Number of entries on Lisaan.net
عدد المواضيع في موقع لسان نت 94290
54996. جدف17 54997. جَدَفَ1 54998. جدفت1 54999. جَدَفَهُ1 55000. جدك1 55001. جدل1855002. جَدَلَ1 55003. جَدَلَ 1 55004. جَدَلَهُ1 55005. جدله1 55006. جدم8 55007. جَدَمَ 1 55008. جدن7 55009. جده2 55010. جدو4 55011. جدول1 55012. جَدْولة1 55013. جَدْوَى 1 55014. جدى2 55015. جدي9 55016. جِدّيّ1 55017. جِدْي1 55018. جِدِّيَّة1 55019. جدير2 55020. جَديسٌ1 55021. جَدِيلَة1 55022. جَدِيلة1 55023. جذ4 55024. جَذَّ 1 55025. جذء1 55026. جذأر2 55027. جذا6 55028. جَذًّا1 55029. جَذا1 55030. جُذَاذة1 55031. جذاه1 55032. جذب14 55033. جَذَبَ1 55034. جذب القلب1 55035. جَذَبَ 1 55036. جَذَبَهُ1 55037. جذذ10 55038. جَذَذَ1 55039. جذذه1 55040. جذر16 55041. جَذَرَ1 55042. جِذْرٌ 1 55043. جذع16 55044. جَذَعَ1 55045. جِذْعُ 1 55046. جذعم3 55047. جَذْعَمَ1 55048. جذعه1 55049. جذف8 55050. جَذَفَ 1 55051. جَذَفَهُ1 55052. جذل13 55053. جَذَلَ1 55054. جَذل1 55055. جَذْل1 55056. جَذَلَ 1 55057. جذم16 55058. جَذَمَ1 55059. جُذِمَ 1 55060. جذمت1 55061. جذمر3 55062. جذمه2 55063. جذن2 55064. جذه1 55065. جذو9 55066. جَذَوَ 1 55067. جذى3 55068. جذي2 55069. جَذَيْتُهُ1 55070. جر6 55071. جرّ الاسم المنقوص الممنوع من الصرف ...1 55072. جرّ المعدود بـ «من»1 55073. جرّ المُفَضَّل عليه بـ «من» مع تعري...1 55074. جَرُّ الوَلاء1 55075. جرّ تمييز ألفاظ العقود...1 55076. جرّ ما حقّه الرفع1 55077. جرّ ما حقّه النصب1 55078. جَرَّ 1 55079. جرء1 55080. جرأ10 55081. جَرَأَ1 55082. جرأَش2 55083. جرأه1 55084. جرؤ1 55085. جرا2 55086. جَرَائِح1 55087. جرائد1 55088. جِرَاب1 55089. جَرَابُوح1 55090. جراج1 55091. جَرّاح1 55092. جُرَادَة1 55093. جَرّار1 55094. جَرَاسِيا1 55095. جُرَاشَة2 Prev. 100
«
Previous

جدل

»
Next
(جدل) : الجَدِيلَةُ: العِرافَةُ، وتَقُول: أَقْطَعَ بنُو فُلان جَدِيلَتَهم من بَنى فلان: إِذا حَوَّلُوا عِرافَتَهم عن أَصْحَابِها، وقَطَعُوها.
(ج د ل) : (جَادَلَهُ) مُجَادَلَةً وَجِدَالًا وَهُوَ شِدَّةُ الْخِصَامِ وَمُرَاجَعَةُ الْكَلَامِ وَفِي التَّنْزِيلِ {وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ} [البقرة: 197] أَيْ وَلَا مِرَاءَ مَعَ الرُّفَقَاءِ وَالْمُكَارِينَ.
الجدل: هو القياس المؤلف من المشهورات والمسلمات، والغرض منه إلزام الخصم وإفحام من هو قاصر عن إدراك مقدمات البرهان.

الجدل: دفع المرء خصمه عن إفساد قوله: بحجة، أو شبهة، أو يقصد به تصحيح كلامه، وهو الخصومة في الحقيقة. 
ج د ل: (الْجَدْلُ) الْعُضْوُ وَ (الْأَجْدَلُ) الصَّقْرُ. وَ (جَادَلَهُ) خَاصَمَهُ (مُجَادَلَةً) وَ (جِدَالًا) وَالِاسْمُ (الْجَدَلُ) وَهُوَ شِدَّةُ الْخُصُومَةِ. وَ (الْجَنْدَلُ) الْحِجَارَةُ وَ (الْجَدْوَلُ) النَّهْرُ الصَّغِيرُ. 
(جدل)
الْغُلَام وَولد الظبية وَغَيرهَا جدولا قوي وَتبع أمه فَهُوَ جادل وَالْحب فِي السنبل نزل فِيهِ أَو قوي وَالشَّيْء صلب فَهُوَ جدل وجدل وَالْحَبل جدلا أحكم فتله فَهُوَ مجدول وَيُقَال رجل مجدول الْخلق مُحكم الفتل وَجَارِيَة مجدولة الْخلق حسنته وَالرجل صرعه وغلبه فِي الجدل يُقَال جادله فجدله

(جدل) جدلا اشتدت خصومته فَهُوَ جدل ومجدل ومجدال وَالشَّيْء أحكم جدله فَهُوَ أجدل وَهِي جدلاء يُقَال ساعد أجدل وسَاق جدلاء وَدرع جدلاء (ج) جدل
ج د ل : جَدِلَ الرَّجُلُ جَدَلًا فَهُوَ جَدِلٌ مِنْ بَابِ تَعِبَ إذَا اشْتَدَّتْ خُصُومَتُهُ وَجَادَلَ مُجَادَلَةً وَجِدَالًا إذَا خَاصَمَ بِمَا يَشْغَلُ عَنْ ظُهُورِ الْحَقِّ وَوُضُوحِ الصَّوَابِ هَذَا أَصْلُهُ ثُمَّ اُسْتُعْمِلَ عَلَى لِسَانِ حَمَلَةِ الشَّرْعِ فِي مُقَابَلَةِ الْأَدِلَّةِ لِظُهُورِ أَرْجَحِهَا وَهُوَ مَحْمُودٌ إنْ كَانَ لِلْوُقُوفِ عَلَى الْحَقِّ وَإِلَّا فَمَذْمُومٌ وَيُقَالُ أَوَّلُ مَنْ دَوَّنَ الْجَدَلَ أَبُو عَلِيٍّ الطَّبَرِيُّ.

وَالْجَدْوَلُ فَعْوَلٌ هُوَ النَّهْرُ الصَّغِيرُ وَالْجَمْعُ الْجَدَاوِلُ.

وَالْجَدَالَةُ بِالْفَتْحِ الْأَرْضُ وَجَدَّلْتُهُ تَجْدِيلًا أَلْقَيْتُهُ عَلَى الْجَدَالَةِ وَطَعَنَهُ فَجَدَّلَهُ. 
ج د ل

جدل الحبل: فتله، وزمام مجدوزل وهو الجديل. تقول: كأن في الجديل، إحدى بنات جديل. وطعنه فجدله: ألقاه على الجدالة وهي الأرض. قال:

قد أركب الآلة بعد الآلة ... وأترك العاجز بالجدالة

وتقول: إن وقفن فمجادل، وإن مررن فأجادل: إن وقفن فقصور وإن مررن فصقور. قال الأعشى:

في مجدل شد بنيانه ... يزل عنه ظفر الطائر

وكان فلان جدالاً فصار تماراً، وهو بائع الجدال وهو البلح، سمي لاشتداده، أو بائع الحمام في الجديلة وهي الشريجة. وشاد قصره بصم الجندل، وبصم الجنادل، الواحدة جندلة، والنون مزيدة، والوزن فنعلة من الجدل.

ومن المجاز: امرأة مجدولة الخلق: قضيفة. ودرع مجدولة وجدلاء: محكمة وعمل على جديلته أي على شاكلته التي جدل عليها. وركب جديلته أي عزيمة رأيه. واستقام جدول القوم إذا انتظم أمرهم، كالدول إذا اطرد وتنابع جريه. ونظر أعرابي إلى قافلة الحاج متتابعة، فقال: أما الحاج فقد استقام جدولهم.
جدل
الجِدَال: المفاوضة على سبيل المنازعة والمغالبة، وأصله من: جَدَلْتُ الحبل، أي:
أحكمت فتله ومنه: الجَدِيل ، وجدلت البناء:
أحكمته، ودرع مَجْدُولَة، والأَجْدَل: الصقر المحكم البنية. والمِجْدَل: القصر المحكم البناء، ومنه: الجِدَال، فكأنّ المتجادلين يفتل كلّ واحد الآخر عن رأيه. وقيل: الأصل في الجِدَال: الصراع وإسقاط الإنسان صاحبه على الجَدَالَة، وهي الأرض الصلبة. قال الله تعالى:
وَجادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ [النحل/ 125] ، الَّذِينَ يُجادِلُونَ فِي آياتِ اللَّهِ [غافر/ 35] ، وَإِنْ جادَلُوكَ فَقُلِ اللَّهُ أَعْلَمُ [الحج/ 68] ، قَدْ جادَلْتَنا فَأَكْثَرْتَ جِدالَنا [هود/ 32] ، وقرئ: (جدلنا) . ما ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلًا [الزخرف/ 58] ، وَكانَ الْإِنْسانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا [الكهف/ 54] ، وقال تعالى:
وَهُمْ يُجادِلُونَ فِي اللَّهِ [الرعد/ 13] ، يُجادِلُنا فِي قَوْمِ لُوطٍ [هود/ 74] ، وَجادَلُوا بِالْباطِلِ [غافر/ 5] ، وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجادِلُ فِي اللَّهِ [الحج/ 3] ، وَلا جِدالَ فِي الْحَجِّ [البقرة/ 197] ، يا نُوحُ قَدْ جادَلْتَنا [هود/ 32] .
(جدل) - في الحَدِيث: "كَتَب عُمرُ، رضي الله عنه، في العَبْد إذا غَزَا على جَدِيلَتهِ لا يَنتَفِع مَولَاه بشَىءٍ من خِدْمَتهِ فأسْهِمْ له".
قال الأَزهَرِي في التَّهذِيب: الجَدِيلةُ: الحَالَة الأُولَى، يقال: القَومُ على جَدِيلَةِ أَمرِهِم: أي على حَالِهم الأُولَى، وعلى جَدْلائِهم كَذَلِك، والجَدِيلَةُ: النَّاحِيَة ورَكِبَ جَدِيلَةَ رَأْيِه: أي عَزِيمَته، وما زال على جَدِيلَةٍ واحدة: أي عَلَى طَرِيقَة، وهو على جَدِيَّتِه أَيضا: أي على نَاحِيَتِه.
والجَدِيلَة: العَرافَة. يقال: قَطَع بَنُو فلانٍ جَدِيلَتَهم عن بَنِي فلان: إذا عَزلُوا عرافَتهم عنهم.
قَولُه تَعالَى: {كُلٌّ يَعْمَل على شَاكِلَتِه} .
قيل: على جَدِيلَتِه؛ وهي الطرَّيقَة والنَّاحيةُ
قال شَمِر: ما رأيتُ تَصحِيفاً أَشبَه بِالصَّواب، مِمَّا قَرأ مالِكُ بن سُلَيمان فإنَّه صَحَّف على جَدِيلَتِه فقال: على حَدٍّ يَلِيه .
- في حَديثِ مُعاوِيةَ: "قال لِصَعْصَعَة: ما مَرَّ عليك جَدَّلْتَه".
: أي رَميتَه، وشَبَّهه بالصَّائِد الذي يَرمِي كُلَّ ما أَكْثَبهَ .
[جدل] الجَدْلُ: العضوُ، والجمع الجُدول . والاجدل: الصقر. والمجدل: القصر. ومنه قول الكميت:

مجادل شد الراصفون اجتدالها * وقال الأعشى: في مِجْدَلٍ شُيِّدَ بُنْيانُه يَزِلُّ عنه ظُفُرُ الطائِر والجِدالُ: البلَحُ إذا اخضرّ واستدار قبل أن يشتدّ، بلُغَةِ أهلِ نجد، الواحدة جدالة. وقال بصف نخلا : وسارت إلى يبرين خمسا فأصبحت يخر على أيدى السقاة جدالها والجدالة: الارض، ومنه قول الراجز: قد أركب الآلة بعد الآله وأترك العاجز بالجداله  يقال: طعنه فَجدَّلَهُ، أي رماه بالأرض، فانْجَدَلَ، أي سقط. وجادَلَهُ، أي خاصمه، مُجادَلةً وجِدالاً: والاسم الجَدَلُ، وهو شدّة الخصومة. وجَدَلتُ الحبلَ أَجْدُلُهُ جَدْلاً، أي فَتَلْتُهُ فتلاً محكماً. ومنه جاريةٌ مَجْدولةُ الخَلْقِ حسنةُ الجَدْلِ. والمَجْدولُ: القَضيفُ لا من هزالٍ. وغلامٌ جادِلٌ: مشتدٌ. وجَدَلَ الحَبُّ في سُنبله: قَوِيَ. قال الأصمعي: الجادِلُ من ولد الناقة فوقَ الراشح، وهو الذي قويَ ومشى مع أُمّه. والجَديلُ: الزمامُ المَجْدولُ من أَدَمٍ، ومنه قول امرئ القيس: وكَشْحٍ لطيفٍ كالجَديلِ مُخَصَّرٍ وساقٍ كأُنْبوبِ السَقيِّ المُذَلَّلِ وربّما سمِّي الوشاحُ جَديلاً. قال عبد الله ابن عجلان النهديّ: كَأَنَّ دِمَقْساً أو فُروعَ غمامة على متنها حيث استقر جديلها  وجديل وشدقم: فحلان من الابل كانا للنعمان بن المنذر والجديلة: الشا كلة. والجديلة: القبيلة والناحية. وجديلة: حى من طيئ، وهو اسم أمهم، وهى جديلة بنت سبيع بن عمرو، من حمير، إليها ينسبون. والنسبة إليهم جدلى، مثل ثففى. والجدلاء من الدروع: المنسوجة، وكذلك المجدولة، وهى المحكمة. والجندل، الحجارة، ومنه سمى الرجل. والجندل بفتح النون وكسر الدال: الموضع فيه حجارة. والجدول: النهر الصغير.
جدل: جَدِلٌ: خَصِمٌ، شَدِيْدُ الجَدَلِ. ومِجْدَالٌ: مِخْصَامٌ. والجَدْلُ: الصَّرْعُ، جَدَلْتُه فانْجَدلَ، وهو مَجْدولٌ، وجَدَّلْتُه تَجْدِيلاً أيضاً. وجَدَّلْتُ الشّاةةَ: قَطَعْتها جَدْلاً جَدْلاً أي عُضْواً عُضْواً. ويُقال للذَّكَرِ العَرْدِ: إِنَّهُ لَجَدْلٌ جَدِلٌ. وجُدُوْلُ الإِنْسَانِ: قَصَبُ اليَدَيْنِ والرِّجْلَيْنِ. والمَجْدُوْلُ: اللَّطِيفُ الخَلْقِ. وجَدِيْلُ الناقَةِ: حَبْلُ زِمامِها إذا كان مَجْدُول الفَتْلِ. وجَدَلِهُ: فَقَتَلَه. وجَدِيْلَةُ: قَبِيلَةٌ من بَني أسَدٍ. وجَدِيْل: اسْمُ فَحْلٍ. والجَدِيْلَة: مِثْلُ الرَّهْطِ الذي تَلْبَسَه المَرْأةُ أيّامَ حَيْضِها. وشَرِيْحَةُ الحَمَامِ ونَحْوَها. والجَدّالُ: بَيّاعُ الحَمَامِ واللاعِبُ به. والأجْدَلُ: من صِفَةِ الصَّقْرِ. ورَجُلٌ أجْدَلُ المَنْكِبِ: فيه تَطَأْطُؤٌ، وكذلك الطائرُ؛ حَتّى يُقَالَ: صُقُوْرَةٌ جُدْلٌ. والجَدْوَلُ: نَهْرُ الحَوْضِ وغَيْرِه من الأنهارِ. والجميع الجَدَاوِلُ. وهو أيضاً: حَدٌّ بَيْنَ أَرْضَيْنِ. والدَّبَرَةُ من دِبَارِ الأرْضِ. ويقولون: اسْتَقَامَ جَدْوَلُ القَوْمِ على كَذا: أي رَأيُهم. ورَكِبَ جَدِيْلَةَ رِأْيهِ: أي عَزِيْمَتَه. وذَهَبْتُ على جَدْلائي: أي على وَجْهي. والقَوْمُ على جَدِيْلَةِ أمْرَهم: أي على حالِهم. وفلانٌ على جَدْلائه وعلى جَدِيْلَتِه: أي على ناحِيَتِه وقَبِيْلَتِه. والمِجْدَلُ: القَصْرُ، وجَمْعُه مَجَادِلُ. وإذا اخْضَرَّ التَّمْرُ واسْتَدَارَ قَبْلَ أنْ يَشْتَدَّ فهو: الجَدَالُ؛ وهو البَلَحُ. والجَدّالُ: بِيّاعُه. والجَدَالةُ: الأرْضُ. وجَدَّلَه: ضَرَبَه بالجَدَالَةِ. والجَدْلُ: القَبْرُ. والجَدَالَةُ: النَّمْلُ الصِّغَارُ ذاتُ القَوائِم، والجَميعُ الجَدَالُ. وجَدَلَ سُنْبُلُ الزَّرْعِ يَجْدُلُ: إذا اشْتَدَّ ما فيه من الحَبِّ. وجَدَلَ وَلَدٌ البَقَرَةِ يَجْْدِلُ جُدُولاً: إذا مَشى مَعَ الأُمِّ؛ فهو جادِلٌ. وهو أيضاً: الذي غَلُظَ. وظَبْيَةٌ مُجْدِلٌ. وشاةٌ جَدْلاءُ بَيِّنَةُ الجَدَلِ: وهو انْثِنَاءُ أُذُنِها. وشِقْشِقَةٌ جَدْلاءُ: أي مائلةٌ. والجَدْلِةُ: مَدَقَّةُ المِهْرَاسِ.
[جدل] فيه: "ما "يجادل" في آيت الله" أيل رد ومنع. والجديل
باب الجيم والدال واللام معهما ج د ل، د ج ل، د ل ج، ج ل د مستعملات

جدل: رجل جَدلٌ مجِدالٌ أي خصمٌ مخصام، والفعل جادل يجادل مُجادَلةً. وجَدَلتُه جدلاً، مجزومٌ، فانجدل صريعاً، وأكثر ما يقال: جدلته تجديلا أي صرعته، ويقال للذَّكَرِ العَرِدِ: أنه لجدرٌ جَدِلٌ . وجُدُول الإنسان: قصب اليدين والرَّجلين. وإنسانُ مَجدول الخلق أي لطيف القصب. وجَديلُ: النّاقةِ: زمامُها إذا كان مَجدُول الفتلِ. والجديلة: شريجة الحمام. وجَديلةُ: قبيلةٌ. والأجدَلُ: من صِفةِ الصَّقر، ورجل أجدل المنكب أي فيه تطأطؤ خلاف الأشرف من المَناكبِ. ويقال للطائر إذا كان كذلك أجدل المنكبين، فإذا جعلته نعتاً قلت: صقرٌ أجدل، وصُقًورٌ جُدلٌ. وإذا تركته اسماً للصقر، قلت: هذه أجدل وهذه أجادِل، لأن الأسماء التي على أفعل تجمع على أفاعل، والنعت إذا كان على أفعل يجمع على فُعل. والجديلُ: نهر يأخذ من دِجلةَ. والجَدولُ: نهر الحوض ونحوه من الأنهار الصغار. والمجدل: القصر المنيف ويجمع مَجادِلَ.

دجل: دُجَيل: نهر صغير يأخذ من دِجلة نهرِ العراق. والدَّجلُ: شدَّة طلي الجَرَبِ بالقطران، قال:

البغض مثلُ الأجرَبِ المُدَجَّلِ

والدَّجّال: المسيح الكذاب، ودَجله سحره وكذبه لأنه يدجُل الحقَّ بالباطل أي يخلطه، وهو رجل من اليهود يخرج في آخر هذه الأمةِ.

دلج: الدَّلَجُ والدُّلجةُ: سيرٌ وارتحال باللَّيل، والفعل الإدلاجُ والإدلاجُ. ويقال: أدلج من آخر الليل، وادلج الليل كلَّه. والمُدلج اسم للقُّنفُذ والدالج: الساقي يأخذ الدَّلو فيدلُجُ بها من رأس البِئر إلى الحوض قابضاً عليه بيده، قال:

بانت يداه عن مُشاشٍ والِجِ ... بَينونةَ السَّلمِ بِكفِّ الدالج

والدولج لغةٌ في التولجِ، والدَّولجُ: البيت الصغير كالمخدع وشبهه. والدَّولجُ: كِناس الوحش يتنكر فيه.

