Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
1804. جطح4 1805. جطط2 1806. جطل3 1807. جظر3 1808. جظظ6 1809. جعب141810. جعبر4 1811. جعبس3 1812. جعبل1 1813. جعتب1 1814. جعثر2 1815. جعثق2 1816. جعثل4 1817. جعثم3 1818. جعثن5 1819. جعجر2 1820. جعد15 1821. جعدب4 1822. جعدر1 1823. جعدل3 1824. جعذر1 1825. جعر17 1826. جعز6 1827. جعس10 1828. جعش4 1829. جعشب1 1830. جعشم4 1831. جعظ9 1832. جعظر6 1833. جعع3 1834. جعف10 1835. جعفد2 1836. جَعْفَر3 1837. جعفق2 1838. جعفل4 1839. جعفلق2 1840. جعل17 1841. جعم9 1842. جعمر3 1843. جعمس4 1844. جعمظ3 1845. جعمن1 1846. جعن4 1847. جعنب2 1848. جعنس2 1849. جعو6 1850. جغب5 1851. جغثن1 1852. جغمن1 1853. جفأ12 1854. جَفتْ1 1855. جفخ6 1856. جفر16 1857. جفز4 1858. جفس7 1859. جفش5 1860. جفظ6 1861. جفع4 1862. جفف14 1863. جفل14 1864. جفلق2 1865. جفن16 1866. جفو11 1867. جفي2 1868. جقق2 1869. جكجك1 1870. جكر4 1871. جكم1 1872. جكو1 1873. جلأ3 1874. جلب21 1875. جلبح2 1876. جلبد1 1877. جلبر1 1878. جلبز2 1879. جلبص2 1880. جلبط1 1881. جلبق2 1882. جلت4 1883. جلثم3 1884. جلج5 1885. جلح17 1886. جلحب4 1887. جلحز2 1888. جلحط3 1889. جلحظ2 1890. جلحم3 1891. جلحمد2 1892. جلحن1 1893. جلخ9 1894. جلخب2 1895. جلخد3 1896. جلخَط1 1897. جلخَظ1 1898. جلخَم1 1899. جلد17 1900. جلدب3 1901. جلدح2 1902. جلدس3 1903. جلذ8 Prev. 100
«
Previous

جعب

»
Next
جعب
: (الجَعْبَةُ: كِنَانَةُ النُّشَّابِ، ج جِعَابٌ) ، قَالَ شيخُنا: وَقد فَرَّقَ بعضُ اللغويينَ الفُقَهَاءٍ الِّلسَانِ فَقَالُوا: الجَعْبَةُ لِلنُّشَّاب، والكِنَانَةُ للنَّبْلِ، كَذَا فِي المُزْهِرِ، قَالَ: وقَدْ تُطْلَقُ الجَعْبَةُ على أَكْبَرِ أَوَانِي الشُّرْبِ، كَمَا يأْتي فِي شَرِبَ، انْتهى، وَفِي الحَدِيث (فانْتَزَعَ طَلَقاً مِنْ جَعْبَتِهِ) قَالَ ابْن شُمَيل: (الجَعْبَةُ: المُسْتَدِيرَةُ الوَاسِعَةُ الَّتِي على فَمِهَا طَبَقٌ مِنْ فَوْقِهَا، قَالَ: والوَفْضَةُ: أَصْغَرُ مِنْهَا، وأَعْلاَهَا وأَسْفَلُها مُسْتَوٍ، وأَمَّا الجَعْبَةُ فَفِي أَعْلاَهَا اتِّسَاعٌ وَفِي أَسْفَلِهَا تَبْنِيقٌ ويُفَرَّجُ أَعْلاَهَا لِئَلاَّ يَنْتَكِثَ رِيشُ السِّهَامِ، لاِءَنَّهَا تُكَبُّ فِي الجَعْبَةِ كَبًّا فَظُبَاتُهَا فِي أَسْفَلِهَا، ويُفَلْطَحُ أَعْلاَهَا مِنْ قِبَلِ الرِّيشِ، وكِلاَهُمَا مِنْ شَقِيقَتَيْن من خَشَبٍ. (وَجَعَبهَا: صَنَعَهَا، والجَعَّابُ) كشَدَّادٍ (صَانِعُهَا) أَيِ الجِعَابِ، وَوَقَعَ فِي نُسْخَة شَيخنَا بتذكير الضَّمِير، ومثلُه فِي نُسْخَة الأَساس، وَهُوَ بَعِيدٌ (والجِعَابَةُ) كَكِتَابَةٍ (صِنَاعَتُهُ) أَيِ الجَعَّابِ بِالتَّشْدِيدِ، وَوَقع فِي نُسْخَة (لِسَان الْعَرَب) بتأْنيث الضَّمِير هُنَا أَي الجَعْبَةِ. (و) الحَافِظُ (أَبُو بَكْرٍ) مُحَمَّدُ بنُ عُمَرَ بنِ سالِمٍ التَّمِيمِيُّ (بن الجِعَابِيِّ، مُحَدِّثٌ) مَشْهُورٌ، تَوَلَّى القَضَاءَ بالموْصِلِ، وَكَانَ يَتَشَيَّعُ، وَله تَصَانِيفُ، أَخَذَ الحِفْظَ عَن أَبي عُقْدَةَ رَوَى عَنهُ الدَّارَقُطْنِيُّ وتُوُفِّيَ ببغدادَ سنة 335 وَفِي الأَساس: تَقول: نَكَبُوا الجِعَابَ وسَكَبُوا النُّشَّابَ، ومَعَهُ جَعْبَةٌ فِيهَا بَنَابُ المَوْتِ، وَهُوَ جَعَّابٌ حَسَنُ الجِعَابَةِ، وجَعَّبَ لِي فَأَحْسَنَ.
