Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1149. جثل11 1150. جثم20 1151. جحا4 1152. جحجب2 1153. جحجح5 1154. جحح91155. جحد17 1156. جحدر4 1157. جحدل8 1158. جحدم2 1159. جحر14 1160. جحرب2 1161. جحرش2 1162. جحرط3 1163. جحرم2 1164. جحس7 1165. جحش16 1166. جحشر2 1167. جحشل2 1168. جحشم3 1169. جحشن1 1170. جحض3 1171. جحط3 1172. جحظ12 1173. جحظم3 1174. جحف17 1175. جحفل10 1176. جحل7 1177. جحلم3 1178. جحلنجع2 1179. جحم13 1180. جحمرش5 1181. جحمش2 1182. جحمظ4 1183. جحن10 1184. جحنب3 1185. جحنبر1 1186. جحنش2 1187. جخا3 1188. جخب4 1189. جخخ5 1190. جخد2 1191. جخدب4 1192. جخدر2 1193. جخدل1 1194. جخدم1 1195. جخر6 1196. جخرط3 1197. جخف8 1198. جخن2 1199. جدا4 1200. جدب14 1201. جدث15 1202. جدح13 1203. جدد18 1204. جدر20 1205. جدس10 1206. جدع15 1207. جدف18 1208. جدل20 1209. جدم9 1210. جدن7 1211. جذأر2 1212. جذا6 1213. جذب16 1214. جذذ11 1215. جذر18 1216. جذع18 1217. جذعم3 1218. جذف10 1219. جذل15 1220. جذم18 1221. جذمر4 1222. جرأ11 1223. جرا2 1224. جرب17 1225. جربذ3 1226. جربز7 1227. جربض3 1228. جرث7 1229. جرثل3 1230. جرثم11 1231. جرج9 1232. جرجب3 1233. جرجس5 1234. جرجم6 1235. جرح19 1236. جرد17 1237. جردب7 1238. جردح2 1239. جردحل3 1240. جردق3 1241. جردم7 1242. جرذ16 1243. جرذق3 1244. جرذم4 1245. جرر13 1246. جرز20 1247. جرزم3 1248. جرس20 Prev. 100
«
Previous

جحح

»
Next

جحح: جحَّ الشيءَ يَجُحُّه جَحّاً: سَحَبه، يمانية.

والجُحُّ عندهم: كل شجر انبسط على وجه الأَرض، كأَنهم يريدون انْجَحَّ

على الأَرض أَي انْسَحَب. والجُحُّ: صغار البطيخ والحنظل قبل نُضْجِه،

واحدته جُحَّة، وهو الذي تسميه أَهل نَجْدٍ الحَدَجَ. الأَزهري: جَحَّ

الرجلُ إِذا أَكل الجُحَّ؛ قال: وهو البطيخ المُشَنَّجُ.

وأَجَحَّتِ السَّبُعةُ والكلبة، فهي مُجِحٌّ: حَمَلَتْ فأَقْرَبَتْ

وعَظُمَ بطنها؛ وقيل: حملت فأَثْقَلَتْ. وقد يُقْتاسُ أَجَحَّتْ للمرأَة كما

يُقْتاسُ حَبِلَتْ للسبعة؛ وفي الحديث: أَنه مَرَّ بامرأَة مُجِحٍّ

فسَأَل عنها فقالوا: هذه أَمة لفلان؛ فقال: أَيُلِمُّ بها؟ فقالوا: نعم؛ قال:

لقد هَمَمْتُ أَن أَلعنه لعناً يدخل معه في قبره، كيف يستخدمه وهو لا يحل

له؟ أَو كيف يُوَرِّثه وهو لا يحل له؟ قال أَبو عبيد: المُحِجُّ الحامل

المُقْرِب؛ قال: ووجه الحديث أَن يكون الحمل قد ظهر بها قبل أَن تُسبى،

فيقول: إِن جاءت بولد وقد وطئها بعد ظهور الحمل لم يحل له أَن يجعله

مملوكاً، لأَنه لا يدري لعل الذي ظهر لم يكن ظهور الحمل من وطئه، فإِن المرأَة

ربما ظهر بها الحمل ثم لا يكون شيئاً حتى يحدث بعد ذلك، فيقول: لا يدري

لعله ولده؛ وقوله أَو كيف يورثه؟ يقول: لا يدري لعل الحمل قد كان بالصحة

قبل السِّباء فكيف يورثه؟ ومعنى الحديث: أَنه نهى عن وطء الحوامل حتى

يضعن، كما قال يوم أُوطاسٍ: أَلا لا تُوطَأُ حامل حتى تَضَعَ، ولا حائلٌ حتى

تُسْتَبْرَأَ بحيضة؛ قال أَبو زيد: وقيس كلها تقول لكل سَبُعة، إِذا

حملت فأَقْرَبَتْ وعظم بطنها، قد أَجَحَّتْ، فهي مُجِحٌّ؛ وقال الليث:

أَجَحَّتِ الكلبةُ إِذا حملت فأَقْرَبَتْ؛ وكلبة مُجِحٌّ، والجمع مَجاحُّ. وفي

الحديث: أَن كلبة كانت في بني إِسرائيل مُجِحّاً، فَعَوَى جِراؤُها في

بطنها، ويُرْوى مُجِحَّة بالهاء على أَصل التأْنيث، وأَصل الإِجْحاح

للسباع.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.