Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
1633. جحشم3 1634. جحض3 1635. جحط3 1636. جحظ11 1637. جحظم3 1638. جحف161639. جحفل9 1640. جحل6 1641. جحلم3 1642. جحلنجع2 1643. جحم12 1644. جحمرش5 1645. جحمش2 1646. جحمظ4 1647. جحن9 1648. جحنب3 1649. جحنش2 1650. جحو3 1651. جخب4 1652. جخخ4 1653. جخدب4 1654. جخدر2 1655. جخَدف1 1656. جخَدل1 1657. جخَدم1 1658. جخذ2 1659. جخر5 1660. جخَرط1 1661. جخَف2 1662. جخَل1 1663. جخن2 1664. جخو1 1665. جَدب2 1666. جدث14 1667. جدح12 1668. جدد17 1669. جدر19 1670. جدس9 1671. جدش2 1672. جدع14 1673. جدف18 1674. جدل19 1675. جدم8 1676. جدن7 1677. جده2 1678. جدو5 1679. جدي9 1680. جذب15 1681. جذذ10 1682. جذر17 1683. جذع17 1684. جذعم3 1685. جذف9 1686. جذل14 1687. جذم17 1688. جذمر4 1689. جذن2 1690. جذو10 1691. جذي2 1692. جرأ11 1693. جرب16 1694. جربث1 1695. جربذ3 1696. جربذق1 1697. جربز7 1698. جربض3 1699. جرت2 1700. جرث7 1701. جرثب1 1702. جرثل3 1703. جرثم11 1704. جرج8 1705. جِرجب1 1706. جرجس5 1707. جرجم6 1708. جرح18 1709. جرد16 1710. جردب7 1711. جردبل1 1712. جردح2 1713. جردحل3 1714. جردش1 1715. جردق3 1716. جردل2 1717. جردم7 1718. جرذ15 1719. جرذق3 1720. جرذم4 1721. جرر12 1722. جرز19 1723. جرزم3 1724. جرس19 1725. جرسب2 1726. جرسم4 1727. جرش13 1728. جرشب5 1729. جرشع4 1730. جرشم5 1731. جرص4 1732. جرصل1 Prev. 100
«
Previous

جحف

»
Next
جحف
) جَحَفَهُ، كَمَنَعَهُ جَحْفاً: قَشَرَهُ، وجَحَفَهُ: جَرَفَهُ، وأَخَذَهُ، وَقيل: الجَحْفُ: شِدَّةُ الجَرْفِ، إِلاّ أَنَّ الجَرْفَ للشَّيْءِ الكثيرِ. جَحَفَهُ لنفسهِ: جَمَعُه، قَالَ ابنُ دُرَيْدٍ: جَحَفَ الشَّيْءِ بِرِجْلِهِ: رَفَسَهُ بهَا حَتَّى يَرْمِيَ بِهِ، وجحف مَعَه على غيرهمال وَكَذَلِكَ جَحَفَ لَهُ، وَقَالَ ابنُ الأعْرَابِيِّ جَحَفَ لَهُ الطَّعَامَ: أَي غَرَفَ، وكذلِكَ المَشْرُوبَ جَحَفَ لنَفْسِهِ: جَمَعَ وَهَذَا تَكْرارٌ مَعَ مَا سَبَقَ لَهُ. وجَحَفَ الكُرَةَ مِنْ وَجْهِ الأَرْضِ خَطَفَهَا.
والْجَحُوفُ، كصَبُورٍ: الثَرِيدُ يَبْقَى فِي وَسَطِ الْجَفْنَةِ عَن ابنِ الأَعْرَابِيِّ، وَفِي الصِّحاحِ: الْجَحُوفُ: الدَّلْوُ الَّتِي تَجْحَفُ الْمَاءَ، أَي تَأْخُذُهُ وتَذْهَبُ بِهِ.
الجَحّافُ كشَدَّادٍ: مَحَلَّةٌ بِنَيْسَابُورَ نُسِبَ إِليها بعضُ المُحَدِّثينَ.
