً) من حَدِّ نَصَرَ: (عَظُمَ بُسْرُهُ) شَيْئا. وَفِي التَّهْذِيب: جَثَمَتِ العُذُوقُ: عَظُمَتْ فَلَزِمَتْ مَكانَها، (وَهُوَ جَثْمٌ) ، بالفَتْح فَقَط.
(و) جَثَمَ (الطِّينَ والتُّرابَ والرَّمادَ: جَمَعَهُ) ، الأَوْلَى جَمَعَها؛ (وَهِي الجُثْمَةُ، بالضَّمّ) .
(و) الجُثام، (كَغُرابٍ: الكابُوسُ) ، وَهُوَ الَّذِي يَقَعُ على الإنسانِ وَهُوَ نائمٌ، كَمَا فِي التَّهْذِيب. وَفِي الصّحاح: وَحَكَى ابنُ الأعرابيّ فِي نَوادِرِه: الجُثام: الَّذِي يَقَعَ باللَّيْلِ على الرَّجُلِ فَلَا يَقْدَرُ أَن يَتَكَلَّم، وَهُوَ النَّيْدُلانُ، (كالجاثُومِ) ، نَقله الأَزْهَرِيّ.
(والجَثَّامَةُ) ، بالتَّشْدِيد: (البَلِيدُ) ، قَالَ الراعِي:
(مِنْ أَمْرِ ذِي بَدَواتٍ لَا تَزالُ لَهُ ... بَزْلاءُ يَعْيَا بهَا الجَثَّامَةُ اللُّبَدُ)

(و) الجَثَّامَةُ: (السَّيِّدُ الحَلِيمُ. و) يُقَال: رَجُلٌ جثَّامَةٌ؛ أَي: (نَوَّامٌ) ، وَفِي الصِّحاح: نَؤُومٌ (لَا يُسافِرُ كالجاثُومِ والجُثَمَةِ، كَهُمَزَةٍ وصُرَدٍ) ، الأُولَى والثالِثَة عَن الجَوْهَريّ.
(والصَّعْبُ بن جَثَّامَةَ) واسْمه يَزيدُ ابْن قَيْسٍ الكِنانِيُّ اللَّيثِيُّ: (صَحابِيٌّ) رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ، كَانَ يَنْزل وَدّانَ.
(وَجَثّامَةُ المُزَنِيًّةُ: صَحابِيَّةٌ) ، وَهِي عجوزٌ كَانَت تَدْخُل على خَدِيجَةَ رَضِيَ الله عَنْهما، فَأَتَتْ رسولَ الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وسلَّم أَيّامَ عَائِشَة فَأَقْبَلَ عَلَيْهَا ورَحَّبَ بهَا.
(و) فِي الصِّحَاح: قَالَ الأَصْمَعيُّ: (الجُثْمانُ، بالضَّمّ: الجِسْمُ، و) أَيْضا: (الشَّخْصُ) ، قَالَ بِشْرٌ:
(أَمُونٌ كدُكَّانِ العِباديِّ فَوْقَهَا ... سَنامٌ كَجُثْمانِ البَنِيَّةِ أَتْلَعُ)

يَعْنِي بالبَنِيّة: الكَعْبَة، وَهُوَ شخصٌ وَلَيْسَ بِجَسَدٍ. قَالَ ابنُ بَرّي: صَوابُ الإِنْشادِ: أَمُوناً، بالنَّصْب، وأَتْلَعُ، بالرَّفْع، قَالَ: والّذي فِي شِعْرِه: كَجُثْمانِ البَليَّةِ وَهِي الناقَةُ تُجْعَل عِنْد قبر المَيّت، شَبَّهَ سَنامَ ناقَتِه بجُثْمانِها. وَيُقَال: جَاءَنَا بثَرِيدٍ كجُثْمانِ الطَّيْر. وَقَالَ أَبُو زيد: الجُثْمانُ: الجُسْمان. يُقَال: مَا أَحْسَنَ جُثْمانَ الرَّجُل وجُسْمانَه، قَالَ: أَي: جَسَدَه، قَالَ المُمَزَّقُ العَبْدِيّ:
(وَقَدْ دَعَوْا لِيَ أَقْواماً وَقد غَسَلُوا ... بالسِّدْرِ والماءِ جُثْمانِي وَأَطْباقِي)

