66008. جَلُولي1 66009. جَلُّون1 66010. جَلُّوني1 66011. جِلْوِيّ1 66012. جَلْوِيّ1 66013. جُلَّى166014. جلى3 66015. جلي5 66016. جَلِيّ1 66017. جَلْي1 66018. جلي المحبوب، المنتخب من ثمار القلوب...1 66019. جَلِيَّات1 66020. جَلِيب1 66021. جُلَيْب1 66022. جَلِيبَة1 66023. جَليبِي1 66024. جليت1 66025. جَلِيت1 66026. جَلِيد1 66027. جُلَيْدات1 66028. جَلِيدات1 66029. جُلَيْدَان1 66030. جَلِيدان1 66031. جُلَيْدِيّ1 66032. جلير1 66033. جَلِيس1 66034. جليس الأنيس، في أسماء الخندريس...1 66035. جليس المشتاق1 66036. جليسرين1 66037. جُلُيْطَة1 66038. جَلِيفَان1 66039. جُلَيْفَة1 66040. جَلِيفَة1 66041. جَلِيقي1 66042. جليقي1 66043. جِلِّيقي1 66044. جِلِيل1 66045. جَلِيل1 66046. جَلِيلَة1 66047. جَلِيلِيّ1 66048. جَلِينّس1 66049. جم7 66050. جمّ1 66051. جم غفير1 66052. جَمَّ 1 66053. جمء1 66054. جمأَ1 66055. جمأ3 66056. جَمِئَ1 66057. جمئ1 66058. جما1 66059. جَمًّا1 66060. جِمَاح1 66061. جُمَّاح1 66062. جماد1 66063. جَمَّاد1 66064. جَمَاد1 66065. جَماد الأوَّل1 66066. جُمَادَه1 66067. جُمادى1 66068. جُمَادَى1 66069. جمادى الأوَّل1 66070. جمادى الثانية1 66071. جمارى1 66072. جَمَارِي1 66073. جماس1 66074. جُماسِيّ1 66075. جماشة1 66076. جَمَّاشة1 66077. جماع أبواب وجوب (وجوه) قراءة القرآن...1 66078. جماعة1 66079. جُمَّاعيّ1 66080. جَمَّاعِيّ1 66081. جمال1 66082. جِمَال1 66083. جُمَال1 66084. جَمَّال1 66085. جَمَال1 66086. جُمَّال1 66087. جمال الدين1 66088. جمال العرب، في علم الأدب...1 66089. جمال الفقهاء1 66090. جمال القراء، وكمال الإقراء...1 66091. جمال الكتاب، وكمال الحساب...1 66092. جَمالُ الله1 66093. جَمَالات1 66094. جَمَالان1 66095. جَمَّالة1 66096. جَمَالَة1 66097. جَمَاليّ1 66098. جِمَالي1 66099. جَمَّالي1 66100. جُمَالِيَة1 66101. جَمَّاليَّة1 66102. جَمَالَيْن1 66103. جَمَّالِين1 66104. جَمَامة1 66105. جَمَامِي1 66106. جُمَانَات1 66107. جُمَانَة1 Prev. 100
«
Previous

جُلَّى

»
Next
جُلَّى
الجذر: ج ل ل

مثال: قَدَّمَ مَكْرُمة جُلَّى
الرأي: مرفوضة
السبب: لمجيء اسم التفضيل المجرد من «أل» والإضافة مؤنثًا.

الصواب والرتبة: -قَدَّمَ مَكْرُمة جُلَّى [فصيحة]
التعليق: إذا كان أفعل التفضيل مجردًا من «أل» والإضافة وجب تذكيره والإتيان بـ «من» بعده جارَّة للمفضل عليه. ولكن سُمع في كلام العرب مجيء أفعل التفضيل المجرد من «أل» والإضافة مؤنثًا، وإن كان قليلاً. وقد أجازه مجمع اللغة المصري على أن تكون الصيغة فيه غير مراد بها التفضيل، وأنها مؤولة باسم الفاعل أو الصفة المشبهة، ويؤيد هذا الرأي قراءة بعضهم: {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنَى} البقرة/83، وقد خرّجها أبو حيان على الصفة المشبهة، وخرّجها أبو العلاء المعرِّي على أنها مصدر بمنزلة الحسن، ومثلها قول أبي نواس:
كأن صغرى وكبرى من فقاقعها
وقد ورد هذا الاستعمال المرفوض في قول الشاعر:
وإن دعوتِ إلى جُلَّى ومَكْرُمَة يومًا سَرَاةً كرام الناس فادْعينا