وأَبو الجَحَّافِ: رُؤْبَةُ بنُ العَجَّاجِ، واسمُ العَجّاجِ عبدُ اللهِ، وكُنْيَتُه أَبو الشَّعَثَاءِ: رَاجِزٌ من بني سَعْدِ بنِ مالكِ بنِ سَعْدِ بنِ زَيْد مَناةَ بنِ تَمِيمٍ، تَقَدَّم نَسَبُه فِي) رأب (وَفِي) ع ج ج (.
وأَبُو جُحَيْفَةَ، كجُهَيْنَةَ: كُنْيَةُ وَهْبِ بنِ عَبْدِ اللهِ، ويُقَال: وَهْبُ بنُ وَهْبٍ السُّوَائِيُّ الصَّحَابِيِّ رَضِيَ اللهُ عَنهُ، تُوُفِّيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عَلَيْه وسَلَّم وَهُوَ مُرَاهِقٌ، ووَلِيَ بَيْتَ المالِ لعلىٍّ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، وَهُوَ آخِرُ مَن مَاتَ بِالْكُوفَةِ مِن الصَّحابةِ.
والْجَحْفَةُ: الْقِطْعَةُ مِن السَّمْنِ، نَقَلَهُ الصَّاغَانِيُّ، والْجَحْفَةُ أَيضاً: بَقِيَّةُ الْمَاءِ فِي جَاَونبِ الْحَوْضِ، ويُضَمُّ، وهذِه عَن كُرَاعٍ، الْجَحْفَةُ: شِبْهُ الْمَغَصِ فِي الْبَطْنِ عَن تُخَمَةٍ، والجَحْفَةُ: اللَّعِبُ بالكُرَةِ، كالْجَحْفِ بغَيْرِ هاءٍ، وَقد جَحَفَها مِن الأَرْضِ: إِذا خَطَفَهَا. الجُحْفَةُ، بِالضَّمِّ: مَا اجْتُحِفَ مِن مَاءِ الْبِئْرِ، أَو بَقِيَ فِيهَا بَعْدَ الاجْتِحَافِ، والمُرَادُ بالاجْتِحَافِ النَّزْفُ بالْكَفِّ أَو بالإِنَاءِ، والجُحْفَةُ: الْيَسِيرُ مِن الثَّرِيدِ فِي الإِنَاءِ لَا يَمْلَؤُهُ، يُقال: أَتَي بقَصْعَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِلاَّ جُحْفَةٌ: أَي ليستْ مَلأْي، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ، والجُحْفَةُ: النُّقْطَةُ مِن الْمَرْتَعِ فِي قَوْزِ الْفَلاَةِ، هكذَا فِي النُّسَخِ، والصَّوابُ فِي) قَرْنِ الفَلاَةِ، وقَرْنُهَا: رَأْسُهَا وقُتَّلُهَا الَّتِي تَشْبَهُِ المِياهُ من جَوانِبِهَا جَمْعَاء فَلَا يَدْرِي القَارِبُ أَيَّ الْمِياهِ مِنْهُ أَقْرَب بِطَرَفِهَا، والجُحْفَةُ الْغَرْفَةُ مِن الطَّعَامِ، أَو مِلءُ الْيَدِ، وَهَذَا عنِ ابنِ الأعْرَابِيِّ، والجمعُ: جُحَفٌ.
