Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي

ا
ب
ل
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 11835
1861. جفع4 1862. جفف13 1863. جفل13 1864. جفلق2 1865. جفن15 1866. جفو101867. جفي2 1868. جقق2 1869. جكجك1 1870. جكر3 1871. جكم1 1872. جكو1 1873. جلأ3 1874. جلب20 1875. جلبح2 1876. جلبد1 1877. جلبر1 1878. جلبز2 1879. جلبص2 1880. جلبط1 1881. جلبق2 1882. جلت4 1883. جلثم3 1884. جلج5 1885. جلح16 1886. جلحب4 1887. جلحز2 1888. جلحط3 1889. جلحظ2 1890. جلحم3 1891. جلحمد2 1892. جلحن1 1893. جلخ8 1894. جلخب2 1895. جلخد3 1896. جلخَط1 1897. جلخَظ1 1898. جلخَم1 1899. جلد16 1900. جلدب3 1901. جلدح2 1902. جلدس3 1903. جلذ7 1904. جلز10 1905. جلس14 1906. جلسد4 1907. جلسم3 1908. جلض1 1909. جلط9 1910. جلظ5 1911. جلظأ2 1912. جلع7 1913. جلعب5 1914. جلعد6 1915. جلعط2 1916. جلعم2 1917. جلغ4 1918. جلف15 1919. جلفد1 1920. جلفر1 1921. جلفز5 1922. جلفط7 1923. جلفظ3 1924. جلفع4 1925. جلفق2 1926. جلق8 1927. جلقع2 1928. جلك2 1929. جلل13 1930. جلم14 1931. جلمح2 1932. جلمد8 1933. جلمز1 1934. جلمط3 1935. جلمظ2 1936. جلمق3 1937. جلمه1 1938. جلن4 1939. جلنب2 1940. جلنبلق3 1941. جلنر3 1942. جلنز2 1943. جلنض1 1944. جلنظ1 1945. جلنف4 1946. جله9 1947. جلهب1 1948. جلهز3 1949. جلهض2 1950. جلهق5 1951. جلهم5 1952. جلو10 1953. جلي5 1954. جمأ3 1955. جمثر1 1956. جمحظ1 1957. جمحل2 1958. جمخ4 1959. جمخر2 1960. جمد14 Prev. 100
«
Previous

جفو

»
Next
جفو
: (و ( {جَفَا} جَفاءً {وتَجافى: لم يَلْزَمْ مَكَانَهُ) ، كالسَّرْجِ يَجْفُو عَن الظَّهْرِ، وكالجَنْبِ يَجْفُو عَن الفِراشِ، قالَ الشاعِرُ:
إِنَّ جَنْبي عَن الفِراشِ لَنابِ
} كتَجافِي الأَسَرِّ فَوْقَ الظِّرابِوالحُجَّةُ فِي أَنَّ جَفا يكونُ لازِماً مِثْل {تَجافَى قولُ العجَّاج يَصِفُ ثوْراً وحْشِيّاً:
وشَجَرَ الهُدَّابَ عَنْه} فَجَفَا يقولُ: رَفَعَ هُدْب الأَرْطى بقَرْنِه حَتَّى تَجافَى عَنهُ.
( {واجْتَفَيْتُه: أَزَلْتُه عَن مَكانِهِ.
(} وجَفَا عَلَيْهِ كَذَا) :) أَي (ثَقُلَ) ، لما كانَ فِي مَعْناه، وكانَ ثَقُل يتعدَّى بعلى، عدَّوْه بعلَى أَيْضاً، ومِثْلُ هَذَا كَثيرٌ.
( {والجَفاءُ) :) خِلافُ البِرِّ و (نَقيضُ الصِّلَةِ) ، مَمْدودٌ (ويُقْصَرُ) ؛) عَن الليْث.
قالَ الأزْهرِيُّ:} الجَفاءُ، مَمْدودٌ عنْدَ النّحْويِّين، وَمَا عَلِمْتُ أَحداً أَجازَ فِيهِ القَصْرَ؛ وَلذَا اقْتَصَرَ عَلَيْهِ الجَوْهرِيُّ؛ وَقد ( {جَفاهُ} جَفْواً) {وجَفاءً، فَهُوَ} مَجْفُوٌّ، وَلَا تَقُل جَفَيْت، فأمَّا قَوْلُ الراجزِ:
مَا أَنا {بالجافِي وَلَا} المَجْفِيِّ فإنَّ الفرَّاءَ قالَ: بناهُ على جُفِيَ، فلمَّا انْقَلَبتِ الواوُ يَاء فيمَا لم يُسَمَّ فاعِلُهُ بني المَفْعولُ عَلَيْهِ.
وَفِي الحدِيثِ: البَذاءُ مِن الجَفاءِ والجفَاءُ فِي النارِ.

