68370. حذق14 68371. حَذَقَ2 68372. حَذِقَ1 68373. حَذَقَ 1 68374. حَذَلَ1 68375. حذل968376. حذلاق1 68377. حذلت1 68378. حذلق5 68379. حَذْلَقَ1 68380. حَذْلَقَةُ1 68381. حَذْلَمَ2 68382. حذلم5 68383. حَذَمَ1 68384. حذم14 68385. حذمر1 68386. حِذْمِرٌ1 68387. حَذَمَهُ1 68388. حذن5 68389. حَذَنَ1 68390. حذنه1 68391. حذه1 68392. حذو8 68393. حَذْو1 68394. حذو وحذى1 68395. حَذُوم1 68396. حذى2 68397. حذي2 68398. حَذِيفَة1 68399. حُذَيْفَة1 68400. حُذَيْفة1 68401. حِذْيَم2 68402. حُذَيْن1 68403. حر7 68404. حرّ1 68405. حَرَّ 1 68406. حر1 68407. حرا5 68408. حَرَا1 68409. حَرائِر1 68410. حَرَّاب1 68411. حِرَاب1 68412. حَرَّابة1 68413. حَرَابِش1 68414. حَرَّاثَان1 68415. حِرَاجيّ1 68416. حَرّاجيّ1 68417. حَرَاحِشة1 68418. حَرَّادة1 68419. حِرَادي1 68420. حَرَّادِيّ1 68421. حرارة1 68422. حَرَّارجي1 68423. حَرَارْجِي1 68424. حَرَارِيّ1 68425. حَرَّارِيّ1 68426. حَرَّاز1 68427. حرَّاز الله1 68428. حَرَّازيّ1 68429. حِرَاسَة1 68430. حَرَّاسَة1 68431. حَرَّاشة1 68432. حَرَاشيّ1 68433. حَرَّاق1 68434. حُرَاق1 68435. حِرَاك1 68436. حَرَّاكة1 68437. حَرَّاكي1 68438. حَرَاكِيّ1 68439. حَرالَّةُ1 68440. حِرام1 68441. حرام2 68442. حَرَامِسُ1 68443. حَرَامِيّ1 68444. حَرَامِي1 68445. حَرَامِيَّة1 68446. حِرَان1 68447. حُرَّان1 68448. حَرَّان2 68449. حَرَّانًا1 68450. حَرَّانة1 68451. حَرَّانِين1 68452. حَرَّاي1 68453. حَرَاير1 68454. حَرَايف1 68455. حَرْب4 68456. حرب15 68457. حَرَبَ1 68458. حَرْب دائر1 68459. حَرْبٌ على1 68460. حَرْب 1 68461. حَرَبَ 1 68462. حربأ1 68463. حِرْباء مُتَلَوِّنة...1 68464. حِرْبَاءَة1 68465. حَرْبَانِيّ1 68466. حَرْبَة1 68467. حُرْبُثُ1 68468. حُرْبُثّ1 68469. حربث4 Prev. 100
«
Previous

حذل

»
Next
[حذل] فيه: من دخل حائطاً فليأكل من غير أخذ في "حذله" شيئاً، هو بالفتح والضم حجزة الإزار والقميص وطرفه، وروى: في حذنه، بمعناه. ومنه ح: هاتي "حذلك" فجعل فيه المال.
ح ذ ل: (الْحُذْلُ) بِوَزْنِ الْقُفْلِ حَاشِيَةُ الْإِزَارِ وَالْقَمِيصِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «هَاتِي حُذْلَكِ، فَجَعَلَ فِيهِ الْمَالَ» . 
(حذل) - في الحَدِيثِ: "مَنْ دَخَل حائِطًا فلْيَأكل منه غَيرَ آخذٍ في حُذْلِه شَيئاً".
الحُذْل: حُجْزَة الِإزار.
ويروى: "في حُذْنِه" . عاقَب النُّون اللام، وأَنشَد :
أَنا من ضِئْضِيء صِدْقٍ ... بَخْ وفي أَكرَم حُذْل
وأما الحَذَل فانْسِلاق في أَجْفانِ العَيْن. يقال: حَذِلَت عَينُه.
[حذل] الحُذْلُ: حاشية الإزارِ أو القميصِ. وفي الحديث: " هاتي حُذْلَكِ "، فجعلَ فيه الماء. وحَذِلَتْ عينُه بالكسر تحذل حذلا، أي سقط هُدبها من بَثرةٍ تكون في أشفارها. ومنه قول معقر بن حمار البارقى:

ومأقى عينيها حذل نطوف * والحذل أيضا: شئ من الحب يختبز. قال الراجز: إن بواء زادهم لما أكل أن يحذلوا فيكثروا من الحذل ويقال الحذال: شئ يخرُج من أصول السَلَمِ يُنْقَعُ في اللبن فيؤكَل. قال أبو عبيد: الدُوَدِمُ الذي يَخرُجُ من السمر هو الحذال.
حذل الحَذَلُ - مُثَقَّلٌ - حُمْرَةٌ في العَيْنِ، حَذِلَتْ عَيْنُه تَحْذَلُ حَذَلاً. وقيل هو سُقُوْطُ هُدْبِ العَيْنِ واحْتِرَاقُ الأشْفَارِ. والحُذَالُ شَيْءٌ يَخْرُجُ من السَّمُرِ شِبْهُ الدَّمِ. والحُذْلُ الحَجْرُ، وهو في حُذْلِه أي حَجْرِه. وهو الثِّبَانُ أيضاً. والحِذْلُ - بكَسْرِ الحاءِ - ما يَدْخُلُ به الرَّجُلُ مُثْقَلاً من شَيْءٍ يَحْمِلُه. والحَذَالُ ضَرْبٌ من صَمْغِ العِضَاهِ. أُخِذَ من حَذَلِ العَيْنِ. والحِذَالُ الذي في زَهْرِ الرُّمّانِ شِبْهُ الزَّعْفَرانِ. وقال النَّضْرُ الحَوْذَلَةُ أنْ يَمِيلَ خُفّا البَعيرِ في شِقٍّ.
باب الحاء والذال واللام معهما ح ذ ل، ذ ح ل يستعملان فقط

حذل: الحَذَل (مُثَقَّل) : حُمْرة في العَيْن، تقول: حَذِلَتْ عَيْنُه حَذَلاً، وعُيُونٌ حُذَّل في قوله:

ما بالُ دَمْعِ عَيْنِكَ المُهَلَّل ... والشَّوقُ شاجٍ للعُيُون الحُذَّلِ

يصفُها كأنَّ تلك الحُمرة تَعتريها من شدة النَّظر إلى ما أُعْجِبَتْ به

ذحل: الذَّحْلُ: طَلَب مكافأة بجناية [جُنِيَتْ عَلَيْك] ، أو عَداوةٍ أتيت إليك. 
الْحَاء والذال وَاللَّام

الحَذَلُ فِي الْعين: حمرَة وانسلاق وسيلان دمع. حذِلَتْ حَذَلا فَهِيَ حَذِلَةٌ. وأحذَلها الْبكاء أَو الْحر، قَالَ العجير السَّلُولي:

وَلم يُحْذِل العَينَ مثلُ الفرا ... ق وَلم يُرْمَ قلبٌ بمثلِ الْهوى

وَعين حاذلَةٌ لَا تبْكي الْبَتَّةَ، فَإِذا عشقت بَكت. قَالَ رؤبة:

والشوقُ شاجٍ للعيونِ الحُذَّلِ

وَقيل: وصفهَا بِمَا تئول إِلَيْهِ بعد الْبكاء، فَهِيَ على هَذَا مِمَّا تقدم.

والحَذالُ والحُذالُ: شَيْء شبه الدَّم يخرج من السمرَة، وَالْعرب تسميه حيض السمرَة، قَالَ الشَّاعِر:

إِذا دُعِيَتْ لمَا فِي البيتِ قالتْ ... تَجَنَّ من الحَذَال، وَمَا جُنِيتُ

أَي قَالَت اذْهَبْ إِلَى الشّجر فاقلع الحَذالَ فكله، وَلم تقره.

والحُذالَةُ: صمغة حَمْرَاء فِيهَا.

والحَذَلُ ضرب من حب الشّجر يختبز ويؤكل فِي الجدب.

والحَذَلُ والحُذَلُ والحُذالَةُ: مستدار ذيل الْقَمِيص. وَفِي حَدِيث عمر: هَلُمِّي حَذَلكِ. أَي ذيلك، فصب فِيهِ المَاء.

والحِذْلُ والحُذْلُ، بِكَسْر الْحَاء وَضمّهَا وَسُكُون الذَّال فيهمَا: حجزة السَّرَاوِيل، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَهِي الحُذَلُ بِضَم الْحَاء وَفتح الذَّال، عَن ثَعْلَب.

