Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1369. جلبز2 1370. جلبص2 1371. جلبق2 1372. جلت4 1373. جلثم3 1374. جلج51375. جلح16 1376. جلحب4 1377. جلحد1 1378. جلحز2 1379. جلحط3 1380. جلحظ2 1381. جلحم3 1382. جلخ8 1383. جلخب2 1384. جلخد3 1385. جلخط1 1386. جلخظ1 1387. جلخم3 1388. جلد16 1389. جلدب3 1390. جلدح2 1391. جلدس3 1392. جلذ7 1393. جلز10 1394. جلس14 1395. جلسد4 1396. جلسم3 1397. جلط9 1398. جلظ5 1399. جلظأ2 1400. جلع7 1401. جلعب5 1402. جلعد6 1403. جلعم2 1404. جلف15 1405. جلفز5 1406. جلفط7 1407. جلفظ3 1408. جلفع4 1409. جلفق2 1410. جلق8 1411. جلقع2 1412. جلل13 1413. جلم14 1414. جلمد8 1415. جلمط3 1416. جلمظ2 1417. جلمق3 1418. جلن4 1419. جلنب2 1420. جلنبلق3 1421. جلند1 1422. جلنر3 1423. جلنز2 1424. جلنف4 1425. جله9 1426. جلهز3 1427. جلهض2 1428. جلهق5 1429. جلهم5 1430. جمأ3 1431. جمح16 1432. جمحل2 1433. جمخ4 1434. جمخر2 1435. جمد14 1436. جمر18 1437. جمز16 1438. جمزر2 1439. جمس17 1440. جمش11 1441. جمص3 1442. جمع20 1443. جمعد3 1444. جمعر3 1445. جمعل2 1446. جمل19 1447. جملح1 1448. جمم14 1449. جمن12 1450. جمهر14 1451. جمي3 1452. جنأ10 1453. جنب20 1454. جنبح2 1455. جنبخ3 1456. جنبذ5 1457. جنبر3 1458. جنبق3 1459. جنبل4 1460. جنث6 1461. جنثر4 1462. جنثل3 1463. جنجل3 1464. جنح16 1465. جنحدل1 1466. جند16 1467. جندع5 1468. جندف5 Prev. 100
«
Previous

جلج

»
Next

جلج: الجَلَجُ: القَلَقُ والاضطراب. والجَلَجُ: رؤوس الناس، واحدها

جَلَجَةٌ بالتحريك، وهي الجُمْجُمَةُ والرأْسُ. وفي الحديث: أَنه قيل للنبي،

صلى الله عليه وسلم، لما أُنزلت: إِنَّا فَتَحْنا لك فَتْحاً مُبيناً

ليَغْفِرَ لك اللهُ ما تَقَدَّمَ من ذَنْبِكَ وما تَأَخَّرَ؛ هذا برسول

الله، صلى الله عليه وسلم، وبقينا نحن في جَلَجٍ، لا نَدْري ما يُصْنَعُ بنا؛

قال أَبو حاتم: سأَلت الأَصمعي عنه فلم يعرفه. قال الأَزهري روى أَبو

العباس عن ابن الأَعرابي وعن عمرو عن أَبيه: الجَلَجُ رؤوس الناس، واحدها

جَلَجَةٌ. قال الأَزهري: فالمعنى إِنا بقينا في عدد رؤوس كثيرة من

المسلمين؛ وقال ابن قتيبة: معناه وبقينا نحن في عدد من أَمثالنا من المسلمين لا

ندري ما يُصنع بنا. وقيل: الجَلَجُ، في لغة أَهل اليمامة، حَبابُ الماء،

كأَنه يريد تركنا في أَمرٍ ضَيِّقٍ كضيق الحَبَابِ. وفي حديث أَسلم: أَن

المغيرة بن شعبة تكنى بأَبي عيسى؛ فقال له عمر: أَما يكفيك أَن تكنى

بأَبي عبد الله؟ فقال: إِن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، كناني بأَبي عيسى،

فقال: إِن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قد غفر الله له ما تقدم من

ذنبه وما تأَخر، وإِنا بعد في جَلَجِنا، فلم يزل يكنى بأَبي عبد الله حتى

هلك. وكتب عمر، رضي الله عنه، إِلى عامله على مصر: أَن خُذْ من كلِّ

جَلَجَةٍ من القبط كذا وكذا. وقال بعضهم: الجَلَجُ جماجم الناس؛ أَراد مِن كل

رأْس. ويقال: على كلِّ جَلَجَةٍ كذا، والجمع جَلَجٌ.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.