Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
899. جزع17 900. جزف15 901. جزل14 902. جزم13 903. جزن5 904. جزو1905. جزي8 906. جس4 907. جسء1 908. جسب1 909. جست1 910. جسد14 911. جسذ1 912. جسر15 913. جسرب5 914. جسط1 915. جسف1 916. جسل1 917. جسم15 918. جسن3 919. جسو5 920. جسي2 921. جش5 922. جشء2 923. جشب10 924. جشذ1 925. جشر14 926. جشع13 927. جشف1 928. جشم14 929. جشن8 930. جشو3 931. جشي1 932. جص4 933. جصء1 934. جصر1 935. جصل1 936. جصم1 937. جصن1 938. جصو1 939. جصي1 940. جض3 941. جضب1 942. جضر1 943. جضف1 944. جضم3 945. جضن1 946. جضو1 947. جضي1 948. جطب1 949. جطح4 950. جطل3 951. جطن1 952. جظ3 953. جظل1 954. جظو1 955. جعب13 956. جعد14 957. جعر16 958. جعز5 959. جعس10 960. جعع3 961. جعف9 962. جَعْفَليقُ1 963. جعل16 964. جعم8 965. جعن4 966. جعنظر2 967. جعو5 968. جغب5 969. جف5 970. جفء1 971. جفخَ1 972. جفر15 973. جفز4 974. جفع4 975. جفل13 976. جفو10 977. جفي2 978. جل5 979. جلء1 980. جلب20 981. جلثم3 982. جلج5 983. جلجل6 984. جلح16 985. جلخَ1 986. جلد16 987. جلدب3 988. جلدس3 989. جلذ7 990. جلز10 991. جلسد4 992. جلسم3 993. جلع7 994. جلف15 995. جلفز5 996. جلفط7 997. جلم14 998. جلمد8 Prev. 100
«
Previous

جزو

»
Next
الْجِيم وَالزَّاي وَالْوَاو

جَازَ الْموضع جَوْزا، وجُئُوزا، وجَوَازا، ومَجَازا، وجازية، وجاوزه جِوازا، وَأَجَازَهُ، وَأَجَازَ غَيره.

وَقيل: جازه: سَار فِيهِ، وَأَجَازَهُ: حلفه وقطعه.

وَأَجَازَهُ: أنفذه، قَالَ أَوْس بن مغراء:

وَلَا يَرِيمون للتَّعريف موضعَهم ... حَتَّى يقالَ أجِيزوا آل صَفْوانَا

يمدحهم بِأَنَّهُم يجيزون الْحَاج، يَعْنِي: أنقذوهم.

والمجتاز: مجتاب الطَّرِيق ومجيزه.

والمجتاز، أَيْضا: الَّذِي يحب النَّجَاء، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَأنْشد:

ثمَّ انشمرت عَلَيْهَا خَائفًا وجِلا ... والخائف الواجل المجتاز ينشمرُ

ويروى: " الوجِل ".

والجَوَاز: صك الْمُسَافِر.

وَتجَاوز بهم الطَّرِيق، وجاوزه جِوازا: خَلفه. وَفِي التَّنْزِيل: (وجاوزنا ببني إِسْرَائِيل الْبَحْر) . وجَوَّز لَهُم إبلهم: إِذا قادها بَعِيرًا بَعِيرًا حَتَّى تَجُوز.

وجوائز الْأَمْثَال والأشعار: مَا جَازَ من بلد إِلَى بلد، قَالَ ابْن مقبل:

ظنّي بهم كعَسَى وهم بتَنُوفةٍِ ... يتنازعون جَوَائز الْأَمْثَال

قَالَ أَبُو عبيد: يَقُول: الْيَقِين مِنْهُم كعسى، وَعَسَى شكّ.

وَقَالَ ثَعْلَب: يتنازعون جوائز الْأَمْثَال: أَي يجيلون الرَّأْي فِيمَا بَينهم، ويمتثلون مَا يُرِيدُونَ وَلَا يلتفتون إِلَى غَيرهم من رخاء إبلهم وغفلتهم عَنْهَا.

وَأَجَازَ لَهُ البيع: أَمْضَاهُ.

وَأَجَازَ رَأْيه، وجوَّزه: أنفذه.

وتجوَّز فِي هَذَا الْأَمر مَا لم يتجوز فِي غَيره: احتمله وأغمض فِيهِ.

والمَجَازة: الطَّرِيق إِذا قطعت من أحد جانبيه إِلَى الآخر.

والمَجَازة: الطَّرِيق فِي السبخة.

والجائزة: الْعَطِيَّة، وَأَصله أَن أَمِيرا وَاقِف عدوا وَبَينهمَا نهر، فَقَالَ: من جَازَ هَذَا النَّهر فَلهُ كَذَا، فَكلما جَازَ مِنْهُم وَاحِد، اخذ جَائِزَة.

والجائز من الْبَيْت: الْخَشَبَة المعترضة بَين الحائطين، يُقَال لَهُ بِالْفَارِسِيَّةِ: نير.

وَقيل: هِيَ الْخَشَبَة الَّتِي تحمل خشب الْبَيْت.

وَالْجمع: أجْوِزة، وجُوزان، وجوائز، عَن السيرافي، وَالْأولَى نادرة، وَنَظِيره: وادٍ وأودية.

والجائزة: مقَام الساقي.

وَجَاز الله عَن ذَنبه، وَتجَاوز، وَتجوز عَن الْفَارِسِي: لم يُؤَاخذ بِهِ.

