Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 6588
911. جسذ1 912. جسر16 913. جسرب5 914. جسط1 915. جسف1 916. جسل1917. جسم16 918. جسن3 919. جسو6 920. جسي2 921. جش5 922. جشء3 923. جشب11 924. جشذ1 925. جشر15 926. جشع14 927. جشف1 928. جشم15 929. جشن8 930. جشو3 931. جشي1 932. جص4 933. جصء1 934. جصر1 935. جصل1 936. جصم1 937. جصن1 938. جصو1 939. جصي1 940. جض3 941. جضب1 942. جضر1 943. جضف1 944. جضم3 945. جضن1 946. جضو1 947. جضي1 948. جطب1 949. جطح4 950. جطل3 951. جطن1 952. جظ3 953. جظل1 954. جظو1 955. جعب14 956. جعد15 957. جعر17 958. جعز6 959. جعس10 960. جعع3 961. جعف10 962. جَعْفَليقُ1 963. جعل17 964. جعم9 965. جعن4 966. جعنظر2 967. جعو6 968. جغب5 969. جف5 970. جفء2 971. جفخَ1 972. جفر16 973. جفز4 974. جفع4 975. جفل14 976. جفو11 977. جفي2 978. جل5 979. جلء2 980. جلب21 981. جلثم3 982. جلج5 983. جلجل7 984. جلح17 985. جلخَ1 986. جلد17 987. جلدب3 988. جلدس3 989. جلذ8 990. جلز11 991. جلسد4 992. جلسم3 993. جلع8 994. جلف16 995. جلفز5 996. جلفط8 997. جلم15 998. جلمد8 999. جلمط3 1000. جلن4 1001. جلنر3 1002. جله10 1003. جلو11 1004. جلي6 1005. جم7 1006. جمء2 1007. جمجل1 1008. جمح17 1009. جمخَ1 1010. جمد15 Prev. 100
«
Previous

جسل

»
Next
الْجِيم وَالسِّين وَاللَّام

الْجُلُوس: الْقعُود.

جَلَس يَجْلِس جُلُوسا، فَهُوَ جَالس، من: قوم جُلوس، وجُلاَّس.

وَأَجْلسهُ. والجِلسة: الْهَيْئَة الَّتِي يُجْلوس عَلَيْهَا، بِالْكَسْرِ على مَا يطرد عَلَيْهِ هَذَا النَّحْو.

ولمَجْلِس: مَوضِع الْجُلُوس. وَهُوَ من الظروف غير المتعدى إِلَيْهَا الْفِعْل بِغَيْر فِي: قَالَ سِيبَوَيْهٍ: لَا تَقول: هُوَ مجلسَ زيد. وَقَوله تَعَالَى: (يأيها الَّذين آمنُوا إِذا قيل لكم تَفَسَّحوا فِي المَجْلِس) قيل: يَعْنِي بِهِ مجْلِس النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وقريء: " فِي الْمجَالِس " وَقيل: يَعْنِي بالمجالس مجَالِس الْحَرْب، كَمَا قَالَ تَعَالَى: (مقاعد لِلْقِتَالِ) .

وَقَالَ اللحياني: هُوَ المَجْلِس، والمَجْلِسة، يُقَال: ارْزُنْ فِي مَجْلِسك ومَجْلِسَتك.

والمَجْلِس: جمَاعَة الجُلُوس، أنْشد ثَعْلَب:

لَهُم مَجْلس صُهْبُ السِّبَال أذِلَّة ... سَوَاسِيَةٌ أحرارُها وعَبِيدُها

وَقد جالسه مُجَالسة، وجِلاَساً، وَذكر بعض الْأَعْرَاب رجلا فَقَالَ: كريم النِّحَاس طيب الجِلاس.

والجَلْس، والجَلِيس، والجِلِّيس: الْمجَالِس وهم: الجُلَساء، والجُلاَّس.

وَقيل: الجَلْس: يَقع على الْوَاحِد والجميع والمؤنث والمذكر.

