Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 2539
416. جهز16 417. جهم14 418. جهنم10 419. جوب19 420. جوث9 421. جوح16422. جود16 423. جور16 424. جوز16 425. جوع16 426. جوف16 427. جول16 428. جون13 429. جوى6 430. جيب11 431. جيض9 432. جيف16 433. جيل11 434. جيى1 435. حبب12 436. حبر18 437. حبس17 438. حبش16 439. حبق17 440. حبك18 441. حبل18 442. حبن15 443. حتت10 444. حتن8 445. حثا6 446. حجا6 447. حجب18 448. حجج12 449. حجر21 450. حجز18 451. حجل18 452. حجن17 453. حدا5 454. حدب18 455. حدبر6 456. حدث21 457. حدد12 458. حدر17 459. حدق20 460. حذا8 461. حذف20 462. حذل9 463. حرا5 464. حرب15 465. حرث19 466. حرج17 467. حرح5 468. حرد20 469. حرس18 470. حرش15 471. حرشف9 472. حرض18 473. حرف23 474. حرق18 475. حرقف6 476. حرك16 477. حرم19 478. حرمد7 479. حزا6 480. حزب18 481. حزز11 482. حزم18 483. حزن18 484. حزور2 485. حسا5 486. حسر19 487. حسس13 488. حسم18 489. حسن20 490. حشا5 491. حشد15 492. حشر17 493. حشش12 494. حشف18 495. حشم18 496. حشن11 497. حصب21 498. حصص16 499. حصن20 500. حضب12 501. حضر19 502. حضرم8 503. حضض9 504. حضن16 505. حطم18 506. حظا6 507. حظر20 508. حظظ10 509. حفا5 510. حفر17 511. حفز11 512. حفل15 513. حقا4 514. حقب16 515. حقف18 Prev. 100
«
Previous

جوح

»
Next
(جوح) - في الحَدِيثِ: "فإن أصابَتِ الثَّمرةَ جائِحةٌ".
الجائِحةُ: الآفَةُ التي تَجْتاح الثِّمار: أي تَسْتَأْصِلُها وتَهْلِكُها.
وكُلُّ مُصِيبَة عَظيمة وفِتْنَة مُبِيرة جَائِحة، والجَمْع الجَوائِح.
- وفي حَدِيثٍ آخرَ: "أَعاذَكم الله تَعالَى من جَوْحِ الدَّهر" . يقال: جَاحَ يَجُوحُ إذا غَشِي بالجَوَائِح.
- في حدِيثِ جَابِر: "نَهَى عن بَيْع السِّنِين، وَوَضَع الجَوَائِحَ".
وفي رواية: "وأَمَر بَوضْعِ الجَوائِح".
وهذا أَمرُ نَدْب، واستِحْبَاب عند عَامَّة الفُقَهاء، لا أَمرُ وُجُوب.
وقال أَحمدُ، وأبو عُبَيد، وجَماعةٌ من أَصْحاب الحَدِيث: هو لَازِم إذا باع الثَّمرَة، فأصَابَتْها آفَةٌ فهَلَكَت.
وقال مَالِك: يُوضَع في الثُّلُث فَصاعِدًا، ولا يُوضَع فيما هو أَقلّ: أي إذا كانَت الجَائِحةُ دُون الثُّلُث. فهو من مال المُشْتَرِي، وإن كانَت أكثرَ فَفِي مَالِ البَائِع.
وقال أَحْمد: يُوضَع ما هَلَك: أَىّ قَدْر كَانَ.
وقال الزَّمخْشَرِي: معناه ذَوات الجَوَائح: أي صَدَقَاتِها.
- في حَدِيث: "إنَّ أَبِي يُرِيدُ أن يَجْتَاحَ مَالِي" . : أي يَسْتَأْصِلُه وَيأتِي عليه. يقال: جَاحَهم الزَّمان، واجْتَاحَهم.
قال الخَطَّابي: يُشبِه أن يَكُونَ ما ذَكَره من اجْتِياح وَالدِه مالَه، إنَّما هو بِسَبَب النَّفَقَة عليه، وأَنَّ مِقدارَ ما يَحْتاج إليه بها النَّفَقَة شَيءٌ كَثِير لا يَسَعُه عَفْوُ ماله، إلَّا بأن يُجتَاح أصلُه فلم يَعِدْه النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم -، ولم يُرخِّص له في تَركِ النَّفَقَة عليه. وقال له: "أَنْتَ ومَالُك لأَبِيك". على مَعْنَى أَنَّه إذا احْتاج إلى مَالِك. أَخذَ مِنكَ قَدْرَ الحَاجَة، كما يَأخُذ من مَالِ نَفسِه، وإذا لم يَكُن لَكَ مَالٌ، وكان لك كَسْب لَزِمَك أن تَكْتَسِب وتُنْفِق عليه.
فأَمَّا أن يَكُونَ أَرادَ به إباحَة مَالِه له حتّى يَجْتَاحَه وَيأْتِي عليه إسرافاً وتَبْذِيراً فلا أعْلَم أحدًا ذَهَب إليه، والله تَعالَى أَعْلم.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Abū Mūsā al-Madīnī, al-Majmūʿ al-Mughīth fī Gharībay al-Qurʾān wa-l-Ḥadīth المجموع المغيث في غريبي القرآن والحديث لأبو موسى المديني are being displayed.