Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1046
154. جرد16 155. جرر12 156. جرن19 157. جزر16 158. جزع17 159. جزى8160. جشر14 161. جعجع7 162. جفأ12 163. جفر15 164. جفف13 165. جفل13 166. جلا7 167. جلب20 168. جلة1 169. جمر18 170. جمع20 171. جمل19 172. جمم14 173. جمهر14 174. جنف20 175. جهش13 176. جوأ5 177. جوح16 178. جور16 179. جوز16 180. جوع16 181. جوف16 182. جيض9 183. حا6 184. حبر18 185. حبط14 186. حَبط 1 187. حبك18 188. حَبل 2 189. حتت10 190. حتف15 191. حجر21 192. حجز18 193. حجل18 194. حجن17 195. حدج11 196. حدد12 197. حدق20 198. حذا8 199. حذف20 200. حذق14 201. حَرْب 1 202. حرث19 203. حرر11 204. حرز17 205. حرس18 206. حُرِس 1 207. حرش15 208. حرف23 209. حزر16 210. حسم18 211. حشش12 212. حصب21 213. حصد17 214. حصص16 215. حضج8 216. حضن16 217. حفأ5 218. حفد17 219. حفش12 220. حقف18 221. حقق11 222. حقل15 223. حقو11 224. حكك12 225. حكم20 226. حلل18 227. حلن7 228. حلو11 229. حمر23 230. حمز13 231. حمل21 232. حمم14 233. حنتم10 234. حنظب6 235. حنك17 236. حنن15 237. حوب18 238. حور23 239. حوز17 240. حوس12 241. حوش16 242. حول20 243. حَيا 2 244. حيص17 245. حَيْصَ 1 246. حِين 1 247. خبر18 248. خبز13 249. خبط16 250. خدج16 251. خدش16 252. خرب19 253. خرج19 Prev. 100
«
Previous

جزى

»
Next
جزى جزأ وَقَالَ [أَبُو عُبَيْد -] : فِي حَدِيثه عَلَيْهِ السَّلَام لأبي بردة بْن نيار فِي الْجَذعَة الَّتِي أمره أَن يُضحي بهَا: وَلَا تجزى عَن أحد بعْدك. قَالَ الْأَصْمَعِي: وَهُوَ مَأْخُوذ من قَوْلك: قد جزى عَنى هَذَا الْأَمر فَهُوَ يَجْزِي [عني -] وَلَا همز فِيهِ وَمَعْنَاهُ لَا تقضي عَن أحد بعْدك. يَقُول: لَا تجزي لَا تقضي وَقَالَ اللَّه [تبَارك و -] تَعَالَى: {وَاتَقُوْا يَوْماً لَا تَجْزِيْ نَفْسٌ عَنْ نَفَسٍ شَيْئَا} . وَمِنْه حَدِيث يرْوى عَن عُبَيْد بْن عُمَيْر: أَن رجلا كَانَ يداين النَّاس وَكَانَ لَهُ كَاتب ومتجاز وَكَانَ يَقُول: إِذا رَأَيْت الرجل مُعسرا فَانْظُرْهُ فغفر اللَّه لَهُ. والمتجازي المتقاضي. قَالَ الْأَصْمَعِي: أهل الْمَدِينَة يَقُولُونَ: أمرت فلَانا يتجازى ديني على فلَان أَي يتقاضاه. قَالَ: وَأما قَوْلهم أجزأني الشَّيْء إِجْزَاء فمهموز وَمَعْنَاهُ: كفاني وَقَالَ الطَّائِي:

[الوافر]

