Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
254. جلس14 255. جلو10 256. جم7 257. جمح16 258. جمع20 259. جمل19260. جن6 261. جنب20 262. جنح16 263. جند16 264. جنف20 265. جنى6 266. جهد16 267. جهر17 268. جهز16 269. جهل14 270. جهنم10 271. جو4 272. جوب19 273. جود16 274. جوز16 275. جوع16 276. جيب11 277. حاج2 278. حاشى1 279. حاص1 280. حاق3 281. حب7 282. حبر18 283. حبس17 284. حبط14 285. حبك18 286. حبل18 287. حتم16 288. حتى4 289. حث7 290. حج9 291. حجب18 292. حجر21 293. حجز18 294. حدَّ1 295. حدب18 296. حدث21 297. حدق20 298. حذر18 299. حر7 300. حرب15 301. حرث19 302. حرج17 303. حرد20 304. حرس18 305. حرص18 306. حرض18 307. حرف23 308. حرق18 309. حرك16 310. حرم19 311. حرى6 312. حزب18 313. حزن18 314. حس9 315. حسب20 316. حسد15 317. حسر19 318. حسم18 319. حسن20 320. حشر17 321. حص7 322. حصا4 323. حصد17 324. حصر20 325. حصل15 326. حصن20 327. حض8 328. حضب12 329. حضر19 330. حط6 331. حطب15 332. حطم18 333. حظ6 334. حظر20 335. حف7 336. حفد17 337. حفر17 338. حفظ15 339. حفى1 340. حق10 341. حقب16 342. حقف18 343. حكم20 344. حل9 345. حلف17 346. حلق20 347. حلم18 348. حلى6 349. حم6 350. حمد16 351. حمر23 352. حمل21 353. حمى7 Prev. 100
«
Previous

جمل

»
Next
جمل
الجَمَال: الحسن الكثير، وذلك ضربان:
أحدهما: جمال يخصّ الإنسان في نفسه أو بدنه أو فعله.
والثاني: ما يوصل منه إلى غيره. وعلى هذا الوجه ما روي عنه صلّى الله عليه وسلم: «إنّ الله جميل يحبّ الجمال» تنبيها أنّه منه تفيض الخيرات الكثيرة، فيحبّ من يختص بذلك.
وقال تعالى: وَلَكُمْ فِيها جَمالٌ حِينَ تُرِيحُونَ [النحل/ 6] ، ويقال: جَمِيلٌ وجَمَال على التكثير. قال الله تعالى: فَصَبْرٌ جَمِيلٌ [يوسف/ 83] ، فَاصْبِرْ صَبْراً جَمِيلًا [المعارج/ 5] ، وقد جَامَلْتُ فلانا، وأَجْمَلْتُ في كذا، وجمالك، أي: أجمل، واعتبر منه معنى الكثرة، فقيل لكلّ جماعة غير منفصلة: جُمْلَة، ومنه قيل للحساب الذي لم يفصّل والكلام الذي لم يبيّن: مُجْمَل، وقد أجملت الحساب، وأجملت في الكلام. قال تعالى: وَقالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ الْقُرْآنُ جُمْلَةً واحِدَةً
[الفرقان/ 32] ، أي: مجتمعا لا كما أنزل نجوما مفترقة. وقول الفقهاء: المُجْمَل: ما يحتاج إلى بيان، فليس بحدّ له ولا تفسير، وإنما هو ذكر بعض أحوال الناس معه، والشيء يجب أن تبيّن صفته في نفسه التي بها يتميز، وحقيقة المجمل:
هو المشتمل على جملة أشياء كثيرة غير ملخّصة.
والجَمَلُ يقال للبعير إذا بزل ، وجمعه جِمَال وأَجْمَال وجِمَالة قال الله تعالى: حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِياطِ [الأعراف/ 40] ، وقوله:
جِمالَتٌ صُفْرٌ
[المرسلات/ 33] ، جمع جِمَالة، والجِمَالَة جمع جَمَل، وقرئ:
جمالات بالضم، وقيل: هي القلوص، والجَامِل: قطعة من الإبل معها راعيها، كالباقر، وقولهم: اتّخذ الليل جملا فاستعارة، كقولهم: ركب الليل، وتسمية الجمل بذلك يجوز أن يكون لما قد أشار إليه بقوله: وَلَكُمْ فِيها جَمالٌ [النحل/ 6] ، لأنهم كانوا يعدّون ذلك جمالا لهم. وجَمَلْتُ الشحم: أذبته، والجَمِيل: الشحم المذاب، والاجتمال:
الادهان به، وقالت امرأة لبنتها: تَجَمَّلِي وتعفّفي ، أي: كلي الجميل، واشربي العفافة .
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.