68288. حَدَّثَ عن1 68289. حَدَثَ من1 68290. حَدَثَ 1 68291. حَدثنَا1 68292. حَدَجَ1 68293. حدج1268294. حَدَّج في1 68295. حَدَجَ 1 68296. حُدْجَة1 68297. حدجه1 68298. حدح2 68299. حُدُحَّةٌ1 68300. حَدَدَ1 68301. حدد13 68302. حدر18 68303. حَدْر1 68304. حَدَرَ1 68305. حَدَرَ 1 68306. حدرب1 68307. حدرت1 68308. حَدْرَجَ1 68309. حدرج5 68310. حَدْرَدٍ1 68311. حَدْرَد1 68312. حدرد2 68313. حَدْرَشٌ1 68314. حدرش1 68315. حدرق1 68316. حُدْرُوق1 68317. حدس16 68318. حَدَسَ بـ1 68319. حَدَسَ 1 68320. حدسيات1 68321. حدش1 68322. حدف2 68323. حدق21 68324. حَدَقَ1 68325. حَدَّقَ بـ1 68326. حَدَّق في1 68327. حَدَقَ 1 68328. حدقل2 68329. حَدِقِيّ1 68330. حَدَكِيّ1 68331. حَدِلَ1 68332. حَدَلَ1 68333. حدل12 68334. حَدِلَ 1 68335. حدلس1 68336. حدلق3 68337. حَدَمَ1 68338. حَدْمُ1 68339. حدم13 68340. حَدَمَ 1 68341. حَدْمان1 68342. حدمت1 68343. حدمر1 68344. حدمه1 68345. حَدْمِيّ1 68346. حَدَمِيّ1 68347. حدن1 68348. حَدْنَان1 68349. حَدْهن1 68350. حدو11 68351. حَدْو1 68352. حَدْوَا1 68353. حَدْوَان1 68354. حَدُّوتِيّ1 68355. حدوث1 68356. حدود1 68357. حُدُود1 68358. حَدُّودة1 68359. حَدُور1 68360. حَدُوري1 68361. حُدُوق1 68362. حَدُوق1 68363. حَدُوقَة1 68364. حدوميّ1 68365. حَدُّون1 68366. حَدُّونيّ1 68367. حدى1 68368. حِدِّيّ1 68369. حَدِيَ1 68370. حدي3 68371. حَدِّيّ1 68372. حَدْيَانة1 68373. حَدِيبَة1 68374. حِدِّيت1 68375. حَدِيت1 68376. حديث1 68377. حديج1 68378. حُدَيْد1 68379. حَدِيد1 68380. حَدِّيد1 68381. حَدِيدَا1 68382. حُدَيْدَان1 68383. حُدَيْدة1 68384. حَدِيدة1 68385. حَدِيُدو1 68386. حُدَيْديّ1 68387. حُدَيْدِيَّة1 Prev. 100
«
Previous

حدج

»
Next
ح د ج

تراموا بالحدج وهو صغار الحنظل. ومن المجاز: حدجه بالسهم: رماه به، أصله الرمي بالحدج، ثم استعير للرمي بغيره، كما استعاروا الإحلاب وهو الإعانة على الحلب للإعانة على غيره، واتسعوا فقالوا: حدجه ببصره. قال ابن مقبل:

ما للغواني إذا ما جئت تحدجني ... بالطرف تحسب شيبي زادني ضعفا

وحدجني بذنب غيري، وحدجته ببيع سوء، وبمتاع سوء، وحدجته بمهر ثقيل إذا ألزمته ذلك بخدع وغبن. قال:

يضج ابن خرباق من البيع بعدما ... حدجت ابن خرباق بجرباء نازع

ومنه حدج البعير إذا شدّ عليه الحدج، وألزمه ظهره وهو مركب للنساء، ويسمى الحداجة. وقد مرت الحدوج والأحداج والحدائج، ورأيتهم من بين حاد وحادج.
(حدج) ببصره حقق وَالشَّيْء ببصره أحد النّظر إِلَيْهِ وحدق

حدج


حَدَجَ(n. ac. حَدْج
حِدَاْج)
a. Laded, loaded; saddled.
b. [acc. & Bi], Shot, cast at ( arrow, glance ).

حِدْج
(pl.
حُدُج
حُدُوْج أَحْدَاْج)
a. Load, burden.
b. Pack-saddle.