جلد: الجِلدُ: غشاءُ جَسَدِ الحيوان، ويقال: جِلدَةَ العين ونحوها. وقوله- جَلَّت عظمته-: وَقالُوا لِجُلُودِهِمْ

، يفسر: لفروجهم، فكنى بالجلود عنها. والجَلَدُ: ما صلب من الأرض واستوى متنه، والجميع أجلادٌ. وهذه أرضٌ جَلدةٌ، ومكانٌ جَلدُ، والجميع جَلَدات، وناقةٌ جَلدَةٌ ونوقٌ جَلَداتٌ وهي القويةُ على العملِ والسِّير، وتُجمع على جِلادٍ. وجَلَدَه بالسَّوطِ جلداً أي ضَرَبَ جَلدَه. وجَلَّدتُ البَوَّ تجليداً أي حشوته بالتبنِ، والقطعةُ من البَوِّ جِلدةُ والجمع جِلَدٌ، قال:

عواكِفاً بجلد الحوار  وبعض يروي بجَلَد على معنى صُلب وصُلًب، وقد قرىء: بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرائِبِ . والجِلادُ بالسُّيوف الضِّرابُ. وجَلَدتُ به الأرض أي صرعته. والجَليدُ: ما جَمَدَ من الماء وما وقع على الأرض من الصَّقيعِ فجمد، وقول الأخطل:

يبقى لها بعدَها آلٌ ومَجلودُ

قال أبو الدُّقيش: لها ألواحُها، ومَجلودُها بقيَّة جَلَدِها. ورجل جَلدُ: جَليدٌ، وقد جَلُدَ جَلادةً. والمَجالِدُ مثل المآلي، واحدُها مِجلدٌ، وهي من جُلُودٍ. والجَلَدُ أن يُسلَخُ جِلدُ البعير أو غيرهُ فيلبسُه غيرُه من الدَّوابِّ، قال العجاج يصف الأسدَ:

كأنه في جَلدٍ مُرفَّلِ
جدل: جَدَل: فتل الشيء فتلا محكما، ضفر (بوشر، همبرت 22، ألف ليلة 2: 256) وسرد، زرد، حاك بيده، (بوشر).
جادل. جادل العدو: قاتله (عباد 1: 324: جادلهم بالسيف)، وفي النويري (مصر 2 ص116 و) فما زالوا يجادلونهم ويقاتلونهم.
جَدْل: سَرْد، زرَد، مَحاك (بوشر) جَدَل. يقال: جدلا أي لمجرد النقاش والممارة (المقدمة 2: 332)، دي سلان.
جِدَال: نقاش، مخاصمة (ألكالا) جَدْوَل: عمود في كتاب (لين، فوك، همبرت 110، بوشر، أماري 695، المقدمة 3: 107، وانظر 1: 214 منها. والمستعيني يسمى المقالة عن كل نبات، وهي مقسمة إلى خمسة أعمدة جدولا (فهرست المخطوطات الشرقية في ليدن 3: 248 وما يليها).
وفي كتاب الإحاطة للخطيب (33ق): وله بصر بصناعة التعديل وجداول الأبراج وتدرب في أحكام النجوم، وجداول الأبراج أي جداول علامات بروج السماء. وفي تقويم قرطبة يطلق اسم جدول على الصحيفة التي تحتوي على علامات كل يوم من أيام الشهر وإن لم تكن مقسمة إلى أعمدة، والعلامات العامة التي ذكرت في آخر كل شهر منها تبدأ بهذا القول: (وفي هذا الشهر مما لم ينظم على الجداول ولم يدخل في ثقاف الأيام) وقد جاء هذا المعنى في الترجمة اللاتينية القديمة.
ولما كانت الطلسمات تكتب على شكل أعمدة فقد أصبحت كلمة جدول تدل على الطلسم والتعويذة. (دوماس قبيل 290)، ومن هنا جاء (علم الجدول، أي علم الطلسمات، وهي تكتب بالعربية والسريانية وغيرها (بربروجر 35). وقد وردت كلمة الجداول وحدها في ألف ليلة (1: 324) بهذا المعنى، أو لعلها بمعنى علم التنجيم، وعلم الفلك، أو لعلها تعني أيضاً فن تأليف التقاويم.
ويطلق اسم الجدول أيضاً على نوع آخر من الطلسمات، تنقش فيها حروف، وهي مثل يد صغيرة من الذهب أو الفضة تمثل اليد اليمنى لمحمد. وتجد فيها حروفا وكتابات، والناس يعلقونها في أعناقهم تعويذة (دي برنج فان رودنبرج 170، 276)، وإن عثنون الأسد وبراثنه تستعمل جدولا أيضاً أو تعويذة (المصدر السابق 171).
وجدول: كتابة عادية سريعة (جرابرج 171) وخيط التسطير (بوشر، همبرت 83).
ومقياس الاستواء، آلة يعرف بها إذا كان السطح مستويا (بوشر) - وكرسي المساح وهو مثلث قائم الزاوية (بوشر).
جدول ذهب: خانة، بيت، تذهيب، كتاب بسلك صغير من الحديد (بوشر).
جدول لقياس الزوايا: عضادة وهي مسطرة متحركة تقاس بها الزوايا (بوشر).
ولا أدري أي معنى يراد بهذه الكلمة التي وردت في ألف ليلة (4: 260) حيث يشبه فخذ الفتاة الجميلة بالجداول الشامية.
جَدْوَلَ: فعل مأخوذ من الاسم جدول، يقال: جَدْ جَدْوَلا أي حفر نهرا صغيرا أو قناة (دي ساسي مختار 2: 12) - وقسم صفحة الكتاب أعمدة (فوك) - وخط خطوطا حول صفحة الكتاب لفصلها عن هامشه (بوشر).
جَدِيل، ويجمع على أجْدِلة (الكامل 238) - وخيام من ثياب الكتاب وجُدُل القطن (تاريخ البربر 1: 435) وقد ترجمها دي سلان بكلمة (حبال). ولكن الكلمة يمكن أن توحي بأن لها هنا معنى آخر وأنها تدل على المادة التي تصنع منها هذه الخيام. ويقول التبريزي إن الجديل هو الوشاح المجدول من أدم وإن الإماء هن اللاتي يتوشحن به، لا العربيات الحرائر، ومع ذلك فقط يطلق الجديل أحيانا على وشاح الحرائر (الملابس 117).
جدِيلة، وتجمع على جدائل: ضفيره، ونسيج من خيوط وغيرها. وفي ألف ليلة (1: 904، 907) جدائل الشعر: ضفائر من الحرير يربط بها الشعر. وفي طبعة برسلاو (3: 384): خيوط الشعر.
والضفيرة من الشعر مثبتة بثلاثة خيوط من الحرير (بوشر، محيط المحيط) ويقول برتون (3: 16) في كلامه عن نساء المدينة: وشعرهن مفروق من وسطه وقد قسم إلى نحو من عشرين ضفيرة صغيرة تسمى جديلة جِدَ إليّ: نسبة إلى الجِدال، وهو الذي يكثر من المناظرة في الأمور الأدبية والخلقية (بوشر) جَدَّال: فاتل الحبال (بوشر). والجَدّال: تصحيف الدَجّال وهو المسيح الكذاب.
وبابا جدال: بابا كذاب، بابا مزيف.
مَجْدل: وشاحَ (برتون 2: 115)، وفي بيان اليهودي ذكر لمجادل حرير أحمر.
مِجْدال: (انظر لين)، وفي رحلة إلى عوادة (ص712): (مجدال أو ضرب من الحجر المنحوت). - وما جدل من البصل (محيط المحيط).
مجَدُول: ضفيرة صغيرة من الشعر (برتون 2: 115) ففي كلامه عن نساء البدو يقول: والشعر مفتول في مجدول 2 - وحمالة السيف (بارت 5: 713).
مُجَدْوَل: مرتب بجداول، منظم (بوشر)
جدل
جدَلَ يجدُل ويَجدِل، جَدْلاً، فهو جادِل وجدِل، والمفعول مَجْدول وجديل
• جدَل الحبلَ: أحكم فتلَه "حبلٌ جديل/ مجدول".
• جدَلت شَعْرَها: ضَفَرَتْه.
• جدَل الرَّجُلَ:
1 - صرَعه.
2 - بالَغَ في خصومته، غلبه في الجَدَل " {قَالُوا يَانُوحُ قَدْ جَدَلْتَنَا} [ق] ". 

تجادلَ يتجادل، تجادُلاً، فهو مُتجادِل
• تجادل المجتمعون: تخاصموا وناقش بعضهم بعضًا، تبادلوا وجهات النظر "تجادل الشريكان- تجادل مع أستاذه". 

جادلَ يجادل، مُجادَلةً وجِدالاً، فهو مُجادِل، والمفعول مُجادَل (للمتعدِّي)
• جادل الشَّخْصُ: ناقش وخاصم "مُجادِل صعب المراس- {وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ} ".
• جادل مُعلِّمَه في مسألةٍ: ناظره، ناقشه وخاصمه "جادل مُلحدًا- وَقَدْ جَادَلَهَا فِي ذَلِكَ نَاسٌ [حديث]- {وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} ". 

جدَّلَ يُجدِّل، تجديلاً، فهو مُجدِّل، والمفعول مُجدَّل
• جدَّلت شَعْرَها: ضفَّرته.
• جدَّل الرَّجلُ خصمَه: صَرعه "تركَ خصمَه صريعًا مُجَدَّلاً". 

جِدال [مفرد]: مصدر جادلَ ° لا جِدال في الأمر/ أمر لا يقبل الجِدال: لا مجال للمناقشة والخلاف فيه، أمر حاسم وقاطع.
• فنّ الجِدال: (سف) ضربٌ خادعٌ من المناقشة أساسه استعمال الحجج السُّفسطائيّة، ويقال عن أصحابه إنَّهم يفنّدون كُلَّ شيء دون إثبات أيّ شيء "جعل المسألة مثار جدال". 

جَدْل [مفرد]: مصدر جدَلَ. 

جَدَل [مفرد]:
1 - جِدال، شدّة الخصومة بالباطل " {وَكَانَ الإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلاً} " ° لا يقبل الجَدَل: مُسَلَّم به.
2 - (سف) طريقة في المناقشة والاستدلال، وهي ذات صور مختلفة منها انتقال الذِّهن من قضيّة ونقيضها إلى قضيّة ناتجة عنها ثم متابعة ذلك حتَّى الوصول إلى المطلق، وهو عند مناطقة المسلمين قياس مؤلَّف من مشهورات ومسلَّمات والغرض منه هو إلزام الخصم وإفحام من هو قاصر عن إدراك مقدّمات البرهان "كثرة الجدل تُحبط الأمل وتهلك العمل- هذا مثار الجَدَل- هم أساتذة في الجدل" ° جَدَلاً: من أجل المناقشة والجَدَل- جَدَل لفظيّ: سَفْسَطة، مماحكة- فنّ الجَدَل: فنّ المناقشة بطريقة الحوار. 

جَدِل [مفرد]: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من جدَلَ ° جدِل العضل: قويّ. 