والحُذْلُ: الأَصْل، عَن كرَاع.

وحُذَيلاءُ: مَوضِع.

حذل: الحَذَل، مُثَقَّل، في العين: حُمْرةٌ وانْسِلاقٌ وسَيَلانُ دمع،

وانسلاقُها: حُمْرةٌ تعتريها. حَذِلت عينه حَذَلاً، فهي حَذْلاء،

وأَحْذَلها البكاء او الحَرُّ؛ قال العُجَير السَّلُولي:

ولم يُجْذِل العَيْن مثْلُ الفرَاقِ،

ولم يُرْمَ قلب بمثل الهوى

وعَيْن حاذِلة: لا تَبْكي البَتَّة، فإِذا عَشِقَتْ بَكَتْ؛ قال رؤبة

ونسبه ابن بري للعجاج:

والشَّوْق شَاجٍ للعُيون الحُذَّل

وقيل: وَصَفها بما تؤول إِليه بعد البكاء، فهي على هذا مما تقدم؛

الأَزهري: وصفها كأَن تلك الحمرة اعْتَرَتْها من شدة النظر إِلى ما أُعْجِبَتْ

به. والحَذَل، باللام: طول البكاء وأَن لا تجف عين الإِنسان. والحَذَال

والحُذَال: شيء شبه الدم يخرج من السَّمُرة؛ قال الشاعر:

إِذا دعِيتْ لما في البيت قالت:

تَجَنَّ من الحذَال، وما جُنِيت

( * روي هذا البيت في مادة حدل وفيه الحدال بدل الحذال).

أَي قالت اذهب إِلى هذا الشجر فاقْلَع الحَذَال فكُلْه، ولم تَقْرِه.

والحُذَالة: صَمْغة حمراء فيها. الأَزهري: الحَذْل، بفتح الحاء، صَمْغ

الطَّلْح إِذا خرج فأَكل العود فانْحَتَّ واختلط بالصمغ، وإِذا كان كذلك لم

يؤكل ولم ينتفع به. والحُذَال: حَيْض السَّمُر، وقال: تُسَمِّيه

الدُّوَدِم؛ وأَنشد:

كأَن نَبِيذَك هذا الحُذَال

والحَذَل: ضَرْب من حَبِّ الشجر يُخْتَبَر ويؤكل في الجَدْب؛ قال

الراجز:إِنَّ بَوَاء زادِكُم لَمّا أُكل

أَن تُحْذِلُوا، فتُكْثِروا من الحَذَل

ويقال: الحَذَال شيء يَخْرُج من أُصول السَّلَمِ يُنْقَع في اللبن

فيؤكل. قال أَبو عبيد: الدُّوَدِم الذي يخرج من السَّمُر هو الحَذال. قال ابن

بري: قال عليّ بن

حمزة الحَذَال يشبه الدُّوَدِم وليس إِيَّاه، وهو جَنًى يأْكله من

يعرفه، ومن لا يعرفه يظنه دُوَدِماً.

والحَذَل والحُذَال والحُذَالة: مستدر ذيل القميص. الجوهري: الحُذْل

حاشية الإِزار والقميص. وفي الحديث: من دخل حائطاً فليأْكل منه غير آخذ في

حَذْله شيئاً؛ الحَذْل، بالفتح والضم: حُجْزة الإِزار والقميص وطَرَفُه.

وفي حديث عمر: هَلُمِّي حَذْلَكِ أَي ذَيْلَكِ فَصَبَّ فيه المال.

والحِذْل والحُذْل، بكسر الحاء وضمها وسكون الذال فيهما: حُجْزة

السراويل؛ عن ابن الأَعرابي، وهي الحُذَل، بضم الحاء وفتح الذال؛ عن ثعلب.

الأَزهري: الحُذْل الحُجْزة، قال ثعلب: يقال حُجْزته وحُذْلته وحُزَّته

وحُبْكته واحد. والحُذْل: الأَصْل عن كراع.