الجُحْفَةُ: مِيقَاتُ أَهْلِ الشَّأْمِ، كَمَا جاءَ فِي حَدِيثِ ابنِ عَبَّاسٍ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، وكانَتْ قَرْيَةً جَامِعَةً، على اثْنَيْنِ وثَمَانِينَ مِيلاً مِن مَكَّةَ، وَفِي بَعْضِ النُّسَخِ: وكانَتْ بِهِ، وكانتْ تُسَمَّى مَهْيَعَةَ كَمَا تقدَّم فِي هيع فَنَزَلَ بهَا بَنو عُبَيْدٍ كأَميرٍ بالَّلام، وَهُوَ الصَّوابُ، وَفِي بعض النّسخ بَنو عُبَيْدٍ، كزُبَيْرٍ بالدَّالِ، وَهُوَ غَلَطٌ، وهم إِخْوَةُ عَادِ ابْن عَوْصِ بن إِرَمَ، وَكَانَ أَخْرَجَهُم الْعَمَالِيقُ، وهم مِن وَلَدِ عِمْلِيقِ بنِ لاَوَذَ بنِ إِرَمَ من يَثْرِبَ، فَجَاءَهُمْ سَيْلُ الْجُحَافِ، فَاجتْحَفَهُمْ، فَسُمِّيَتِ الْجُحْفَةَ، قالَ ابنُ دُرَيْدٍ: هَكَذَا ذَكَرَهُ ابنُ الْكَلبِيِّ، وَقَالَ غيرُه: الجُحْفَةُ قَرْيَةٌ تَقْرُبُ مِن سِيفِ البَحْرِ، أجْحَفَ السَّيْلُ بِأَهْلِهَا فَسُمِّيَتْ جُحْفَةً.
وجَبَلُ جِحَافٍ، ككِتَابٍ باليَمَنِ، هكذَا ضَبَطَهُ الصَّاغَانيُّ فِي العُبَابِ، ووَقَعَ فِي التَّكْمِلَةِ ضَبْطُهُ بِالضَّمِّ، ومثلُه فِي التَّبْصِيرِ للحافظِ، وَهُوَ الصَّوابُ، وَمِنْه الفَقِيهُ إِسماعِيلُ الجُحَافِيُّ، قَالَ الحافِظُ: شاعِرٌ مُعَاصِرٌ، من أَهْل تَعِزَّ طَارَحَنِي بأَبيات لَمَّا قَدِمْتُهَا، فَأَجَبْتُهُ.
والجُحَافُ كغُراب: المَوْتُ عَن أَبِي عمروٍ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ، جعَلَه اسْما لَهُ.
الجُحاف: مَشْىُ الْبَطْنِ عَن تُخَمَةٍ، والرَّجُلُ مَجْحُوفٌ، كَذَا فِي الصِّحاحِ والتَّهْذيبِ، وأَنْشَدَ قَوْلَ الرَّاجِزِ: أَرُفَقهٌ تَشْكُو الْجُحَافُ والْقَبَصْ جُلُودُهُمْ أَلْيَنُ مِنْ مَسِّ الْقُمُصْ وقيلَ: الجُحَافُ: وَجَعٌ يأْخُذ عَن أَكْلِ اللَّحْمِ بَحتاً، والقَبَصُ: عَن أكْلِ التَّمْرِ، وَقد جُحِفَ الرَّجُلُ كَعُنِيَ.
وسَيْلٌ جُحاف: يَجْحَفُ كُلَّ شْيءٍ ويَجْرُفُه ويَقْشِرُه، وكذلِك جُرَافٌ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ، قَالَ امْرُؤُ القَيْسِ:
(لَهَا كَفَلٌ كَصَفَاةِ الْمَسِي ... لِ أَبْرَزَ عَنْهَا جُحَافٌ مُضِرّْ)
ومَوْتٌ جُحَافٌ: شَدِيدٌ: يَذْهَبُ بكلِّ شَيْءٍ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ، وأَنْشَد لذِي الرُّمَّةِ:
(وكَائِنْ تَخَطَّتْ نَاقَتِي مِنْ مَفَازَةٍ ... وكَمْ زَلَّ عَنْهَا مِنْ جُحَافِ الْمَقَادِرِ)

وأجْحَفَ بِهِ: ذَهَبَ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ، وأَجْحَفَتْ بِهِ الْفَاقَةُ: أَذْهَبَتْ مَالَهُ، وأَفْقَرَتْهُ الْحَاجَةُ، وَمِنْه حديثُ عُمَرَ: قَال لِعَدِيٍّ:) إِنَّمَا فَرَضْتُ لِقَوْمٍ أَجْحَفَتْ بهمُ الْفَاقَةُ (وَقَالَ بعضُ الحُكَمَاءِ، مَن آثَرَ الدُّنْيَا أَجْحََف بآخِرَتِهِ.