وَفِي الحدِيثِ الآخرِ: مَنْ بَدَا جَفَا، أَي غَلُظ طَبْعُه لقلَّةِ مُخالَطَةِ الناسِ.
(وَفِيه {جَفْوَةٌ، ويُكْسَرُ: أَي} جَفاءٌ.
(قالَ الليْثُ: {الجَفْوةُ أَلْزَم فِي تَرْكِ الصلّةِ مِن الجَفاءِ.
وفلانٌ ظاهِرُ} الجِفْوةِ، بالكسْرِ: أَي الجَفَاء.
(فَإِن كانَ {مَجْفُوّاً قيلَ بِهِ} جَفْوَةٌ) ، بالفَتْح.
(وجَفَا مالَهُ: لم يُلازِمْهُ.
(و) جَفَا (السَّرْجَ عَن فَرَسِه: رَفَعَه) عَنهُ، ( {كأَجْفاهُ) ، هَكَذَا فِي النّسخ وَهُوَ خِلافُ مَا عَلَيْهِ الأُصُول بأنَّ جَفَا لازِمٌ؛ فَفِي الصِّحاح: جَفَا السَّرْج عَن ظَهْرِ الفَرَسِ} وأَجْفَيْتُه أَنا إِذا رَفَعْتَه عَنهُ.
وَفِي المُحْكَم: وأَجْفَيْت القَتَب عَن ظَهْرِ البَعيرِ فجَفَا؛ فكَلامُهما صَرِيحٌ فِي أنَّ جَفا لازِمٌ؛ فَالَّذِي ذَهَبَ إِلَيْهِ المصنِّفُ خَطَأٌ ظاهِرٌ.
وشاهِدُ {أَجْفاهُ قَوْلُ الراجز أَنْشَدَه الجوْهرِيُّ:
تَمُدُّ بالأَعْناقِ أَو تَلْوِيهاوتَشْتَكي لَوْ أنَّنا نُشْكِيها مَسَّ حَوايا قَلما} نُجْفِيها أَي قَلما نَرْفَع الحَوِيَّة عَن ظَهْرِها.
(و) الجَفاءُ يكونُ فِي الخِلْقَةِ والخُلُق؛ يقالُ: (رجُلٌ {جافِي الخِلْقَةِ و) جافِي (الخُلُقِ) ، أَي (كَزٌّ غَلِيظُ) العِشْرةِ خرقٌ فِي المُعامَلَةِ مُتحامِلٌ عِنْد الغَضَبِ والسَّوْرةِ على الجَلِيسِ.
وَفِي صفَتِهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (ليسَ} بالجافِي المُهِين) ، أَي ليسَ بالغلِيظِ الخِلْقةِ والطَّبْع، أَي ليسَ بِالَّذِي {يَجْفُو أَصْحابَه، والمَهِين تقدَّمَ فِي النونِ.
(} واسْتَجْفَى الفِراشَ وغيرَهُ: عدَّهُ! جافِياً) ، أَي غلِيظاً أَو خَشِناً. ( {وأجْفَى الماشِيَةَ) ، فَهِيَ} مُجْفاةٌ: (أَتْعَبَها) ؛) وَفِي الصِّحاحِ: تَبِعَها؛ (وَلم يَدَعْها تأْكُلُ) ، وَلَا علَفَها قبْلَ ذلِكَ، وذلِكَ إِذا سَاقَها سَوْقاً شَديداً؛ عَن أَبي زيْدٍ.
وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:
{جافَى جَنْبَه عَن الفِراشِ} فتَجافَى.
{وجافَى عَضُدَيْه عَن جَنْبَيْهِ: باعَدَهُما.
} وجَفاهُ: بَعُدَ عَنهُ؛ وَمِنْه قَوْلُ مُحَمَّد بنِ سوقَةَ: لمَّا قلَّ مَالِي {جَفانِي إخْواني.
} وأَجْفاهُ: أَبْعَدَه؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (اقْرَؤُا القُرْآنَ وَلَا {تَجْفُوا عَنهُ) ، أَي لَا تَبْعدُوا عَن تِلاوَتِه.
} وجَفاهُ: فَعَلَ بِهِ مَا ساءَهُ.
{واسْتَجْفاهُ: طَلَبَ مِنْهُ ذلِكَ.
والأدَبُ صِناعَةٌ} مَجْفُوُّ أَهْلُها.
{وجفَتِ المرْأَةُ وَلَدَها: لم تَتَعاهَدْه.
وَفِي الحدِيثِ: (مَنْ حَجَّ وَلم يَزُرْني فقد جَفا) ، أَي فَعَل مَا يَسُوءني.
وجَفَا ثَوْبه: غَلُظَ؛ وكَذلِكَ القَلَم إِذا غَلُظَ قَطّه.
وَهُوَ مِن} جُفَاةِ العَرَبِ.
وأَصابَتْه {جَفْوَةُ الزَّمنِ} وجَفَاوتُه؛ وَهُوَ مَجازٌ.
{والجَفْوَةُ: المَرَّةُ الواحِدَةُ مِن} الجَفاءِ، {والجُفاءُ كغُرابٍ: مَا يُرْمى بِهِ الوادِي أَو القِدْرِ مِن الغثاءِ.
} وأَجْفَتِ القِدْرُ زبدَها: رَمَتْه؛ وكَذلِكَ {جَفَتْ.
} وأَجْفَتِ الأرضُ: صارَتْ! كالجفاءِ فِي ذَهابِ خَيْرِها.
قالَ الرّاغبُ: أَصْلُ كلّ ذلِكَ الواوُ دونَ الهَمْزةِ. {وجُفَاءُ النَّاسِ: سَرَعانهم وأَوائِلُهم، شُبِّهوا} بجُفَاءِ السَّيْل.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Murtaḍa al-Zabīdī, Tāj al-ʿArūs fī Jawāhir al-Qamūs تاج العروس لمرتضى الزبيدي are being displayed.