جَدَليّ [مفرد]:
1 - اسم منسوب إلى جَدَل: شديد الجدال، مثير للجدل "قضيّة جَدَليّة: تثير خلافًا أو جدلاً عامًا".
2 - (سف) حركيّ أو تَقدّميّ أو تَطوّريّ من حدٍّ إلى آخر مناقض له "تعدّ المشكلة علاقة جدليّة بين التراث من جهة ومقتضيات العصر من جهة أخرى".
3 - ما يتَّصل بالجَدَليّة ° مَوْضوع جَدَليّ: مَوْضِع نقاش وخلاف.
• المنطق الجَدَليّ: (سف) أسلوب استخدمه الإغريق بشكل عامّ للدِّلالة على العمليّات التي تحكم الجدل والتَّفكير. 

جَدَليَّة [مفرد]:
1 - اسم مؤنَّث منسوب إلى جدَلَ.
2 - مصدر صناعيّ من جدَل: (سف) دايلكتيّة، دايلكتيكيّة، ديالكتيّة مصطلح فلسفيّ يقترن استعماله بتيَّارين بارزين يمثّلان فلسفة هيجل المثاليّة وفلسفة ماركس المادّيّة، وهي في الأفلاطونيّة عمليّة فكريّة منطقيّة تنتقل من المحسوس إلى المعقول.
• المادِّيَّة الجدليَّة: الفلسفة الماركسيّة وتتلخّص في اعتبار العالم كُلاًّ مكوَّنًا من مادّة متحرِّكة وحركة المادّة فيه تصاعديّة متطوِّرة تموت فيها ظاهرة لتحيا أخرى. 

جَديل [مفرد]: ج جُدُل:
1 - صفة ثابتة للمفعول من جدَلَ: مجدول، محكم الفتل.
2 - حبلٌ مفتول "ربط الفرس بجديل وثبَّته بوتَد في الأرض". 

جَديلة [مفرد]: ج جدائلُ: ضفيرة من الشَّعر. 

مجادلة [مفرد]: ج مجادلات:
1 - مصدر جادلَ.
2 - مناقشة تتميّز بالتَّعبير عن آراء متضادّة "دارت مجادلات بين أنصار العقاد وأنصار أحمد شوقي- مجادلة حزبيَّة".
3 - (سف) مناظرة ليست لإظهار الصَّواب، بل لإلزام الخصم.
• المجادلة: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 58 في ترتيب المصحف، مدنيَّة، عدد آياتها اثنتان وعشرون آية. 
الْجِيم وَالدَّال وَاللَّام

جَدَل الشَّيْء يَجْدُله، ويَجْدِلُه جَدْلا: أحكم فتله.

والجَديل: حَبل مفتول من أَدَم أَو شعر يكون فِي عنق الْبَعِير أَو النَّاقة. وَالْجمع: جُدُل. وَهُوَ من ذَلِك.

والجِدْل، والجَدْل: كل عظم موفر كَمَا هُوَ لَا يكسر وَلَا يخلط بِهِ غَيره.

وكل عُضْو: جَدْل.

وَالْجمع: أجدال، وجُدُول.

وَرجل مجدول: لطيف الْقصب مُحكم الفتل.

وسَاق مجدولة، وجَدْلاء: حَسَنَة الطي.

وساعد أجدل: كَذَلِك، قَالَ الْجَعْدِي:

فَأخْرجهُمْ أَجْدَلُ السَّاعِدَي ... ن أصهب كالأَسَد الْأَغْلَب

وجَدَل ولد الظبية والناقة يَجْدُل جُدُولا: قوى وَتبع أمه.

والجادِل من الْإِبِل: فَوق الراشح.

وَكَذَلِكَ: من أَوْلَاد الشَّاء.

وجَدَل الْغُلَام يَجْدُل جُدُولا، واجتدَل: كَذَلِك.

والأَجْدل: الصَّقر، صفة غالبة، وَأَصله: من الجَدْل الَّذِي هُوَ الشدَّة.

وَهِي الأجادل، كسروه تكسير الْأَسْمَاء لغَلَبَة الصّفة. وَلذَلِك جعله سِيبَوَيْهٍ مِمَّا يكون صفة فِي بعض الْكَلَام، واسما فِي بعض اللُّغَات.

وَقد يُقَال للأجدل: أجْدَليّ. وَنَظِيره: أعجم وأعجمي. وَقد أبنت هَذَا الضَّرْب فِي الْكتاب الْمُخَصّص.

والأجدل: اسْم فرس أبي ذَر الْغِفَارِيّ على التَّشْبِيه بِمَا تقدم.

وجَدَالة الْخلق: عصبَة وطيه.

رجل مجدول، وَامْرَأَة مجدولة.

والجَدَالة: الأَرْض لشدتها.

وَقيل: هِيَ ارْض ذَات رمل دَقِيق، قَالَ:

وأتركُ الْعَاجِز بالحَدَالة وجَدَله جَدْلا، وجَدَّله فانجدل، وتجدَّل: صرعه على الجَدَالة.

والجَدَالة: البلَحة إِذا اخضرت واستدارت.

وَالْجمع: جَدَال، قَالَ بعض أهل الْبَادِيَة:

صَارَت إِلَى يَبْرِين خَمساً فَأَصْبَحت ... يَخِرُّ على أَيدي السُّقَاة جَدَالُها

قَالَ أَبُو الْحسن: قَالَ لي أَبُو الْوَفَاء الْأَعرَابِي: " جَدالها " هُنَا: اولادها، وَإِنَّمَا هُوَ للبلح فاستعاره.

قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: الجَدَالة فَوق البلحة وَذَلِكَ إِذا جَدَلت نواتها: أَي اشتدت، واشتُقَّ جُدُول ولد الظبية من ذَلِك، وَلَا ادري كَيفَ قَالَ: إِذا جدلت نواتها لِأَن الجَدَالة لَا نواة لَهَا.

وَقَالَ مرّة: سميت البسرة جَدَالة؛ لِأَنَّهَا تشتد نواتها وتستتم قبل أَن تزهى، شبهت بالجَدَالة وَهِي الأَرْض.

وجَدَل الْحبّ فِي السنبل يَجْدُل: وَقع فِيهِ عَن أبي حنيفَة.

والمِجْدَل: الْقصر لوثاقة بنائِهِ.

وَدرع جَدْلاء، ومجدولة: محكمَة النسج، وَقَول أبي ذُؤَيْب:

فهُنَّ كعِقْبان الشُّرَيف جَوَانِحٌ ... وهم فَوْقهَا مُسْتَلئمُو حَلَقِ الجَدْلِ

أَرَادَ: حلق الدرْع المجدولة، فَوضع الْمصدر مَوضِع الصّفة الْمَوْضُوعَة مَوضِع الْمَوْصُوف.

وَأذن جَدْلاء: طَوِيلَة لَيست بمنكسرة.

وَقيل: هِيَ كالصمعاء إِلَّا أَنَّهَا أطول.

وَقيل: هِيَ الْوسط من الآذان.

والجِدْل: ذكر الرجل.

وَقد جَدَل جُدُولا، فَهُوَ جَدِل، وجَدْل: أَي عرد، وَأرى جَدِلا على النّسَب.

وَركب جَدِيلَة رَأْيه: أَي عزيمته.

والجَدَل: اللدد فِي الْخُصُومَة وَالْقُدْرَة عَلَيْهَا، وَله حد لَا يَلِيق بِهَذَا الْكتاب.

وَقد جَادله مُجادلة، وجِدالا. وَرجل جَدِلٌ، ومِجْدَل، ومِجْدال: شَدِيد الجَدَل.

وَسورَة المُجادَلة: سُورَة " قد سمع الله " لقَوْله: (قد سمع الله قَول الَّتِي تجادِلك فِي زَوجهَا) .

وهما يتجادلان فِي ذَلِك الامر، وَقَوله تَعَالَى: (ولَا جِدال فِي الحجّ) قَالَ أَبُو إِسْحَاق: قَالُوا: مَعْنَاهُ: لَا يَنْبَغِي للرجل أَن يُجَادِل أَخَاهُ فيخرجه الْجِدَال إِلَى مَا لَا يَنْبَغِي.

والمَجْدَل: الْجَمَاعَة من النَّاس، أرَاهُ لِأَن الْغَالِب عَلَيْهِم إِذا اجْتَمعُوا أَن يتجادلوا، قَالَ العجاج:

فانقضَّ بالسَّير وَلَا تَعَلَّلِ ... بمَجدل وَنعم رَأس المَجْدَل

والجَديلة: شريجة الْحمام.

والجَدّال: الَّذِي يحصر الْحمام فِي الجديلة.

وحمام جَدَلىّ: صَغِير ثقيل الطيران لصغره.

وجَدِيلة الرجل، وجَدْلاؤه: ناحيته.

وَالْقَوْم على جَدِيلة امرهم: أَي على حَالهم.

وَمَا زَالَ على جَدِيلة وَاحِدَة: أَي على حَال وَاحِدَة وَطَرِيقَة وَاحِدَة.

والجَدِيلة: الرَّهْط، وَهِي من أَدَم كَانَت تصنع فِي الْجَاهِلِيَّة يأتزر بهَا الصّبيان وَالنِّسَاء الْحيض.

وَرجل أجدل المَنْكب: فِيهِ تطأطؤ، وَهُوَ خلاف الْأَشْرَف من المناكب. قَالَ الْأَزْهَرِي وَهَذَا تَصْحِيف، وَإِنَّمَا هُوَ الأحدل، بِالْحَاء غير الْمُعْجَمَة، عَن أبي زيد، وَمِنْه قَوْلهم: قَوس مُجْدَلة وجدلاء. وَكَذَلِكَ: الطَّائِر، قَالَ بَعضهم: بِهِ سمي الاجدل، وَالصَّحِيح مَا قدمت من كَلَام سِيبَوَيْهٍ.

والجَدِيلة: النَّاحِيَة، والقبيلة.

وجَدِيلة: بطن من قيس مِنْهُم فهم وعدوان.

وجَدِيلة: أَيْضا، طَيئ. وجَدِيل: فَحل لمهرة بن حيدان، فَأَما قَوْلهم فِي الْإِبِل: جَدَليَّة فَقيل: هِيَ منسوبة إِلَى هَذَا الْفَحْل.

وَقيل: إِلَى جديلة طَيئ. وَهُوَ الْقيَاس.

والجَدْول: النَّهر الصَّغِير.

وَحكى ابْن جني: جِدْوَل، بِكَسْر الْجِيم، على مِثَال: خروع.

والجَدْول، أَيْضا: نهر مَعْرُوف.