حِدَاْجَة
(pl.
حَدَاْئِجُ)
a. Litter ( for women ).
حدج
التَّحْدِيْجُ: شِبْهُ النَّظَرِ بَعْدَ رَوْعَةٍ. والحَدَجُ: حَمْلُ البِطِّيْخِ والحَنْظَلِ ما دامَ رَطْباً. والحِدْجُ: مَرْكَبٌ من مَرَاكِبِ النِّسَاءِ، حَدَجْتُ النّاقَةَ وأحْدَجْتُها. وحَدَجْتُ بِبَصَري إِلى الشَّيْءِ: رَمَيْتَ. وحَدَجْتُه بِبَيْعِ سَوْءٍ: أي بِعْتَه بِغَبْنٍ. وحَدَجَه بالعَصَا: ضَرَبَه بها.
[حدج] نه في ح المعراج: ألم تروا إلى ميتكم حين "يحدج" ببصره فإنما ينظر إلى المعراج، حدج ببصره إذا حقق النظر إلى الشيء وأدامه. ومنه: حدث الناس ما "حدجوك" بأبصارهم، أي ما داموا مقبلين عليك نشطين لسماع حديثك. وفي ح عمر: حجة ههنا ثم "احدج" ههنا حتى تفنى، الحدج شد الأحمال وتوسيقها، وشد الحداجة وهي القتب بأداته، يعني حج حجة واحدة ثم أقبل على الجهاد إلى أن تهرم أو تموت، فكني به عن تهيئة المركوب للغزو. غ ومنه: والمركب "حدج". وفيه: رأيت كأني أخذت "حدجة" حنظل فوضعته بين كتفي أبي جهل، الحدجة بالتحريك الحنظلة الفجة الصلبة وجمعها حدج. غ ومنه: "أحدجت" الشجرة.
[حدج] الحَدَجُ : الحَنْظَل إذا اشتدَّ وصَلُبَ، الواحدة حَدَجَة. وقد احْدَجَتْ شجرة الحنظل. والحدج بالكسر: الحمل، ومَرْكَبٌ من مراكب النساء أيضاً، وهو مثل المِحَفَّةِ، والجمع حُدوجٌ وأحداج. وحدجت البعير أحدجه بالكسر حدجا، أي شددت عليه الحدج. وكذلك شد الاحمال وتوسيقها. قال الاعشى: ألا قل لميثاء ما بالها * أللبين تحدج أحمالها ويروى: " أجمالها: بالجيم. والحداجة: لغة في الحِدْج، والجمع حَدائج، عن يعقوب. وحَدَجَهُ أيضاً ببصره، يَحدِجه حَدْجاً: رماه. قال العجاج يصف الحمار والاوتان:

إذا اثبجرا من سواد حدجا * والتحديج، مثل التحديق. وحدجه بسهمٍ، وحَدَجَهُ بِذَنْبِ غيرِهِ: رماه به. وحندج: اسم رجل  
حدج
حدَجَ/ حدَجَ بـ يَحدِج، حَدْجًا، فهو حادج، والمفعول مَحْدوج
• حدَج الشَّخصَ:
1 - رماه بسهمٍ أو بنظرةٍ حادَّة "حدَج الأبُ ابنَه" ° حدَجه بذنب غيره: رماه به.
2 - نظر إليه نظرة ارتياب أو استنكار "قطّب متسائلاً وهو يَحدِجه بنظرة ارتياب".
• حدَج ببصره: أحدَّ النّظرَ به وحدَّق. 

حدَّجَ/ حدَّجَ بـ يُحدِّج، تَحْديجًا، فهو مُحدِّج، والمفعول مُحدَّج
• حدَّج الشَّيءَ ببصره: حدَجه؛ حدَّق فيه، أطال وأحدَّ النظرَ إليه.
• حدَّج فيه ببصره: حقَّق ونظر إليه بإمعان. 

حَدْج [مفرد]: مصدر حدَجَ/ حدَجَ بـ. 
حدج وَقَالَ [أَبُو عبيد -] : فِي حَدِيث عبد الله [رَحمَه الله -] حدِّث الْقَوْم مَا حَدَجوك بِأَبْصَارِهِمْ يَعْنِي مَا أحدّوا النّظر إِلَيْك يُقَال للرجل: قد حدجني ببصره إِذا أحد النّظر إِلَيْك [وَمِنْه الحَدِيث الَّذِي يرْوى فِي الْمِعْرَاج: ألم تروا إِلَى ميتكم حِين يَحدِج ببصره فَإِنَّمَا ينظر إِلَى الْمِعْرَاج من حسنه وَقَالَ أَبُو النَّجْم: [الطَّوِيل]

يُقتَّلنا مِنْهَا عُيُون كَأَنَّهَا ... عُيُون المهَا مَا طرفهن بحادجِ يُرِيد أَنَّهَا ساجية الطّرف] وَالَّذِي يُرَاد من هَذَا الحَدِيث أَنه يَقُول: حدِّثهم مَا داموا يشتهون حَدِيثك ويرمونك بِأَبْصَارِهِمْ فَإِذا رَأَيْتهمْ يغضّون أَو ينظرُونَ يَمِينا وَشمَالًا فَدَعْهُمْ من حَدِيثك فَإِنَّهُم قد ملّوه [وَهَذَا شَبيه بِالْحَدِيثِ الْمَرْفُوع: إِنَّه كَانَ يتخوّلنا بِالْمَوْعِظَةِ مَخَافَة السَّآمَة علينا -] .
حدج فنى وَقَالَ [أَبُو عبيد -] : فِي حَدِيث عمر [رَضِي الله عَنهُ -] أَنه قَالَ: حَجّةً هَهُنَا ثمَّ احْدِج هَهُنَا حَتَّى تفنى. قَوْله: ثمَّ احْدِج هَهُنَا يَعْنِي إِلَى الْغَزْو والحَدِج شدُّ الْأَحْمَال وتوسيقها يُقَال: حدَجت الْأَحْمَال وَغَيرهَا أحدَجُها حَدْجا وَالْوَاحد مِنْهَا حِدْج وَجَمعهَا حُدُوج وأحداج قَالَ طرفَة: [الطَّوِيل]

كأنّ حُدوجَ الْمَالِكِيَّة غُدوةً ... خلايا سفينٍ بالنواصفِ من دَدِ

وَقَالَ الْأَعْشَى: [المتقارب]