وأَجْحَفَ بِهِ أَيضاً: قَارَبَهُ، ودَنَا مِنْهُ، نَقَلَهُ الجَوْهَرِيُّ. يُقَال: مَرَّ الشَّيْءِ مُضِرّاً، ومُجْحِفاً، أَي: مُقَارِباً، ويُقَال: أجْحَفَ بالطَّرِيقِ: دَنَا مِنْهُ، وَلم يُخَالِطْهُ.
والْمُجْحِفَةُ، كمُحْسِنَةٍ: الدَّاهِيَةُ لأَنَّهَا تُجْحِفُ بالقَوْمِ، أَي: تَسْتَأْصِلُهم.
واجْتَحَفَهُ اجْتِحَافاً: اسْتَلَبَهُ، وَمِنْه حديثُ عَمَّارٍ:) أَنَّه دخَل علَى أٌ مِّ سَلَمَةَ وَكَانَ أَخَاهَا مِن الرَّضاعَةِ فاجْتَحَفَ ابْنَتَهَا زَيْنَبَ مِن حِجْرِهَا (.
اجْتَحَفَ الثَّرِيدَ: حَمَلَهُ بِالأَصَابِعِ الثَّلاَثِ، نَقَلَهُ الصَّاغَانيُّ.
اجْتَحَفَ مَاءَ الْبِئْرِ: نَزَحَهُ ونَزَفَهُ بالكَفِّ، أَو بالإِناءِ، وَمَا بَقِيَ مِنْهُ هِيَ الجُحْفَةُ الَّتِي ذَكَرَهَا المُصَنِّفُ آنِفاً.
وتَجَاحَفُوا فِي الْقِتَال: تَنَاوَلَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً بالْعِصِىَّ، وَوَقَعَ العُبابِ: بِالْقِسِيِّ والسُّيُوفِ وَمِنْه الحَديثُ:) خُذُوا الْعَطَاءَ مَا كَانَ عَطَاءً، فَإِذَا تَجَاحَفَتْ قُرَيْشٌ الْمُلْكَ بَيْنَهُمْ فارْفُضُوهُ، يُرِيدُ: إِذا تَقاتَلُوا عَلَى المُلْكِ.
وتَجَاحَفُوا الْكُرَةَ بينهُمْ: دَحْرَجُوهَا، وتَخَاطَفُوهَا بِالصَّوَالِجِ.
ويُقَال: جَاحَفَهُ مُجَاحَفَةً: إِذا زَاحَمَهُ، وَكَذَا جَاحَفَ بِهِ، وَمِنْه قَوْلُ الأَحْنِفِ:) إِنَّمَا أَنا لِبَنِي تَمِيمٍ كعُلْبَةِ الرَّاعِي يُجَاحِفُونَ بهَا يَوْمَ الوِرْدِ (.
وَقَالَ ابنُ فارِسٍ: جَاحَف الذَّنْبَ: دَانَاهُ.
الجِحَافُ، كَكِتَابٍ الْقِتَالُ.
قَالَ العَجّاجُ: وكَانَ مَا اهْتَضَّ الْجِحَافُ بَهْرَجَا يعْنِي مَا كَسَرَهُ التَّجاحُفُ بَيْنَهم يُرِيدُ بِهِ القْتَلَ. فِي الصِّحاحِ: الجِحَافُ: أَنْ تُصِيبَ الدَّلْوُ فَمَ الْبِئْرِ فَيَنْصَبَّ مَاؤُهَا، ورُبَّمَا تَخَرَّقَتْ، قَالَ الرَّاجِزُ: قد عَلِمَتْ دَلْوُ بَنِي مُنَافِ)
تقْوِيمَ فَرْغَيْهَا عَنِ الْجِحَافِ.