جدل: الجَدْل: شِدَّة الفَتْل. وجَدَلْتُ الحَبْلَ أَجْدِلُه جَدْلاً

إِذا شددت فَتْله وفَتَلْتَه فَتْلاً مُحْكَماً؛ ومنه قيل لزمام الناقة

الجَدِيل. ابن سيده: جدل الشيءَ يَجْدُله ويَجْدِله جَدْلاً أَحكم فَتْله؛

ومنه جارية مَجْدُولة الخَلْق حَسَنة الجَدْل. والجَدِيل: الزمام المجدول

من أَدم؛ ومنه قول امرئ القيس:

وكَشْحٍ لطيفٍ كالجَدِيل مُخَصَّرٍ،

وسَاقٍ كأُنْبُوب السَّقِيِّ المُذلَّل

قال: وربما سُمِّي الوِشاح جَدِيلاً؛ قال عبد افيفي بن

عجلان النهدي:

جَديدة سِرْبالِ الشَّبابِ، كأَنَّها

سَقِيّة بَرْدَيٍّ نَمَتْها غُيُولها

كأَنَّ دِمَقْساً أَو فُروعَ غَمامةٍ،

على مَتْنِها، حيث اسْتَقَرَّ جَديلُها

وأَنشد ابن بري لآخر:

أَذكَرْت مَيَّةَ إِذ لها إِتْبُ،

وجَدَائلٌ وأَنامِلٌ خُطْبُ

والجَدِيل: حَبْل مفتول من أَدم أَو شعر يكون في عُنق البعير أَو

الناقة، والجمع جُدُلٌ، وهو من ذلك. التهذيب: وإِنه لَحَسن الأَدَم وحَسَن

الجَدْل إِذا كان حسن أَسْرِ الخَلْق. وجُدُول الإِنسان: قَصَبُ اليدين

والرجلين.

والجَدْل والجِدْل: كل عَظْم مُوَفَّر كما هو لا يكسَر ولا يُخْلَط به

غيرُه. والجِدْل: العضو، وكل عضو جِدْل، والجمع أَجْدال وجُدُول، وقيل: كل

عظم لم يكسر جَدْل وجِدْل. وفي حديث عائشة، رضي افيفي عنها: العَقِيقة

تُقْطَع جُدُولاً لا يُكْسَر لها عَظْم؛ الجدُول: جمع جَدْل وجِدْل، بالفتح

والكسر، وهو العضو.

ورجل مَجْدول، وفي التهذيب: مَجْدول الخَلْق لَطيف القَصَب مُحْكَم

الفَتْل. والمجدول: القَضِيف لا من هُزَال. وغلام جادل: مُشْتَدّ. وساقٌ

مَجْدولة وجدْلاء: حَسنَة الطَّيِّ، وساعد أَجْدَل كذلك؛ قال الجعدي:

فأَخْرَجَهم أَجْدَلُ السَّاعِدَيْـ

نِ، أَصْهَبُ كالأَسَدِ الأَغْلَب

وجَدَل وَلَدُ الناقة والظبية يَجْدُل جُدُولاً: قَوِي وتَبِع أُمه.

والجَادِل من الإِبل: فَوْقَ الرَّاشِح، وكذلك من أَولاد الشَّاءٍ، وهو الذي

قد قَوِي ومَشى مع أُمه، وجَدَل الغلام يَجْدُل جُدُولاً واجْتَدل كذلك.

والأَجدَل: الصَّقْر، صفة غالبة، وأَصله من الجَدْل الذي هو الشِّدَّة،

وهي الأَجادِل، كَسَّروه تكسير الأَسماءِ لغلبة الصفة، ولذلك جعله سيبوبه

مما يكون صفة في بعض الكلام واسماً في بعض اللغات، وقد يقال للأَجدل

أَجْدَليٌّ، ونظيره عَجَمِيٌّ وأَعْجَمِيٌّ؛ وأَنشد ابن بري لشاعر:

كأَنَّ بَني الدعماءِ، إِذ لَحِقُوا بِنا،

فِراخُ القَطَا لاقَيْنَ أَجْدَلَ بازِيَا

الليث: إِذا جَعَلْت الأَجْدل نعتاً قلت صَقْر أَجْدَل وصُقُور جُدْل،

وإِذا تركته اسماً للصَّقْر قلت هذا الأَجْدَل وهي الأَجادل، لأَن

الأَسماء التي على أَفْعَل تجمع على فُعْل إِذا نُعِت بها، فإِذا جعلتها أَسماء

مَحْضة جمعت على أَفَاعل؛ وأَنشد أَبو عبيد:

يَخُوتُونَ أُخْرى القَوْم خَوْتَ الأَجَادل

أَبو عبيد: الأَجادل الصُّقُور، فإِذا ارتفع عنه فهو جادل. وفي حديث

مطرف: يَهْوِي هُوِيَّ الأَجادل؛ هي الصقور، واحدها أَجدل والهمزة فيه

زائدة. والأَجدل: اسم فرس أَبي ذَرٍّ الغِفاري، رحمه افيفي ، على التشبيه بما

تقدم.

وجَدَالة الخَلْق: عَصْبُه وطَيُّه؛ ورَجل مَجْدول وامرأَة مجدولة.

والجَدَالة: الأَرض لشِدَّتها، وقيل: هي أَرض ذات رمل دقيق؛ قال الراجز:

قد أَرْكَب الآلَةَ بعد الآله،

وأَتْرُك العَاجِزَ بالجَدَاله

والجَدْل: الصَّرْع. وجَدَله جَدْلاً وجَدَّله فانْجدل وتَجَدَّل:

صَرَعه على الجَدَالة وهو مجدول، وقد جَدَلْتُه جَدْلاً، وأَكثر ما يقال

جَدَّلْته تَجْديلاً، وقيل للصَّرِيع مُجَدَّل لأَنه يُضْرَع على الجَدَالة.

الأَزهري: الكلام المعتمد: طَعَنَه فَجَدَّله. وفي الحديث: أَن النبي، صلى

الله عليه وسلم، قال: أَنا خاتم النبيين في أُم الكتاب وإِن آدم

لَمُنْجَدِل في طينته؛ شمر: المنجدل الساقط، والمُجَدَّل المُلْقى بالجَدَالة،

وهي الأَرض؛ ومنه حديث ابن صياد: وهو مُنْجَدِل في الشمس، وحديث علي حين

وقف على طلحة وهو قتيل فقال: أَعْزِزْ عَلَيَّ أَبا محمد أَن أَراك

مُجَدَّلاً تحت نُجوم السماء أَي مُلْقىً على الأَرض قَتيلاً. وفي حديث معاوية

أَنه قال لصعصعة: ما مرَّ عليك جَدَّلتْه أَي رميته وصرعته؛ وقال

الهذلي:مُجَدَّل يَتَكَسَّى جِلْدُه دَمَه،

كما تَقَطَّرَ جِذْعُ الدَّوْمة القُطُلُ

يقال: طعنه فجدَله أَي رماه بالأَرض فانجدل سَقَط. يقال: جَدَلتْه،

بالتخفيف، وجَدَّلته، بالتشديد، وهو أَعم. وعَنَاق جَدْلاء: في أُذُنها

قِصَر. والجَدَالة: البَلْحة إِذا اخْضَرَّت واستدارت، والجمع جَدَالٌ؛ قال

بعض أَهل البادية ونسبه ابن بري للمخبل السعدي:

وسارت إِلى يَبْرِينَ خَمْساً، فأَصْبَحَتْ

يَخِرُّ على أَيدي السُّقَاة جَدَالُها

قال أَبو الحسن: قال لي أَبو الوفاء الأَعرابي جَدَالها ههنا أَولادُها،

وإِنما هو للبلح فاستعاره. قال ابن الأَعرابي: الجَدَالة فوق البَلَحة،

وذلك إِذا جَدَلَتْ نَوَاتُها أَي اشتدَّت، واشتُقَّ جُدول، ولد الظبية،

من ذلك؛ قال: ولا أَدري كيف قال إِذا جَدَلَت نواتها لأَن الجَدَالة لا

نواة لها، وقال مرَّة: سمِّيت البُسْرَة جَدَالة لأَنها تشتد نواتها

وتستتم قبل أَن تُزْهِي، شبهت بالجَدَالة وهي الأَرض. الأَصمعي: إِذا اخضرَّ

حَبُّ طَلْع النخيل واستدار قبل أَن يشتد فإِن أَهل نجد يسمونه الجَدَال.

وجَدَل الحَبُّ في السنبل يَجْدُل: وقع فيه؛ عن أَبي حنيفة، وقيل قَوِي.

والمِجْدَل: القَصْر المُشْرِف لوَثَاقَة بنائه، وجمعه مَجَادل؛ ومنه قول

الكميت:

كَسَوْتُ العِلافِيَّاتِ هُوجاً كأَنَّها

مَجَادِلُ، شدَّ الراصفون اجْتِدَالَها

والاجتدال: البنيان، وأَصل الجَدْل الفَتْل؛ وقال ابن بري: ومثله لأَبي

كبير:

في رأُس مُشْرِفة القَذال، كأَنما

أَطْرُ السحابِ بها بَياضُ المِجْدَل

وقال الأَعشى:

في مِجْدَلٍ شُدِّدَ بنيانُه،

يَزِلُّ عنه ظُفُرُ الطائر

(* في الصحاح: شيّد)

ودِرْع جَدْلاءُ ومَجْدولة: مُحْكَمة النسج. قال أَبو عبيد: الجَدْلاء

والمجدولة من الدروع نحوُ المَوْضونة وهي المنسوجة، وفي الصحاح: وهي

المحكمة؛ وقال الحطيئة:

فيه الجِيَادُ، وفيه كل سابغة

جَدْلاءُ مُحْكمة من نَسْج سَلاَّم

الليث: جمع الجَدْلاء جُدْل. وقد جُدِلَت الدروعُ جُدْلاً إِذا أُحكمت.

شمر: سمِّيت الدُّروع جَدْلاً ومجدولة لإِحكام حَلَقِها كما يقال حَبْل

مجدول مفتول؛ وقول أَبي ذؤَيب:

فهن كعِقْبان الشَّرِيج جَوَانِحٌ،

وهم فوقها مُسْتَلْئِمو حَلَق الجَدْل

أَراد حَلَق الدرع المجدولة فوضع المصدر موضع الصفة الموضوعة موضع

المَوصوف. والجَدْل: أَن يُضْرب عُرْضُ الحَديد حتى يُدَمْلَج، وهو أَن تضرب

حروفه حتى تستدير. وأُذُن جَدْلاء: طويلة ليست بمنكسرة، وقيل: هي

كالصَّمْعاءِ إِلاَّ أَنها أَطول، وقيل: هي الوَسَط من الآذان.