أَلا قل لِمَيْثاء مَا بالها ... ألِلْبينِ تُحدَجُ أحمالُها

ويروى: أجمالها قَوْله: تُحْدَج يَعْنِي تُشَدّ عَلَيْهَا. وَالَّذِي يُرَاد من هَذَا الحَدِيث أَنه فضّل الْغَزْو على الحجّ بعد حَجّة الْإِسْلَام. وَقَوله: حَتَّى تفنى يُرِيد بالفناء الْهَرم وَمِنْه قَول لبيد: [الطَّوِيل]

حبائلُه مبثوثَةٌ بسبيله ... ويفنى إِذا مَا أخطأتْه الحبائلُ

فالحبائل الْمَوْت يَقُول: فَإِذا أخطأه الْمَوْت فَإِنَّهُ يفنى يَعْنِي يهرم وَمِنْه قيل للشَّيْخ الْكَبِير: فانٍ أَي هرم. 

حدج

1 حَدَجَهُ, (S, A, K, *) aor. حَدِجَ, inf. n. حَدْجٌ (S, K) and حِدَاجٌ, (TA,) He bound the حِدْج upon him, i. e., upon the camel; (S, A, K;) as also ↓ احدجهُ: (K:) or he bound upon him the حِدَاجَة, i. e., the [saddle called] قَتَب and its apparatus; (Az, TA;) which apparatus consists of the بِدَادَانِ with the two girths called the بِطَان and the حَقَب, without which a camel is not [said to be] مَحْدُوج. (Sh, TA.) [See حِدْجٌ.] Accord. to J, حَدَجَ also signifies He bound loads, or burdens, and divided them into camel-loads: (TA:) but this is a meaning that was unknown to the Arabs. (Az, TA.) J cites as an ex. the words of ElAashà, أَلِلْبَيْنِ تُحْدَجُ أَحْمَالُهَا [Is it for separation that her loads are bound &c.?]: but he adds that, accord. to one reading, the poet said أَجْمَالُهَا: and this [SM says] is the right reading. (TA.) b2: [Hence, حَدَجَ is used to signify (tropical:) He betook himself to warring for the sake of the religion.] 'Omar is related to have said, حِجَّةٌ هٰهُنَا ثُمَّ احْدِجْ هٰهُنَا حَتَّى تَفْنَى, meaning Perform one pilgrimage, then (tropical:) betake thyself to warring for the sake of the religion until thou become old and weak, or die; احدج literally signifying bind the حِدَاجَة upon the camel. (Az, TA.) b3: [Hence also,] حَدَجَهُ, (TA,) inf. n. حَدْجٌ, (K,) (tropical:) He imposed upon him in a sale. (K, TA.) You say, حَدَجْتُهُ بِبَيْعٍ سَوْءٍ (A, TA) (tropical:) I imposed upon him with a bad sale, and بِمَتَاعٍ سَوْءٍ with bad merchandise. (TA.) The person imposed upon is likened to a camel upon which a حِدَاجَة is bound. (Az, TA.) b4: And حَدَجْتُهُ بِمَهْرٍ ثَقيلٍ (tropical:) I imposed upon him a heavy dowry, by deceit and fraud. (A, TA.) A2: Also, aor. حَدِجَ, inf. n. حَدْجٌ, He cast حَدَج [or unripe and hard colocynths, or small colocynths, or small and green colocynths or melons,] at him. (A, TA.) b2: Hence, (A, TA,) حَدَجَهُ بِسَهْمٍ, (S, A,) inf. n. حَدْجٌ, (K,) (tropical:) He shot at him with an arrow. (S, A, K.) And حَدَجَهُ بِعَصًا, inf. n. حَدْجٌ, (tropical:) He beat him, or struck him, with a staff, or stick. (Ibn-ElFaraj, K, * TA.) b3: [Hence also,] حَدَجَهُ بِالتُّهَمَةِ, inf. n. حَدْجٌ, (tropical:) He cast suspicion upon him. (K, * TA, * TK.) And حَدَجَهُ بِذَنْبِ غَيْرِهِ (S, A) (tropical:) He accused him of the crime, or offence, of another, (S, TA,) and put it upon him. (TA.) And حَدَجَهُ بِبَصَرِهِ, (S, A,) aor. حَدِجَ, inf. n. حَدْجٌ (S, TA) and حُدُوجٌ; and ↓ حدّجهُ, inf. n. تَحْدِيجٌ; (TA;) (tropical:) He cast his eyes at him; (S, TA;) as also حَدَجَ إِلَيْهِ بَصَرَهُ: or he looked intently, and sharply, at him: or he looked at him with a look which he [the latter] suspected and disliked: (TA:) but حَدْجٌ in looking may be unattended by alarm, or fear: (Az, TA:) ↓ تَحْدِيجٌ is like تَحْدِيقٌ, (S,) syn. therewith: (K:) and also signifies the looking intently, after alarm, or fear. (TA.) b4: Also حَدَجَ, aor. حَدِجَ, inf. n. حُدُوجٌ, (assumed tropical:) He (a horse) looked at the figure of a man, or the like, seen from a distance, or heard a sound, and raised his ears, and directed his eyes, towards it. (TA.) 2 حدّجهُ, inf. n. تَحْدِيجٌ: see 1, in two places.4 أَحْدَجَ see 1, first sentence.

