Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 9245
1738. حسف11 1739. حسفل2 1740. حسقل2 1741. حسك13 1742. حسكل3 1743. حسل121744. حسم18 1745. حسن20 1746. حشأ3 1747. حشا5 1748. حشب7 1749. حشبل3 1750. حشد15 1751. حشر17 1752. حشرج8 1753. حشش12 1754. حشط4 1755. حشف18 1756. حشك10 1757. حشل3 1758. حشم18 1759. حشن11 1760. حصأ4 1761. حصب21 1762. حصد17 1763. حصر20 1764. حصرم10 1765. حصص16 1766. حصف13 1767. حصل15 1768. حصلب3 1769. حصلم2 1770. حصم7 1771. حصن20 1772. حصي7 1773. حضأ6 1774. حضا3 1775. حضب12 1776. حضج8 1777. حضجر4 1778. حضجم2 1779. حضر19 1780. حضرب2 1781. حضرم8 1782. حضض9 1783. حضظ5 1784. حضل4 1785. حضلج2 1786. حضن16 1787. حطأ9 1788. حطا3 1789. حطب15 1790. حطر4 1791. حطط10 1792. حطف3 1793. حطل3 1794. حطم18 1795. حطمط2 1796. حطن4 1797. حطنط2 1798. حظأ2 1799. حظا6 1800. حظب6 1801. حظر20 1802. حظرب3 1803. حظظ10 1804. حظل10 1805. حظلب2 1806. حظم2 1807. حعل1 1808. حفأ5 1809. حفأل1 1810. حفا5 1811. حفت6 1812. حفتن2 1813. حفث9 1814. حفج3 1815. حفد17 1816. حفر17 1817. حفرد2 1818. حفرضض2 1819. حفز11 1820. حفس6 1821. حفش12 1822. حفص6 1823. حفض6 1824. حفضج2 1825. حفف13 1826. حفل15 1827. حفلج3 1828. حفلد2 1829. حفلق2 1830. حفلك2 1831. حفن15 1832. حفنس3 1833. حفنك2 1834. حقا4 1835. حقب16 1836. حقد15 1837. حقر14 Prev. 100
«
Previous

حسل

»
Next

حسل: الحِسْل: ولد الضَّبِّ، وقيل ولد الضب حين يخرج من بَيْضته، فإِذا

كَبِر فهو غَيْداق، والجمع أَحْسال وحِسْلان، الكسرة في حِسْل غَيْرُ

الكسرة في حِسْلان، تلك وضْعِيَّة وهذه مُجْتَلَبَة للجمع، وحِسَلة وحُسُول،

هذه في الأَزهري. والضب يكنى أَبا حِسْل وأَبا الحِسْل وأَبا الحُسَيل.

وقال أَبو الدُّقيش: تقول العرب للضَّبِّ إِنه لَقاضي الدواب والطير، قال

الأَزهري: ومما يحقق قوله الدواب والطير، قال الأَزهري: ومما يحقق قوله

ما رويناه عن عامر الشعبي قال: سمعت النعمان ابن بشير على المنبر يقول:

يا أَيها الناس، إِني ما وجدت لي ولكم مَثَلاً إِلا الضَّبُع والثعلب

أَتَيا الضبَّ في جُحْره فقالا: أَبا الحِسْل قال: أَجئتما؟ قالا: جئناك

نَحْتَكِم، قال: في بيته يُؤتى الحَكَم، في حديث فيه طول، وقولهم في المثل:

لا آتيك سِنَّ الحِسْل أَي أَبداً لأَن سِنَّها لا تسقط أَبداً حتى تموت؛

وأَنشد ابن بري:

ثُمَّتَ لا أُرْسِلها سِنَّ الحِسِل

والحُسالة: الرَّذْل من كل شيء؛ وقال بعض العَبْسِيِّين:

قَتَلْتُ سَراتَكم، وحَسَلَتْ منكم

حَسِيلاً، مِثْلَ ما حُسِل الوِبار

قال ابن الأَعرابي: حَسَلْت أَبْقَيت منكم بَقِيَّة رُذالاً. والحُسالة:

مثل الحُثالة. والمَحْسول، مثل المَخْسول: وهو المَرْذُول. وقد حَسَله

وخَسَله أَي رَذَله. وحُسِل به أَي أُخِسَّ حَظُّه. وفلان يُحَسِّل بنفسه

أَي يُقَصِّر ويركب الدناءة، وهو من حَسِيلتهم؛ عن ابن الأَعرابي، أَي من

خُشارتهم. والحَسِيل: الرُّذال من كل شيء. والحُسالة: كالحَسِيلة. قال

ابن سيده: وأُرى اللحياني قال الحُسالة من الفِضَّة كالسُّحالة، وهو ما

سقط منها، ولست منها على ثِقَة. وقال أَبو حنيفة: الحُسالة ما تَكَسَّر من

قشر الشعير وغيره. والمَحْسول: الخَسِيس، والخاء أَعلى. والحَسْل:

السَّوْق الشديد. يقال: حَسَلها حَسْلاً إِذا ضبطها سَوْقاً.

والحَسِيلة: حَشَف النخل الذي لم يَحْلُ بُسْره يُيَبِّسونه حتى

يَيْبَس، فإِذا ضُرِب انْفَتَّ عن نَواه وَودَنُوه باللبن ومَرَدُوا له تمراً

حتى يُحَلَّيه فيأْكلونه لَقِيماً، يقال: بُلُّوا لنا من تلك الحَسِيلة،

ورُبَّما وُدِن بالماء. والحَسِيل: ولد البقرة الأَهلية وعَمَّ به بعضهم

فقال هو ولد البقرة، والأُنثى بالهاء، وجمعها حَسِيل على لفظ الواحد

المذكر، وقيل: الحَسِيلْ البقر الأَهلي لا واحد له من لفظه؛ ومنه قول

الشَّنْفَرَى الأَزدي يصف السيوف:

وهُنَّ كأَذناب الحَسِيل صَوادر،

وقد نِهِلَتْ من الدِّماءِ وعَلَّتِ

قال ابن بري: قال الجوهري والحَسِيل ولد البقرة لا واحد له من لفظه،

قال: صوابه والحَسِيل أَولاد البقر، وقال: قال الأَصْمعي واحدها حَسِيلة فقد

ثبت أَن له واحداً من لفظه، وشبه السيوف بأَذناب الحَسيل إِذا رأَت

أُمهاتها فحرَّكتها؛ وقيل لولد البقرة حَسِيل وحَسِيلة لأَن أُمه تُزْجِيه

معها. ابن الأَعرابي: يقال للبقرة الحَسِيلة والحائرة والعَجوز والبعبة

(*

قوله «والحاـرة» وقوله «البعبة» هكذا في الأصل من غير نقط للكلمتين، ولعل

الاولى الجائرة أو الخائرة من الجؤار أو الخوار) وأَنشد غيره:

عَليَّ الحَشِيش ورِيٌّ لها،

ويوم العُوار لحسْل بن ضَب

يقولها المستأْثر مَرْزِئة على الذي يفعله. قال أَبو حاتم: يقال لولد

البقرة إِذا قَرَم أَي أَكل من نبات الأَرض حَسِيل، قال: والحَسِيل إِذا

هَلَكت أُمُّه أَو ذَأْرتْه أَي نَفَرت منه فأُوجِر لبناً أَو دَقِيقاً فهو

مَحْسول؛ أَنشد:

لا تَفْخَرَنَّ بِلحيَةٍ،

كثُرَتْ مَنابِتُها، طوِيله

تَهْوى تَفَرُّقَها الرِّيا

حُ، كأَنَّها ذَنَبُ الحَسِيله

You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Ibn Manẓūr, Lisān al-ʿArab لسان العرب لإبن منظور are being displayed.