والجِدْل والجَدْل: ذَكَر الرجل، وقد جَدَل جُدولاً فهو جَدِل وجَدْل

عَرْدٌ؛ قال ابن سيده: وأُرى جَدِلاً على النسب. ورأَيت جَدِيلَةَ رَأْيه

أَي عزيمتَه. والجَدَل: اللَّدَدُ في الخُصومة والقدرةُ عليها، وقد جادله

مجادلة وجِدالاً. ورجل جَدِل ومِجْدَل ومِجْدال: شديد الجَدَل. ويقال:

جادَلْت الرجل فجَدَلته جَدْلاً أَي غلبته. ورجل جَدِل إِذا كان أَقوى في

الخِصام. وجادَله أَي خاصمه مُجادلة وجِدالاً، والاسم الجَدَل، وهو شدَّة

الخصومة. وفي الحديث: ما أُوتَي الجَدَل قومٌ إِلاَّ ضَلُّوا؛ الجَدَل:

مقابلة الحجة بالحجة؛ والمجادلة: المناظرة والمخاصمة، والمراد به في

الحديث الجَدَلُ على الباطل وطَلَبُ المغالبة به لا إَظهار الحق فإِن ذلك

محمود لقوله عز وجل: وجادلهم بالتي هي أَحسن. ويقال: إِنه لَجَدِل إِذا كان

شديد الخِصام، وإِنه لمجدول وقد جادل. وسورة المُجادَلة: سورة قد سمع الله

لقوله: قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إِلى الله؛ وهما

يَتَجادلان في ذلك الأَمر. وقوله تعالى: ولا جِدال في الحج؛ قال أَبو

إِسحق: قالوا معناه لا ينبغي للرجل أَن يجادل أَخاه فيخرجه إِلى ما لا ينبغي.

والمَجْدَل: الجماعة من الناس؛ قال ابن سيده: أُراه، لأَن الغالب عليهم

إِذا اجتمعوا أَن يتجادلوا؛ قال العجاج:

فانْقَضَّ بالسَّيْر ولا تَعَلَّلِ

بِمَجْدَل، ونِعْم رأْسُ المَجْدَلِ

والجَدِيلة: شَرِيجة الحمام ونحوها، ويقال لصاحب الجَدِيلة: جَدَّال،

ويقال: رجل جَدَّال بَدَّال منسوب إِلى الجَدِيلة التي فيها الحَمام.

والجَدَّال: الذي يَحْصُر الحَمام في الجَدِيلة. وحَمام جَدَليٌّ: صغير ثقيل

الطيران لصغره. ويقال للرجل الذي يأْتي بالرأْي السَّخِيف: هذا رأْي

الجَدّالين والبَدّالين، والبَدَّال الذي ليس له مال إِلاَّ بقدر ما يشتري به

شيئاً، فإِذا باعه اشترى به بَدَلاً منه فمسي بَدَّالاً. والجَدِيلة:

القَبِيلة والناحية. وجَدِيلة الرجل وجَدْلاؤُه: ناحيته. والقوم على جَدِيلة

أَمرهم أَي على حالهم الأَول. وما زال على جَدِيلة واحدة أَي على حال

واحدة وطريقة واحدة. وفي التنزيل العزيز: قل كُلٌّ يعمَلُ على شاكِلَتِه؛

قال الفراء: الشاكلة الناحية والطريقة والجَدِيلة، معناه على جَدِيلته أَي

طريقته وناحيته؛ قال: وسمعت بعض العرب يقول: وعَبْدُ الملك إِذ ذاك على

جَدِيلته وابن الزبير على جَدِيلته، يريد ناحيته. ويقال: فلان على

جَدِيلته وجَدْلائه كقولك على ناحيته. قال شمر: ما رأَيت تصحيفاً أَشبه بالصواب

مما قرأَ مالك بن سليمان عن مجاهد في تفسير قوله تعالى: قل كلٌّ يعمل

على شاكِلَته، فصحَّف فقال على حَدٍّ يَلِيه، وإِنما هو على جَدِيلته أَي

ناحيته وهو قريب بعضه من بعض. والجَدِيلة: الشاكلة. وفي حديث عمر، رضي

الله عنه: كَتَب في العبد إِذا غزا على جَدِيلته لا ينتفع مولاه بشيء من

خدمته فأَسْهِم له؛ الجَدِيلة: الحالة الأُولى. وركب جَدِيلة رأْيه أَي

عَزيمَته، أَراد أَنه إِذا غَزا منفرداً عن مولاه غير مشغول بخدمته عن الغزو.

والجَدِيلة: الرَّهْط وهي من أَدَم كانت تُصنع في الجاهلية يأْتَزِر بها

الصبيان والنساء الحُيَّض.

ورجل أَجْدَل المَنْكِب: فيه تَطَأْطؤ وهو خلاف الأَشْرَف من المناكب؛

قال الأَزهري: هذا خطأْ والصواب بالحاء، وهو مذكور في موضعه، قال: وكذلك

الطائر، قال بعضهم: به سُمِّي الأَجْدَل والصحيح ما تقدم من كلام

سيبويه.ابن سيده: الجَدِيلة الناحية والقبيلة. وجَدِيلة: بطن من قيس منهم فَهْم

وعَدْوان، وقيل: جَدِيلة حيٌّ من طيِّء وهو اسم أُمهم وهي جَدِيلة بنت

سُبَيْع ابن عمرو بن حِمَيْر، إِليها ينسبون، والنسبة إِليهم جَدَليٌّ مثل

ثَقَفيٍّ.

وجَدِيل: فَحْل لمَهْرة بن حَيْدان، فأَما قولهم في الإِبل جَدَلية

فقيل: هي منسوبة إِلى هذا الفحل، وقيل: إِلى جَديلة طيِّء، وهو القياس، وينسب

إِليهم فيقال: جَدَلِيٌّ. الليث: وجَدِيلة أَسَدٍ قبيلة أُخرى. وجَدِيل

وشَدْقَم: فَحْلان من الإِبل كانا للنعمان ابن المنذر.

والجَدْوَل: النهر الصغير، وحكى ابن جني جِدْوَل، بكسر الجيم، على مثال

خِرْوَع. الليث: الجَدْوَل نهر الحوض ونحو ذلك من الأَنهار الصغار يقال

لها الجَداوِل. وفي حديث البراء في قوله عز وجل: قد جعل ربك تحتك

سَرِيًّا، قال: جَدْوَلاً وهو النهر الصغير. والجَدْوَل أَيضاً: نهر

معروف.

جدل
جَدَلَهُ أَي الحَبلَ. يَجْدُلُه ويَجْدِلُه مِن حَدَّىْ نَصَر وضَرَب، جَدْلاً: أَحْكَمَ فَتْلَهُ فَهُوَ مَجْدُولٌ وجَدِيلٌ مِنْهُ: الجَدِيلُ: الزِّمامُ المَجْدُولُ المُحْكَمُ فَتْلُه مِن أَدَيم قَالَ امرُؤ القَيس:
(وكَشْحٍ لَطِيفٍ كالجَدِيلِ مُخَصَّرٍ ... وساقٍ كأُنْبُوبِ السَّقِيِّ المُذَلَّلِ)
وَقَالَ ذُو الرمَةِ:
(وحَتَّى كَسَتْ مَشْى الخِشاشِ لُغامُها ... إِلَى حَيثُ يَثْنى الخَدَّ مِنْها جَدِيلُها)
الجَدِيلُ أَيْضا: حَبلٌ مِن أَدَمٍ أَو شَعَرٍ فِي عُنُقِ البَعِير، رُبّما سَمَّوا الوِشاحَ جَدِيلاً، قَالَ عبدُ الله بن عَجْلان النَّهْدِيّ:
(كأنَّ دِمَقْساً أَو فُرُوعَ غَمامَةٍ ... علَى مَتْنِها حيثُ استَقَرَّ جَدِيلُها)
ج: جُدُلٌ ككُتُبٍ. والجَدْلُ بالفَتح ويُكْسَر: الذَّكَرُ الشَّدِيدُ المَعْصُوب. قَالَ اللَّيثُ: جُدُولُ الإنسانِ: قَصَبُ اليَدَيْنِ والرِّجْلَين وَمِنْه حَدِيث عائشةَ رَضِي الله تعالَى عَنْهَا، فِي العَقِيقَةِ: تُذْبَحُ يَوْمَ السَّابعِ وتُقْطَعُ جُدُولاً وَلَا يُكْسَرُ لَهَا عَظْمٌ أَي يومَ اللَّيلِ السَّابِع. وكُل عُضْوٍ: جَدْلٌ، جَمْعُه جُدُول. وكُلُّ عَظْمٍ مُوَفَّرٍ لَا يُكْسَرُ وَلَا يُخْلَطُ بِهِ غيرُه جَدْلٌ أَيْضا ج: أَجْدالٌ وجُدُولٌ. مِن المَجاز: رَجُلٌ مَجْدُولٌ: لَطِيفُ الخَلْقِ لَطِيفُ القَصَبِ مُحْكَمُ الفَتْلِ. وقِيل: رَجُلٌ مَجْدُولُ الخَلْقِ: إِذا كَانَ مَعْصُوباً. وساعِدٌ أَجْدَلُ كَذَلِك. وساقٌ مَجْدُولَةٌ وجَدْلاءُ: حَسَنَةُ الطَّيِّ وَهِي مجازٌ.
الجَدْلاءُ مِن الدُّرُوعِ: المُحْكَمَةُ قَالَ الحُطَيئةُ:
(فِيهِ الرِّماحُ وفِيهِ كُلُّ سابِغَةٍ ... جَدْلاءَ مُبهَمَةٍ مِن نَسجِ سلّامِ)
ج: جُدْلٌ: بالضّمّ وَكَذَلِكَ: دِرْعٌ مَجْدولَةٌ، قَالَ كَعْب بن زُهَير رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ:
(بِيضٌ سَوابِغُ قد شُكَّتْ لَهَا حَلَقٌ ... كَأَنَّهُ حَلَقُ القَفْعاءِ مَجْدُولُ)