A2: أَحْدَجَتْ شَجَرَةُ الحَنْظَلِ The colocynth-plant bore, or produced, fruit such as is termed حَدَجٌ. (S.) حِدْجٌ A certain thing upon which the women of the Arabs of the desert ride; not a رَحْل nor a هَوْدَج: (Lth, TA:) a certain vehicle, or thing to ride upon, for women, (Az, S, A, K,) like the مِحَفَّة, (Az, S, K,) and like the هَوْدَج; (Az, TA;) as also ↓ حِدَاجَةٌ: (S, A, K:) pl. of the former حُدُوجٌ and أَحْدَاجٌ (S, A, K) and حُدُجٌ; (AAF, TA;) and pl. of the latter حَدَائِجُ: (Yaakoob, S, A:) Az, however, says that ISk makes no difference between the حِدْج and the ↓ حِدَاجَة, though there is a difference between them accord. to the Arabs, as will be seen from what follows: Sh says that حِدْجٌ is a name given to a هُوْدَج bound upon a قَتَب [or small kind of camel's saddle] when it is bound upon the camel at once with all its apparatus: he also says that ↓ حِدَاجَةٌ is a name given to the apparatus composed of the أَبِدَّة], pl. of بِدَادٌ, q. v.,] which are also called مَخَالِى القَتَبِ, [and which are appertenances of the قتب,] when they are filled, and drawn together, and bound, and tied to the قتب: [and he shows, in his explanation of the verb حَدَجَ, that this apparatus comprises the قَتَب and بِدَادَانِ with the two girths called the بِطَان and the حَقَب: this is what is meant in the K by the saying that ↓ الحِدَاجَةُ also signifies الأَدَاةُ:] Aboo-Sá'id ElKilábee says that ↓ حداجة signifies the apparatus (اداة) of the قتب: and Az says that it signifies the قتب with its apparatus. (TA.) b2: Also A load, or burden. (S, K.) b3: And [its pl.] حُدُوجٌ, Camels with their رِحَال [or saddles]. (TA.) حَدَجٌ [a coll. gen. n.] The colocynth, or colocynths, when unripe and hard: (TA:) or when become hard; (S, TA;) before becoming yellow: (TA:) or small colocynths: (A:) or the colocynth or colocynths, and the melon or melons, (M, K,) while small and green, before becoming yellow, (M,) or while continuing succulent, or fresh, or green: (K:) or [more correctly] the melon or melons; and the colocynth, or colocynths, while continuing succulent, or fresh, or green: (T:) n. un. with ة. (S.) حِدَاجَةٌ: see حِدْجٌ, in five places.

حدج: الحِدْجُ: الحِمْلُ. والحِدْجُ: من مراكب النساءِ يشبه المِحَفَّة،

والجمعُ أَحْداجٌ وحُدُوجٌ، وحكى الفارسي: حُدُجٌ، وأَنشد عن ثعلب:

قُمْنا فآنَسْنا الحُمُولَ والحُدُجْ

ونظيره سِتْرٌ وسُتُرٌ؛ وأَنشد أَيضاً:

والمَسْجِدانِ وبَيْتٌ نَحْنُ عامِرُهُ

لَنا، وزَمْزَمُ والأَحْواضُ والسُّتُرُ

والحُدُوجُ: الإِبلُ برحالها؛ قال:

عَيْنا ابنِ دَارَةَ خَيرٌ منكما نَظَراً

إِذِ الحُدُوجُ بأَعْلى عاقِلٍ زُمَرُ

والحِداجَةُ كالحِدْجِ، والجمع حَدائِجُ. قال الليث: الحِدْجُ مَرْكَبٌ

ليس بِرَحْلٍ ولا هَوْدَجٍ، تركبه نساءُ الأَعراب. قال الأَزهري:

الحِدْجُ، بكسر الحاء، مركب من مراكب النساء نحو الهودج والمِحَفَّة؛ ومنه البيت

السائر:

شَرَّ يَوْمَيْها، وأَغْواهُ لَهَا،

رَكِبَتْ عَنْزٌ، بِحِدْجٍ، جَمَلا

وقد ذكرنا تفسير هذا البيت في ترجمة عنز؛ وقال الآخر:

فَجَرَ البَغِيُّ بِحِدْجِ رَبَّـ

ـتِها، إِذا ما الناسُ شَلُّوا

وحَدَجَ البعيرَ والنَّاقَةَ يَحْدِجُهما حَدْجاً وحِداجاً،

وأَحْدَجَهما: شَدَّ عليهما الحِدْجَ والأَداةَ ووَسَّقَهُ. قال الجوهري: وكذلك

شَدُّ الأَحمال وتوسيقُها؛ قال الأَعشى:

أَلا قُلْ لِمَيْثاءَ: ما بالُها؟

أَلِلْبَيْنِ تُحْدَجُ أَحْمالُها؟

ويروى: أَجمالُها، بالجيم، أَي تشد عليها، والرواية الصحيحة: تُحْدَجُ

أَجمالُها. قال الأَزهري: وأَما حَدْجُ الأَحمال بمعنى توسيقها فغير معروف

عند العرب، وهو غلط. قال شمر: سمعت أَعرابيّاً يقول: انظروا إِلى هذا

البعير الغُرْنُوقِ الذي عليه الحِداجَةُ، قال: ولا يُحْدَجُ البعيرٌ حتى

تكمل فيه الأَداةُ، وهي البِدادانِ والبِطانُ والحَقَبُ، وجمعُ الحِداجَةِ

حَدائِجُ. قال: والعرب تسمي مخالي القَتَبِ أَبِدَّةً، واحدها بِدادٌ،

فإِذا ضمت وأُسرت وشدّت إِلى أَقتابها محشوّة، فهي حينئذ حِداجَةٌ. وسمي

الهودج المشدود فوق القتب حتى يشد على البعير شدّاً واحداً بجميع أَداته:

حِدْجاً، وجمعه حُدُوجٌ. ويقال: احْدِجْ بعيرك أَي شُدَّ عليه قتبه

بأَداته. ابن السكيت: الحُدُوجُ والأَحْداجُ والحَدائجُ مراكبُ النساءِ،

واحدُها حِدْجٌ وحِداجَةٌ؛ قال الأَزهري: لم يفرق ابن السكيت بين الحِدْجِ

والحِداجَةِ، وبينهما فرق عند العرب على ما بينّاه. قال ابن السكيت: سمعت

أَبا صاعد الكلابيَّ يقول: قال رجل من العرب لصاحبه في أَتانٍ شَرُودٍ:

الْزَمْها، رماها الله براكبْ قليلِ الحِداجَةِ، بعيدِ الحاجَةِ أَراد

بالحِداجَةِ أَداةَ القَتَبِ. وروي عن عمر، رضي الله عنه، أَنه قال: حَجَّةً

ههنا ثم احْدِجْ ههنا حتى تَفْنى؛ يعني إِلى الغزو، قال: الحَدْجُ شَدُّ

الأَحمال وتوسيقها؛ قال الأَزهري: معنى قول عمر، رضي الله عنه، ثم احدج

ههنا أَي شُدَّ الحِداجَةَ، وهو القتب بأَداته على البعير للغزو؛ والمعنى

حُجَّ حَجَّةً واحدةً، ثم أَقبل على الجهاد إِلى أَن تَهْرَمَ أَو تموتَ،

فكنى بالحِدْجِ عن تهيئة المركوب للجهاد؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي:

تُلَهِّي المَرْءَ بالحُدْثانِ لَهْواً

وتَحْدِجُهُ كما حُدِجَ المُطِيقُ

هو مَثَلٌ أَي تغلبه بِدَلِّها وحديثها حتى يكونَ مِنْ غَلَبَتِها له

كالمَحْدُوجِ المركوب الذليل من الجِمال. والمِحْدَجُ مِيسَمٌ من مَياسِم

الإِبل. وحَدَجَهُ: وسَمَهُ بالمِحْدَجِ. وحَدَجَ الفرسُ يَحْدِجُ

حُدوجاً: نظر إِلى شخص أَو سمع صوتاً فأَقام أُذنه نحوه مع عينيه.

والتحدِيجُ: شدَّة النظر بعد رَوْعَةٍ وفَزْعَةٍ.

وحَدَجَهُ ببصره يَحْدِجُهُ حَدْجاً وحُدُوجاً، وحَدَّجَهُ: نظر إِليه

نظراً يرتاب به الآخرُ ويستنكره؛ وقيل: هو شدَّة النظر وحِدَّته. يقال:

حَدَّجَهُ ببصره إِذا أَحَدَّ النظر إِليه؛ وقيل: حَدَجَه ببصره وحَدَجَ

إِليه رماه به. وروي عن ابن مسعود أَنه قال: حَدِّثِ القومَ ما حَدَجُوك

بأَبصارهم أَي ما أَحَدُّوا النظر إِليك؛ يعني ما داموا مقبلين عليك نشيطين

لسماع حديثك، يشتهون حديثك ويرمون بأَبصارهم، فإِذا رأَيتهم قد مَلُّوا

فَدَعْهُمْ؛ قال الأَزهري: وهذا يدل على أَن الحَدْجَ في النظر يكون بلا

رَوْعٍ ولا فَزَعٍ. وفي حديث المعراج: أَلَمْ تَرَوْا إِلى مَيِّتِكُمْ

حين يَحْدِجُ ببصره فإِنما ينظر إِلى المعراج من حُسْنه؟ حَدَجَ ببصره

يَحْدِجُ إِذا حَقَّقَ النظر إِلى الشيء. وحَدَجَهُ ببصره: رماه به حَدْجاً.

الجوهري: التَّحْدِيجُ مثل التَّحْدِيقِ. وحَدَجَهُ بسَهْمٍ يَحْدِجُهُ

حَدْجاً: رماه به. وحَدَجَه بِذَنْبِ غيره يَحْدِجُه حَدْجاً: حمله عليه

ورماه به؛ قال العجاج يصف الحمار والأُتُنَ:

إِذا اسْبَجَرَّا من سوادٍ حَدَجَا

وقول أَبي النجم:

يُقَتِّلُنا مِنْها عُيُونٌ، كأَنَّها

عُيُونُ المَهَا، ما طَرْفُهُنَّ بِحَادِجِ

يريد أَنها ساجية الطرف؛ وقال ابن الفرج: حَدَجَهُ بالعصا حَدْجاً،

وحَبَجَهُ حَبْجاً إِذا ضربه بها. أَبو عمرو الشيباني: يقال حَدَجْتُهُ

بِبَيْعِ سَوْءٍ أَي فعلت ذلك به؛ قال وأَنشدني ابن الأَعرابي:

حَدَجْتُ ابنَ مَحْدُوجٍ بِسِتِّينَ بَكْرَةً،

فلمَّا اسْتَوَتْ رِجْلاهُ، ضَجَّ مِنَ الوَقْرِ

قال: وهذا شعر امرأَة تزوّجها رجل على ستين بكرة. وقال غيره: حَدَجْتُهُ

ببيعِ سَوْءٍ ومتاع سَوْءٍ إِذا أَلزمته بيعاً غبنته فيه؛ ومنه قول

الشاعر:

يَعُجُّ ابنُ خِرْباقٍ مِنَ البَيْعِ، بَعْدَما

حَدَجْتُ ابنَ خِرْباقٍ بِجَرْباءَ نازِعِ

قال الأَزهري: جعله كبعير شدَّ عليه حِدَاجَتهُ حين أَلزمه بيعاً لا

يقال منه.