وَحكى اللحياني: إِن الْمجْلس والجَلْس ليشهدون بِكَذَا وَكَذَا، يُرِيد أهل الْمجْلس، وَهَذَا لَيْسَ بِشَيْء إِنَّمَا هُوَ على مَا حَكَاهُ ثَعْلَب من أَن الْمجْلس: الْجَمَاعَة من الْجُلُوس. وَهَذَا أشبه بالْكلَام لقَوْله: الجَلْس الَّذِي هُوَ لَا محَالة اسْم لجمع فَاعل فِي قِيَاس قَول سِيبَوَيْهٍ، أَو جمع لَهُ فِي قِيَاس قَول الاخفش.

وَجلسَ الشَّيْء: أَقَامَ قَالَ أَبُو حنيفَة: الورس يزرع سنة فيَجْلس عشر سِنِين أَي يُقيم فِي الأَرْض وَلَا يتعطل، وَلم يُفَسر بتعطل.

والجُلَّسَان: نِثار الْورْد فِي الْمجْلس.

والجُلَّسان: الْورْد الْأَبْيَض.

والجُلَّسان: رب من الريحان، وَبِه فسر قَول الْأَعْشَى:

لنا جُلَّسَانٌ عِنْدهَا وبَنَفْسَجٌ وَجَلَست الرَّخمة: جثمت.

والجَلْس: الْجَبَل.

والجَلْس: الصَّخْرَة الْعَظِيمَة الشَّدِيدَة.

والجَلْس: مَا ارْتَفع عَن الْغَوْر.

والجَلْس: نجد؛ سميت بذلك.

وَجلسَ الْقَوْم يَجْلِسُونَ جَلْسا: أَتَوا الجَلْسَ. قَالَ عبد الله بن الزبير:

قل للفرزدق والسَّفاهةُ كاسمها ... إِن كنت تَارِك مَا أمرتكَ فاجلسِ

وَكَذَلِكَ: السَّحَاب، قَالَ سَاعِدَة بن جُؤيَّة:

ثمَّ انْتهى بَصرِي وَأصْبح جَالِسا منْهُ ... لنجد طائق متغرَّبُ

وعداه بِاللَّامِ؛ لِأَنَّهُ فِي معنى عَامِدًا لَهُ.

وناقة جَلْس: شَدِيدَة مشرفة، شبهت بالصخرة وَالْجمع: أجلاس، قَالَ ابْن مقبل:

فأجمع أجلاساً شِدَادا يَسُوقهَا ... إلىّ إِذا رَاح الرعاءُ رعائيا

وَالْكبر: جُلاّس.

وجمل جَلْس: كَذَلِك، والجميع: جِلاَس.

وَقَالَ اللحياني: كل عَظِيم من الْإِبِل وَالرِّجَال: جَلْس.

وقِدْح جَلْس: طَوِيل خلاف لكس، قَالَ الْهُذلِيّ:

كمَتْن الذِّئْب لَا نِكْسٌ قَصيرٌ ... فأغْرِقَه وَلَا جَلْسٌ عَمُوجُ

ويروى: " غموج ". وَقد تقدم.

والجَلْسِيُّ: مَا حول الحدقة.

وَقيل: ظَاهر الْعين، قَالَ الشمَّاخ: فأضحت على مَاء العُذَيب وعَيْنُها ... كوَقْب الصَّفا جِلْسِيُّها قد تغَوّرا

والجَلْس: الْعَسَل.

وَقيل: هُوَ الشَّديد مِنْهُ، قَالَ:

وَمَا جَلْس أبكار أطَاع لسرحها ... جَنَى ثَمَرٍ بالواديين وَشُوع

قَالَ أَبُو حنيفَة: ويروى: " وشوع " وَهِي الضروب.

وَقد سَمَّت: جَلاذَسا، وجَلاَسا. قَالَ سِيبَوَيْهٍ عَن الْخَلِيل: هُوَ مُشْتَقّ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Sīda al-Mursī, Al-Muḥkam wa-l-Muḥīṭ al-Aʿẓam المحكم والمحيط الأعظم لإبن سيده الأندلسي are being displayed.