وحُذَيْلاء: موضع. الجوهري: حَذِلت عينُه، بالكسر، تَحْذَل حَذْلاً أَي

سقط هُدْبُها من بَثْرة تكون في أَشفارها؛ ومنه قول مُعَقِّر بن حِمَار

البارقي:

فأَخْلَفْنا مَوَدَّتها فقاظت،

ومَأْقِي عَيْنِها حَذِلٌ نَطُوف

أَي أَقامت في القَيْظ تبكي عليهم؛ رأَيت حاشية بخط بعض الأَفاضل قال:

نقلت من شعر دُرَيْد ابن الصِّمَّة بخط جعفر بن محمد بن مَكِّي، قال: كان

عمرو بن ناعِصَة السُّلَمي جاراً لدريد فَقَتَل عمرو بن ناعصة رجلاً من

بني غاضِرة بن صَعْصَعَة يقال له قيس بن رَوَاحة، فخرج ابن قيس يطلب بدمه

فَلقِي عمرو بن ناعِصَة فقتله، فقالت امرأَة ابن ناعصة:

أَبْكِي بعين حَذِلَتْ مُضَاعَه،

تَبْكي على جار بَني جُدَاعه،

أَيْنَ دُرَيْدٌ، وهو ذو بَرَاعه؟

حتى تَرَوْه كاشفاً قِنَاعه،

تَغْدو به سَلْهَبَةٌ سُرَاعه

حذل
الحَذْلُ: المَيلُ، يُقَال: حَذْلُكَ مَعَ فُلانٍ: أَي مَيلُك يَحْتَمِلُ أَن يكون لُغَة فِي الحَدْلِ، بِالدَّال الْمُهْملَة، فإنّ تركيبَ الحَدْلِ هُوَ الَّذِي يدلّ على المَيْلِ والمَيَلِ، كَمَا تقدَّم قَرِيبا عَن الصاغانِي، وَأما بِالذَّالِ المُعجَمة فَمَا رأيتُ مَن ذَكره غيرَ المصنِّف. الحَذَلُ بالتَّحريك: حُمْرةٌ فِي العَينِ، وانْسِلاقٌ وسَيَلانُ دَمْعٍ قَالَه أَبُو حاتِم. وانْسِلاقُها: حُمَرةٌ تَعْتَرِيها. وَقَالَ أَبُو زيد: هُوَ طُولُ البُكاءِ، وَأَن لَا تَجِفَّ. وَقَالَ ابنُ الْأَعرَابِي: هُوَ انسِلاقُ العَيْن. أَوْ قِّلَّةٌ فِي شَعَرِ العَينَين قَالَ: حَذِلَتْ عينُه، كفَرِح تَحْذَلُ حَذَلاً: سَقَط هُدْبُها مِن بَثْرَةٍ تكون فِي أشْفارِها، كَمَا فِي الصِّحاح، وَمِنْه قولُ مُعَقِّر البارِقِي:
(فأَخْلَفَها مَودَّتَها فقاظَتْ ... ومَأْقِى عَينِها حَذِلٌ نَطُوفُ)
فَهِيَ حَذِلَةٌ، وعينٌ حاذِلَةٌ: لَا تَبكِى أَلْبَتَّةَ، فَإِذا عَشِقَت بَكَتْ، قَالَ رُؤْبَةُ: والشَّوقُ شاجٍ للعُيُونِ الحُذَّلِ وَقيل: وصَفَها بِمَا تَؤول إِلَيْهِ بعدَ البُكاء، كَمَا فِي المُحكَم. وَقَالَ الأزهريُّ: وصَفَها كَأَن تِلْكَ الحُمرةَ اعْترتْها مِن شِدَّة النَّظَر إِلَى مَا أُعْجِبَت بِهِ. وأحْذَلَها البُكاءُ والحَرُّ قَالَ العُجَيرُ السَّلُولِيُّ: (وَلم يُحْذِلِ العَيْنَ مِثْلُ الفِراقِ ... وَلم يُرمَ قَلْبٌ بمِثْلِ الهَوَى)
الحَذالُ كسَحابٍ وغُرابٍ: شِبهُ دَمٍ يَخْرُج مِن السَّمُرِ والعَربُ تُسَمِّيه: حَيضَ السَّمُرِ، قَالَ الشَّاعِر الهذَلِيُّ:
(إِذا دُعِيَتْ لِما فِي البَيتِ قالَتْ ... تَجَنَّ مِن الحَذالِ وَمَا جُنِيتُ)
أَي قَالَت: اذْهَبْ إِلَى الشّجر فاقْلَع الحَذالَ فكُلْا، وَلم تَقْرِهْ. أَو هُوَ شَيْء يَنْبُتُ فِيهِ، أَو شَيْء يكون فِي الطَّلْحِ يُشْبِهُ الصَّمْغَ. وَفِي الصِّحاح: ويُقال: الحَذالُ: شَيْء يَخْرُجُ مِن أصُولِ السَّلَمِ، يُنْقَعُ فِي اللَّبَنَ فيُؤكَلُ. وَقَالَ أَبُو عُبيد: هُوَ الدُّودِمُ. الحَذالُ كسَحابٍ: الثَّمْلُ. والحُذْلُ، بِالضَّمِّ وبالكسر، الحُذَلُ كصُرَدٍ: الأَصْل قَالَ:
(أَنا مِن ضِئْضِئِ صِدْقٍ ... بَخ وَفِي أَكْرَمِ حُذْلِ)