ومّما يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: المُجَاحَفَةُ: أَخْذُ الشَّيْءِ: واجْتِرَافُهُ، واجْتَحَفَ السَّيْلُ الوَادِيَ: قَشَرَهُ.
واجْتَحَفَ الْكُرَةَ خَطَفَها.
والَجْحُف، بالفَتْحِ أَكْلُ الثَّرِيدِ.
والجَحْفُ أَيضاً الضَّرْبُ بالسَّيْفِ، وَمِنْه قَوْلُ الشَّاعِر:
(ولاَ يَسْتَوِي الْجَحْفَانِ جَحْفُ ثَرِيدَةٍ ... وجَحْفُ حَرُورِيٍّ بِأَبْيَضَ صَارِمِ)
قَالَ أَبو عَمْروٍ، والجِحَافُ بالكَسْرِ: المُزَاحَمَةُ فِي الحَرْاِب، والمُزَاوَلَةُ فِي الأَمْرِ. وَجَاحَفَ عَنهُ كجَاحَشَ.
وأَْجْحَفَ بالأَمْرِ: قارَبَ الإِخْلالَ بِهِ.
وأَجْحَفَ بهم فُلانٌ: كَلَّفَهُم مَا لَا يُطِيقُونَ.
وسَنَةٌ مُجْحِفَةٌ: مُضِرَّةٌ بالْمَالِ.
وأَجْحَفَ بهم الدَّهْرُ: اسْتَأْصَلَهُم.
وقيلَ: السَّنَةُ: المُجْحِفَةُ: الَّتِي تُجْحِفُ بالقَوْمِ قَتْلاً وإِفْسَاداً لِلأَمْوَالِ، وأَجْحَفَ العدُوُّ بِهِمْ، والسماءُ والسَّيْلُ، أَو الغَيْثُ: دَنَا مِنْهُم: وأَخْطَأَهُم، وسَيْلٌ جَاحِفٌ، كجُحَافٍ.
وجَحَّافٌ، كشَدَّادٍ: اسمُ رجلٍ من العَرَبِ مَعروفٌ، وَيُقَال: الجَحَّافُ بالَّلامِ.
وَالْقَاضِي أَبو أَحمد جَعْفَرُ بنُ عبد اللهِ الجَحَّافِيُّ، قُتِلَ بِبَلَنْسِيَةَ سنة ذَكَرَه الرُّشَاطِيُّ.
قلتُ: وَهُوَ نِسْبةٌ إِلَى الجَدِّ، أَو إِلَى مَوْضِع بالغَرْبِ، ويبُعد أَن يكونَ مَنْسُوباً إِلَى مَحَلٍّ بنَيْسَابُورَ بِالضَّمِّ، والتَّخْفيفِ، محمدُ بنُ عبدِ اللهِ بن أَبي الوَزِيرِ التَّاجِرُ الجُحَافِيُّ سَمع أَبا حاتمٍ الرَّازِيَّ، وَعنهُ الحاكمُ وغيرُه، مَاتَ سمة، وَهُوَ ابنُ إِحْدَى وتِسْعِين سَنَةً.
والجَحَّافُ، كشَدَّادٍ: لَقَبُ محمدِ بِن جعفرِ بن القاسِمِ بن عليِّ بنِ عبدِ الله بنِ محمدِ بنِالقاسم الرَّسِّيِّ الْحَسَنِيِّ، وَمن وَلَدِه إِبراهيمُ بن المَهْدِيِّ بن أَحمدَ بنُ يحيى بنِ القاسِمِ بنِ يحيى بن عليان بن الْحسن بن مُحَمَّد بن الحَسَنِ بن مُحَمَّدٍ ابنِ حَيّانَ بنِ مُحَمَّد الجَحَّافُ، عَقِبُهُ بالْيَمَنِ سَادَةٌ عُلَمَاء بُلَغاءُ شُعَرَاءُ وُوَزَرَاءُ أُمَرَاءُ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.