Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
285. حبك19 286. حبل19 287. حتم17 288. حتى4 289. حث7 290. حج9291. حجب19 292. حجر22 293. حجز19 294. حدَّ1 295. حدب18 296. حدث22 297. حدق21 298. حذر19 299. حر7 300. حرب16 301. حرث20 302. حرج18 303. حرد21 304. حرس19 305. حرص19 306. حرض19 307. حرف24 308. حرق19 309. حرك17 310. حرم20 311. حرى6 312. حزب19 313. حزن19 314. حس9 315. حسب21 316. حسد16 317. حسر20 318. حسم19 319. حسن21 320. حشر18 321. حص7 322. حصا4 323. حصد18 324. حصر21 325. حصل16 326. حصن21 327. حض8 328. حضب13 329. حضر20 330. حط6 331. حطب16 332. حطم19 333. حظ6 334. حظر21 335. حف7 336. حفد18 337. حفر18 338. حفظ16 339. حفى1 340. حق10 341. حقب17 342. حقف19 343. حكم21 344. حل9 345. حلف18 346. حلق21 347. حلم19 348. حلى6 349. حم6 350. حمد17 351. حمر24 352. حمل22 353. حمى7 354. حن6 355. حنث17 356. حنجر10 357. حنذ15 358. حنف20 359. حنك18 360. حوايا1 361. حوب19 362. حوت14 363. حوذ13 364. حور24 365. حول21 366. حيث10 367. حيد15 368. حير18 369. حيز8 370. حيض18 371. حيط3 372. حيف18 373. حين15 374. حيى2 375. خاب2 376. خبء4 377. خبت18 378. خبث18 379. خبر19 380. خبز14 381. خبط17 382. خبل16 383. خبو9 384. ختر14 Prev. 100
«
Previous

حج

»
Next
حج
أصل الحَجِّ القصد للزيارة، قال الشاعر:
يحجّون بيت الزّبرقان المعصفرا
خصّ في تعارف الشرع بقصد بيت الله تعالى إقامة للنسك، فقيل: الحَجّ والحِجّ، فالحَجُّ مصدر، والحِجُّ اسم، ويوم الحجّ الأكبر يوم النحر، ويوم عرفة، وروي: «العمرة الحجّ الأصغر» .
والحُجَّة: الدلالة المبيّنة للمحجّة، أي:
المقصد المستقيم الذي يقتضي صحة أحد النقيضين. قال تعالى: قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبالِغَةُ [الأنعام/ 149] ، وقال: لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا [البقرة/ 150] ، فجعل ما يحتجّ بها الذين ظلموا مستثنى من الحجة وإن لم يكن حجة، وذلك كقول الشاعر:
ولا عيب فيهم غير أنّ سيوفهم بهنّ فلول من قراع الكتائب
ويجوز أنّه سمّى ما يحتجون به حجة، كقوله تعالى: وَالَّذِينَ يُحَاجُّونَ فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ ما اسْتُجِيبَ لَهُ حُجَّتُهُمْ داحِضَةٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ
[الشورى/ 16] ، فسمّى الداحضة حجّة، وقوله تعالى: لا حُجَّةَ بَيْنَنا وَبَيْنَكُمُ [الشورى/ 15] ، أي: لا احتجاج لظهور البيان، والمُحاجَّة: أن يطلب كلّ واحد أن يردّ الآخر عن حجّته ومحجّته، قال تعالى: وَحاجَّهُ قَوْمُهُ قالَ: أَتُحاجُّونِّي فِي اللَّهِ [الأنعام/ 80] ، فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ ما جاءَكَ [آل عمران/ 61] ، وقال تعالى: لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْراهِيمَ [آل عمران/ 65] ، وقال تعالى: ها أَنْتُمْ هؤُلاءِ حاجَجْتُمْ فِيما لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيما لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ [آل عمران/ 66] ، وقال تعالى: وَإِذْ يَتَحاجُّونَ فِي النَّارِ [غافر/ 47] ، وسمّي سبر الجراحة حجّا، قال الشاعر:
يحجّ مأمومة في قعرها لجف
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.