(وجَعَبَه كَمَنَعَه) جَعْباً (: قَلَبَه، و) جَعَبَه جَعْباً (: جَمَعَه) وأَكْثَرُهُ فِي الشَّيْءِ اليَسِيرِ: (و) ضَرَبَه فَجَعَبَه جَعْباً وجَعَفَه إِذا (صَرَعَه) وضَرَبَ بِهِ الأَرْضَ، (كجَعَّبَه) بالتَّثْقيلِ تَجْعِيباً (وجَعْبَأَه) جَعْبَأَةً (فانْجعب وتَجَعَّبَ وتَجَعْبَى) وجَعْبَيْتُه جِعْبَاءً فَتَجَعْبَى: يَزِيدُونَ فِيهِ اليَاءَ كَمَا قَالُوا سَلْقَيْتُه من سَلَقَه وجَعَبَ.
(والجَعْبُ) بفَتْح فسُكُونٍ، كَذَا فِي الأُصول، وَالَّذِي فِي نُسْخَة (لِسَان الْعَرَب) : الجَعْبَةُ (: الكُثْبَةُ) ، وَفِي نُسْخَة (الكُثَيْبَةُ) بِالتَّصْغِيرِ، (من البَعْرِ) تَقُولُ العرَبُ: واللَّهِ لاَ أُعْطِيهِ جَعْباً، إِذا أَومِؤُوا إِلى الشَّيْءِ اليَسِيرِ.
(و) الجُعْبُ (بالضَّم: مَا انْدَالَ) أَي خَرَجَ (من تَحْتِ السُّرَّةِ إِلى القُحْقُحٍ) ، كهُدْهُدٍ.
(والجَعْبِيُّ) ، بالفَتْح: ضَرْبٌ من النَّمْلِ، قَالَ اللَّيْث: هُوَ (نَمْلٌ أَحْمَرُ، جَعْبِيَّاتٌ: وبِخَطِّ بَعْضِهِم) مِنَ المُقَيِّدِينَ (الجُعَبَى كالأُرَبَى) أَي بالضَّمِّ فالفَتْح، قَالَ شيخُنَا: وَهُوَ الَّذِي صحَّحَه ابْن سِيدَه، وعَلَى هَذَا (ج جُعَبَيَات، و) الجِعِبَّى (كالِزِّمِكَّى ويُمَدُّ) فَيُقَالُ: الجِعِبَّاءُ، وَكَذَا، الجَعْرَاءُ والنَّاطِقَةُ الخَرْسَاءُ (: الاسْتُ) ونحوُ ذلكَ أَي ليَشْمَلَ العَظْمَ المُحِيطَ بِهِ، كَذَا فَسَّره الجوهريُّ، وفَسَّرَه بالعَجُزِ كُلِّه أَيضاً كَذَا فِي حَاشِيَة شيخِنا، (كالجِعِبَّاءَةِ) بِزِيَادَة الهَاءِ (والجَعْبَاء) كالصَّحْرَاءِ.
(والمِجْعَبُ كَمِنْبَرِ) مِنَ الرِّجَالِ.
((الصِّرِّيعُ) الَّذِي) يَصْرَعُ و (لاَ يُصْرَعُ) .
(والأَجْعَبُ:) الرَّجُلُ (البَطِينُ) الضَّخْمُ (الضَّعِيفُ العَمَلِ) . نَقله الصاغانيّ
(والمُنْجَعِبُ) وَفِي نُسْخَة (المُتَجَعِّبُ) (: المَيِّتُ) .
(والجُعْبُوبُ) بالضَّمِّ: (: الضَّعِيفُ) الَّذِي (لاَ خَيْرَ فِيهِ، أَو) الجُعْبُوبُ (: النَّذْلُ، أَو) هُوَ مِثْلُ دُعْبُوبٍ وجُعْسُوسٍ (: القَصِيرُ الدَّمِيِمُ) وجَمْعُه جَعَابِيبُ أَنْشَد ابنُ بَرِّيَ لسَلاَمَة بنِ جَنْدَلٍ:
لَا مُقْرِفينَ وَلَا سُودٍ جَعَابِيبِ
وقيلَ: هُوَ الدَّنِىءُ من الرِّجَالِ.
(و) فِي النَّوَادِر للِّحْيانيّ: (جَيْشٌ يَتَجَعْبَى) ويَتَجَرْبى وَيَتَقَبْقَبُ وَيَتَدَرْبَى ويَتَهَبْهَبُ (: يَرْكَبُ بعضُه بَعْضًا) .
(والجَعْبَاءُ: الضَّخْمعةُ الكَبِيرَةُ) يَحْتَمِلُ أَن يكونَ صفة للمرأَةِ وللاسْتِ والنَّمْلَةِ والناقةِ والشاةِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.