Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
222. جث6 223. جثم20 224. جثى1 225. جحد17 226. جحم13 227. جد7228. جدث15 229. جدر20 230. جدل20 231. جذ5 232. جذع18 233. جذو11 234. جرح19 235. جرد17 236. جرز20 237. جرع16 238. جرف19 239. جرم24 240. جرى7 241. جزء5 242. جزا1 243. جزع18 244. جسد15 245. جسس16 246. جسم16 247. جعل17 248. جفأ12 249. جفن16 250. جل5 251. جلب21 252. جلت4 253. جلد17 254. جلس15 255. جلو11 256. جم7 257. جمح17 258. جمع21 259. جمل20 260. جن6 261. جنب21 262. جنح17 263. جند17 264. جنف21 265. جنى6 266. جهد17 267. جهر18 268. جهز17 269. جهل15 270. جهنم10 271. جو4 272. جوب20 273. جود17 274. جوز17 275. جوع16 276. جيب12 277. حاج2 278. حاشى1 279. حاص1 280. حاق3 281. حب7 282. حبر19 283. حبس18 284. حبط15 285. حبك19 286. حبل19 287. حتم17 288. حتى4 289. حث7 290. حج9 291. حجب19 292. حجر22 293. حجز19 294. حدَّ1 295. حدب18 296. حدث22 297. حدق21 298. حذر19 299. حر7 300. حرب16 301. حرث20 302. حرج18 303. حرد21 304. حرس19 305. حرص19 306. حرض19 307. حرف24 308. حرق19 309. حرك17 310. حرم20 311. حرى6 312. حزب19 313. حزن19 314. حس9 315. حسب21 316. حسد16 317. حسر20 318. حسم19 319. حسن21 320. حشر18 321. حص7 Prev. 100
«
Previous

جد

»
Next
جد
الجَدُّ: قطع الأرض المستوية، ومنه: جَدَّ في سيره يَجِدُّ جَدّاً، وكذلك جَدَّ في أمره وأَجَدَّ: صار ذا جِدٍّ، وتصور من: جَدَدْتُ الأرض: القطع المجرد، فقيل: جددت الثوب إذا قطعته على وجه الإصلاح، وثوب جديد: أصله المقطوع، ثم جعل لكل ما أحدث إنشاؤه، قال تعالى:
بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ [ق/ 15] ، إشارة إلى النشأة الثانية، وذلك قولهم:
أَإِذا مِتْنا وَكُنَّا تُراباً ذلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ [ق/ 3] ، وقوبل الجديد بالخلق لما كان المقصود بالجديد القريب العهد بالقطع من الثوب، ومنه قيل لليل والنهار: الجَدِيدَان والأَجَدَّان ، قال تعالى:
وَمِنَ الْجِبالِ جُدَدٌ بِيضٌ
[فاطر/ 27] ، جمع جُدَّة، أي: طريقة ظاهرة، من قولهم:
طريق مَجْدُود، أي: مسلوك مقطوع ، ومنه:
جَادَّة الطريق، والجَدُود والجِدَّاء من الضأن:
التي انقطع لبنها. وجُدَّ ثدي أمه على طريق الشتم ، وسمي الفيض الإلهي جَدّاً، قال تعالى: وَأَنَّهُ تَعالى جَدُّ رَبِّنا [الجن/ 3] ، أي: فيضه، وقيل: عظمته، وهو يرجع إلى الأوّل، وإضافته إليه على سبيل اختصاصه بملكه، وسمي ما جعل الله للإنسان من الحظوظ الدنيوية جَدّاً، وهو البخت، فقيل: جُدِدْتُ وحُظِظْتُ وقوله عليه السلام: «لا ينفع ذا الجَدِّ منك الجَدُّ» ، أي: لا يتوصل إلى ثواب الله تعالى في الآخرة بالجدّ، وإنّما ذلك بالجدّ في الطاعة، وهذا هو الذي أنبأ عنه قوله تعالى: مَنْ كانَ يُرِيدُ الْعاجِلَةَ عَجَّلْنا لَهُ فِيها ما نَشاءُ لِمَنْ نُرِيدُ [الإسراء/ 18] ، وَمَنْ أَرادَ الْآخِرَةَ وَسَعى لَها سَعْيَها وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولئِكَ كانَ سَعْيُهُمْ مَشْكُوراً [الإسراء/ 19] ، وإلى ذلك أشار بقوله: يَوْمَ لا يَنْفَعُ مالٌ وَلا بَنُونَ [الشعراء/ 88] .
والجَدُّ: أبو الأب وأبو الأم. وقيل: معنى «لا ينفع ذا الجدّ» : لا ينفع أحدا نسبه وأبوّته، فكما نفى نفع البنين في قوله: يَوْمَ لا يَنْفَعُ مالٌ وَلا بَنُونَ [الشعراء/ 88] ، كذلك نفى نفع الأبوّة في هذا الحديث.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.