(مَن عَزانِي قَالَ بَهْ بَهْ ... سِنْخُ ذَا أَكْرَمُ أَصْلِ)

أَيْضا: حُجْزَةُ السَّراوِيلِ وَفِي الحَدِيث: مَن دَخَل حائِطاً فَلْيأكُلْ مِنه غَيرَ آخِذٍ فِي حُذْلِه شَيْئا وَقَالَ ثَعْلَبٌ: هِيَ حُذْلَتُه وحُزَّتُه. وَهُوَ فِي حُذْلِ أُمِّه بِالضَّمِّ: أَي فِي حِجْرِها. قَالَ ابنْ عَبّاد: الحِذْلُ بِالْكَسْرِ: ماتُدْلِجُ بِهِ مُثْقلاً مِن شَيْء تَحمِلُه. الحَذَلُ بِالتَّحْرِيكِ: حَبُّ شَجَرٍ، هُوَ يُخْتَبَزُ ويُؤكَلُ فِي الجَدْب، قَالَ: إنّ بَواءَ زادِهِم لَمّا أُكِلْ أَن يُحْذِلُوا فيُكْثِرُوا مِن الحَذَلْ الحَذَلُ: مُستَدارُ ذَيْلِ القَمِيصِ، كالحُذَلِ، كصُرَدٍ وقُفْلٍ وثُمَامَةَ وَفِي الصِّحاح: الحَذَلُ: الإِزارُ والقَمِيصُ، وَفِي الحَدِيث: هَلُمِّي حَذَلكِ، فجَعَل فِيهِ المالَ قَالَه عُمَرُ رَضِي الله عَنهُ لابْنَةِ عَمرو ابنِ حُمَمَةَ، لمَّا زَوجَّهَا مِن عُثمانَ رَضِي الله عَنهُ، فبَعَثَ إِلَيْهَا صَداقَها أربعةَ آلافِ دِرْهَمٍ، فَقَالَ لَهَا: هَلُمِّي الحديثَ. أَو الحُذْلُ والحُذْلَة، بضمِّهما: أَسْفَلُ النِّطاقِ، أَو أَسْفَل الحُجْزَةِ. وحُذَيْلاءُ، كرُتَيلاءَ: ع عَن ابْن دُرَيْد، ووقَع فِي نُسَخ المُحكَم ضَبطُه بفتحٍ فكَسر، فيُنْظَر. الحُذالَةُ كثُمامَةَ: صَمْغَةٌ حَمراءُ فِي السَّمُرَةِ، كَمَا فِي المُحكَم. قَالَ ابنُ دُرَيْد: الحُذَالَةُ: مِثْلُ الحُثَالَةِ، هِيَ حُطامُ التِّبن. قَالَ الكِسائي: يُقال: تَحَذَّلَ عَلَيْهِ: إِذا أَشْفَقَ عَلَيْهِ. قَالَ ابنُ عَبّاد: الحِذالُ ككِتابٍ: شِبهُ زَعْفَرانٍ يكونُ فِي زَهْرِ الرُّمّان. قَالَ الكِسائيُّ: الحَوْذَلَةُ: أَن يَمِيلَ خُفُّ البَعِيرِفي شِقٍّ. قَالَ ابنُ عَبّاد: الحَذَالةُ كسَحَابةٍ: اسْم امْرَأَة.
وَمِمَّا يُسْتَدْرَك عَلَيْهِ: عَيْنٌ حَذِلَةٌ، كفَرِحةٍ: أصابَها سُلاقٌ. والحَذْلُ، بِالْفَتْح: صَمْغُ الطَّلْحِ إِذا خَرَج فأكلَ العُودَ فانْحَتَّ واخْتَلَطَ بالصَّمْغ، وَإِذا كَانَ كَذَلِك لم يُؤكَلْ وَلم يُنْتَفَعْ بِهِ.