Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
308. حرق19 309. حرك17 310. حرم20 311. حرى6 312. حزب19 313. حزن19314. حس9 315. حسب21 316. حسد16 317. حسر20 318. حسم19 319. حسن21 320. حشر18 321. حص7 322. حصا4 323. حصد18 324. حصر21 325. حصل16 326. حصن21 327. حض8 328. حضب13 329. حضر20 330. حط6 331. حطب16 332. حطم19 333. حظ6 334. حظر21 335. حف7 336. حفد18 337. حفر18 338. حفظ16 339. حفى1 340. حق10 341. حقب17 342. حقف19 343. حكم21 344. حل9 345. حلف18 346. حلق21 347. حلم19 348. حلى6 349. حم6 350. حمد17 351. حمر24 352. حمل22 353. حمى7 354. حن6 355. حنث17 356. حنجر10 357. حنذ15 358. حنف20 359. حنك18 360. حوايا1 361. حوب19 362. حوت14 363. حوذ13 364. حور24 365. حول21 366. حيث10 367. حيد15 368. حير18 369. حيز8 370. حيض18 371. حيط3 372. حيف18 373. حين15 374. حيى2 375. خاب2 376. خبء4 377. خبت18 378. خبث18 379. خبر19 380. خبز14 381. خبط17 382. خبل16 383. خبو9 384. ختر14 385. ختم20 386. خد7 387. خدع19 388. خدن18 389. خذ3 390. خذل15 391. خر7 392. خرب20 393. خرج20 394. خرص17 395. خرط15 396. خرق20 397. خزن16 398. خزى4 399. خسأ14 400. خسر19 401. خسف19 402. خشب19 403. خشع16 404. خشى5 405. خص8 406. خصف20 407. خصم16 Prev. 100
«
Previous

حزن

»
Next
حزن
الحُزْن والحَزَن: خشونة في الأرض وخشونة في النفس لما يحصل فيه من الغمّ، ويضادّه الفرح، ولاعتبار الخشونة بالغم قيل: خشّنت بصدره: إذا حزنته، يقال: حَزِنَ يَحْزَنُ، وحَزَنْتُهُ وأَحْزَنْتُهُ قال عزّ وجلّ: لِكَيْلا تَحْزَنُوا عَلى ما فاتَكُمْ [آل عمران/ 153] ، الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ [فاطر/ 34] ، تَوَلَّوْا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَناً [التوبة/ 92] ، نَّما أَشْكُوا بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ
[يوسف/ 86] ، وقوله تعالى:
وَلا تَحْزَنُوا [آل عمران/ 139] ، ولا تَحْزَنْ [الحجر/ 88] ، فليس ذلك بنهي عن تحصيل الحزن، فالحُزْن ليس يحصل بالاختيار، ولكن النهي في الحقيقة إنما هو عن تعاطي ما يورث الحزن واكتسابه، وإلى معنى ذلك أشار الشاعر بقوله:
من سرّه أن لا يرى ما يسوءه فلا يتخذ شيئا يبالي له فقدا
وأيضا فحثّ للإنسان أن يتصوّر ما عليه جبلت الدنيا، حتى إذا ما بغتته نائبة لم يكترث بها لمعرفته إياها، ويجب عليه أن يروض نفسه على تحمّل صغار النوب حتى يتوصل بها إلى تحمّل كبارها.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.