Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1599. حتك10 1600. حتل6 1601. حتلم2 1602. حتم16 1603. حتن8 1604. حثا61605. حثث11 1606. حثر7 1607. حثرب3 1608. حثرف3 1609. حثرق2 1610. حثرم5 1611. حثط2 1612. حثفل3 1613. حثكل1 1614. حثل12 1615. حثلب2 1616. حثلم2 1617. حثم9 1618. حثن3 1619. حجأ7 1620. حجا6 1621. حجب18 1622. حجج12 1623. حجحج2 1624. حجر21 1625. حجرف3 1626. حجز18 1627. حجف14 1628. حجل18 1629. حجم18 1630. حجن17 1631. حدأ12 1632. حدا5 1633. حدب18 1634. حدبد2 1635. حدبر6 1636. حدث21 1637. حدج11 1638. حدح2 1639. حدد12 1640. حدر17 1641. حدرج5 1642. حدرد2 1643. حدرق1 1644. حدس15 1645. حدق20 1646. حدقل2 1647. حدل11 1648. حدلق3 1649. حدم12 1650. حذا8 1651. حذذ8 1652. حذر18 1653. حذرفت1 1654. حذف20 1655. حذفر7 1656. حذق14 1657. حذل9 1658. حذلق5 1659. حذلم5 1660. حذم14 1661. حذن5 1662. حرب15 1663. حربث4 1664. حربج2 1665. حربس2 1666. حربش3 1667. حربص2 1668. حربق2 1669. حرت6 1670. حرث19 1671. حرج17 1672. حرجف5 1673. حرجل7 1674. حرجم5 1675. حرح5 1676. حرد20 1677. حردب3 1678. حردم2 1679. حردن3 1680. حرذن5 1681. حرر11 1682. حرز17 1683. حرزج2 1684. حرزق3 1685. حرزم2 1686. حرس18 1687. حرسم2 1688. حرسن2 1689. حرش15 1690. حرشف9 1691. حرشن2 1692. حرص18 1693. حرض18 1694. حرف23 1695. حرفد2 1696. حرفش4 1697. حرفض3 1698. حرق18 Prev. 100
«
Previous

حثا

»
Next

حثا: ابن سيده: حَثَا عليه الترابَ حَثْواً هاله، والياء أَعلى.

الأَزهري: حَثَوْتُ الترابَ وحثَيْتُ حَثْواً وحَثْياً، وحَثا الترابُ نفسُه

وغيره يَحْثُو ويَحْثَى؛ الأَخيرة نادرة، ونظيره جَبا يَجْبَى وقَلا

يَقْلَى. وقد حَثَى عليه الترابَ حَثْياً واحْتَثاه وحَثَى عليه الترابُ نفسُه

وحَثى الترابَ في وجهه حَثْياً: رماه. الجوهري: حَثا في وجهه التراب

يَحْثُو ويَحْثِي حَثْواً وحَثْياً وتَحْثاءً. والحَثَى: التراب المَحْثُوُّ

أَو الحاثي، وتثنيته حَثَوان وحَثَيان. وقال ابن سيده في موضع آخر:

الحَثَى الترابُ المَحْثِيُّ. وفي حديث العباس وموت النبي، صلى الله عليه وسلم،

ودفنِه: وإِنْ يكنْ ما تقول يا ابنَ الخطاب حَقّاً فإِنه لنْ يَعْجِزَ

أَن يَحْثُوَ عنه أَي يرميَ عن نفسه الترابَ ترابَ القبرِ ويقُومَ. وفي

الحديث: احْثُوا في وجوه المَدَّاحِين الترابَ أَي ارْمُوا؛ قال ابن

الأَثير: يريد به الخَيْبة وأَن لا يُعْطَوْا عليه شيئاً، قال: ومنهم من يجريه

على ظاهره فيرمي فيها التراب. الأَزهري: حَثَوْت عليه الترابَ وحَثَيتُ

حَثْواً وحَثْياً؛ وأَنشد:

الحُصْنُ أَدْنَى، لَوْ تَآيَيْتِه،

من حَثْيِكِ التُّرْبَ على الرَّاكِبِ

الحُصْن: حَصانة المرأَة وعِفَّتها. لو تآييتِه أَي قصدْتِه. ويقال

للتراب: الحَثَى. ومن أَمثال العرب: يا ليتني المَحْثِيُّ عليه؛ قال: هو رجل

كان قاعداً إِلى امرأَة فأَقبل وَصِيلٌ لها، فلما رأَته حَثَتْ في وجهه

التراب تَرْئِيَةً لجَلِيسِها بأَن لا يدنُوَ منها فَيطَّلِعَ على

أَمرهما؛ يقال ذلك عند تمني منزلةِ من تُخْفَى له الكرامةُ وتُظْهَر له

الإِهانة. والحَثْيُ: ما رفعت به يديك. وفي حديث الغسل: كان يَحْثي على رأْسه

ثَلاثَ حَثَياتٍ أَي ثلاث غُرَفٍ بيديه، واحدتها حَثْيَة. وفي حديث عائشة

وزينب، رضي الله عنهما: فَتقاوَلَتا حتى اسْتَحْثَتَا؛ هو اسْتَفْعَل من

الحَثْيِ، والمراد أَن كل واحدة منهما رمت في وجه صاحبتها التراب. وفي

الحديث: ثلاث حَثَياتٍ من حَثَيات ربي تبارك وتعالى؛ قال ابن الأَثير: هو

مبالغة في الكثرة وإِلا فلا كَفَّ ثَمَّ ولا حَثْيَ، جل الله تبارك وتعالى

عن ذلك وعز. وأَرض حَثْواء: كثيرة التراب. وحَثَوْت له إِذا أَعطيته شيئاً

يسيراً. والحَثَى، مقصور: حُطام التِّبْن؛ عن اللحياني. والحَثَى

أَيضاً: دُقاق التِّبْن، وقيل: هو التِّبْن المُعْتَزَل عن الحبّ، وقيل أَيضاً:

التبن خاصة؛ قال:

تسأَلُني عن زَوْجِها أَيُّ فَتَى

خَبٌّ جَرُوزٌ، وإِذا جاعَ بَكى

ويأْكُلُ التمرَ ولا يُلقِي النَّوَى،

كأَنه غِرارةٌ ملأَى حَثَا

وفي حديث عمر، رضي الله عنه: فإِذا حَصير بين يديه عليه الذهب مَنْثوراً

نَثْرَ الحَثَى؛ هو، بالفتح والقصر: دُقاق التبن، والواحدة من كل ذلك

حَثَاة. والحَثَى: قشور التمر، يكتب بالياء والأَلف، وهو جمع حَثَاة، وكذلك

الثَّتَا، وهو جمع ثَتَاة: قشورُ التمرِ ورديئُه.

والحاثِياءُ: تراب جُحْر اليَرْبوع الذي يَحْثُوه برجله، وقيل:

الحَاثِياءُ جحر من جِحَرة اليربوع؛ قال ابن بري: والجمع حَوَاثٍ. قال ابن

الأَعرابي: الحاثِياءُ تراب يخرجه اليربوع من نافِقائِهِ، بُني على فاعِلاءَ.

والحَثَاة: أَن يؤكل الخبز بلا أُدْمٍ؛ عن كراع بالواو والياء لأَن لامها

تحتملهما معاً؛ كذلك قال ابن سيده:

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.