لقد آلَيْت اغَدِر فِي جَدَاعٍ ... وَإِن مُنِّيْتُ امَّاتِ الرباع

لِأَن الغدرَ فِي الأقوامِ عارٌ ... وَأَن المرءَ يُجْزَأ بِالكَراع

وَقَوله: يجزأ بِالْكُرَاعِ أَي يَكْتَفِي بِهِ. وَمِنْه قَول النَّاس: اجتزأت بِكَذَا وَكَذَا وتجزأت بِهِ أَي اكتفيت بِهِ [وجداع السّنة الَّتِي تجدع كل شَيْء أَي تذْهب بِهِ -] . 
جزى قَالَ أَبُو عبيد: أَلا ترى أَنه قد ألزمهُ بدائه أَن يردّه هَذَا ليعلم أَنه لَو مَاتَ كَانَ من مَال المُشْتَرِي فَلهَذَا طابت لَهُ الْغلَّة [قَالَ -] وَحَدِيث النَّبِي عَلَيْهِ السَّلَام هَذَا أصل لكل من ضمن شَيْئا أَنه يطيب لَهُ الْفضل إِذا كَانَ ذَلِك على وَجه الْمُبَايعَة لَا على الْغَصْب. وَقَالَ أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِيّ عَلَيْهِ السَّلَام: لَيْسَ على مُسلم جِزْيَة. قَالَ: مَعْنَاهُ الذِّمِّيّ الَّذِي يسلم وَله أَرض خراج فَترفع عَنهُ جِزْيَة رَأسه وتترك عَلَيْهِ أرضه يودي عَنْهَا الْخراج. وَمن ذَلِك حَدِيث عمر وَعلي رَضِي اللَّه عَنْهُمَا أَن رجلا من الشعوب أسلم وَكَانَت تُؤْخَذ مِنْهُ الْجِزْيَة فَأتى عمر فَأخْبرهُ فَكتب أَن لَا تُؤْخَذ مِنْهُ الْجِزْيَة. قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: الشعوب هَهُنَا الْعَجم وَفِي غير هَذَا الْوَضع أَكثر من الْقَبَائِل والشعوب الْمنية. وعَن الزبير بن عدي قَالَ: أسلم دهقان على عهد عَليّ رَحمَه اللَّه فَقَالَ لَهُ: إِن قُمْت فِي أَرْضك رفعنَا الْجِزْيَة عَن رَأسك وأخذناها من أَرْضك وَإِن تحولت عَنْهَا فَنحْن أَحَق بهَا. فَهَذَا وَجه حَدِيث النَّبِي عَلَيْهِ السَّلَام فِي الْجِزْيَة وَإِنَّمَا احْتَاجَ النَّاس إِلَى هَذِه الْأَحَادِيث فِي زمن بني أُميَّة لِأَنَّهُ يروي عَنْهُم أَن الرجل من أهل الذِّمَّة من أهل السوَاد كَانَ يسلم وَلَا يسقطون الْجِزْيَة عَن رَأسه ويأخذونها مِنْهُ مَعَ الْجِزْيَة من أرضه وَكَانَ الْحجَّاج يحْتَج فِيهِ [و -] يَقُول: إِنَّمَا هم قِنّنا وعبيدنا فَإِذا أسلم عبد الرجل فَهَل يسْقط عَنهُ الْإِسْلَام الضريبة وَكَانَ خَالِد بْن عبد الله [الْقَسرِي -] يخْطب بِهِ فِيمَا يحْكى عَنهُ على الْمِنْبَر وَلِهَذَا استجاز من استجاز من الْقُرَّاء الْخُرُوج عَلَيْهِم مَعَ ابْن الْأَشْعَث وَعَن يزِيد بْن أبي حبيب قَالَ: أعظم مَا أَتَت هَذِه الْأمة بعد نبيها ثَلَاث خِصَال: مقتل عُثْمَان وإحراق الْكَعْبَة وَأخذ الْجِزْيَة من الْمُسلمين. وَقَالَ أَبُو عبيد: فِي حَدِيث النَّبِي عَلَيْهِ السَّلَام: الْمِكْيَال مكيال أهل الْمَدِينَة وَالْمِيزَان ميزَان أهل مَكَّة. 
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū ʿUbayd al-Qāsim bin Salām, Gharīb al-Ḥadīth غريب الحديث لأبي عبيد القاسم بن سلام are being displayed.
  • Lisaan.net is a free resource created and maintained by Ikram Hawramani. Please send your comments, suggestions and corrections to contact@hawramani.com