Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1652. حذر19 1653. حذرفت1 1654. حذف21 1655. حذفر7 1656. حذق15 1657. حذل101658. حذلق5 1659. حذلم5 1660. حذم15 1661. حذن5 1662. حرب16 1663. حربث4 1664. حربج2 1665. حربس2 1666. حربش3 1667. حربص2 1668. حربق2 1669. حرت6 1670. حرث20 1671. حرج18 1672. حرجف5 1673. حرجل7 1674. حرجم6 1675. حرح5 1676. حرد21 1677. حردب3 1678. حردم2 1679. حردن3 1680. حرذن5 1681. حرر12 1682. حرز18 1683. حرزج2 1684. حرزق3 1685. حرزم2 1686. حرس19 1687. حرسم2 1688. حرسن2 1689. حرش16 1690. حرشف9 1691. حرشن2 1692. حرص19 1693. حرض19 1694. حرف24 1695. حرفد2 1696. حرفش4 1697. حرفض3 1698. حرق19 1699. حرقد4 1700. حرقس2 1701. حرقص9 1702. حرقف6 1703. حرقم2 1704. حرك17 1705. حركل2 1706. حرم20 1707. حرمد7 1708. حرمز3 1709. حرمس4 1710. حرمل6 1711. حرن14 1712. حرنقف1 1713. حرهم3 1714. حري7 1715. حزأ5 1716. حزا6 1717. حزب19 1718. حزبل4 1719. حزبن3 1720. حزجل2 1721. حزد3 1722. حزر17 1723. حزرق3 1724. حزرم2 1725. حزز12 1726. حزق13 1727. حزقل2 1728. حزك6 1729. حزكل2 1730. حزل6 1731. حزم19 1732. حزن19 1733. حسا5 1734. حسب21 1735. حسد16 1736. حسر20 1737. حسس14 1738. حسف12 1739. حسفل2 1740. حسقل2 1741. حسك13 1742. حسكل3 1743. حسل13 1744. حسم19 1745. حسن21 1746. حشأ3 1747. حشا5 1748. حشب7 1749. حشبل3 1750. حشد16 1751. حشر18 Prev. 100
«
Previous

حذل

»
Next

حذل: الحَذَل، مُثَقَّل، في العين: حُمْرةٌ وانْسِلاقٌ وسَيَلانُ دمع،

وانسلاقُها: حُمْرةٌ تعتريها. حَذِلت عينه حَذَلاً، فهي حَذْلاء،

وأَحْذَلها البكاء او الحَرُّ؛ قال العُجَير السَّلُولي:

ولم يُجْذِل العَيْن مثْلُ الفرَاقِ،

ولم يُرْمَ قلب بمثل الهوى

وعَيْن حاذِلة: لا تَبْكي البَتَّة، فإِذا عَشِقَتْ بَكَتْ؛ قال رؤبة

ونسبه ابن بري للعجاج:

والشَّوْق شَاجٍ للعُيون الحُذَّل

وقيل: وَصَفها بما تؤول إِليه بعد البكاء، فهي على هذا مما تقدم؛

الأَزهري: وصفها كأَن تلك الحمرة اعْتَرَتْها من شدة النظر إِلى ما أُعْجِبَتْ

به. والحَذَل، باللام: طول البكاء وأَن لا تجف عين الإِنسان. والحَذَال

والحُذَال: شيء شبه الدم يخرج من السَّمُرة؛ قال الشاعر:

إِذا دعِيتْ لما في البيت قالت:

تَجَنَّ من الحذَال، وما جُنِيت

( * روي هذا البيت في مادة حدل وفيه الحدال بدل الحذال).

أَي قالت اذهب إِلى هذا الشجر فاقْلَع الحَذَال فكُلْه، ولم تَقْرِه.

والحُذَالة: صَمْغة حمراء فيها. الأَزهري: الحَذْل، بفتح الحاء، صَمْغ

الطَّلْح إِذا خرج فأَكل العود فانْحَتَّ واختلط بالصمغ، وإِذا كان كذلك لم

يؤكل ولم ينتفع به. والحُذَال: حَيْض السَّمُر، وقال: تُسَمِّيه

الدُّوَدِم؛ وأَنشد:

كأَن نَبِيذَك هذا الحُذَال

والحَذَل: ضَرْب من حَبِّ الشجر يُخْتَبَر ويؤكل في الجَدْب؛ قال

الراجز:إِنَّ بَوَاء زادِكُم لَمّا أُكل

أَن تُحْذِلُوا، فتُكْثِروا من الحَذَل

ويقال: الحَذَال شيء يَخْرُج من أُصول السَّلَمِ يُنْقَع في اللبن

فيؤكل. قال أَبو عبيد: الدُّوَدِم الذي يخرج من السَّمُر هو الحَذال. قال ابن

بري: قال عليّ بن

حمزة الحَذَال يشبه الدُّوَدِم وليس إِيَّاه، وهو جَنًى يأْكله من

يعرفه، ومن لا يعرفه يظنه دُوَدِماً.

والحَذَل والحُذَال والحُذَالة: مستدر ذيل القميص. الجوهري: الحُذْل

حاشية الإِزار والقميص. وفي الحديث: من دخل حائطاً فليأْكل منه غير آخذ في

حَذْله شيئاً؛ الحَذْل، بالفتح والضم: حُجْزة الإِزار والقميص وطَرَفُه.

وفي حديث عمر: هَلُمِّي حَذْلَكِ أَي ذَيْلَكِ فَصَبَّ فيه المال.

والحِذْل والحُذْل، بكسر الحاء وضمها وسكون الذال فيهما: حُجْزة

السراويل؛ عن ابن الأَعرابي، وهي الحُذَل، بضم الحاء وفتح الذال؛ عن ثعلب.

الأَزهري: الحُذْل الحُجْزة، قال ثعلب: يقال حُجْزته وحُذْلته وحُزَّته

وحُبْكته واحد. والحُذْل: الأَصْل عن كراع.

وحُذَيْلاء: موضع. الجوهري: حَذِلت عينُه، بالكسر، تَحْذَل حَذْلاً أَي

سقط هُدْبُها من بَثْرة تكون في أَشفارها؛ ومنه قول مُعَقِّر بن حِمَار

البارقي:

فأَخْلَفْنا مَوَدَّتها فقاظت،

ومَأْقِي عَيْنِها حَذِلٌ نَطُوف

أَي أَقامت في القَيْظ تبكي عليهم؛ رأَيت حاشية بخط بعض الأَفاضل قال:

نقلت من شعر دُرَيْد ابن الصِّمَّة بخط جعفر بن محمد بن مَكِّي، قال: كان

عمرو بن ناعِصَة السُّلَمي جاراً لدريد فَقَتَل عمرو بن ناعصة رجلاً من

بني غاضِرة بن صَعْصَعَة يقال له قيس بن رَوَاحة، فخرج ابن قيس يطلب بدمه

فَلقِي عمرو بن ناعِصَة فقتله، فقالت امرأَة ابن ناعصة:

أَبْكِي بعين حَذِلَتْ مُضَاعَه،

تَبْكي على جار بَني جُدَاعه،

أَيْنَ دُرَيْدٌ، وهو ذو بَرَاعه؟

حتى تَرَوْه كاشفاً قِنَاعه،

تَغْدو به سَلْهَبَةٌ سُرَاعه

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.