وَهُوَ مَجازٌ. وجَدَلَ وَلَدُ الظَّبيةِ وغيرِها: إِذا قَوِيَ وتَبعَ أُمَّهُ وَقَالَ الأصمَعِي: الجادِلُ مِن وَلَدِ الناقَةِ: فَوْقَ الرّاشِحِ، وَهُوَ الَّذِي قَوِيَ ومَشَى مَعَ أُمِّه. والأَجْدَلُ: مِن صِفَةِ الصَّقْرِ، كالأَجْدَلِيّ بزِيادة الْيَاء، قَالَ ذُو الرمَة: كأنَّهُنَّ خَوافِي أَجْدَلٍ قَرِمٍ ولَّى لِيَسبِقَهُ بالأَمْعَزِ الخَرَبُ ج: أَجادِلُ قَالَ عبدُ مَناف بن رِبْع الْهُذلِيّ:
(وَمَا القَوْمُ إلَّا سَبعَةٌ أَو ثَلاثَةٌ ... يَخُوتُونَ أُخْرَى القَوْمِ خَوْتَ الأجادِلِ)
الأَجْدَلُ: فَرَسُ أبي ذَرٍّ الغِفارِيِّ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ. أَيْضا: فَرَسُ الجُلاسِ بنِ مَعْدِ يكَرِبَ الكِنْدِيِّ وَهُوَ القائلُ فِيهِ: (يَكْفِيكَ مِن أَجْدَلٍ دُونَ شَدِّه ... وشَدُّه يَكْفِيكَ دُونَ كَدِّه)
أَيْضا: فَرَسُ مَشْجَعَة الكَتائب الجَدَلِي مُحَرَّكةً: مِن بني جَدِيلَةَ. المِجْدَلُ كمِنْبَرٍ: القَصْرُ المُحْكَمُ البِناءِ، قَالَ الأعشَى:
(فِي مِجْدَلٍ شُيِّدَ بُنْيانُهُ ... يَزِلُّ عَنهُ ظُفُرُ الطائرِ)
ج: مَجادِلُ قَالَ الكُمَيت:
(كَسَوْتُ العِلافِيَّاتِ هُوجاً كأنَّها ... مَجادِلُ شَدَّ الرَّاصِفُون اجْتِدالَها)
الجَدالَةُ كسَحابَةٍ: الأَرضُ الصّلْبةُ، قَالَ أَبُو قُردُودَةَ الْأَعرَابِي: قَدْ أَرْكَبُ الآلَةَ بَعدَ الآلَهْ وأَتْرُكُ العاجِزَ بالجَدالَهْ أَو الأَرْضُ ذاتُ رَمْلٍ رَقِيقٍ. الجَدالَةُ: البَلَحُ إِذا اخْضَرَّ واستدار قبلَ أَن يَشتدَّ بِلُغَة أهل نَجْد، جَمْعُه الجَدالُ، قَالَ المُخَبَّلُ السَّعْدِيُّ:
(وسارَتْ إِلَى يَبرِينَ خَمْساً فأصبَحَتْ ... تخِرُّ على أَيدِي السُّقاةِ جَدالُها)
الجَدالَةُ: النَّملُ الصِّغارُ ذاتُ القَوائمِ والجَمْعُ الجَدالُ. وجَدَلَ الحَبُّ فِي السُّنْبُلِ: إِذا وَقَع وَفِي العُباب: قَوِيَ. وجَدَلَهُ جَدْلاً وجَدَّلَهُ تَجْدِيلاً، التَّشديدُ للكثْرة فانْجَدَلَ وتَجَدَّلَ: رَماهُ صَرَعَه علَى الجَدالَةِ أَي الأَرْض. وَمِنْه قولُ عَليّ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ يومَ الجَمَل، لَمّا وقَف على طَلْحةَ رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ، وَهُوَ صَرِيعٌ: أَعْزِزْ عليَّ أَبَا محمّدٍ أَن أراكَ مُجَدَّلاً تحتَ نُجُومِ السَّماء فِي بُطُونِ الأودِيَة، شَفَيتُ نَفْسِي وقَتلتُ مَعْشَرِي، إِلَى الله أشكُو عُجَرِي بُجَرِي. ومِن الانجِدال)
الحَدِيث المشهورُ: إِنِّي عِنْدَ اللَّهِ مكتوبٌ خاتَمُ النَّبِيينَ وإنّ آدَمَ لَمُنْجَدِلٌ فِي طِينَتِه. وجَدَلَ الشَّيْء جُدُولاً، فَهُوَ جَدِلٌ ككَتِفٍ وعَدْلٍ بِالْفَتْح: أَي صَلُبَ قَوِيَ. والجَدَلُ، مُحرَّكةً: اللَّدَدُ فِي الخُصُومةِ والقُدْرةُ عَلَيْهَا وَمِنْه أُخِذ الجَدَلُ المَنْطِقيُّ: الَّذِي هُوَ القِياسُ المؤلَّفُ مِن المَشهُورات أَو المُسلَّمات، والغَرَضُ مِنْهُ إلزامُ الخَصْمِ وإفهامُ مَن، هُوَ قاصِرٌ عَن إدْراك مُقَدِّمات البُرهان. وَقد جادَلَهُ مُجادَلَةً وجِدالاً فَهُوَ جَدِلٌ ومِجْدَلٌ ومِجْدالٌ كمِنْبَرٍ ومِحْرابٍ ومُجادِلٌ. والمُجادَلَةُ والجِدالُ: المُخاصَمَةُ والخِصامُ. وَقَالَ الراغِبُ: الجِدالُ: هُوَ المُفاوَضَةُ على سَبيلِ المُنازَعة والمُغالَبة، وَأَصله: مِن جَدَلْتُ الحَبلَ: إِذا أحكَمْتَ فَتْلَه، فكأنّ المُتجادِلَيْنِ يَفْتِلُ كل واحدٍ الآخَرَ عَن رأيِه.
وقِيل: أَصْلُ الجِدالِ: الصِّراعُ وإسقاطُ الْإِنْسَان صاحِبَه على الجَدالَة. وكُل مِن الجَدَلِ والجِدالِ والمُجادَلَةِ جَاءَ فِي القُرآن. وَقَالَ ابنُ الكَمال: الجِدالُ: مِراءٌ يَتعلَّقُ بإظهارِ المَذاهبِ وتَقريرِها.
وَقَالَ الفَيومِيُّ: هُوَ التَّخاصُمُ بِمَا يَشْغَلُ عَن ظُهورِ الحَقّ ووُضُوح الصَّواب، ثمَّ استُعمِل على لِسانِ حَمَلَةِ الشَّرع فِي مُقابَلَةِ الأَدِلَّة لظُهور أَرْجَحِها، وَهُوَ محمودٌ إِن كَانَ للوُقوفِ على الحَقّ، وإلّا فمذمومٌ. المَجْدَلُ كمَقْعَدٍ: الجَماعَة مَنّا. المِجْدَلُ كمِنْبَرٍ: ع وَهُوَ جَبَلٌ أَو وادٍ، قَالَ العَبّاسُ بن مِرداس رَضِي الله عَنهُ: عَفا مِجْدَلٌ مِن أهلِه فمُتالِعُ ويُروَى أَيْضا بِفَتْح الْمِيم، قَالَه نَصْرٌ. والجَدِيلَةُ كسَفِينةٍ: القَبِيلَةُ. مِن المَجاز: الجَدِيلَةُ: الشَّاكِلَةُ تَقول: عَمِلَ علَى جَدِيلَتِه: أَي شاكِلَتِه الَّتِي جُدِلَ عَلَيْهَا. الجَدِيلَةُ النَّاحِيَة قَالَ شَمِرٌ: مَا رأيتُ تصحيفاً أشْبَهَ بالصَّواب مِمّا قَرَأَ مالِكُ بنُ سُلَيمان فِي التَّفْسِير، عَن مُجاهِدٍ، فِي قَوْله تَعَالَى: قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شاكِلَتِهِ فصَحَّف فَقَالَ علَى حَدٍّ يَليهِ. وَإِنَّمَا هُوَ: علَى جَدِيلَتِه: أَي ناحِيَتِه، وَهُوَ قريبٌ بعضُه مِن بعض. الجَدِيلَةُ: شَرِيجَةُ الحَمَامِ ونحوُها، قَالَ أَبُو الهَيثَم: صاحِبُها جَدَّالٌ كشَدَّادٍ. قَالَ: وَيُقَال: رَجُلٌ جَدَّالٌ بَدَّالٌ: منسوبٌ إِلَى الجَدِيلة الَّتِي فِيهَا الحَمامُ، ويُقال للَّذي يَأْتِي بِالرَّأْيِ السَّخِيف: هَذَا رأيُ الجَدَّالِين البَدَّالِين، والبدّالُ: الَّذِي لَيْسَ لَهُ مالٌ إلّا بقَدْر مَا يَشْتَرِي شَيْئا، فَإِذا باعَه اشتَرى بِهِ بَدَلاً مِنْهُ، وَقد تقَدّم. الجَدِيلَةُ: الحالُ والطَّرِيقَةُ الَّتِي جُدِلَ عَلَيْهَا الإنسانُ. الجَدِيلَةُ: الرَّهْطُ غ وَهُوَ شِبهُ إِتْبٍ من أَدَمٍ يأْتَزِرُ بِهِ الصِّبيانُ والحُيَّضُ مِن النِّساء. فِي طَيِّئ: جَدِيلَةُ بنتُ سُبَيع بن عَمْرو، مِن حِمْيَرَ، أُمُّ حَيٍّ وَهِي أمُّ جُنْدَبٍ وحُورٍ، ابْنَي خارِجَةَ بنِ سَعد بن فُطْرةَ بن طيِّئ والنِّسبَةُ جَدَلِيٌّ مُحَرَّكةً. جُدالُ كغُرابٍ: د بالمَوْصِل مِن أعمالِ البَقْعاء.)
ومُجادِلُ: د بالخابُورِ وَفِي الغباب: مَوضعٌ. والجَدْوَلُ، كجَعْفَرٍ وخِروَعٍ: النَّهْرُ الصَّغِيرُ والجَمْعُ: الجَداوِلُ. جَدْولٌ: نَهْرٌ م معروفٌ. وجَدْلاءُ: اسمُ كَلْبةٍ الجَدْلاءُ مِن الشَّاءِ: المُتَثنيَةُ الأُذُنِ. يُقال: شِقْشِقَةٌ جَدْلاءُ: أَي مائِلَةٌ نقلَه الصَّاغَانِي. قَالَ ابنُ عَبّاد: الجَدْلَةُ بِالْفَتْح: مِدَقَّةُ المِهْراسِ. قَالَ: والجَدْلُ: القَبرُ. يُقَال: ذَهَب على جَدْلانِه هَكَذَا فِي النُّسَخ والصَّوابُ: جَدْلائِه، بِالْهَمْزَةِ: أَي علَى وَجْهِه، هَذَا على جَدْلائِه: أَي ناحِيَتِه وقَبِيلَته. جَدِيلٌ كأَمِيرٍ: فَحْلٌ مِن الإبِل، كَانَ للنُّعمانِ بن المُنْذِر وَكَذَلِكَ شَدْقَم، وَقَالَ أَبُو سَعِيد السُّكَّرِيّ، فِي قَول الرَّاعِي:
(شُمُّ الكَواهِلِ جُنَّحاً أَولادُها ... صُهْباً تُناسِبُ شَدْقَماً وجَدِيلا)
شَدْقَمٌ وجَدِيلٌ: كَانَا لبني آكِلِ المُرارِ، مِن نَسلٍ واحدٍ، وَقع أحدهُما فِي بني فَزارَةَ، والآخَرُ لَا أدرى أَيْن وقَع. وَقَالَ ذُو الرُّمَة:
(إليكَ أمِيرَ المُؤمِنينَ تَعسَّفَتْ ... بِنا البِيدَ أولادُ الجَدِيلِ وشَدْقَمِ)
قَالَ الزَّجاج: أَجْدَلَت الظَّبيَةُ: إِذا مَشَى معَها ولَدها.
