Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
 
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 4326
556. ثَيَبَ1 557. ثَيْتَلٌ1 558. جَأَثَ1 559. جَأَرَ2 560. جَأَشَ1 561. جَأَى1562. جُؤْجُؤٌ1 563. جَبَأَ2 564. جَبَا2 565. جَبَبَ1 566. جَبْجَبَ1 567. جَبَذَ1 568. جَبَرَ2 569. جَبَلَ1 570. جَبُنَ1 571. جَبَهَ1 572. جَثَا1 573. جثث11 574. جَثْجَثَ1 575. جَثَمَ2 576. جَحْجَحَ1 577. جحح9 578. جَحْدَلَ2 579. جحر14 580. جحش16 581. جَحَظَ1 582. جَحَفَ1 583. جَحَمَ1 584. جَحْمَرَ1 585. جَخَّ2 586. جَخَا1 587. جَخْجَخَ1 588. جَخَرَ1 589. جَخَفَ1 590. جَدَا1 591. جَدَبَ1 592. جَدَثَ1 593. جَدْجَدَ1 594. جَدَحَ1 595. جَدَدَ1 596. جَدَرَ1 597. جَدَسَ1 598. جَدَعَ1 599. جَدَفَ1 600. جَدَلَ1 601. جَذًّا1 602. جَذَبَ1 603. جَذَذَ1 604. جَذَرَ1 605. جَذَعَ1 606. جَذْعَمَ1 607. جَذَلَ1 608. جَذَمَ1 609. جَرَأَ1 610. جرا2 611. جَرَبَ1 612. جَرَثَ1 613. جَرْثَمَ1 614. جَرَجَ1 615. جَرْجَرَ2 616. جَرْجَمَ1 617. جَرَحَ1 618. جَرَدَ2 619. جَرَذَ1 620. جَرَرَ1 621. جرز20 622. جَرَسَ1 623. جَرَشَ1 624. جَرَضَ1 625. جَرَعَ2 626. جَرَفَ1 627. جَرَمَ1 628. جَرْمَزَ2 629. جَرَنَ2 630. جَزَأَ1 631. جَزَا1 632. جَزَرَ1 633. جَزَزَ1 634. جَزَفَ1 635. جَزَلَ1 636. جَزَمَ1 637. جسَد1 638. جَسَرَ1 639. جَسَسَ1 640. جَشَأَ1 641. جَشَبَ2 642. جَشَرَ1 643. جَشَشَ1 644. جَشَعَ1 645. جَشَمَ2 646. جَظَّ1 647. جَعَبَ1 648. جَعْثَلَ1 649. جَعْثَنَ1 650. جَعْجَعَ1 651. جَعَدَ1 652. جَعْدَبَ1 653. جَعَرَ1 654. جَعْسَسَ1 655. جَعَظَ1 Prev. 100
«
Previous

جَأَى

»
Next
(جَأَى)
(س) فِي حَدِيثِ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ «وتَجْأَى الأرضُ مِنْ نَتْنهم حِينَ يَمُوتُونَ» هَكَذَا رُوِيَ مَهْمُوزًا. قِيلَ: لعلَّه لُغَة فِي قَوْلِهِمْ جَوِي الْمَاءُ يَجْوَى إِذَا أنْتَن، أَيْ تُنْتنُ الْأَرْضُ مِنْ جِيَفهم، وَإِنْ كَانَ الهمزُ فِيهِ مَحْفُوظًا، فيَحتمل أَنْ يَكُونَ مِنْ قَوْلِهِمْ كِتيبة جَأْوَاء: بَيِّنَةُ الجَأْي، وَهِيَ الَّتِي يعلُوها لَوْنُ السَّواد لِكَثْرَةِ الدُّروع، أَوْ مِنْ قَوْلِهِمْ سِقَاء لَا يَجْأَى شَيْئًا: أَيْ لَا يُمْسِكه، فَيَكُونُ الْمَعْنَى أَنَّ الْأَرْضَ تَقْذِف صدِيدَهم وجيفَهم فَلَا تَشْربُه وَلَا تُمْسِكُهَا كَمَا لَا يحْبِس هَذَا السِّقَاءُ، أَوْ مِنْ قَوْلِهِمْ: سمِعْت سِرًّا فَمَا جَأَيْتُهُ: أَيْ مَا كتمتُه، يَعْنِي أَنَّ الْأَرْضَ يسْتتر وجهُها مِنْ كَثْرَةِ جِيَفِهم.
وَفِي حَدِيثِ عَاتِكَةَ بِنْتِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ:
حَلَفْتُ لَئِنْ عُدْتُم لنَصْطَلِمَنَّكُم ... بِجَأْوَاء تُرْدِي حَافَتَيْهِ المقَانِبُ
أَيْ بِجَيْشٍ عَظِيمٍ تَجْتَمع مَقانِبُه مِنْ أَطْرَافِهِ وَنَوَاحِيهِ.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn al-Athīr al-Jazarī, al-Nihāya fī Gharīb al-Ḥadīth wa-l-Athar النهاية في غريب الحديث والأثر لأبي السعادات ابن الأثير الجزري are being displayed.