وَفِي التَّهْذِيب: الجُثْمان بِمَنْزِلَة الجُسْمان جامِعٌ لكلِّ شيءٍ تُريد بِهِ جِسْمَه وأَلْواحَه.
(وجُثْمانِيَّةُ الماءِ فِي قَوْلِ الفَرَجِيَّة) وَكَذَا فِي النّسخ، والصوابُ الفَرَزْدق:
((وباتَتْ بجُثْمانِيَّةِ الماءِ نِيبُها ... إِلَى ذاتِ رِحْلٍ كالمَآتِمِ حُسَّرا)
أرادَتْ) صوابُهُ أرادَ (الماءَ نَفْسَهُ أَو وَسَطَهُ أَو مُجْتَمَعَهُ) ومَكانَه.
(والجُثُومُ، بالضَّمّ: ماءٌ لَهُم، و) قيل (جَبَلٌ) ، قَالَ:
(جَبَلٌ يَزِيدُ على الجِبالِ إِذا بَدا ... بَيْنَ الرّبائعِ والجُثُومِ مُقِيمُ)

(و) الجَثُوم: (الأَكَمَةُ) ، قَالَ تَأَبَّطَ شَرَّا:
(نَهَضْتُ إِلَيْهَا من جَثُومٍ كَأَنّها ... عَجُوزٌ عَلَيْهَا هِدْمِلٌ ذاتُ خَيْعَلِ)

(كالجَثَمَة، محرّكةً) .
(ودَارَةُ الجُثُومِ لِبَنِي الأَضْبَطِ) بن كِلاب، وَقد ذُكِرَت فِي الراءِ.
(وجاثِمُ بنُ مُرَيْدٍ الدَّلالُ، حَدَّثَ) عَن أَبِيه عَن أَيُّوب السِّخْتيانِيّ، و (عَنْه إِبْراهِيمُ بن نَهْدٍ أَوْ هُو بِحاءٍ) ، وَهَكَذَا رَواه ابنُ صاعِدٍ، وَقد تقدَّم لَهُ ذِكْرٌ فِي الدالِ. [] وَمِمّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْه:
تَجَثَّمَ الطَّيْرُ أُنْثاهُ: عَلاها لِلسِّفادِ.
والجاثِمَةُ: الَّذِي لَا يَبْرَحُ بَيْتَهُ، عَن اللَّيْثِ، وجَمْعُ الجاثِمِ جُثُومٌ.
والجَثُوم، كَصَبُورٍ: الأَرْنَبُ لأَنَّها تَجْثم، وَمَكانُها مَجْثَمٌ.
والجَثَّامة، بالتشديدِ، وكصُرَدٍ، وهُمَزَةٍ: كلُّ ذلِكَ: الكابُوْسُ، نَقله الأزهريّ.
والجَثْمَةُ، بالفَتْح: الأَكَمَةُ.
والمُجَثَّمَةُ، كَمُعَظَّمَةٍ: هِيَ المَصْبُورَة إِلَّا أَنَّها فِي الطَّيْر خاصَّة، وَفِي الأرانِبِ وَأَشْباهِ ذَلِك، تُجَثَّمُ ثمَّ تُرْمَى حَتَّى تُقْتَلُ، وَقد نُهِيَ عَن ذلِكَ، كَمَا فِي الصِّحَاح. وَقَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: هِيَ كُلّ حَيَوانٍ يُنْصَبُ ويُرْمَى ويُقْتل. وَقيل: المُجَثَّمَةُ: هِيَ المَحْبُوسَة، فَإِذا فَعَلَت هِيَ من غَيْرِ فِعْلِ أَحَدٍ فَهِيَ جاثِمَةٌ.
وَقَالَ شَمِر: المُجَثَّمَةُ: الشاةُ تُرْمَى بالحِجارَةِ حَتَّى تَمُوتَ ثمَّ تُؤْكَل، قَالَ: والشاةُ لَا تَجْثِمُ إِنّما الجُثُوم للطَّيْرِ ولكنّه اسْتُعِير.
وهَضْبُ الجُثُومِ: مَوْضِعٌ فِي قَول الراعِي:
(تَرَوَّحْنَ من هَضْبِ الجُثُوم وَأَصْبَحَت ... هِضابُ شَرَوْرَى دُونَهُ والمُضَيِّح)
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.