Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1501. جهم14 1502. جهمن1 1503. جهن10 1504. جهنم10 1505. جوأ5 1506. جوا31507. جوب19 1508. جوت4 1509. جوث9 1510. جوج4 1511. جوح16 1512. جوخ10 1513. جود16 1514. جوذ4 1515. جور16 1516. جوز16 1517. جوس13 1518. جوش9 1519. جوض2 1520. جوظ6 1521. جوع16 1522. جوف16 1523. جوق8 1524. جول16 1525. جوم5 1526. جون13 1527. جوه9 1528. جيأ11 1529. جيا3 1530. جيب11 1531. جيت2 1532. جيح7 1533. جيخ2 1534. جيد11 1535. جير11 1536. جيز4 1537. جيس5 1538. جيش11 1539. جيص3 1540. جيض9 1541. جيعم1 1542. جيف16 1543. جيل11 1544. جيم5 1545. ح9 1546. حأب2 1547. حأحأ4 1548. حا6 1549. حال2 1550. حبأ5 1551. حبا4 1552. حبب12 1553. حبت2 1554. حبتر6 1555. حبتل2 1556. حبج7 1557. حبجر3 1558. حبجل2 1559. حبحب3 1560. حبذ5 1561. حبر18 1562. حبرت2 1563. حبرج2 1564. حبرقس3 1565. حبرقص2 1566. حبرك3 1567. حبركل2 1568. حبرم2 1569. حبس17 1570. حبش16 1571. حبص4 1572. حبض8 1573. حبط14 1574. حبطأ4 1575. حبطقطق3 1576. حبظ2 1577. حبق17 1578. حبقر2 1579. حبقنق2 1580. حبك18 1581. حبكر3 1582. حبل18 1583. حبلبس2 1584. حبلق2 1585. حبن15 1586. حبنبر1 1587. حتأ5 1588. حتا4 1589. حتت10 1590. حتث3 1591. حتد9 1592. حتر11 1593. حترب3 1594. حترش4 1595. حترف3 1596. حتش2 1597. حتف15 1598. حتفل2 1599. حتك10 1600. حتل6 Prev. 100
«
Previous

جوا

»
Next

جوا: الجَوُّ: الهَواء؛ قال ذو الرمة:

والشمسُ حَيْرَى لها في الجَوِّ تَدْوِيمُ

وقال أَيضاً:

وظَلَّ للأَعْيَسِ المُزْجِي نَوَاهِضَه،

في نَفْنَفِ الجَوِّ، تَصْوِيبٌ وتَصْعِيدُ

ويروى: في نَفْنَفِ اللُّوحِ. والجَوُّ: ما بين السماء والأَرض. وفي

حديث علي، رضوان الله عليه: ثم فتَقَ الأَجْواءَ وشَقَّ الأَرْجاءَ؛ جمع

جَوٍّ وهو ما بين السماء والأَرض. وجَوُّ

السماء: الهواء الذي بين السماء والأَرض. قال الله تعالى: أَلم يروا

إِلى الطير مُسَخَّرات في جَوِّ السماء؛ قال قتادة: في جَوِّ السماء في

كَبِدِ السماء، ويقال كُبَيْداء السماء. وجَوُّ الماء: حيث يُحْفَر له؛

قال:تُراحُ إِلى جَوِّ الحِياضِ وتَنْتَمي

والجُوَّة: القطعة من الأَرض فيها غِلَظ. والجُوَّةُ: نُقْرة. ابن سيده:

والجَوُّ والجَوَّة المنخفض من الأَرض؛ قال أَبو ذؤيب:

يَجْري بِجَوَّتِه مَوْجُ السَّرابِ، كأَنْـ

ـضاحِ الخزاعى جازت رَنْقَها الرِّيحُ

(* قوله «كأنضاح الخزاعى» هكذا في الأصل والتهذيب).

والجمع جِوَاءٌ؛ أَنشد ابن الأَعرابي:

إِنْ صابَ ميثاً أُتْئِقَتْ جِوَاؤُه

قال الأَزهري: الجِوَاءُ جمع الجَوِّ؛ قال زهير:

عَفَا، من آلِ فاطِمة، الجِوَاءُ

ويقال: أَراد بالجواء موضعاً بعينه. وفي حديث سليمان: إِنَّ لكلِّ

امرِئٍ جَوَّانِيّاً وبَرَّانِيّاً فمن أَصلحَ جَوَّانِيَّهُ أَصلحَ الله

بَرَّانِيَّهُ؛ قال ابن الأَثير: أَي باطناً وظاهراً

وسرّاً وعلانية، وعنى بجَوَّانِيَّه سرَّه وببرَّانِيَّه عَلانِيَتَه،

وهو منسوب إِلى جَوِّ البيت وهو داخله، وزيادة الأَلف والنون للتأْكيد.