الأَزهري: الحَدَجُ حَمْلُ البطيخ والحنظل ما دام رطباً، والحُدْجُ، لغة

فيه؛ قال ابن سيده: والحَدَجُ والحُدْجُ الحنظل والبطيخ ما دام صغاراً

أَخضر قبل أَن يصفرّ؛ وقيل هو من الحنظل ما اشتدَّ وصلب قبل أَن يصفرّ؛

قال الراجز:

فَيَاشِلٌ كالحَدَجِ المُنْدالِ،

بَدَوْنَ مِنْ مُدَّرِعَيْ أَسْمَالِ

واحدته حَدَجَةٌ. وقد أَحْدَجَت الشجرةُ؛ قال ابن شميل: أَهل اليمامة

يسمون بطيخاً عندهم أَخضر مثل ما يكون عندنا أَيام التيرماه

(* قوله

«التيرماه» هو رابع الشهور الشمسية عند الفرس، كذا بهامش شرح القاموس المطبوع.)

بالبصرة: الحَدَجَ.

وفي حديث ابن مسعود: رأَيت كأَني أَخذت حَدَجَةَ حنظلٍ فوضعتها بين

كَتِفَيْ أَبي جهل. الحدجة، بالتحريك: الحنظلة الفَجَّة الصُّلْبَةُ. ابن

سيده: والحَدَجُ حَسَكُ القُطْبِ ما دام رَطْباً.

ومَحْدُوجٌ وحُدَيْجٌ وحَدَّاجٌ: أَسماء.

والحَدَجَةُ: طائر يشبه القطا، وأَهل العراق يسمون هذا الطائر الذي

نسميه اللَّقْلَقَ: أَبا حُدَيْجٍ.

الجوهري: وحُنْدُجٌ اسم رجل.