وَمِمَّا يُستَدْرَك عَلَيْهِ: المَجْدُولُ: القَضِيفُ لَا مِن هُزالٍ. وغُلامٌ جادِلٌ مُشْتدٌّ. والجادِلُ مِن وَلَدِ الناقَةِ: فَوقَ الرّاشِح، عَن الأصمَعِي، وَقد تقَدّم. وَقَالَ اللَّيثُ: رجُلٌ أَجْدَلُ المَنْكِبِ: فِيهِ تَطَأْطُؤٌ، وَهُوَ خِلافُ الأَشْرَفِ مِن المَناكِب، وَيُقَال للطائرِ أَيْضا، إِذا كَانَ كَذَلِك: أَجْدَلُ المَنْكِبَين. وَقَالَ الصاغانيُّ: هُوَ تَصحيفٌ، والصوابُ بِالْحَاء الْمُهْملَة. والاجْتِدالُ: البُنْيانُ، مِن الجَدْلِ، وَهُوَ الإحْكامُ، وشاهِدُه قولُ الكُمَيت الَّذِي ذُكِر. وَيُقَال: رَكِب جَدِيلتَه، أَي: عَزِيمَةَ رأيِه، وَهُوَ مَجازٌ. وَقَالَ أَبُو عَمْرو: الجَدِيلَةُ: العِرافَةُ، تَقول: قَطَع بَنُو فُلانٍ جَدِيلَتَهم مِن بني فُلان: إِذا حَوَّلوا عِرافَتَهُم عَن أصحابِهم وقَطَعُوها. والجَدِيلَةُ: مِن مَنازِل حاجِّ البَصْرة. وقَريةٌ بمِصْرَ، مِن أَعمال الدَّقَهْلِيَّة. وبَنُو جَدِيلَةَ: بَطْنٌ فِي قَيس، وهم فَهْمٌ وعَدْوانُ ابْنا عَمْرو بن قَيس عَيلانَ، وبَطْنٌ آخَرُ فِي الأَزْد، وهم بَنو جَدِيلَةَ بن مُعاويةَ بن عَمْرو بن عَدِيّ بن عَمْرو بن مازِن بن الأَزْد. والجَدَّال، كشَدَّاد: بائعُ الجَدالِ، وَهُوَ البَلَحُ، يُقَال: كَانَ جَدَّالاً فَصَارَ تَمَّاراً، نقلَه الزَّمخشريُّ. والمِجْدالُ، كمِحْرابٍ: قِطْعةٌ مِن صَخْرٍ، جَمْعه: مَجادِيلُ. واستقام جَدْوَلُهم: انتظم أمرُهم، كالجَدْوَل إِذا اطَّرَدَ وتَتابَعَ جَرْيُه، وَهُوَ مَجازٌ. واستقام جَدْوَلُ الحاجِّ: إِذا تتابَعَت قافِلتُهم، وَمِنْه جَدْوَلُ الكِتاب. والمَجْدَلُ، كمَقْعَدٍ ومِنْبَرٍ: بَلَدٌ فِي نَواحي الشأْم، وقِيل: اسمُ جَبَلٍ. وَأَيْضًا أُطُمٌ للْيَهُود بالمَدينة، قَالَه نَصْرٌ.)
والمَجَادِلة: بَطْنٌ من عَكّ بن عُدْثان، وهم بَنُو الرّاقِب بن أُسامةَ بن الْحَارِث، مَسكَنُهم المُراوَعَةُ، مِن اليَمَن، قَالَه الناشِرِيُّ، ويُقال لَهُم أَيْضا: بَنُو المجدل.
Books available on Lisaan.net الكتب الموجودة على لسان نت
Lisaan al-Arab by Ibn Manzur (d. 1311 CE) لسان العرب لإبن منظورIshtiqaaq al-Asmaa' by al-Asma`ee (d. 831 CE) إشتقاق الأسماء للأصمعيKitaab al-Ain by al-Khaleel bin Ahmad al-Faraahidi (d. 786 CE) كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيديGhareeb al-Hadeeth by Abu Ubaid al-Qaasim bin Salam al-Harawi (d. 838 CE) غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلامAl-Asharaat fi Ghareeb al-Lughah by Muhammad bin Abdul Wahid al-Zahid Ghulam Thaalab (d. 957 CE) العشرات في غريب اللغة لمحمد بن عبد الواحد الزاهد غلام ثعلبTaj al-Lughah wa Sihaah al-Arabiyyah by al-Jawhari (d. 1003 CE) تاج اللغة وصِحاح العربية للجوهريMaqayees al-Lughah by Ibn Faris (d. 1004 CE) مقاييس اللغة لإبن فارسAl-Muhkam wal Muheet al-Aadham by Ibn Seedah al-Mursi (d. 1066 CE) المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسيAsaas al-Balaaghah by al-Zamakhshari (d. 1143 CE) أساس البلاغة للزمخشريAl-Majmoo` al-Mugheeth fi Gharibay al-Qur'aani wal Hadeeth by Abu Musa al-Madeeni (d. 1185 CE) المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المدينيAl-Nihaayah fi Ghareeb al-Hadeeth wal Athar by Abu Sa`aadaat Ibn al-Athir (d. 1210 CE) النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزريAl-Maghrib fi Tarteeb al-Ma`rib by al-Mutarrizi (d. 1213 CE) المغرب في ترتيب المعرب للمُطَرِّزيAl-Shawaarid by al-Saghaani (d. 1252 CE) الشوارد للصغانيMukhtaar al-Sihaah by al-Razi (d. 1266 CE) مختار الصحاح للرازيAl-Alfaadh al-Mukhtalifah fil Ma`aani al-Mu'talifah by Ibn Malik (d. 1274 CE) الألفاظ المختلفة في المعاني المؤتلفة لإبن مالكTuhfah al-Areeb bima fil Qur'aan minal Ghareeb by Abu Hayyan al-Gharnati (d. 1344 CE) تحفة الأريب بما في القرآن من الغريب لإبي حيان الغرناطي الأندلسيAl-Misbaah al-Muneer by al-Fayyumi (d. 1368 CE) المصباح المنير للفيّوميKitaab al-Ta`rifaat by al-Shareef al-Jorjani (d. 1413 CE) كتاب التعريفات للشريف الجرجانيAl-Qamoos al-Muheet by Fairuzabadi (d. 1414 CE) القاموس المحيط للفيروزآباديMu`jam Maqaalid al-Uloom by al-Suyuti (d. 1505 CE) معجم مقاليد العلوم للسيوطيMajma` Bihaar al-Anwaar by al-Fattini (d. 1578 CE) مجمع بحار الأنوار للفَتِّنيّAl-Tawqeef `alaa Mahammaat al-Ta`areef by al-Manaawi (d. 1622 CE) التوقيف على مهمات التعاريف للمناويDastoor al-Ulamaa by Ahmednagari (d. 18th Century CE) دستور العلماء للأحمدنكريKashshaaf Istilahaat al-Funooni wal Uloom by al-Tahanawi (d. 1777 CE) كشّاف اصطلاحات الفنون والعلوم للتهانويTaaj al-Aroos by Murtada al-Zabidi (d. 1790 CE) تاج العروس لمرتضى الزبيديAl-Farq by Ibn Abi Thaabit (c. 835 CE) الفرق لإبن أبي ثابتAl-Ta`reefaat al-Fiqhiyyah by al-Barakati (d. 1975 CE) التعريفات الفقهيّة للبركتيRisaalat al-Khatti wal Qalam by Ibn Qutaybah (d. 885 CE) رسالة الخط والقلم لإبن قتيبةAl-Mudhakkar wal Mu'annath by Sahl al-Tustari (d. 896 CE) المذكر والمؤنث لسهل التستريAl-I`timaad fi Nadhaa'ir al-Dhaa'i wal Daad by Ibn Malik (d. 1274 CE) الإعتماد في نظائر الظاء والضادAl-Mufradaat fi Ghareeb al-Qur'aan by al-Raaghib al-Asfahaani (d. c. 1109 CE) المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهانيSupplément aux dictionnaires arabes by Reinhart Dozy (d. 1883 CE) تكملة المعاجم العربية لرينهارت دوزيMu`jam al-Sawaab al-Lughawi by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم الصواب اللغوي لأحمد مختار عمرMu`jam al-Lughah al-Arabiyyah al-Mu`aasirah by Ahmad Mukhtar Umar (d. 2003 CE) معجم اللغة العربية المعاصرة لأحمد مختار عمرAl-Mu`jam al-Waseet by a Team of Writers (1998) المعجم الوسيط لمجموعة من المؤلفينAl-Muheet fil Lughah by al-Sahib bin Abbad (d. c. 995 CE) المحيط في اللغة للصاحب بن عبادAl-Ubaab al-Zaakhir by al-Saghaani (d. 1252 CE) العباب الزاخر للصغانيMufradaat al-Qur'aan by al-Faraahhi (d. 1930 CE) مفردات القرآن للفراهيGhareeb al-Qur'aan fi Shi`r al-Arab by Abdullah ibn Abbas (d. 687 CE) غريب القرآن في شعر العرب لعبد الله بن عباسAl-Muhadhdhib fima Waqa`a fil Qur'aani minal Mu`arrab by al-Suyuti (d. 1505 CE) المهذب فيما وقع في القرآن من المعرب للسيوطيMin Balaaghat al-Qur'aan by Ahmad Ahmad al-Badawi (d. c. 1968 CE) من بلاغة القرآن لأحمد أحمد بدويAl-Mustalahaat al-Arba`ah fil Qur'aan by Abul A`la Maududi (d. 1979 CE) المصطلحات الأربعة في القرآن لأبو الأعلى المودوديMa Waqa`a fil Qur'aan bighair Lughat al-Arab by al-Hilali (d. 1987 CE) ما وقع في القرآن بغير لغة العرب للهلاليAl-I`jaaz al-Bayaani lil Qur'aan by Aisha Abd al-Rahman (d. 1998 CE) الإعجاز البياني للقرآن لعائشة عبد الرحمنMukhtasar al-Ibaraat li Mu`jam Mustalahaat al-Qira'aaat by al-Dawsari (2008) مختصر العبارات لمعجم مصطلحات القراءات للدوسريAbjad al-Uloom by Siddiq Hasan Khan (d. 1890 CE) أبجد العلوم لصديق حسن خان