وجَوُّ كلِّ شيءٍ: بَطْنُه وداخله، وهو الجَوَّةُ

أَيضاً؛ وأَنشد بيت أَبي ذؤيب:

يَجْرِى بِجَوَّتِه مَوْجُ الفُراتِ، كأَنْـ

ـضاحِ الخُزاعى حازَتْ رَنْقَه الرِّيحُ

قال: وجَوَّته بطنُ ذلك الموضع؛ وقال آخر:

ليست تَرَى حَوْلَها شخصاً، وراكِبُها

نَشْوانُ في جَوَّةِ الباغُوتِ، مَخْمُورُ

والجَوَى: الحُرْقة وشدَّة الوَجْدِ من عشق أَو حُزْن، تقول منه: جَوِيَ

الرجل، بالكسر، فهو جَوٍ مثل دَوٍ؛ ومنه قيل للماء المتغير المُنْتِن:

جَوٍ؛ قال الشاعر:

ثم كان المِزاجُ ماءَ سَحَاب،

لا جَوٍ آجِنٌ ولا مَطْروقُ

والآجِنُ: المتغيِّر أَيضاً إِلاَّ أَنه دون الجَوِي في النَّتْن.

والجَوِي: الماء المُنْتنِ. وفي حديث يأْجوج ومأْجوج: فتَجْوَى الأَرضُ من

نَتْنِهِم؛ قال أَبو عبيد: تُنْتِن، ويروى بالهمز وقد تقدم. وفي حديث عبد

الرحمن بن القاسم: كان القاسم لا يدخُل منْزِلَه إِلاَّ تَأَوَّهَ، قلْتُ:

يا أَبَتِ، ما أَخْرَجَ هذا منك إِلاَّ جَوىً، يريد إِلا داء الجَوْف،

ويجوز أَن يكون من الجَوَى شِدَّةِ الوَجْدِ من عشق أَو حزن ابن سيده:

الجَوَى الهَوَى الباطن، والجَوَى السُّلُّ وتطاوُل المرض. والجَوَى،

مقصور: كل داءٍ يأْخذ في الباطن لا يُسْتَمْرَأُ معه الطعام، وقيل: هو داءٌ

يأْخذ في الصدر، جَوِي جَوىٌ، فهو جَوٍ وجَوىً، وصْفٌ بالمصدر، وامرأَة

جَوِيَةٌ. وجَوِىَ الشيءَ جَوىً واجْتواه: كرهه؛ قال:

فقدْ جعَلَتْ أَكبادُنا تَجْتَوِيكُمُ،

كما تَجْتَوِي سُوقُ العِضاهِ الكَرازِما

وجَوِيَ الأَرضَ جَوىً واجْتَواها: لم توافقه. وأَرض جَوِيَةٌ

وجَوِيَّةٌ غير موافقة. وتقول: جَوِيَتْ نفسي إِذا لم يُوافِقْكَ

البلدُ.واجْتَوَيْتُ البلَدَ إِذا كرهتَ المُقامَ فيه وإِن كنت في نِعْمة. وفي

حديث العُرَنِيِّينَ: فاجْتَوَوُا المدينةَ أَي أَصابهم الجَوَى، وهو

المرض وداءُ الجَوْف إِذا تَطاوَلَ، وذلك إِذا لم يوافقهم هواؤُها

واسْتَوْخَمُوها. واجْتَوَيْتُ البلدَ إِذا كرهتَ المُقام فيه وإِن كنت في نِعْمة.

وفي الحديث: أَن وفْد عُرَيْنَة قدموا المدينة فاجْتَوَوْها. أَبو زيد:

اجْتَوَيْت البلادَ إِذا كرهتها وإِن كانت موافقة لك في بدنك؛ وقال في

نوادره: الاجْتِواءُ النِّزاع إِلى الوطن وكراهةُ المكان الذي أَنت فيه

وإِن كنت في نِعْمة، قال: وإِن لم تكن نازِعاً إِلى وطنك فإِنك مُجْتَوٍ

أَيضاً. قال: ويكون الاجْتِواءُ أَيضاً أَن لا تسْتَمْرِئَ الطعامَ بالأَرض

ولا الشرابَ، غيرَ أَنك إِذا أَحببت المُقام بها ولم يوافِقْك طعامُها

ولا شرابُها فأَنت مُسْتَوْبِلٌ ولستَ بمُجْتَوٍ؛ قال الأَزهري: جعل أَبو

زيد الاجْتِواء على وجهين. ابن بُزُرْج: يقال للذي يَجْتَوِي البلاد به

اجْتِواءٌ وجَوىً، منقوص، وجِيَةٌ. قال: وحَقَّروا الجِيَة جُيَيَّة. ابن

السكين: رجل جَوِي الجَوْفِ وامرأَة جَوِيَة أَي دَوِي الجَوْفِ.

وجَوِيَ الطعامَ جَوىً واجْتَواه واسْتَجْواه: كرِهَه ولم يوافقه، وقد جَوِيَتْ

نفسي منه وعنه؛ قال زهير:

بَشِمْتُ بِنَيِّها فجَوِيتُ عنْها،

وعِنْدي، لو أَشاءُ، لها دَوَاءُ

أَبو زيد: جَوِيَتْ نفسي جَوىً إِذا لم توافقك البلاد. والجُوَّةُ: مثل

الحُوَّةِ ، وهو لون كالسُّمرة وصَدَإِ الحديد.