حدج
: (الحَدَجُ محرّكةً: الحَنْظَلُ، وحَمْلُ البِطَّيخِ مَا دَامَ رَطْباً) . كَذَا فِي التَّهْذِيب، وَفِي الْمُحكم: الحَدَجُ (والحُدْجُ:) الحَنْظَلُ والبَطِّيخُ مَا دامَ صِغَاراً أَخْضَرَ قبل أَن يَصْفَرّ، وَقيل: هُوَ من الحَنْظَلِ مَا اشْتَدّ وصَلُبَ قبل أَن يَصْفَرَّ، واحدته حَدَجَةٌ، وَقد أَحدَجَت الشَّجَرَةُ، قَالَ ابنُ شُمَيْل: أَهل اليَمامةِ يُسمّون بِطِّيخاً عندَهم أَخضرَ مثلَ مَا يكونُ عندنَا أَيامَ التِّيرماه بِالْبَصْرَةِ الحَدَجَ، وَفِي حديثِ ابنِ مسعودٍ: (رأَيتُ كأَنّي أَخَذْتُ حَدَجَةَ حَنْظَلٍ فوضَعتُها بينَ كَتِفَيْ أَبِي جَهْلٍ) . الحَدَجَة بالتّحريك: الحَنْظَلَةُ الفِجَّةُ الصُّلْبَةُ.
قَالَ ابنُ سِيده: (و) الحَدَجُ (: حَسَكُ القُطْبِ الرَّطْبُ، ويُضَمّ) فَيُقَال: الحُدْجُ، وإِنما صَرّحَ بِهِ الأَزهريّ وابنُ سَيّده فِي معنى الحَنْظَل والبِطِّيخِ فَقَط.
(و) الحِدْجُ (بِالْكَسْرِ: الحِمْلُ) ، وَزْناً ومَعْنًى.
(و) الحِدْجُ (مَرْكَبٌ للنِّساءِ، كالمِحَفَّةِ) ، قَالَ اللَّيْثُ: الحِدْجُ: مَرْكَبٌ لَيْسَ بِرَحْل وَلَا هَوْدَجٍ، تَركبُه نساءُ الأَعرابِ، وَقَالَ الأَزهريّ: الحِدْجُ، بِكَسْر الحاءِ: مَرْكَبٌ من مَراكِبِ النّساءِ نَحْو الهَوْدَج والمِحَفَّة، (كالحِداجَةِ بِالْكَسْرِ، وَهِي) أَي (الحِدَاجَةُ) أَيضاً الأَدَاةُ، ج: حُدُوجٌ، (وأَحْدَاجٌ) ، وَحكى الفَارِسِيّ: حُدُجٌ، بضمّتين، وأَنشد عَن ثَعْلَب:
قُمْنَا فآنَسْنَا الحُمُولَ والحُدُجْ
ونَظِيرُه سِتْرُ وسُتُرٌ، وأَنشد أَيضاً:
والمَسْجدَانِ وبَيْتٌ نحنُ عامِرُه
لنا زوَمْزَمُ والأَحواضُ والسُّتُرُ
والحُدُوجُ: الإِبِلُ برِحَالِها قَالَ:
عَيْنا ابنِ دَارَةَ خيرٌ مِنكُما نَظَراً
إِذِ الحُدُوجُ بأَعْلَى عاقِلٍ زُمَرُ
وجمعُ الحِداجَةِ حَدَائِجُ.
وَعَن ابنِ السِّكِّيتِ: الحُدُوجُ، والأَحْدَاجُ، والحَدَائِجُ: مَراكِبُ النِّساءِ، واحدُها حِدْجٌ وحِداجَةٌ.
(و) الحَدْجُ (كالضَّرْبِ: شَدُّ الحِدْجِ على البَعِيرِ، كالإِحْداجِ) ، وَهُوَ مجَاز، يُقَال: حَدَجَ البَعِيرَ والنَّاقَةَ يَحْدِجُهُمَا حَدْجاً وحِدَاجاً، وأَحْدَجَهُما: شَدَّ عَلَيْهِمَا الحِدْجَ والأَدَاةَ، ووَسَّقَهُ، قَالَ الجَوْهَرِيّ: وكذالك شَدُّ الأَحْمَال وتَوْسِيقُها، قَالَ الأَعْشَى:
أَلاَ قُلْ لِمَيْثَاءَ مَا بالُها
أَلِلْبَيْنِ تُحْدَجُ أَحْمَالُهَا ويروى: أَجْمَالُها، بِالْجِيم، أَي يُشَدُّ عَلَيْهَا، وَهِي الصّحيحة.
قَالَ الأَزهريّ: وأَمّا حَدْجُ الأَحْمَالِ بِمَعْنى تَوْسِيقِهَا، فغيرُ مَعْرُوف عِنْد الْعَرَب، وَهُوَ غلط.
قَالَ شَمِرٌ: سَمِعْت أَعرابِيًّا يَقُول: انظُرُوا إِلى هاذا البَعِيره الغُرْنُوقِ الَّذِي عَلَيْهِ الحِدَاجَةُ. قَالَ: وَلَا يُحْدَجُ البعيرُ حَتَّى تَكْمُلَ فِيهِ الأَدَاةُ، وَهِي: البِدَادَانِ والبِطانُ والحَقَبُ، وجمعُ الحِدَاجَةِ حَدَائِجُ، قَالَ: والعَرَبُ تُسَمِّي مَخَالِيَ القَتَبِ أَبِدَّةً، وَاحِدهَا بِدَادٌ، فإِذا ضُمَّتْ وأُسرَت وشُدَّت إِلى أَقْتَابِهَا مَحْشُوَّةً فَهِيَ حِينَئِذٍ حِدَاجَةٌ، وسُمِّيَ الهَوْدَجُ المشدودُ فوقَ القَتَبِ حَتَّى يُشَدّ على البعيرِ شَدًّا وَاحِدًا بجميعِ أَداتِه حِدْجاً، وَجمعه حُدُوجٌ، وَيُقَال: أَحْدِجْ بَعِيرَك، أَي شُدَّ عَلَيْهِ قَتَبَه بأَداتِه.
قَالَ الأَزهريّ: وَلم يُفَرِّق ابنُ السِّكِّيتِ بَين الحِدْجِ والحِداجَة، وَبَينهمَا فَرقٌ عِنْد الْعَرَب كَمَا بينّاه.
وَقَالَ أَبو صاعدٍ الكِلابِيّ عَن رَجل من العَرَبِ قَالَ لصاحِبِه فِي أَتَانٍ شَرُودٍ: الْزَمْهَا، رَمَاهَا الله براكِبٍ قليلِ الحِداجَةِ بعيدِ الحَاجَةِ. أَرادَ بالحِدَاجَةِ أَداةَ القَتَبِ.