وَجَاز الدِّرْهَم: قبل على مَا فِيهِ من خفى الدَّاخِلَة أَو قليلها، قَالَ الشَّاعِر:

إِذا وَرَقُ الفتيانِ صَارُوا كَأَنَّهُمْ ... دَرَاهِم مِنْهَا جائزات وزُيَّف وتجوَّز الدَّرَاهِم: قبلهَا على مَا بهَا.

وَحكى اللحياني: لم أر النَّفَقَة تَجُوز بمَكَان كَمَا تجوز بِمَكَّة وَلم يُفَسِّرهَا.

وَأرى مَعْنَاهَا: تزكو أَو تُؤثر فِي المَال أَو تنْفق، وَأرى هَذِه الْأَخِيرَة هِيَ الصَّحِيحَة.

وَتجَاوز عَن الشَّيْء: أغضى.

وَتجَاوز فِيهِ: أفرط.

وجَوْزُ كل شَيْء: وَسطه.

وَالْجمع: أَجْواز. سِيبَوَيْهٍ: لم يكسر على غير " أَفعَال " كَرَاهَة الضمة على الْوَاو.

وجَوْز اللَّيْل: معظمه.

وشَاة جَوْزاء، ومجوَّزة: سَوْدَاء الْجَسَد، وَقد ضرب وَسطهَا ببياض من أَعْلَاهَا إِلَى أَسْفَلهَا.

وَقيل: المجوَّزة: الَّتِي فِي صدرها لون يُخَالف سَائِر لَوْنهَا.

والجَوْزاء: من بروج السَّمَاء، سميت بذلك لِأَنَّهَا مُعْتَرضَة فِي وَسطهَا، يُقَال لأبكينك الجوزاءَ: أَي طول طُلُوع الجوزاء.

وَكَذَلِكَ: أَسمَاء النُّجُوم كلهَا، وَقد تقدم، قَالَ:

فالشمس طالعة لَيست بكاسفة ... تبْكي عَلَيْك نجومَ اللَّيْل والقمرا

وجَوْزاء: اسْم امْرَأَة، سميت باسم هَذَا البرج، قَالَ الرَّاعِي:

فَقلت لِأَصْحَابِي هم الحَيُّ فالحقوا ... بجوزاءَ فِي أَترابها عِرْسِ مَعْبَدِ

والجَوَاز: المَاء الَّذِي يسقاه المَال من الْمَاشِيَة والحرث وَنَحْوه.

وَقد استجزته فأجازني: إِذا سقاك مَاء لأرضك أَو ماشيتك، قَالَ الْقطَامِي:

وَقَالُوا فُقَيم قَيِّم المَاء فاستجِزْ ... عُبَادة إِن المستجيزَ على قُتْرِ

وجَوَّز إبِله: سَقَاهَا.

والجَوْزة: السقية الْوَاحِدَة.

وَقيل: الجوزة: السقية الَّتِي تُجَوِّز بهَا الرجل إِلَى غَيْرك، وَفِي الْمثل: " لكل جابه جوزة ثمَّ يُؤذن " أَي لكل مستسق سقية ثمَّ تضرب أُذُنه إعلاما أَنه لَيْسَ لَهُ عِنْدهم أَكثر من ذَلِك.

والجُوَاز: الْعَطش.

والجِيزة: النَّاحِيَة والجانب وجمعهما: جِيزٌ وجِيَز.

والجِيز: جَانب الْوَادي، وَقد يُقَال فِيهِ: الجيزة.

والجِيز: الْقَبْر، قَالَ المتنخل:

يَا ليته كَانَ حَظَي من طعامكما ... أَنِّى أَجَنّ سَوَادي عنكما الجِيزُ

فسر بِأَنَّهُ جَانب الْوَادي، وَفَسرهُ ثَعْلَب بِأَنَّهُ الْقَبْر.

وَالْإِجَازَة فِي الشّعْر: أَن يكون الْحَرْف الَّذِي يَلِي حرف الروى مضموما ثمَّ يكسر ويفت وَيكون حرف الروى مُقَيّدا.

وَالْإِجَازَة فِي قَول الْخَلِيل: أَن تكون القافية طاء، وَالْأُخْرَى دَالا وَنَحْو ذَلِك.

وَرَوَاهُ الْفَارِسِي: الْإِجَارَة، بالراء غير مُعْجمَة.

والجَوْزة: ضرب من الْعِنَب لَيْسَ بكبير وَلكنه جدا إِذا اينع.

والجَوْز: الَّذِي يُؤْكَل، فَارسي مُعرب، واحدته: جَوْزة.

قَالَ أَبُو حنيفَة: شجر الجَوْز كثير بِأَرْض الْعَرَب من بِلَاد الْيمن يحمل ويربى، وبالسروات شجر جَوْز لَا يربى، وأصل الْجَوْز فَارسي، وَقد جرى فِي كَلَام الْعَرَب واشعارها، وخشبه مَوْصُوف عِنْدهم بالصلابة وَالْقُوَّة، قَالَ الْجَعْدِي:

كأنَّ مَقَطَّ شراسيفه ... إِلَى طرَف القُنْب فالمَنْقَبِ

لُطِمن بتُرْسٍ شَدِيد الصِّفَا ... قِ من خَشَب الجَوْز لم يُثْقَبِ

وَقَالَ الْجَعْدِي أَيْضا، وَذكر سفينة نوح صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَزعم أَنَّهَا كَانَت من خشب الْجَوْز، وَإِنَّمَا قَالَ ذَلِك لصلابة خشب الْجَوْز وجودته:

يَرُفع بالقار والحَدِيد من الجَوْ ... زطِوَالاً جُذُوعُها عُمُما وَذُو المَجَاز: مَوضِع، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:

وَرَاح بهَا من ذِي المَجَاز عَشِيَّة ... يُبَادر أُولىَ السابقات إِلَى الحَبْلِ
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com