والجِواءُ: خِياطَة حياءِ الناقة. والجِواءُ: البطنُ من الأَرض.

والجِواء. الواسع من الأَوْدية. والجِواءُ: موضع بالصَّمّان؛ قال الراجز يصف

مطراً وسيلاً:

يَمْعَسُ بالماء الجِواءَ مَعْسا،

وغَرَّقَ الصَّمّانَ ماءً قَلْسا

والجِواءُ الفُرْجَةُ بين بُيوت القوم. والجِواءُ: موضع. والجِواءُ

والجِواءَةُ والجِياء والجِياءة والجِياوة، على القلب: ما توضع عليه

القِدْرُ. وفي حديث علي، رضي الله عنه: لأَنْ أَطَّلِيَ بجِواء قِدْرٍ

أَحبُّإِليَّ من أَن أَطَّلِيَ

بزَعْفران؛ الجِواء: وِعاءُ القِدْر أَو شيءٌ توضع عليه من جِلْد أَو

خَصَفَةٍ، وجمعها أَجْوِيةٌ، وقيل: هي الجِئاءُ، مهموزة، وجمعها

أَجْئِئَةٌ، ويقال لها الجِياءُ بلا همز، ويروى بِجِئاوةِ مثل جِعَاوة. وجِياوَةُ:

بطن من باهِلَة.

وجاوَى بالإِبل: دعاها إِلى الماء وهي بعيدة منه؛ قال الشاعر:

جاوَى بها فهاجَها جَوْجاتُه

قال ابن سيده: وليست جاوَى بها من لفظ الجَوْجاةِ إِنما هي في معناها،

قال: وقد يكون جاوَى بها من ج و و.

وجوٌّ: اسم اليمامة كأَنها سميت بذلك؛ الأَزهري: كانت اليَمامة جَوّاً؛

قال الشاعر:

أَخْلَق الدَّهْرُ بِجَوٍّ طَلَلا

قال الأَزهري: الجَوُّ ما اتسع من الأَرض واطْمَأَنَّ وبَرَزَ، قال: وفي

بلاد العرب أَجْوِيَة

كثيرة كل جَوٍّ منها يعرف بما نسب إِليه. فمنهما جَوُّ غِطْرِيف وهو

فيما بين السِّتارَيْن وبين الجماجم( ) (قوله «وبين الجماجم» كذا بالأصل

والتهذيب، والذي في التكملة: وبين الشواجن)، ومنها جوُّ الخُزامَى، ومنها

جَوُّ الأَحْساء، ومنها جَوُّ اليَمامة؛ وقال طَرَفة:

خَلا لَكِ الجَوُّ فَبِيضِي واصْفِري

قال أَبو عبيد: الجَوُّ في بيت طَرَفة هذا هو ما اتَّسع من الأَوْدية.

والجَوُّ: اسم بلد، وهو اليَمامة يَمامةُ زَرْقاءَ. ويقال: جَوٌّ

مُكْلِئٌ أَي كثير الكلإ، وهذا جَوٌّ مُمْرِعٌ. قال الأَزهري: دخلت مع أَعرابي

دَحْلاً بالخَلْصاءِ، فلما انتهينا إِلى الماء قال: هذا جَوٌّ من الماء لا

يُوقف على أَقصاه. الليث: الجِوَاءُ موضع، قال: والفُرْجَةُ التي بين

مَحِلَّة القوم وسط البيوت تسمى جِوَاءً. يقال: نزلنا في جِواءِ بني فلان؛

وقول أَبي ذؤيب:

ثم انْتَهَى بَصَرِي عَنْهُم، وقَدْ بَلَغُوا

بَطْنَ المَخِيمِ، فقالُوا الجَوَّ أَو راحُوا

قال ابن سيده: المَخِيمُ والجَوُّ موضعان، فإِذا كان ذلك فقد وضَعَ

الخاصَّ موضع العام كقولنا ذَهَبْتُ الشامَ؛ قال ابن دريد: كان ذلك اسماً لها

في الجاهلية؛ وقال الأَعشى:

فاسْتَنْزلوا أَهْلَ جَوٍّ من مَنازِلِهِم،

وهَدّمُوا شاخِصَ البُنْيانِ فَاتَّضَعا

وجَوُّ البيت: داخِلُه، شاميّة. والجُوَّة، بالضم: الرُّقْعَة في

السِّقاء، وقد جَوَّاهُ وجَوَّيْته تَجْوِيَة إِذا رَقَعْته. والجَوْجاةُ:

الصوتُ بالإِبِل، أَصلُها جَوْجَوَةٌ؛ قال الشاعر:

جاوَى بها فَهاجَها جَوْجاتُه

ابن الأَعرابي: الجَوُّ الآخِرةُ.

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.