Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني

ا
ب
ت
ث
ج
ح
خ
د
ذ
ر
ز
س
ش
ص
ض
ط
ظ
ع
غ
ف
ق
ك
ل
م
ن
ه
و
ي
Book Home Page
الصفحة الرئيسية للكتاب
Number of entries in this book
عدد المواضيع في هذا الكتاب 1608
319. حسن21 320. حشر18 321. حص7 322. حصا4 323. حصد18 324. حصر21325. حصل16 326. حصن21 327. حض8 328. حضب13 329. حضر20 330. حط6 331. حطب16 332. حطم19 333. حظ6 334. حظر21 335. حف7 336. حفد18 337. حفر18 338. حفظ16 339. حفى1 340. حق10 341. حقب17 342. حقف19 343. حكم21 344. حل9 345. حلف18 346. حلق21 347. حلم19 348. حلى6 349. حم6 350. حمد17 351. حمر24 352. حمل22 353. حمى7 354. حن6 355. حنث17 356. حنجر10 357. حنذ15 358. حنف20 359. حنك18 360. حوايا1 361. حوب19 362. حوت14 363. حوذ13 364. حور24 365. حول21 366. حيث10 367. حيد15 368. حير18 369. حيز8 370. حيض18 371. حيط3 372. حيف18 373. حين15 374. حيى2 375. خاب2 376. خبء4 377. خبت18 378. خبث18 379. خبر19 380. خبز14 381. خبط17 382. خبل16 383. خبو9 384. ختر14 385. ختم20 386. خد7 387. خدع19 388. خدن18 389. خذ3 390. خذل15 391. خر7 392. خرب20 393. خرج20 394. خرص17 395. خرط15 396. خرق20 397. خزن16 398. خزى4 399. خسأ14 400. خسر19 401. خسف19 402. خشب19 403. خشع16 404. خشى5 405. خص8 406. خصف20 407. خصم16 408. خضد17 409. خضر21 410. خضع15 411. خط6 412. خطأ14 413. خطب20 414. خطف18 415. خطو12 416. خف6 417. خفت17 418. خفض15 Prev. 100
«
Previous

حصر

»
Next
حصر
الحَصْر: التضييق، قال عزّ وجلّ:
وَاحْصُرُوهُمْ
[التوبة/ 5] ، أي: ضيقوا عليهم، وقال عزّ وجل: وَجَعَلْنا جَهَنَّمَ لِلْكافِرِينَ حَصِيراً
[الإسراء/ 8] ، أي: حابسا.
قال الحسن: معناه: مهادا ، كأنه جعله الحصير المرمول كقوله: لَهُمْ مِنْ جَهَنَّمَ مِهادٌ [الأعراف/ 41] فحصير في الأول بمعنى الحاصر، وفي الثاني بمعنى المحصور، فإنّ الحصير سمّي بذلك لحصر بعض طاقاته على بعض، وقول لبيد:
ومعالم غلب الرّقاب كأنهم جنّ لدى باب الحصير قيام
أي: لدى سلطان ، وتسميته بذلك إمّا لكونه محصورا نحو: محجّب، وإمّا لكونه حاصرا، أي: مانعا لمن أراد أن يمنعه من الوصول إليه، وقوله عزّ وجلّ: وَسَيِّداً وَحَصُوراً [آل عمران/ 39] ، فالحصور: الذي لا يأتي النساء، إمّا من العنّة، وإمّا من العفّة والاجتهاد في إزالة الشهوة. والثاني أظهر في الآية، لأنّ بذلك تستحق المحمدة، والحصر والإحصارُ: المنع من طريق البيت، فالإحصار يقال في المنع الظاهر كالعدوّ، والمنع الباطن كالمرض، والحصر لا يقال إلا في المنع الباطن، فقوله تعالى: فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ [البقرة/ 196] ، فمحمول على الأمرين، وكذلك قوله:
لِلْفُقَراءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ [البقرة/ 273] ، وقوله عزّ وجل: أَوْ جاؤُكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ [النساء/ 90] ، أي:
ضاقت بالبخل والجبن، وعبّر عنه بذلك كما عبّر عنه بضيق الصدر، وعن ضده بالبر والسعة.
You are viewing Lisaan.net in filtered mode: only posts belonging to Al-Rāghib al-Iṣfahānī, al-Mufradāt fī Gharīb al-Qurʾān المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني are being displayed.