ورُوِيَ عَن عُمَرَ، رَضِي الله عَنهُ، أَنه قَالَ: (حَجَّةً هَا هُنَا، ثمَّ احْدِجْ هَا هُنَا حتّى تَفْنَى) يَعْنِي إِلى الغَزْوِ، قَالَ الأَزْهَرِيّ: معنى قَوْله ثمَّ احْدِجْ هَا هُنَا، أَي شُدَّ الحِدَاجَة، وَهِي القَتَبُ بأَداتِه، على البَعِير للغَزْوِ، وَالْمعْنَى: حُجَّ حَجَّةً وَاحِدَة، ثمَّ أَقْبِلْ على الجِهَاد إِلى أَن تَهْرَمَ أَو تَمُوتَ، فكنى بالحَدْجِ عَن تَهْيِئَةِ المَرْكُوب للجِهَاد. وَقَوله، أَنشَدَه ابنُ الأَعرابيّ:
تُلَهِّى المَرْءَ بالحِدْثَانِ لَهْواً
وتَحْدِجُهُ كَمَا حُدِجَ المُطِيقُ
هُوَ مَثَلٌ، أَي تَغلِبُه بدَلِّها وحدِيثِها حَتَّى يكونَ مِن غَلَبَتِهَا لَهُ كالمَحْدُوجِ المركوبِ الذَّلِيلِ من الجِمَال.
(و) الحَدْج: (الضَّرْبُ) قَالَ ابنُ الفَرَج: حَدَجَه بالعَصا حَدْجاً، وَحَبَجَهُ حَبْجاً، إِذا ضَرَبَه بهَا.
(و) من المجَاز: حَدَجَه يَحْدِجُه حَدْجاً، الحَدْجُ: (الرَّمْيُ بالسَّهْمِ) ، وأَصلُه الرَّمْيُ بالحَدَجِ، ثمَّ استُعِير للرَّمْيِ بغيرِه، كَمَا اسْتُعِير الإِحْلابُ وَهُوَ الإِعانة على الحَلْبِ للإِعانَةِ على غيْرِه، كَذَا فِي الأَساس.
(و) من الْمجَاز: الحَدْجُ: الرَّمْيُ (بالتُّهَمَةِ) ، يُقَال: حَدَجَهُ بذَنْبِ غَيره يَحْدِجُه حَدْجاً: حَملَه عَلَيْهِ ورَماهُ بِهِ.
(و) من المَجاز: حَدَجْتُهِ بِبَيْعِ سَوْءٍ، وتَتَاعِ سَوْءٍ، وذالك (أَن تُلْزِمَهُ الغَبْنَ فِي البَيْعِ) ، وَمِنْه قولُ الشّاعر:
يَعِجُّ ابنُ خِرْباقٍ من البَيْعِ بعْدَ مَا
حَدَجْتُ ابنَ خِرْبَاقٍ بجَرْبَاءَ نازِعِ
قَالَ الأَزْهَرِيّ: جعلَهُ كبَعِيرٍ شُدّ عَلَيْهِ حِداجَتُهُ، حِين أَلْزَمَه بَيعاً لَا يُقالُ مِنْهُ.
وَعَن أَبي عَمْرٍ والشَّيْبَانيّ: يقالُ: حَدَجْتُه ببَيْعِ سَوْءٍ، أَي فعلتُ ذالك بِهِ، قَالَ: وأَنشدني ابنُ الأَعرابِيّ:
حَدَجْتُ ابنَ مَحْدُوجٍ بِسِتِّينَ بَكْرَةً
فَلَمَّا استَوَتْ رِجْلاهُ ضَجَّ من الوِقْرِ
قَالَ: وهاذا شِعْرُ امرأَةٍ تَزَوَّجها رجلٌ على سِتِّينَ بَكْرَةً.
(والحَدَجَةُ مُحَرَّكَةً: طائِرٌ) يُشبه القَطَا.
(وأَبُو حُدَيْجٍ، كزُبَيْرٍ: اللَّقْلَقُ) بلغةِ أَهلِ العِرَاق.
(وأَبُو شُبَاثٍ) كغُرَابٍ (: حُدَيْجُ بنُ سَلاَمَةَ، صحابِيٌّ) .
(و) من الْمجَاز (التَّحْدِيجُ: التَّحْدِيقُ) كَذَا فِي الصّحاح.
وحَدَجَ الفَرَسُ يَحْدِجُ حُدُوجاً: نَظَر إِلى شَخصٍ أَو سمعَ صَوْتاً فأَقام أُذنيهِ نحوَه مَعَ عينَيْه.
والتَّحْدِيجُ: شِدَّةُ النَّظَرِ بعد رَوْعَةٍ وفَزْعَةٍ.
وحَدَجَهُ ببَصرِه يَحْدِجُه حَدْجاً وحُدُوجاً، وحَدَّجَهُ تَحْدِيجاً: نَظرَ إِليه نَظَراً يَرْتَاب بِهِ الآخَرُ ويَستنكِرُه، وَقيل هُوَ شِدّة النَّظَرِ وحِدَّتُهُ، يُقَال: حَدَجَهُ ببَصرِه، إِذا أَحَدَّ النَّظَرَ إِليهِ، وَقيل: حَدَجَه ببصرِه، وحَدَجَ إِليه: رَماهُ بِهِ، ورُوِيَ عَن ابنِ مسعودٍ أَنّه قَالَ: (حَدِّث القَوْمَ مَا حَدَجُوكَ بِأَبصارِهم) أَي مَا أَحَدُّوا النَّظرَ إِليكَ، يَعْنِي مَا داموا مُقْبِلِينَ عَلَيْك، نَشِطِين لسَماعِ حَدِيثِك، (يَشتهون حَديثك) ويَرْمون بأَبْصَارِهم، فإِذا رأَيتَهم قد مَلُّوا فدَعْهم. قَالَ الأَزهَرِيّ: وهاذا يَدُلُّ على أَنَّ الحَدْجَ فِي النَّظرِ يكون بِلَا رَوْعٍ وَلَا فَزَعٍ، وَفِي حَدِيث المِعْراج: (أَلَمْ تَرَوْ إِلى مَيِّتِكُمْ حينَ يَحْدِجُ ببَصَرِه، فإِنما ينظُرُ إِلى المِعْرَاجِ من حُسْنِه) ، حَدَجَ ببصَرِه يَحْدِجُ، إِذا حَقَّقَ النَظَرَ إِلى الشيْءِ.
(وسَمَّوْا مَحْدُوجاً، و) حُدَيْجاً، وحَدّاجاً (كُزُبيْرٍ، وكَتّانٍ) وحُنْدُجاً بالضّمّ.
وحُدَيْج بن ضرمى الحِمْيريّ، تابِعيّ.
وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:
المِحْدَجُ: مِيسَمٌ من مَيَاسِمِ الإِبِلِ.
وحَدَجَه: وَسَمَه بالمِحْدَجِ.
وحَدَجْتُه بمَهْرٍ ثَقِيلِ: أَلزمْته ذالك بخِدَاع وغَبْن، وَهُوَ مَجَاز.